كتاب الشاهد

الصومال: آمال و أتراح

عانت الصومال من الويلات بسبب الأزمات المتلاحقة منذ انهيار الحكومة المركزية. وببروز المحاكم الاسلامية ودخول الرئيس عيد الله يوسف القصر الرئاسي في العاصمة مقديشو، مدعوما بقوات أجنبية، مع ما تلاه من قتل جماعي وتشريد لمئات الآلاف من الشعب، كان هذا بزوغ شمس جديد وأمل جديد لإعادة دولة الصومال. المجتمع الدولي تداول الملف الصومالي ولأول مرة على محمل الجد، منذ التدخل ...

أكمل القراءة »