فكر إسلامي

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [8]

This is post 8 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” سابعا: حركة التجمُّع الإسلامي (الإخوان المسلمون المحلِّيون): كان الشيخ العالم الفاضل محمد معلّم حسن الذي درس في الأزهر إلى مرحلة الماجستير رائدًا للصحوة الإسلامية في الصومال ومُلهِمَها الأوَّل بلا منازع، وإليه يعود الفضل في إرشاد الشباب الصوماليين وعودتهم إلى التعاليم الدينية في وقت كانت الأفكار الليبرالية والاشتراكية تسيطران ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [7]

This is post 7 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” سادسا: حركة الاتحاد الإسلامي: بعد إنشاء الاتّحاد الإسلامي عام 1983م بين الجماعة الإسلامية ووحدة الشباب الإسلامي، وانفصل عنها من كان له التوجُّه الإخواني، برزت الحركة في الساحة كقوة دعويَّة لا تنافس فيها حركة إسلامية أخرى. قال د.عمر إيمان: ” نشطت الحركة وتعاظم شأنها، ووصلت إلى جميع المناطق، إلا ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [6]

This is post 6 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” خامسا: الحركة الإسلامية (الإصلاح): في 11 يوليو 1978م أُعْلِن في الرياض عاصمة السعودية عن ميلاد حركة إخوانية صومالية جديدة باسم (الحركة الإسلامية في القرن الإفريقي “الإصلاح”)، وذلك بالتزامن مع ميلاد الجماعة الإسلامية التي حلَّت محل حركة الأهل، بعد أن انفصل الشيخ عبد القادر شيخ محمود بجماعته التي عرفت ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [5]

This is post 5 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” رابعا: الجماعة الإسلامية: في عام 1978م تأسّست حركة (الجماعة الإسلامية) في المدينة المنورة بالسعودية، وذلك بالتزامن مع تأسيس حركة الإصلاح في الرياض قاله الشيخ عبد القادر غعمي، بل قال الشيخ علي ورسمه إن تأسيس الحركتين كان خلال أسبوع واحد، غير أنَّ د.محمد علي إبراهيم المراقب الأسبق لحركة الإصلاح ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [4]

This is post 4 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” ثالثا: جماعة الأهل: تعتبر هذه الحركة التي ظهرت في أوائل السبعينيات أمّ الحركات الإسلامية الصومالية وأشهرها، حيث انتسب إليها معظم أعضاء الجيل الثاني من الصحوة الإسلامية، ومنها تفرَّعت الحركات الإسلامية الموجودة الآن في الساحة الصومالية، وقد اختُلف في تاريخ تأسيسها على خمسة أقوال: الأول: عام 1968م تقريبا قاله ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [2]

This is post 2 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” الحركات التحرُّرية التي مهَّدت لظهور الصَّحوة الإسلامية في الصومال: عندما بدأت المقاومة الوطنية ضد الاحتلال الغربي للصومال أوائل القرن العشرين الميلادي كان علماء الصوفية هم روَّاد وطليعة الجهاد ضد الاستعمار، ومن أشهر هؤلاء العُلماء السيّد محمد عبد الله حسن التي ينتمي إلى الطريقة الصالحية، وكان ثائرا على الوضع ...

أكمل القراءة »

التعامل مع المخالف في الصومال وتوجيهه على ضوء الشريعة الإسلامية [1]

المقدمة: إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا وحبيبنا محمداً عبدُه ورسوله، وصفيه من خلقه وخليله، أدى الأمانة، وبلغ الرسالة، ونصح للأمة فكشف الله به الغمة، وجاهد في الله ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [1]

This is post 1 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” المقدمة العامة : كان الصومال من ضمن البلدان الإسلامية التي أثر فيها “التيَّار الإسلامي”، أو “الصحوة الإسلامية” أو “الحركات الإسلامية”، وكلها مصطلحات تنحو منحا واحدا، وتعني بأولئك الذين يؤمنون أو يمارسون أو يروِّجون لما جرى تداوله باسم (الإسلام السياسي)، أي بمفهومه الأيدولوجي، وليس بمفهومه الإيماني فقط، وهم جميع ...

أكمل القراءة »

دور المثقف المسلم

أولًا…. لنتساءل من هو المثقف الذي نريد له دورًا، وهل هو مصطلح متفق على هوية صاحبه. نجد في المعاجم اللغوية كلمة المثقف مأخوذة من الفعل الثلاثي ثقف ومعناه: ثقف ثقفًا وثقافة أي صار حاذقًا فطنًا ذا فطنة وذكاء، وثقف العلم والصناعة: حذقهما وثقف الرجل في الحرب: أدركه والشيء ظفر به وثاقفه مثاقفة وثقافًا: خاصمه وجالده بالسلاح ولاعبه إظهارًا للمهارة والحذق والثقاف: ...

أكمل القراءة »

مركزية النص في العمل الإسلامي

لا شك أن النص هو الركن الأساس في البناء الحضاري للأمة الإسلامية. و ما كان لهذه الأخيرة أن تبني حضارة كونية، ممتدة عموديا و أفقيا، شرقا و غربا، لولا قيامها على النص. فالنص- و أريد به الوحي، قرآناً و سنةَ- هو الدستور الرباني المحدد لمعالم الهوية الإسلامية و منهاج حياة الأمة، شعبا و دولة. و لهذا فالنص هو القوة العقدية، ...

أكمل القراءة »

هل فشلت تجربة الإسلاميين في الحكم؟

لماذا انتخبت شعوب المنطقة الإسلاميين؟ هل فشل الإسلاميون في الحكم أم تم إفشالهم؟ مستقبل الإسلاميين ومضة في الأفق ثمة مقولة تسود في الإعلام العربي بشأن فشل الإسلاميين في الحكم، ويطرحها البعض وكأنها مسلمة أو أطروحة لا جدال فيها. وجوهر الأطروحة ببساطة يتكىء على أن الشعوب العربية اختارت الإسلاميين للحكم عبر الانتخاب، لكنهم فشلوا في تجربتهم، وعليهم التنحي وفتح الطريق لغيرهم، ...

أكمل القراءة »

حول الغرب والأصولية الإسلامية

الحمد لله ربّ العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أشرف خلق الله أجمعين، وبعد:- منذ أن بدأت ثورة الإسلام وطلع البدر على البشرية ليخرجها من ظلمات الغي والجهل إلى منارات الهدى والمعرفة، كانت الهجمات تتوالى وتتردد على أبناء هذه الحنفية السمحة وعلى كل من له نصيب من الإسلام قل ذلك أم كثر، فمرة ...

أكمل القراءة »

قدح العلماء وإسقاطهم مصلحة من؟

إنّ العلم الشرعي إذا استقرّ  في قلب عاقل نفع، ودلّ صاحبه على الهداية ونجّاه من الغواية، وإذا لم يألف قلباً ذكياً لم يستقر، فإن خلا القلب من العلم، وكان صاحبه عاقلاً فظناً ذكياً استدل بعقله الى ما ينفعه في الدنيا، وقد يجرّه عقله الى الاعتراف بالخالق من خلال آياته الكونية، كما حدث لجبير ابن مطعون – رضى الله عنه- عند ...

أكمل القراءة »

لا خطر على الثقافة الصومالية من الثقافة العربية

بل الخطر كل الخطر على الثقافة الصومالية هو من جراء “كسل” أبنائها، فالعرب لا يقلون عنهم كسلًا بل وضعهم مدعاة للخجل أكثر لأن الإمكانيات والدوافع التي يُفترض أنها لديهم أعظم بمائة ألف مرّة، ومع ذلك فإنهم يعجزون عن المساهمة في دعم ثقافتهم، بصورة قد ترفد في يوم ما، الجهود الساعية للحفاظ على المحتوى العربي الإسلامي من الثقافة الصومالية والناتج ـ ...

أكمل القراءة »

أين المُــــصلِـحون مِن حالتـــنا؟!

قال تعالى {وماكان ربُك ليهلك القرى بظُلم وأهلها مُصلحون} يقول تعالى (وأهلها مصلحون) ولم يقل (وأهلها صالحون)، لأن هناك فرقا كبيرا بين الكلمتين مع أن أصلهما واحد. فالصالحون هم من صلُحوا لأنفسهم ولم يتهيأوا لإصْلاح غيرهم أي: هم درجة أدنى من حال المُصلحين، والمصلحون هم من اتّصفوا بالصلاح لأنفسهم ويسعون جاهدين لجعل الآخرين ينصلحون ويستقيمون على الحق والخير والفضائل، فالمُصلحون ...

أكمل القراءة »

وأخيراً جاء دورهم !!

لا يخفى على أحد حجم الخلافات والاتهامات المتبادلة بين أقطاب حركة شباب المجاهدين ورموزها والرسائل المسرَّبة والمنشورة في المواقع المحسوبة عليها، وقد وصلت الخلافات إلى حد محاولات تصفية ومناوشات فيما بينهم كما صرحها أبو منصور الأمريكي أكثر من مرة . في هذه المقال أريد أن أعلق على بعض ما يجري في داخل هذه الحركة وأستطيع القول أن هذا –حتما- هو ...

أكمل القراءة »

الشيخ عيسى أحمد القيادي البارز في حركة الإصلاح : الفكر الإخواني يشهد تراجعاً في الأقاليم الشرقية من الصومال

الشيح عيسى أحمد: الفكر الإخواني يشهد تراجعاً في إقليم بونتلاند، والسبب هو القائمين بأمر الحركة؛ لأن صوتهم أصبح خافتاً وخجولاً. يمثل الشيخ عيسى أحمد حالة فريدة داخل المنظومة الفكرية لحركة الإصلاح في الصومال، فهو من ناحية يُعد من الرعيل الأول لجماعة الإخوان في منطقة القرن الأفريقي، ومن ناحية أخرى عاصر الشيخ جميع أحداثها التي خلفت في ذاكرته تاريخا طويلاً من الإنجازات ...

أكمل القراءة »

أسباب تراجع الصحوة الإسلامية في الصومال(5)

(5)ضعف التربية الإيمانية ضعف التربية الإيمانية والقلبية والوجدانية لدى كثير من أبناء الصحوة الإسلامية في الصومال مما أدى إلى ظهور أمراض أعلَّت القلوب وأوهنتها، وأبعدت النفوس عن طهارتها وسلامتها، وأضرَّت النوايا والمقاصد، وأسلمت ذلك كله إلى الظنون والوساوس. ولعلي أقف وقفة على السر في هذا السعار الذي سبب هذا التراجع، ما أسبابه ؟ لعلنا نذكر أن أول الأسباب وآخرها وأعظمها (ضعف ...

أكمل القراءة »

آداب الاختلاف بين العاملين للإسلام

الراصد للواقع السياسي المصري لا يمكنه أن يتجاهل حالة الاختلاف التي تتزايد شُقَّتُها بين الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة من جهة، وبين الدعوة السلفية السكندرية وحزب النور من جهة أخرى، وهو أمر يؤلم- بلا شك- المحبين والمناصرين للمشروع الإسلامي الذين يتمنون مخلصين أن يكون التواصل أوثق والتعاون أقوى بين أكبر فصيلين يتبنون المشروع الإسلامي، وهو أمل يراود جميع العاملين للإسلام ...

أكمل القراءة »

الدكتور محمد يوسف في حوار خاص: ما يجري الآن داخل حركة الإصلاح ليس انشقاقاً

د. محمد يوسف: ما يجري الآن داخل الحركة ليس انشقاقاً؛ بل حركة تصحيحية شاملة بإبعاد القيادة التي فشلت في إدارة الحركة. تمر الحركة الإسلامية في منطقة القرن الأفريقي مرحلة مفصلية من تاريخها على امتداد أكثر من ثلاثة عقود منذ تأسيسها عام 1978 في السعودية، وفرضت الحركة وجودها فوق المسرح الصومالي عن طريق تقديم الإغاثات ونشر التعليم بين الشعب الصومالي المنكوب طيلة ...

أكمل القراءة »

السلفية بين الماضي والمستقبل

فى كتابات معاصرة كثيرة تجد مصطلح “السلفية” يُستخدم في غير معناه الحقيقي والدقيق، أو يُقصد به أن يدل على غير ما له من مضمون، بل وأحيانًا يُقصد باستخدامه الاتهام بالرجعية والتخلف والجمود! والذين يسلكون هذا السبيل -سواء بجهل أو بسوء نية- يتجاهلون أو يجهلون أن المعنى الأصلي لمصطلح “السلفية” هو الدلالة على الفكر الذي كان عليه “السلف”؛ أي: “سلف الأمة”؛ ...

أكمل القراءة »

من يتحمل مسؤولية إزهاق الأرواح باسم الجهاد في الصومال؟!

لقد تجرأ على الكلام و النطق بالحقيقة وقول الحق؛ فدفع  ثمنا غاليا، وهو فقد حياته، رحم الله الشيخ عبد القادر نور فارح وأسكنه فسيح جناته، وغفر الله ذنبه آمين.  لقد شاهدت من موقع “هلجن” شريطا مطولا يتحدث عن اغتيال الدكتور أحمد حاج عبد الرحمن و كان أبرز المتحدثين فى هذه الجنازة الشيخ عبد القادر جعمى، وقال بالحرف الواحد إن حركة ...

أكمل القراءة »

أخطاء الشباب السبعة !!

قبل أن أبدأ في الدخول إلى صلب هذا المقال الذي يدل عليه عنوانه، أود أن أؤكد حقيقة لا أعتقد أن اثنان من المتابعين للتغيرات السياسية والاجتماعية التي طرأت على الساحة الصومالية يختلفان عليها، وهي أن هؤلاء الفتيان الذين أطلقوا على أنفسهم اسم الشباب المجاهدين ساهموا في تغيير وجه المنطقة، وأعادوا تشكيل الخارطة السياسية والجغرافية للبلاد، وقوضوا تحالفات ظلت صامدة لعشرات ...

أكمل القراءة »

نحو منهجية جديدة للحوار

انطلق في كتابة هذه المقالة من السؤال الآتي: هل الحوار بين المسلمين والغرب أدى إلى نتائج؟ وهل يمكن تغيير منهجيته ووسائله؟ عندما ننظر للحوار بين المسلمين والغرب، نجد أن هذه اللقاءات تعددت في محاور متنوعة منها: الديني والفكري الاقتصادي والاجتماعي، وعقدت في دول متعددة في أوروبا وآسيا وأمريكا وإفريقيا. قد يقول البعض من الباحثين والمتحمسين للحوار مع الغرب بأن هذه الحوارات أثمرت ...

أكمل القراءة »

أسباب تراجع الصحوة الإسلامية في الصومال(4)

ثالثا: غياب العمل المؤسسي وعدم التكامل بينهم غياب العمل المؤسسي بشكل فاعل في إدارة الدعوة وتوجيهها وتخريج طاقات علمية وعملية، وغياب هذه الفاعلية نشأ عنه ارتجال العمل، رغم أن هذا التوجه جاء متأخراً عن بدايات الصحوة، وعندما أدركت أهميته صار لكل فصيل مؤسسته أو مؤسساته، فصار التحزب مؤسسياً ! !. تعريف العمل المؤسسي: كل تجمع منظم يهدف إلى تحسين الأداء وفعالية العمل، ...

أكمل القراءة »

الأفكارالخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين (الحلقة الأخيرة)

 في هذه الحلقة نتوقف بإذن الله عند بعض المشاهد المؤلمة والأمثلة المستغربة التي سببتها الأفكار الخاطئة في الصومال: مأساة فندق شامو!! حينما أذيع ذلك النبأ المزعج على الهواء مباشرة  في الثالث من شهر ديسمبر عام 2009م تحول كل شيء إلى ضده لهول الحدث، والمصاب الجلل الذي تمثل في تلك الحادثة الوحشية الأليمة التي أبكت القلوب وأدمعت الأعين وتركت في النفوس ...

أكمل القراءة »

التكفير يتمدد في الوطن العربي

يطل فكر التفكير على البلاد العربية والإسلامية بين الحين والآخر مصاحبا للقتل والتفجير .. وآخر ضحايا هذا الفكر هو العالم الصومالي الوسطي الشيخ عبد القادر فارح نور الذي قتلته جماعة تكفيرية في الصومال وهو يؤدي صلاة العصر في مسجد البدر بمدينة جروي وسط الصومال .. فلم يرحموا علم الرجل ولا سنه ولا أخلاقه ولا بيت الله الذي يصلي فيه .. ...

أكمل القراءة »

أسباب تراجع الصحوة الإسلامية في الصومال(3)

ثانياً: ضعف الولاء للمنهج العام: (التحزب والتعصب إلى الوسائل وقصر الرؤية): وقَصْر ذلك على الفصيل المنتمَى إليه وكذلك الأجزاء التي أخذ الدين منها، بل تعدى الأمر ما هو أسوأ من ذلك؛ حيث صارت المعاداة والبراءة تقاس على أفكار ذلك الفصيل وتوجهاته وسياساته، ونتج عن ذلك أيضاً التعصب والتحزب وهو داء دويّ، ووباء عصيّ، وعاهة مستديمة في عقول وقلوب كثير من ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(11)!

في آخر حديثنا عن السلفية الجهادية وتأثرهم بالفكر الخاطئ ذكرنا بأن الجماعة تعتقد بمسائل غريبة قد خرَّجت عن الملة بسببها خلقا كثيرا وجماعات غير قليلة، ويدل على ذلك مدى التأثر بالفكر الخاطئ والمفهوم المعكوس لدى تلك الحركة، وقلة الفهم للمنهج الصحيح، ولعمري تلك داهية ومصيبة عظمى تأكل الأخضر واليابس والشجر والحجر، وهذا ما كنت أحذره -منذ أن بدأت كتابة هذه ...

أكمل القراءة »

أسباب تراجع الصحوة الإسلامية في الصومال 2

إن الدراسات العلمية المتعلقة بالحركات الإسلامية في الصومال ما زالت سطحية إلى حد كبير، قائمة على التغطية الإعلامية المثيرة، والدراسات المتصلة بالأمن في الفترة التي تلت أحداث الحادي عشر من سبتمبر، علاوة على ذلك لوحظ مزيد من الاهتمام بالحركات الإسلامية في الصومال عقب ظهور اتحاد المحاكم الإسلامية في عام 2006 م والتدخل الأثيوبي بعد ذلك، وزادت فضول الناس فيما يسمى ...

أكمل القراءة »

أسباب تراجع الصحوة الإسلامية في الصومال 1

تشهد الصحوة الإسلامية في الصومال تراجعاً كبيراً  بجميع أشكالها سواء الذين حملوا السلاح أو الذين لم يحملوا السلاح، شهد بذلك كثير من المتابعين لشأنها، خاصة من أبنائها ومحبيها، كما شمت في ذلك أعداؤها ومناوئوها، وإن سلمنا بذلك التراجع الذي نعده تراجعاً مركباً في الفكر والأداء والنوع، فلا بد أن نقرر بدايةً أننا حين نتحدث عن تراجع الصحوة الإسلامية في الصومال؛ ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(10)!

 الشباب السلفيين وتأثرهم بالفكر الخاطئ في الصومال يعد شباب السلفية من أكثر الشباب الذين انخرطوا في الأعمال الجهادية أو الأفكار الخاطئة في الصومال، وذلك بعد أن ظهرت في البلد أفكار  ومفاهيم خاطئة مات بسببها مئآت من أفراد الشعب الصومالي، وترملت نساء كثيرات بذلك، كما تيتَّم أولاد كثيرون، فمعظم حركة الشباب في الصومال هم من التيار السلفي الجهادي الذي يرفع شعار ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(9)!

دوافع الأفكار الخاطئة في الصومال مما لا يتناطح فيه كبشان أن هناك دوافع وأسباب تدفع للمرء أن يحمل الفكر الخاطئ، ويركب على موجاته وأمواجه المتلاطمة، ويسبح في مستنقعاته الخطيرة، وكذلك الامتطاء على صهوة جواده، أو الوقوع في شراكه، ومن الدوافع التي أجبرت الشباب الصوماليين في الانخراط في الأفكار الخاطئة والأعمال الجهادية في الصومال عدة عوامل منها: الجهل: هذا الداء هو ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(8)!

     نبذة عن بعض قادة حركة الشباب في هذه الحلقة أود أن أقدم نبذة قصيرة من السيرة الذاتية لثلاثة من قادة حركة الشباب حسب ما لدينا من معلومات، وهي كالتالي: أحمد عبدي غودني المعروف ب(أبو زبير). قائد الحركة وفارس أحلامها، ولد في هرجيسا عام1977م، رجل نحيف قليل الكلام وهادئ عندما يتكلم، وقليلا مايُسمع صوته عبر وسائل الإعلام، ملثم الوجه دا ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(الحلقة السابعة)

حركة الشباب وسياستها العنيفة مازلنا في حديثنا عن المفاهيم الخاطئة والأفكار الشاذة التي ظهرت حديثا في العالم عامة وفي الساحة الصومالية خاصة، ولا سيما بعد أن انتشرت أفكار شاذة في الصومال انتشار النار في الهشيم؛ حتى جعلت البلد حصيدا كأن لم يغن بالأمس، الفكرة ببساطة تقول: “أنا على حق وغيري على باطل”، فكرة أزهقت بسببها نفوس نجوم الوطن وكواكبه الذين ...

أكمل القراءة »

دعوة الأنبياء والرسل (1)

إنّ التوحيد الذي يجب على كلّ مسلم تحقيقه علماً وعملاً وتطبيقاً هو: إفراد الله بجميع أنواع العبادات من الأقوال كالنطق بالشهادتين، والتسبيح والتحميد،والأفعال كالركوع والسجود، والاعتقادات، كاعتقاد أن الله وحده وحده هو المستحق للتعظيم والخوف والرجاء والحب. وهذا هو توحيد الألوهية والعبادة،والذي وقعت فيه الخصومة بين الرّسل وأممهم،{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ فَإِذَا هُمْ فَرِيقَانِ يَخْتَصِمُونَ} وفي قصة نبي الله نوح عليه السلام: { لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ* قَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} وفي قصّة نبي الله هود عليه السلام: { وَإِلَىٰ عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۚ أَفَلَا تَتَّقُونَ} قالوا له – بعد أن وصفوه بالسفه والضلالة- :{أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ۖ فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ} وهذه قُريشٌ تقول لسيّد البشر: {أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ}

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(6)!

منذ أن بدأت كتابة هذه السلسلة كان هدفي –ولا زال- تصحيح وتقويم المفاهيم والأفكار الخاطئة -حسب استطاعتي- التي سادت وغلبت على كثير من شبابنا حتى رسخت في أذهانهم رسوخ الجبال الراسيات وانحرفتهم عن الطريق الصحيح والمسلك القويم. وأقول لشبابنا الأعزاء -الذين انخرطوا في سلك تلك الافعال-: أهديكم هذه النصيحة التي تأتيكم من صميم قلب يعتصره الألم لأجلكم ومن أخ يحبكم ...

أكمل القراءة »

الصومال.. صراع بين الطبيعة الأصيلة والأنظمة الدخيلة

مجتمع الصومال هو مجتمع مسلم، وكلّما تسمع كلمة الصومال يتبادر في ذهنك الإسلام، هذا فضل من الله إذ منّ الله عليهم نعمة الأسلام، ويتميزون من غيرهم من الأمم، هو مجتمع غيور وعزيز بدينهم ولا يتلاعبون ولا يقبلون التساهل والتكاسل في أمور دينهم. لم يسبق لهم دينًا غير الإسلام لهذا المجتمع، ودليل على ذلك إذا هناك قوم يتدين بدين ما وقدّم ...

أكمل القراءة »

موت قدسيّة الجهاد بين سوء فهم أهله وتشويه أعدائه

 لقد غزا الاستعمار على الديار الإسلامية في أواخر القرن التاسع عشر، وخاصة بعد سقوط الدولة العثمانية 1924م. ومزّق العالم الإسلامي، وأذاق المسلمين ألواناً من الذل والهوان، وسعى جاهداً لنزع الهوية الإسلامية، وسلخ الأمة الإسلامية عن حضارتها وتاريخها(1)،  وأحدثت بعض المفاهيم الخاطئة والمعتقدات الباطلة الدخيلة على ديننا الحنيف، والتي تضاد وتصادم العقيدة الإسلامية من كل وجه وجانب.  وجاء موت قدسية الجهاد ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(5)!

تكلمنا في الحلقة السابقة عن تجربة الشباب والأهداف التي تقاتل الحركة من أجلها، وفي هذه الحلقة نسلط الضوء بإذن الله على مدى تأثر الحركة بمذهب جماعة التكفير والهجرة. وفي البداية نشير إلى ما ورد في التقرير الذي أعدته الندوة العالمية للشباب الإسلامي عن تاريخ الجماعة، وهو أن  “جماعة التكفير جماعة إسلامية نشأت داخل السجون المصرية في بادئ الأمر، و يدعى ...

أكمل القراءة »

المواطنة في منظور الإسلام “الصومال أنموذجا”

 مدخل: تقع الصومال في منطقة القرن الإفريقي، ويحدها من الشمال الغربي جيبوتي، وكينيا من الجنوب الغربي، وخليج عدن من الشمال، والمحيط الهندي من الشرق، وأثيوبيا من الغرب. وتملك أطول حدود بحرية في قارة أفريقيا. تتسم تضاريسها بالتنوع بين الهضاب والسهول والمرتفعات. مناخها صحراوي حار على مدار السنة مع بعض الرياح الموسمية والأمطار غير المنتظمة.  هذه الخريطة تشمل الأقاليم الخمسة الصومالية ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشباب الصوماليين(4)!

كما أشرت في الحلقة السابقة فإن حركة الشباب قد بسطت نفوذها على معظم الأراضي الصومالية، حيث لم تكن هناك دولة قوية تسيطر البلدان وتعيد الأمن والاستقرار المنشود؛ فأصبحت الحركة هي البديل الوحيد الذي سدّ ذلك الفراغ الأمني؛ وتجدر الإشارة إنها طبقت الشريعة الإسلامية -وفق رؤيتها- وأسست ولايات إسلامية إلى كل الأقاليم التي كانت تحت سيطرتها، ونظمت لكل إقليم بل وكل ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها على الشّباب الصوماليين(3)!

إن البشر ليسوا معصومين من الخطأ والنسيان والزلل، فهذا أمر طبيعي لا مناص منه، وما دام البشر بهذه الصورة فأفكارهم كذلك من باب أولى، وأفكارهم التي لا تستند إلى دليل – شرعي أو عقلي ثبتَ بالتجربة من النظريات العلمية التي ثبتت – إنما هي أفكار بشرية من اسمها قابلة للأخذ والرد، قابلة للمدح والنقد، بل قابلة للعمل بها وتبنيها إذا ...

أكمل القراءة »

إنها الفوضى يا صديقي

برزت في الآونة الأخيرة، حوارات في الفضاء الالكتروني حول مواضيع غاية في الأهمية والحيوية لشعبنا، وهو أمر تفاءلنا به كثيرًا ابتداءًا، لكن ما لبث تفاؤلنا أن استحال إلى حالة من الذهول، نظرًا لتكشّف أمور على السطح، دلّت على أن  أصحاب مواضيع الحوار، إنما سعوا لأن يجعلوا مواقفهم “المبدئية” سواتر يختفون خلفها، وهم غير مدركين لما يفعلون، في حالة العبث التي ...

أكمل القراءة »

الأفكار الخاطئة وأثرها علي الشباب الصوماليين(2)!

 بعد أن نشر في الحلقة الأولى من هذا الموضوع صادفني في الطّريق أحد الأصدقاء الّذين قرأوا المقال، ومع أن الشّاب كانت بيننا علاقة حميمة؛ إلّا أن العاطفة كانت ترفرف جوانبه فسلّمني بحرارة وبحفاوة بالغة-لا أدري سرّها- وهو يتبسّم ثمّ قال لي: “لكنّي قرأت مقالك الّذي عارضت فيه المجاهدين، فتبسّمت وضحكت من قوله، فقلت له لكننّي تحدّثت في مقالي عن الأفكار ...

أكمل القراءة »

نمو الإسلام فى العالم وتجاهل مكانته كديانة الأولى فى العالم

يقال فى الأوساط الرسمية أن الديانة الأولى فى العالم هي المسيحية حيث يفوق عدد أتباعها على 2.2 مليار، بينما يحتل الدين الإسلامي المرتبة الثانية، وبعدد أتباع يقارب 1.6 مليار شخص.  ومن المعلوم أن النسبة التقديرىة لسكان العالم هي 7 مليار نسمة. يكاد العالم يتفق على أن الديانة الإسلامية هي الأسرع نموا فى العالم للعشرين السنة الماضية، ولكن الغريب بالرغم من  ...

أكمل القراءة »

الإسلام والمسلمون…الواقع والتطلعات

الحمد لله الذي أعزنا بنصره ونصرنا بعبده وأعزنا بجنده وهزم عنا الأحزاب وحده، والصلاة والسلام على خير من وطئ الثرى محمد بن عبد الله النبي المصطفى خير خلق الله المجتبى، نبي الكرامة والإنسانية، رسول العزة والشرفة، يكفيه مدح الله تعالى له: (وإنك لعلى خلقٍ عظيم) وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.  أبدأ بجروح تتورّم وعيون ...

أكمل القراءة »

بين السرية والعلنية: تعليق على خبر

الخبر الرائع الذي نشرته مجلة المجتمع الكويتية (ونقله موقع شبكة الشاهد الإخبارية)حول قرار جماعة الإخوان المسلمين بمصر إطلاع الرأي العام المصري على فعاليات وآليات واجتماعات كل أطرها التنظيمية بما فيها مكتب الإرشاد، وهي الفعاليات التي كانت تتم في غاية السرية بعيدا عن وسائل الإعلام ،وهي ما عرف في أدبيات الإخوان بـ” الأسرة” و” الكتيبة “.   هذا الخبر يمثل نقلة ...

أكمل القراءة »

قراءة في كتاب (تاريخ الحركة الإسلامية الصومالية)

وصل إليّ كتاب جديد في تاريخ الحركات الإسلامية الصومالية من تأليف أحد أبنائها، ورغم كثرة شغلي بعد انتقالي من الخرطوم إلى مقديشو في يونيو الماضي، وإحجامي عن كتابة مقالات، إلا أن اهتمامي بهذا الموضوع – منذ فترة – جعلني أغرق في الكتاب قراءة ودراسة، فوجدته كتابا يحمل في طياته معلومات غزيرة، ووقائع عديدة، يجعل الكتاب من أهم ما ألف حول ...

أكمل القراءة »

حكاية العميان: وحكم من يرفض التصوف!

يا ليت أن الناس يصغي بعضهم إلى بعض عند المناقشة، ويعذر بعضهم بعضا إذا صعبَ التفاهم..الحقيقة المرة أن الأزمة ستظل قائمة فلا تجزعنَّ، وعندما تثور مثل هذه الخلافات التي لا يحرر فيها موضع النزاع أتذكر دائما حكاية جماعة العميان الذين لمسوا الفيل فلمس أحدهم خرطومه أو قرنه (كالجدار الصلب)! وجس الثاني أذنه (شيء ناعم كالحرير)! والآخر رجله (مثل الجذع الخشن)! ...

أكمل القراءة »

الشاهد تنشر تقريراً سريا يشخص مشكلة وأسباب الخلافات الأخيرة لحركة الإصلاح في الصومال (الدم القديم)

تمهيد: حصلت شبكة الشاهد على ملف سري يحمل عنوان “التقرير النهائي المعدّ من قبل لجنة تقصي الحقائق” وهو تقرير أعدته لجنة مكونة من ثلاثة أشخاص برئاسة الشيخ إبرهيم شريف وعضوية كل من الشيخ علي آدم نور والشيخ عبد الله يوسف نور، وقد تم تعيين هذه اللجنة من قبل مجلس شورى حركة الإصلاح في الصومال (الدم القديم) قبل انقسامه إلى مجموعتين، ...

أكمل القراءة »

المأزق الحركي في القرن الإفريقي ومخرج للطوارئ!

تمهيد كنت فتى يافعا عندما انتظمت – بفضل الله – في سلك القافلة الدعوية، قبل أكثر من عقد ونصف،وهو ما أشكره ربي دوما على أن حباني بهذه الدعوة المباركة المبنية على مفاهيم السداد والمقاربة والوسطية التي هي عنوان الأمة الإسلامية التي وصف الله بها في محكم تنزيله ، (وكذلك جعلناكم أمة وسطا…) ولا أملك إلا أن أقول: رب أوزعني أن ...

أكمل القراءة »

بين السلفية والصوفية صراع عقدي حقيقي (3)

ادعى بعضهم في مقال وضعه على شبكة (الشاهد) أن التصوف من الإسلام، وأن جمعاً من أئمة السلف الصالح كانوا من المتصوفة، ويكفي ردّاً على هؤلاء مارواه أبونُعيم في "الحلية" عن إمامنا الشافعي رحمه الله – وهُوَ من هُوَ فضلاً وعلماً وتُقىً-: (التصوف مبني على الكسل، ولوتَصَوَّف رجل أول النهار لم يأت الظهر إلاوهوأحمق" وقد بيّنا فى المقالين السالفين ماعند القوم من مجازفات وضلالات في أعظم أبواب الدين، وسنزيد بياناً فى مقالناهذا ومقالات ستتبع إن شاء الله (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حيَّ عن بينة)

أكمل القراءة »

ضوابط التعايش السلمي مع غير المسلمين

من مميزات الإسلام أنه عندما يؤصل لأي قضية فإنه يحدد معالمها وضوابطها، لتكون دوما في إطار الوسطية، التي تمدها بالنمو الطبيعي، الذي لا يخرج من مساقاتها الأخرى، التي قد تسبب لها أضرارا لا يحمد عقباها، وعند الحديث عن العلاقة التعايشية بين الإسلام وغيره من الأمم الأخرى غير المسلمة، فإنه وضع ضوابط ينبغي على المسلمين العناية بها والاهتمام بها، وأن تسير ...

أكمل القراءة »

أنواع التعايش بين المسلمين والآخر

الأصل في الحياة الإنسانية التواصل والتعايش بين المجتمعات بعضها البعض، من خلال عدة قواسم مشتركة، تعمل في تفعيل التعايش الإيجابي، الذي لا ينحصر في مجال معين، وإنما في العديد من مجالات التعاون بين الشعوب والمجتمعات سواء كانت دينية أو اجتماعية أو اقتصادية وغير ذلك، والخطاب الدعوي عبر مراحله المستمرة عبر القرون يعمل على إيجاد نقاط التقاء لتكون منطلقا لإرساء دعائم ...

أكمل القراءة »

نظرة عامة على خلافات حركة الإصلاح في الصومال 2-2

• الاستقواء بالمواد القانونية من السهل جداً أن يتمترس البعض وراء المواقع التنظيمية، وأن يستقووا بالمواد القانونية من خلال طرح مسألة الاحتكام إلى المجالس والهيئات القانونية المنتخبة لحسم الخلافات والانقسامات داخل هياكل حركة الإصلاح في الصومال، وذلك من أجل تعزيز مكانتهم في مواجهة الطرف الآخر الذي يشكك في شرعية وأهلية هذه المجالس للقيام بهذا الدور الذي أُسست من أجله، ثم ...

أكمل القراءة »

بين السلفية والصوفية صراع عقدي حقيقي (2)

بعض الإخوة الصوفيين – هداهم الله- حين يقرأون مقالات نقدية لفكرهم يفقدون وَعْيَهم ويُصابون بنوع من الجنون، فيطلقون كلمات السب والشتم من غير مبالاة، ولايناقشون ماطرحه الكاتب من قضايا، بل يخرجون إلى مواضيع أخرى، مثل سب من سموهم بـ"الوهابية" ومواضيع قرأواها من قبل كالتوسل، وطلب الدعاء من الصالحين الأحياء، ويحشدون أدلة لاصلة لها بالموضوع لامن قريب ولامن بعيد، ولوفكروا قليلاً لعرفوا أن الخروج عن نقطة البحث يطيل الحوار، ويضيع الفائدة، والسب واللعن من غير مبرر شرعي يدل على أنه ليس عندكم حجة سوى هذا،فأين دعواكم ( التصوف: الصدق مع الحق، وحسن الخُلُق مع الخَلْق)؟! والدَّعَاوَى مالم تُقِيموا عليها ** بيِّناتٍ أبناءُها أدعياء

أكمل القراءة »

بين السلفية والصوفية صراع عقدي حقيقي (1)

- " يامن يشكوا إلى الخلق مصائبَه، إيش ينفعك شكواك إلى الخلق؟ لاينفعونك ولايضُرُّونك،وإذا اعتمدت عليهم وأشركت في باب الحق عزَّ وجلَّ يُبعدونك، وفي سُخطه يُوقعونك، وعنه يُججبونك. أنت ياجاهل! تدَّعي العلم، من جملة جهلك: طلبُك الدنيا من غير ربِّها عزَّ وجلَّ، تطلب الخلاص من الشدائد بشكواك إلى الخلق؟!" صـ 117- 118

أكمل القراءة »

الوطنية من منظور إسلامي

المسلم يحب وطنه محبة ترتبط بدينه وعقيدته ووطنه، ويعلم أن وطنه وطن إسلامي وأمانة ملقاة على عواتقه. بناء عليه يجب عليه أن يسعى على نشر القيم والأخلاق الفاضلة والطمائنينة ونشر الوسطية والوفاق والحوار والسلام في ربوعه. التعريف بالوطن: الوطن هو الأرض التي يترعرع فيها الإنسان ويستقرفيها ويأكل من خيراتها ويتربى على بيئتها. والوطن بالمعنى الإسلامي هو القطعة حباك الله بها ...

أكمل القراءة »

الغنوشي والحرية

اعتبر المفكر الإسلامي التونسي أحد كبار المفكرين الإسلاميين في المرحلة الحديثة، فهو من جانب سليل المدرسة القيراوانية المعروفة باهتمامها في الدراسات الشرعية والفقهية، ومن جانب آخر فهو ابن شرعي للمدرسة السلفية الإصلاحية الكبرى، فقد تأثر بالعلماء السلفيين قديما وحديثا، كابن تيمية وتلامذته، ومحمد عبد الوهاب ومدرسته، والطاهر بن عاشور وفقهه، ورشيد رضا وإصلاحاته العلمية، هذا وقد تأثر بقوة أئمة الفكر ...

أكمل القراءة »

السلفية والصوفية صراع أم تكامل؟!

جاء الفكر الصوفي الأول إلى العالم الإسلامي في نهاية القرن الأول الهجري كحركة فكرية وسلوكية وذلك بعد انتشار الإسلام في ربوع العالم، وإقامة الحضارة الإسلامية الشامخة والتي صارت معلما حضاريا كبيرا في التاريخ البشري، ورافدا من روافد العطاء الإنساني، وقد بقيت الحضارة الإسلامية تقود العالم قرابة ألف عام، كانت الدول ذات المرجعية الإسلامية تقوم وتسقط، ولكن الحضارة الإسلامية كعطاء رباني ...

أكمل القراءة »

إذا كنتم سلفيين أو صوفية….. فكلنا اخوان فى الله يا اهل النجاشي !!

الصوفية والسلفية هما آباؤنا وأعمامنا وأخوالنا ومعظم من تربطنا بهم مصالح مشتركة، لقد كان يدور نقاش وينتهي علي خير، ولكن الذي حدث مؤخرا من اعتداء على مشاعر وأماكن وضرب لبعض مشايخ الصوفية الأجلاء فى اثيوبيا يعد انتهاكا للحقوق التى كفلها الدستور الاثيوبي لاصحاب الديانات المختلفة فى البلاد. الخطير فى الموضوع أن الطرفين يرفعون راية لا اله الا الله محمد رسول ...

أكمل القراءة »

تعقيبات ورود على مقالات نشرت في الشاهد (4)

إن أذناب العلمانية حين يطعنون علماء الأمة وحفاظ أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم أمثال الإمام البخاري ليكشفون لنا مدى حسدهم علينا بما منَّ الله به من أئمة هُدىً ضن الزمان بمثلهم فـ" فرسان هذا العلم – علم الحديث- (هم)الذين حفظوا على المسلمين الدّين، وهدوهم إلى الصِّراط المستقيم، الذين آثروا قطْع المفاوزِ والقِفار على التّنعُّم فى الديار والأوطان في طلب السنن فى الأمصار، وجمعها بالوجل والأسفار، والدَّوَران في جميع الأقطار، حتى إنَّ أحدهم ليَرحل فى الحديث الواحد الفراسخ البعيدة، وفى الكلمة الواحدة الأيَّامَ الكثيرة، لئلَّايُدخِل مُضِلٌّ فى السنن شيئاً يُضِلُّ به، وإن فعل فهم الذَّابون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك الكذب، والقائمون بنصرة الدين" من كتاب " المجروحين من المحدثين" لابن حبان 1/27

أكمل القراءة »

مناظرات الصوفية والسلفية (٢)

بعد نشري لما دار في المناظرة السلفية الصوفية في المقال السابق والذي حظي بردود متفاوتة من أنصار الجانبين والتي في مجملها تؤكد ما ذهبنا إليه من أن المشكلة أخلاقية قبل أن تكون عقدية أو فقهية، طلب مني بعض الإخوة أن أنشر نصوص الحوارات التي أجريتها بدل اختصارها حتى لا يعتقد أحد أنني أجامل جانبا واحدا من الطرفين. وأستجيب له هنا ...

أكمل القراءة »

صورة المرأة المسلمة في الإعلام الغربي

الخطاب الدعوي في رؤيته الربانية يحمل كافة الأسئلة التي تدور حول المرأة وحول علاقتها بما يدور حولها، فعلاقة المرأة مع الرجل في الأصل الإنساني واحدة في عمومها، ولكن وراء ذلك العموم خصت المرأة في القرآن بالحديث عن مكانتها في التصوير الديني وفي الأسرة وفي المجتمع وسائر علاقتها الاجتماعية، كما تحدث القرآن عن نماذج نسائية وحملت ثاني أطول سورة في القرآن ...

أكمل القراءة »

التنوير في الإسلام

قبل أن نشرع الحديث في التنوير وملتزماته في الإسلام، ينبغي أن نتناول بالإيجاز المعنى اللغوي للتنوير، أي من حيث الدلالة اللغوية لمصطلح التنوير الذي له جذور عربية، حيث جاء في القواميس العربية: أن التنوير هو وقتُ إسفار الصبح، يقال قد نوَّر الصبح تنويراً، : الإسفار. من ذلك يظهر لنا أن كلمة التنوير جاءت من لفظة النور، وهذه اللفظة ومقتبساتها وردت ...

أكمل القراءة »

مناظرات الصوفية والسلفية (١)

لما طلبت مني شبكة الشاهد تغطية المناظرة الصوفية السلفية في لندن بين الشيخ عبد الرحمن دمشقية اللبناني الجنسية والشيخين محمد مسعود أويس ويوسف معلم عبد الله (صوماليي الأصل من الجالية الباجونية في لندن)، كنت أدرك جيدا أن المناظرة لن تختلف عما اعتدنا عليه من التشهير والتجريح وتبادل التهم، بل والتكفير، ولم تخيب الليلة الدمشقية الصومالية ظني، كان عنوان المناظرة حديث ...

أكمل القراءة »

تعقيبات ورود على مقالات نشرت في الشاهد (3)

" بلاء أبناء المسلمين الآن من أحد رجلين: رجلٍ يتعلق بآراء المنتمين إلى الفلسفة، لايُفَرِّق بين جيِّدها وزائِفها، حتى إذا لَقِيَ في الدين مالايوافِقُ تلك الآراء الزائفة خالطه الرَّيب أوالجحود، ورجلٍ يدرُس الفلسفة ولكنه لم يدرس الدين في طمأنينة، ولم يبحث في حقائقه بنظر فاصل؛ فيتوهَّم أن بعض نصوص الدِّين أوأصوله لايطابق المعقول" (محمد الخضر حسين – الجزء 6 من مجلة نور الإسلام)

أكمل القراءة »

الإسلاميون في مصر والإمتحان الصعب

ذكر الشيخ محمد الغزالي في بعض كتبه أنه تجادل يوما مع أحد رموز الإخوان في مصر في أيام ثورة الضباط، وكان هذا الرمز الأستاذ عبد القادر عودة صاحب التشريع الجنائي في الإسلام، والقانوني الكبير حيث كان يميل وبقوة إلى إسقاط دستور مصر، والذي صدر عام 1923 وإيقافه من العمل، مما أثار تعجب الشيخ الغزالي حينئذ متسائلا بم يحكم مصر في ...

أكمل القراءة »

تعقيبات وردود على مقالات نُشِرتْ في الشاهد (2)

في الآونة الأخيرة يحاول التيار العلماني المتحرر من قِيَم الشريعة وآدابها أن يُغضي من مكانة دعوةالحقِّ في نفوس الأمة بُغْيَة أن يحتلُّوا الصدارة للأمة الإسلامية، مستفيدين من أخطاء بعض الغلاة الذين نفَّروا الناس عن الإسلام نتيجة التَّخَبُّط الذي حصل منهم في تفسيرهم الخاطئ للإسلام الحنيف، ويسعى العلمانيون أن يُشَوِّهُوا صورة الإسلام بكل سبيل، كتفسر الإسلام بأخطاء معتنقيه، وهذا بعد أن انهزم التيار في ميدان الحوار، وهذه محاولة لتصحيح بعض أخطائهم الفادحة، عسى الله أن يفشل خططهم في الكيد بالإسلام وأهله.

أكمل القراءة »

تعقيبات وردود على مقالات نشرت في الشاهد (1)

قرأت مقالاً قديماً في شبكة الشاهد بعنوان: (قول الحق في زواج المسافة وشؤون إسلامية أخرى!!) تناول فيه كاتبها موضوع الزواج بلاولي، وزواج المرأة نفسها، ومسائل كثيرة من هذا النوع، فرأيت كاتبها قد جانب الصواب في أصول المسائل، وركب مركبا صعبا في تحليل مسائل شرعية كان الصواب فيها أن يبحثها عند العلماء الراسخين بدلا من أن يتتبع بنيات الطريق، ويتلقف الآراء ...

أكمل القراءة »

الإسلام والعولمة

إن اتخاذ المسلمين موقفًا من العولمة في ظل التدافع القائم بين الحضارات، ولا سيما مع الدول الغربية، التي تقود هذه العولمة يحتاج إلى حكمة ووعي، فليس القبول المطلق للعولمة التي تفرضها هذه الدول على الشعوب الإسلامية صائبًا؛ لأن فيه انسياقًا وتعجلا. وليس رفض العولمة جُملةً صحيحًا أيضًا؛ لأنه مناف للحكمة، ولمنطق العقل الذي يقتضي الانتفاع بما في العولمة من إيجابيات، ...

أكمل القراءة »

الحرية مفهوما وممارسة

إن المسلمين يمرون في هذه اللحظة مرحلة خطيرة توصف بأنها استثنائية لأن العقل المسلم الحالي لا يوجه من قبل الوحي المعصوم، كما أنه لم يتأثر بالمطلق المنهجية الغربية البعيدة عن الدين، فهو من جانب عقل مشوه، ومن جانب آخر يوصف بالمعطل، وبالتالي فالنتيجة هي أن إنسان العالم الإسلامي في الغالب الأعم إما مشوه عقليا، أو معطل فكريا. وفي هذه المرحلة ...

أكمل القراءة »

منهج التوفيق بين فقه الشريعة وفقه الواقع

القرآن هو كتاب الله المنزل لهداية البشرية من الظلمات إلى النور ومن الجهل إلى العلم ومن الفرقة إلى الألفة ومن التخلف إلى التقدم وهو خاتم الكتب ومهيمنا عليها وتعهد الله بحفظه مبنى ومعنى وجمع الله فيه الهداية والإعجاز ومن أجل أن يؤتى القران ثماره على أكمل وجه فقد جاء الرسول ليبين من خلال أفعاله وأقواله منهج فهم النصوص وطريقة تنزيلها ...

أكمل القراءة »

القرآن وعلومه عند أهل الصومال

قبل أن نتناول الخوض في الإنتاج العلمي والثقافي لأهل الصومال في القرآن وعلومه ينبغي أن نشير إلى أن عملية الإنتاج والتأليف عموما كان قليلا في بلاد الصومال إذا ما قورن بالأقطار الإسلامية الأخري كاليمن والحجاز والعراق والشام والمغرب وحتى الأندلس فضلا عن مناطق الخلاقة الإسلامية في البلدان الشرقية كنيسانبور والبلخ والبخاري وغير ذلك، على الرغم من أن العالِم قد اجتمعت ...

أكمل القراءة »

بين حلقات المساجد والمدارس النظامية في الصومال

لاشك أننا بحاجة إلى الطبيب المسلم، والطيار المسلم،والمهندس المسلم، والكهربائي المسلم، لكني مافائدة كل أولئك إذا لم يكن عندهم من الإسلام إلا الاسم. نريد طبيبا يعلق القلوب بالرب، نريد صحة العقيدة قبل صحة الأجسام، لانريد مستشفى مستقلاعن المسجد، فَلَإن كان في المستشفى طب الأبدان، ففي المسجد كلّ ما يتعلق بطب القلوب والأديان، وفيه قسط لابأس به من طب الأبدان.

أكمل القراءة »

جريمة غزة ووحشية أتباع القاعدة

في حين تشهد غزة الصامدة والتي تتعرض إلى هجوم متواصل بالدبابات والطائرات الحربية الصهيونية, وصلت حصيلة الشهداء في هذه الهجمات الأخيرة إلى أكثر من 17 شهيدا, فاجأنا مناصروا تنظيم القاعدة في غزة والذين يسمون أنفسهم بـ”السلفية الجهادية” بإرتكاب جريمة شنعاء في منتصف هذا الشهر, حيث قامت تلك الشرذمة بإختطاف وقتل المناضل الإيطالي “فيتوريو أريغوني” وهو متضامن ترك نعيم العيش في ...

أكمل القراءة »

الشباب في الإسلام

قصة أصحاب الكهف، وشباب الإيمان، والتوحيد أنهم آمنو بربهم، وزدناهم هدى ذكر الله – سبحانه وتعالى – في هذه سورة (الكهف) قصصا كثيرة، ومن ضمن تلك القصص قصة سيدنا موسى، والخضر، وحوار الرجلين، وقصة (ذي القرنين ) وكل من هذه القصص تحمل فى طياتها عبرة، وعظة لأولي النهى، لأن القصص تدخل فيها الأساطير، والخرافات والأقاويل، أما كلام الله عز وجل ...

أكمل القراءة »

في حضور 300 شخصية بارزة اختتام فعاليات المؤتمر الثامن لمؤسسة القدس المنعقد بالخرطوم

الخرطوم (الشاهد)  – من المقرر أن تُختتم اليوم الاثنين فعاليات المؤتمر الثامن لمؤسسة القدس الدولية الذي انطلق أمس الأحد بقاعة الصداقة في العاصمة السودانية الخرطوم برعاية فخامة الرئيس السوداني عمر البشير.  ويشارك فى هذا المؤتمر أكثر من 300 شخصية عالمية وإقليمية وإسلامية وعلماء ومفكرين ممثلين لأكثر من 28 دولة بجانب مندوبين للمؤسسات والمنظمات المدنية والخيرية.  هذا وقد انتقد الرئيس السوداني ...

أكمل القراءة »

الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة تعقد مؤتمرها العاشر في اسطنبول

أنهت الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة ترتيبات عقد المؤتمر العالمي العاشر للإعجاز العلمي في القرآن والسنة والذي تحتضنه مدينة اسطنبول بتركيا بالتعاون مع مركز البحوث الإسلامية (ISAM) في الفترة من السادس وحتى التاسع من شهر ربيع الثاني المقبل (11-14 مارس 2011م) برئاسة معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس مجلس إدارة الهيئة. وأوضح ...

أكمل القراءة »

سلمان العودة: اترك لنفسك أثرًا في الحياة ولو بكلمة طيبة

أكد فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة ـ المشرف العام على مؤسسة “الإسلام اليوم” ـ على ضرورة أن يكون الإنسان له أثر وبصمة في الحياة، مشيرًا إلى أن ذلك قد يكون بكلمة طيبة، أو بموقف متجاوب، أو بتجاوز عن مسيء، أو بنظافة وحسن ذوق في النفس والذات والبيت والأسرة من حولك. وقال الشيخ سلمان ـ في إحدى حلقات الجمعة من برنامج ...

أكمل القراءة »

تديّننا المعاصر: التخلف والازدواجية (1/5)

راودني هذا الموضوع وأنا أفكر في أحوال المسلمين وتساءلت عن الأسباب الكامنة وراء المشاكل التي تقع على المسلمين وتنفرد بهم؛ فوجدت أنّ الإجابة حسب رأيي تتلخص في (تخلف المسلمين)، علماً أنّ هذا التخلف له جوانب عدة يمكن تناولها فيما يلي: التخلف الديني التخلف الفكري التخلف الفطري التخلف الحضاري التخلف الواقعي وسأسلّط الضوء على كل بند من هذه البنود على حدة، ...

أكمل القراءة »