فكر إسلامي

إعادة نظر [3]

بقلم : الشيخ عبد الغني العمري الحسني : تفسير الوجود : إن كل إنسان يتوصل إلى تفسير للوجود، مناسب لطوره؛ وقد يتوقف هذا التفسير عند الشائع العام منه، كما قد يستمر تطوره مع الزمان، إن كان المرء من خواص العقلاء، أو من سالكي الطريق المشروع. ولا شك أن بداية معرفة الوجود تبدأ من أدنى مراتبه، والتي هي عالم الطبيعة والحس. ...

أكمل القراءة »

هل أصبح إسلاميو القرن الأفريقي ورقة انتهت صلاحيتها ؟

 يقع القرن الأفريقي في موقع هام من الناحية الثقافية ، فهو يربط بين القارة السمراء ، والجزيرة العربية ، ولهذا كانت الرحلات العربية تصل إلى هذه المنطقة في وقت مبكّر من تاريخ العرب ، وبهذا ارتبطت هجرة الصحابة إلى أرض الحبشة بهذه العلاقة النوعية التي توثقت من خلال التبادل التجاري والثقافي بين الشعوب في هاتين المنطقتين ، وقديما تحدث العلماء ...

أكمل القراءة »

حكومة الإسلاميين لا تكون إلا انقلابية

إن كلامنا عن الحكومة المغربية، ليس من باب المعارضة السياسية، ما دمنا لسنا حزبا من الأحزاب؛ وإنما هو محاكمة لها إلى مرجعيتها بحسب زعمها. وقبل أن نذكُر ما هو من شأنها، لا بأس أن نذكِّر بما وقع للإخوان في مصر. إنهم بغبائهم السياسي الذي عرفناه منهم في أيام حكمهم الأولى، جعلوا الشعب ينفر منهم ويفضل العودة إلى سابق عهده، والذي ...

أكمل القراءة »

إعادة نظر [2] مسألة الوجود

بقلم : الشيخ عبد الغني العمري الحسني : كثيرا ما نسمع هذا السؤال: “هل الله موجود؟”؛ ولا أحد يسأل نفسه، عن وجاهة السؤال، وكأن كل الأسئلة يصح أن تُسأل!.. والحقيقة هي أن من الأسئلة ما هو غلط، كما هو شأن الأجوبة على التمام. والسؤال بالصيغة المذكورة آنفا، غلط من غير مراء. ذلك لأن السؤال عن وجود الشيء، لا يصح إلا إن ...

أكمل القراءة »

تعقيب على بيان الشيخ القرضاوي بخصوص مؤتمر غروزني

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه. أما بعد؛ لقد كنت أهم أن أعقب على البيان الختامي للمؤتمر الذي انعقد في غروزني يوم 21 ذي القعدة 1437 الموافق لـ: 25-08-2016، من أجل التعريف بـ “أهل السنة والجماعة”، لأذكر ما أوافق عليه مما جاء فيه، وما أخالف؛ نظرا لأن المرحلة التي تمر بها أمتنا اليوم، تُعدّ من أخطر ما عرفَت ...

أكمل القراءة »

لماذا لا نريد حكومة إسلامية في المغرب؟

بقلم : الشيخ عبد الغني العمري الحسني . إن الإسلاميين في البلاد العربية، عندما طلبوا الحكم، وهم يجهلون شروطه من حيث الظاهر والباطن، كانوا يفتحون بابا جديدا من أبواب الفتن المتلاحقة، من دون أن يشعروا. ولقد أعماهم إغفال ما ذكرنا، عن إدراك عدم أهليتهم، حتى توهموا أنهم سيتمكنون من “الإصلاح” – إن كانوا يريدونه حقيقة -، بمجرد رفع الشعارات الإسلامية، ...

أكمل القراءة »

معجزة أم علم..!

قال الله تعالى :” ورسولا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله و أبرئ الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدّخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم أن كنتم مؤمنين” آل عمران: 49. قد يكون التفسير بالمعجزات هو الأيسر والأقل ...

أكمل القراءة »

ماذا في صيدلية التصوف [1]

لفظ التصوف من الألفاظ الغامضة مبنا ومعنى، إذ لم يرد في القرآن ولا في السنة، ولم يعرفه الرعيل الأول من الصحابة، بل هو لفظ مشاع في جميع الأديان استخدمته الهندوسية، والمسيحية، واليهودية، والمانوية، والبوذية. وقد اشتدت حوله وطيس الخصام بين الكتاب، ولم يختلف المسلمون في شيء كاختلافهم في هذا الاصطلاح، فقيل إنه من الصوف وقيل بل إنه من الصفا، وقيل ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [10] عدد الحضور لا يتناسب مع مكانة الشيخ..!

This is post 10 of 11 in the series “خواطر دعوية”   قال : نعيش في بلدة نائية من بلاد الغرب وعدد سكان الجالية الصومالية فيها قليلون ، ولا يوجد فينا من يستطيع القيام بمهمة الدعوة والتعليم والتوجيه بالصورة المطلوبة، كما لا يوجد مركز أو مسجد تابع للجالية بل هي ضيف على مراكز الجاليات الأخرى؛ لأن إمكانياتها القليلة لا يسمح ...

أكمل القراءة »

أثر المسلم المغترب في محيطه [2]

 لقد كتبتُ في الحلقة الماضية أمرين مهمين من أثر المسلم المغترب في محيطه، وها أنا اليوم ألحق بهما ثلاثة أخرى . ثالثها : تحريم الغدر والخيانة ومن فروض الأعيان على كل مسلم ومسلمة، الوفاء بالعهد، إذا عاهد مؤمنا أو كافرا، كما يجب عليه أداء الأمانة كاملة غير ناقصة إذا استأمنه أحد كائنا من كان، كما قال تعالى وهو يذكر صفات ...

أكمل القراءة »

أثر المسلم المغترب في محيطه [1]

سفينة المؤمن المغترب تجري بين الألغام، فلا بد أن يكون عنده، علم يدفع به الشبهات، وبصيرة يدعو بها الناس، وأن يكون عنده دين وخشية يتحصن به عن الشهوات. وكتب العلماء السابقين طافحة بذكر الحقوق والمعاملات مع الكفار المقيمين في بلاد المسلمين، إذ كان الواقع آنذاك أن يتجاور الكفار مع المسلمين، ولكن في الآونة الأخيرة حدثت مسألة عكسية، وهي سكن طائفة ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [9] حسن استغلال المنبر

This is post 9 of 11 in the series “خواطر دعوية” كنت في زيارة قصيرة في بلدة، وكان بجوار البيت الذي أسكن فيه مسجد كبير وواسع ولكنه يضيق على الناس في أوقات الصلاة بكثرتهم ، وجرت عادة أغلب الناس بعد أداء صلاة الفجر البقاء في أماكنهم وقراءة وردهم اليومي من القرءان الكريم ، وكان منظرا جميلا ومفرحا لكل من يشاهده ؛ لأن ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [8] العيد مناسبة للتصافي والتسامح

This is post 8 of 11 in the series “خواطر دعوية” لا تخلو الحياة من مشاكل ومطبات تكدِّر صفو العلاقة الاجتماعية بين الناس، سواء كانوا أقرباء وأصحاب وزملاء، وفي أماكن وميادين مختلفة ، ومجالات متنوعة ، في ساحات العلم والمعرفة ، وفي التجارة والصناعة، وعتبات الحكم والمناصب ، وغير ذلك من أماكن التلاقي والاحتكاك البشري ، وهذه المطبات تترك غيوما ...

أكمل القراءة »

الفكر الوّهابيّ المُرمِضْ في المجتمع الصومالي [3]

ألم يدرسوا في جامعاتهم ؟ !  ألم تكن هذه الجماعات بمختلف اتجاهاتها ومدارسها في حاجة إلى وعي عميق بما يسمي اليوم (فقه الاختلاف). وفقه المقاصد ، وفقه الأولويات ومراتب الأعمال ، وفقه السنن الكونية وفقه الموازنة بين المصالح والمفاسد، وهو مبني على فقه الواقع ودراسته دراسة علمية مبنية على ما يسره لنا عصرنا من معلومات وإمكانات ؟ لماذا رجحتم طريق ...

أكمل القراءة »

الفكر الوّهابيّ المُرمِضْ في المجتمع الصومالي [2]

متي دخلت الصومال في العهد المكيّ ؟ ظهرت جماعة تسمّت باسم التكفير؛ وهي مجموعة جنحت إلى التشدد والتكفير متأثرة بأفكار جماعة الهجرة والتكفير في مصر، وهي من أوائل الجماعات الدخيلة في الصومال ، وبدأت أفراد هذه الجماعات تصوم كل شهر معتقدين أنهم في العهد المكي ، وحدث أمر غريب في الساحة الصومالية، وهو تزويج الفتاة بحضرة وليها بحجة أنه كافر ...

أكمل القراءة »

الفكر الوهابي المُرمض في المجتمع الصومالي [1]

فكر مُرمض ومذهب حاد عن أهلية الصواب ، وبخفية تسرب عبر الأشرطة المسموعة إلى مسامع المجتمع ، وشاع عن أفواه أصحاب العمائم الكبرى ، فهو داء عضال ، افتك به المجتمع الصومالي ، وبه ذهبت شخصيته ، وبه زالت معاني الأصالة والوحدة الصومالية ، وبه جاءت أفكار البلوى تُشطِّر رُبوع البلد فالأمة الصومالية لا تحسّ نوعَ مرضها الفكريّ ومن أين ...

أكمل القراءة »

الدين والحضارة

هناك من يعتقد من المفكرين في الشرق والغرب أن الدين عائق لنشوء الحضارات وتقدم الأمم، ويستدلون علي ذلك بان أوربا لم تقم لها قائمة إلا بعد ان تخلصت من سلطة الكنيسة وطغيان رجال الكهنوت، ويعزون تخلف المسلمين اليوم عن الركب الحضاري إلى تمسكهم بالدِّين وتعلقهم بأهدابه. وفي تصوري أن الأديان لم تكن يوما من الأيام عائقا للتطور البشري والإنتاج الحضاري ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [7] لا تصلِّ في هذا المسجد

This is post 7 of 11 in the series “خواطر دعوية” في بلاد المهجر يجد المرء صعوبة في حصول وإيجاد مسكن ومأوى قريب إلى مسجد يستطيع الوصول إليه بدون تعب ، أو لا يبعد عنه مسافة لا تأخذ منه وقتا طويلا في المشي ، فمن حظي بهذه الحالة يعتبر من المحظوظين ، وإلا يضطر كثير من الناس استخدام المواصلات الخاصة ...

أكمل القراءة »

إرهاصات تصاعد الكراهية ضد المسلمين في السويد

أغلب الشعوب الأوروبية آيلة إلى التشدد، وتزداد فيها كراهية الإسلام والمسلمين بشكل ملفت للنظر، والسنوات القادمة حبلى وستتمخض عن مفاجئات للمسلمين وللعالم برمته، والمسألة ماهي إلا مسألة وقت، ومما يبرهن ما أقول إن السياسة السويدية التي اتسمت منذ فترة طويلة بالتوازن والعقلانية، تطورت بشكل مفاجئ نحو الانحدار إلى التعصب الشديد والكراهية العلنية ضد المسلمين، ففي الأسبوع الماضي تم تطهير أبرز ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [6] لو أن أغنياء الصومال أدوا زكاة أموالهم

This is post 6 of 11 in the series “خواطر دعوية” في الثمانينات من القرن الماضي شرفت بحضور مواعظ كان يلقيها فضيلة الشيخ العلامة محمد عبدالغني سراج المصري في المسجد الذي كان يخطب فيه فضيلة العلامة خطيب العاصمة الصومالية الشيخ محمد نور قوي في حارة شبس في مقديشو، وفي مقر المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التابعة للجامعة العربية في الصومال، ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [5] مسجد بني فلان

This is post 5 of 11 in the series “خواطر دعوية” كنت في زيارة خاصة في بلدة من إحدى الدول الغربية ، وعند مغادرتي رافقني بعض الأخوة إلى محطة القطار ، فاستقلنا بسيارة أحدهم ، وكانت المسافة طويلة فاضطررنا بمرور بعض الأحياء، فلما اقتربنا من أحد المساجد التابعة للجالية الصومالية ، قالوا : هذا مسجد بني فلان ( قبيلة صومالية ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [4] “هل أسأت في الجواب”

This is post 4 of 11 in the series “خواطر دعوية” قال : تعتبر المشاركة في الملتقيات الدعوية الصومالية في المجهر ضربا من الخيال إلا إذا كنت عضوا في الحركات أو لك جمهور مؤيد في الميدان؛ لأن الاختيار والترشيح يتم عن طريقهما ، فإن حظيت بفرصة في حال غفلة أو بإيعاز ووساطة من أحد المتنفذين فمن المستحيل بأن تتكرر لك ...

أكمل القراءة »

شباب لندن ومصيدة التطرف

في مدينة صاخبة مثل لندن يصعب على الشاب الصغير طري العود أن يأخذ القرار الصحيح ويسلك سبيل الهدى؛ لكن الفتي الساكن في شمال لندن بدأ يبحث عن طريق السعادة والنجاة بعد فترة ضياع ولهو، وبخطى ثابتة مفعمة بالأمل وحماس الشباب شق طريقه إلى مسجد فنسبري بارك في شمال لندن، دخل السجد وهو يحمل هم التوبة هم الرجوع إلى الله، دخوله للمسجد ...

أكمل القراءة »

التدين المغشوش

[مختارات الشاهد ]- المقصود بالتدين المغشوش أو التدين المصلحي هو الذي لا يتقيد بالمقاصد الشرعية التي أُنزلت لأجلها الكتب وأرسلت الرسل المتمثلة في عبادة الباري سبحانه، والعمل لأجل الفوز بالمقام العالي في يوم المعاد، وتوظيف النصوص الشرعية في تحقيق العبودية الكاملة لله تعالى، والنأي عن مواطن الشبه واستخدام الدين سلمًا لقطف الدنايا من حطام الدنيا. فالتدين المغشوش هو الذي يقدم ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [ 3] يا شيخ هذا الحديث ضعيف !

This is post 3 of 11 in the series “خواطر دعوية” قبل أكثر من عقدين كنت أحرص بأداء صلاة الجمعة في أحد المساجد ؛ لأن خطيبها كان عالما واسع الاطلاع ، لا يُمل من حديثه ، كثير التواضع ، وبعد انتهاء الصلاة كان يجلس هنيهة إما لتفسير آية أو شرح حديث أو عن إجابة سؤال ، أو مناقشة قضية من ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [2] ” لا يَؤُمنا حَليق “

This is post 2 of 11 in the series “خواطر دعوية” في إحدى صلاتي العشي ( الظهر والعصر ) شغر مقام الإمام الراتب للمسجد ؛ فتقدم رجل من حفظة كتاب الله تعالى معروف لأهل المسجد بطلب من المؤذن ، وكان خفيف العارضين ، يخفف لحيته حتى يتراءى للناظر بأنه حلقها ، فلما كاد أن يكبر ، صاح من الخلف رجل ...

أكمل القراءة »

خطب إبليس وتِرياق ملالي الشيعة

نحن نعيش في عالم اختلت فيه الموازين، وتباينت فيه القوى، ونطقت فيه الرُّوَيْبِضَة وأكل القوي الضعيف، ثم يذرفُ القوي بالدموع، ويزعم بأنه حارس العالم بأخطار الأشرار الصغار الخارجة على النظام ، وأنه ما يريد وراء انقضاضه على الضعيف إلا رحمة للعالمين، فلا يسمع مِمَن حوله إلا تصفيق الأقزام المنهزمين، وزَغَاريد حَنَاجرهم ! فحالُهم وحالُه كحالِ ذلك الذي اصطاد عصافير في ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [1] “بين المحاضرة والحفل الغنائي”

This is post 1 of 11 in the series “خواطر دعوية” صليت في أحد المساجد الصومالية ، وبعد الصلاة ترجل أحد الفضلاء من الدعاة لإلقاء محاضرة قد أعلنت له قبل عدة أيام ، فأفاد الشيخ وأجاد في كلمته القيمة ، وفي أثناء كلامه صدرت من الواعظ الكريم كلمات لعلها من سبق اللسان أو زلة لم يقصدها ولم يتوقع تأثيرها السلبي ...

أكمل القراءة »

جُذور المذهب السَّلفي في الصُّومال [القرن السّادس الهجري]

إن تحديد مُبتدأ الطّوائف – مُجتمعها ومُفترقها – وتجدّد عهودها في قطر أو ناحية مُعيّنة تحديداً دقيقاً ؛ ممّا يصعب على المرء تجرّؤ الجزم فيه ، ولا تعدو المباحث والأقوال المنقولة في مثل هذا اجتهاداً تقريبيّاً يحتمل طرفي الخطأ والصّواب ، وبالأخصّ إذا كان للمُحَدَّد تاريخ طويلة وأخبار موغلة في القدم ، وندر المكتوب عنه في صفحات مدوّنات رواية الأخبار ...

أكمل القراءة »

تقويم الاعوجاج من الوهابي حماد القباج

بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه.،  لقد عودنا الوهابية كراهية الأولياء على التعميم، وعرفهم بذلك في البلاد الخاص من الناس والعام؛ ولكن الجديد، هو تطاول أحد تلاميذهم في الأيام الأخيرة، على شيخنا وعمدة أهل الله في زماننا، سيدي حمزة بودشيش رضي الله عنه. وأنا بردي هذا على القباج، لا أريد أن أفتئت على ...

أكمل القراءة »

دور المناصحة في الأمن الفكري

في عهد بوش الابن تم إعلان الحرب على الإرهاب في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001 ، واستمرت ما يربو علي عقد من الزمن استخدموا فيه كافة أنواع الأسلحة الفتاكة من صواريخ توماهوك وكروز وطائرات بي 52 إلا أن النتيجة كانت سيئة ووخيمة، فقد تقوى الارهاب وانتشر أكثر وصارت له شوكة و تفرخ من القاعدة داعش وأخواتها التي في النهاية انسلخت ...

أكمل القراءة »

أثر الاستدعاء السّلبي لوقت السّاعة وعلاماتها في ضعف الأمّة [1]

إنّ ممّا اتّفقت عليه الأديان السّماويّة – الصّحيحة منها والمحرّفة – أنّ لهذا الكون نهاية ، وأنّ البشر سيعودون يوماً ما إلى خالقهم ويُحاسبون – مع اختلافهم في تفاصيل النّهاية والبعث والنّشور والجنّة والنّار – ، ويعتقدون أنّ لها أمارات تحصل قبل قيام السّاعة ، مثل : خروج المهدي ، ونزول عيسى ، والدابة، والدجال ، وغيرها عند المسلمين ، ...

أكمل القراءة »

أوروبا تضع المغرب في مواجهة داعش

 إن زعم الفرنسيين أن المخابرات المغربية هي من زودت فرنسا بالمعلومات التي مكنتها من القضاء على مدبري تفجيرات باريس، بعد أيام معدودة، في سان دوني؛ وإنَّ طلب دولة بلجيكا مساعدة المخابرات المغربية، لمتابعة إرهابييها، يجعلنا نستغرب إعلان الأمر على الملأ. المعلومات فيما بينها، من دون إعلان لذلك؛ وإلا ما عادت المخابرات أجهزة سرية من الأصل. ونحن من غير إعلان لما ...

أكمل القراءة »

الاحتكاكات العولمية

إن ما يحدث بين الفينة والأخرى من عمليات إرهابية من قِبل تنظيمات إسلامية في بلدان غربية، بدءاً من القاعدة وما فعلته في نيويورك، ووصولا إلى داعش وتفجيرات باريس؛ ما زلنا لم نر له تصنيفا موفَّقا إلى الآن؛ سوى ما كان من ترقب هنتينغتن عند كلامه عن صراع الحضارات، بحسب مبلغ إدراكه. ورغم أن الغرب -وفي طليعته أمريكا- كان سباقا إلى ...

أكمل القراءة »

من أجل توحيد الصف الدعوي الصومالي

السعي والتكاتف لتأسيس وتوثيق لوحدة الصف الدعوي من أولويات وضروريات العمل الإسلامي في كل مكان عامة، وفي الشأن الصومالي خاصة؛ لأن مسيرة الدعوة في ربوع الصومال قد تضررت كثيرا في الأزمة التي وقعت في الصومال بعد سقوط الحكومة المركزية في أوائل عام ١٩٩١م. والإسلاميون مع اختلاف اتجاهاتهم وتنوع مشاربهم لم يكونوا على قلب رجل واحد إبان الحكومة العسكرية ، ومع ...

أكمل القراءة »

“ما على الشعوب الغربية علْمُه”

بعد تفجيرات باريس في الأيام الماضية، أصبح الكلام عن الإرهاب أشد إلحاحا مما كان عليه في السابق؛ لأن في هذه المرة، قد وقع الاستهداف للمواطنين على غير تعيين، بدل أن يكون لمؤسسات الدولة، كما جرت العادة. وهذا يجعل المواجهة تتجاوز الاختلاف على السياسات، إلى ما يمكن أن يدخل في صراع الأعراق أو صراع الحضارات؛ رغم ما قيل من قبل السياسيين ...

أكمل القراءة »

آثار أحداث باريس على الجالية المسلمة في أروبا

   الحدث في باريس ترك وسيترك أظلاله على الجالية الإسلامية القاطنة في أروبا ليس فقط ” فرنسا” بل أروبا برمتها، ومن أهمها النقاط التالية: استغلت الجماعات المتطرفة المعادية للمسلمين بهذا الحادث ووظفت لصالحها لتهييج الشعوب الأروبية ضد المسلمين، لذلك اُشعلت نارٌ على كثير من مساكن المهاجرين السوريين في مناطق كثيرة، كما سَخَّرت الجماعات ُالمتطرفة وسائلَ الإعلام لأهدافها وإغراء الحكومات الغربية ...

أكمل القراءة »

دور اللغة العربية في الخطاب الدعوي الصومالي

من نعم الله تعالى على الناس من لدن آدم عليه السلام إلى خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام أن أرسل إليهم رسلا وأنبياء يتحدثون بلغة قومهم ليسهل عليهم فهم خطاب الله تعالى ومراد حكمه في إنزال الكتب وإرسال الرسل ﴿ وَما أَرسَلنا مِن رَسولٍ إِلّا بِلِسانِ قَومِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُم فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشاءُ وَيَهدي مَن يَشاءُ وَهُوَ العَزيزُ الحَكيمُ﴾ إبراهيم ...

أكمل القراءة »

التحالف السلبي مع الحركيين

( جامع وفارح صديقان ، فارح طالب علم ، وليس له انتماء حركي ، بل يتعاون مع الجميع ، وأما جامع من مرتادي المساجد ، ينقل إلى صديقه ما يدور في الساحة من تساؤلات ، فجرى بينهما هذا الحوار ) قال جامع : يا شيخنا العزيز فارح ، أنت طالب علم ، يُحتاج إلى علمه ، ولكن أراك تتواري عن ...

أكمل القراءة »

قراءة المستقبل

[مختارات الشاهد] –من الأبيات السائرة التي تتردد في عدد من السياقات العلمية والوعظية البيت اليتيم الذي ينسب إلى أبي إسحاق الغزي:  ما مضى فاتَ، والمؤملُ غيبٌ         ولكَ الساعةُ التي أنتَ فيها  وإذا صحّ زعم ابن أبي دؤاد في أن العربي شاعر بطبعه، ولابد أن يقول البيت والبيتين، فإن هذا يوشك أن يكون متحققاً في تعطل ملكة النقد والتمحيص العلمي للمعاني ...

أكمل القراءة »

العلمانية التطبيقية لدى الإسلاميين

ينبغي في البداية أن نعلم أن للعلمانية مظاهر مختلفة، قد يُعرف بعضها، ويُجهل البعض الآخر، إن لم نعد إلى أصلها في التصور الذهني الأول (تفكيك الصورة). وإضافة إلى هذا، علينا أن نلاحظ أن العلمانية (والتي هي مصطلح نصراني نسبة إلى العالَم مع التحريف)، لا تُتصور إلا بإزاء الدين؛ فهي مذهب نسبي من هذا الوجه (منوط بالنسبة إلى الغير). ومبلغ التطرف ...

أكمل القراءة »

الخطاب الديني والديماغوجيا

يكثر الكلام عن الخطاب الديني وعن ضرورة تجديده، دون تحديد معالم هذا الخطاب الأصلية. وهذا يجعل هذا الكلام كالبناء على غير أساس. ويظن كثير من الوعاظ، وشطر كبير من الفقهاء، أن نوعية المواضيع المتناولة هي وحدها الحاكمة على الخطاب الديني إلى جانب طريقة التبليغ التي لا تعدو الصورة الظاهرة منها في الحقيقة؛ فيكون بهذا كل كلام في الدين من الخطاب ...

أكمل القراءة »

أزمة الصومال الأخلاقية [2]

الله لم يخلق شرا محضا، فكل شر يشوبها خير، وكل بلية ورائها حكمة، قد تُقطع يدُ المريض ويتألم، ويَفقد أحدَ أعضائه، ولكن الحكمة تقتضي ذلك؛ لأنه لو لم تُقطع يده لسرى الورم بجميع كيانه، وقد يتجرع المريض أدوية مرة المذاق، وقد يحسو علقما من الأقراص، لكن المصلحة تفرض ذلك؛ لأنه يرجو وراء ذلك صحة وشفاء، و نبي الله خضر حَزَّ رأس ...

أكمل القراءة »

أزمة الصومال الأخلاقية [1]

كما هو معروف يتأثر الإنسان بالمحيط الذي يعيش فيه، و يتفاعل بالبيئة التي يسكن فيها سلبا أو إيجابا، وقد قيل قديما “الإنسان مدني بطبعه” فإن كان المحيط صالحا وأهله لهم عادات طيبة فمجاورهم يقتبس شيئا من صلاحهم، ويتأثر بهم إيجابيا، إذ “البلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه” وهذه الحقيقة هي التي أدركها ذلك الرجل العالم عندما نصح لذلك الرجل الذي ...

أكمل القراءة »

ما سر العداء بين داعش والآثار

كثر الجدل الفقهي حول حل الصور والتماثيل في مجتمعاتنا، وقبله كثر جدل الفقهاء حول هذا الموضوع، وكل له دليله ورأيه وأحترم الجميع، وهنا سأطرح رأيي وأرحب بكل نقد فيه فائدة.  كمسلم قرأت واطلعت وبحثت فوجدت أحاديث وآيات جعلتني أكوّن رأيا أقابل به ربي. ومن مكونات رأيي هذا الحديث حيث روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رسول الله ...

أكمل القراءة »

الإرهابيون… من هم ولماذا وكيف؟

يتساءل الأستاذ أنور مالك تساؤلا وجيها، يجب أن يطرحه كل مفكر وعالم وداعية على نفسه، ويضع خبرته وعلمه لإيجاد الجواب لهذا التساؤل. يتساءل: لماذا كلما تتم صناعة جيل ملتزم تظهر تنظيمات مشبوهة تسهل لها جهات استخباراتية فتح مستنقع باسم الجهاد للقضاء عليهم؟ سأحاول الإجابة على هذا التساؤل الكبير والعميق. من هم؟ يجب علينا أولا أن نتعرف على نوعية الشباب الذي ...

أكمل القراءة »

بين الإسلام والعربية والإرهاب

يتساءل الكثير ويحق لهم التساؤل، ما الذي يجعل العربي يحارب العربي؟ ما الذي يجعل بعض أهل السنّة ينظْم إلى داعش ويقتل ويفجر في وطنه وأهله؟ وبعض الشيعة ينظّم إلى مليشيات إيرانية يقتل السنة في العراق وسوريا، يقتل جارة ونسيبه وقريبه وابن بلده، بل ويقتل من الشيعة من لا يوافق مبدأ ولاية الفقيه الإيراني الفارسي؟ يتقاتلون ويتذابحون، وهم عرب وأبناء عم، ...

أكمل القراءة »

دعاتنا وأثرهم في التطرف

يستغرب الكثير، ويتساءل الجميع، لماذا ينحاز بعض شبابنا إلى الجماعات الإرهابية؟ رغم الكم الكبير والهائل من الدعاة والوعاظ الذين يملئون فضاء الانترنت والكثير من ساعات البث التلفزيوني والإذاعي، ورغم وجود قنوات تلفزيونية وإذاعية كثيرة تعظ الشباب وتحاول توجيههم، ولا ننسى خطب منابر الجمعة في كل حي في كل قرية ومدينة، كلها تعظ وتنصح وتتحدث في الدين، ودروس العلماء في المساجد ...

أكمل القراءة »

الفرد العربي وتحديات المرحلة

إن الفرد العربي يوجد اليوم أمام تحديات كبرى، وضعته أمام خيارات صعبة ومصيرية، لم يكن معتادا في مرحلة الاستبداد السابقة على مواجهتها. لقد كان عرب الجاهلية على أعراف من الشهامة والحميّة والكرم، بها تمكنوا من إحراز تواجد “سياسي” محلي في محيطهم القبلي، وإن لم يبلغوا مكانة تؤهلهم لمنافسة الإمبراطوريات التي كانت تحوز الثقل “العالمي” بالمعنى المناسب لذلك الزمان؛ ونخص بالذكر ...

أكمل القراءة »

حمق الإرهاب الإسلامي بين الغباء والاختراق

لنتفق أولا أن الإرهاب ليس له دين ولا مذهب، وهذا ليس شعارا نرفعه لندرأ صفة الإرهاب عن الإسلام، بل هو حقيقة. فتفجيرات اوكلاهوما عام 1995، وعمليات الجيش الجمهوري الأيرلندي خلال في ستينات القرن الماضي الى عام 2001 وهو صراع حول خلافات فذهبية بين كاثوليك وبروتستانت، ولم تسلم اليابان المسالمة من هجوم إرهابي قامت به جماعة “أوم شنريكيو” البوذية فهجوم غاز السارين ...

أكمل القراءة »

وَهْمُ الاحتلال الصفوي (دراسة وتحليل)

لا تكاد تذكر مشاكلنا كأمة في العراق أو سوريا أو لبنان أو اليمن أو البحرين أو المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية إلا ونسمع عن الاحتلال الصفوي أو الإيراني أو الفارسي، سمه ما شئت. لم تخرج النخبة المفكرة عن هذا التوصيف، فيوصفون بالاحتلال، ولا تكاد صحيفة أو منشورة أو مقابلة تخلو من هذا الوصف الخطأ، وقرأت مقالا للمفكر العربي المبدع ...

أكمل القراءة »

التكفير السياسي والكفر الديني

منذ القرون الأولى لجأت فئات من المجتمع المسلم إلى الانتصار لآرائها بركوب أسلوب تحويل الخصومة السياسية أو المذهبية، إلى خصومة عقدية، تُفضي في النهاية إلى تكفير الخصم، بُغية تجريده من جميع حقوقه، وإضعافه إلى الحد الذي قد يبلغ الإلغاء حكما (معنويا)، أو فعلا عند استباحة قتله. إن المتساهل في تكفير غيره، يريد أن يظهر بمظهر من يغار على الدين، ويظن ...

أكمل القراءة »

رؤساء من القصور إلى القبور

 استطاع الغرب بعد الاستعمار في القرن المنصرم أن يقسم دول العالم إلى ثلاثة أقسام ، وهي : الدول المتقدمة: وهي دول أوروبا الغربية، وروسيا، والولايات المتحدة الأمريكية وحلفائهم في آسيا مثل اليابان، وكوريا الجنوبية. الدول النامية: وهي أكثر دول آسيا، وبعض دول أفريقيا، وبعض دول أمريكا اللاتينية. دول العالم الثالث : وهي الدول الفقيرة التي تعتمد دائما على المساعدات الأجنبية، ومعظم هذه ...

أكمل القراءة »

أزمة الإخوان في قياداتها!

[مختارات الشاهد ] الدارس لمعظم أزمات الإخوان المسلمين يلحظ خيطا مشتركا، وسببا رئيسا فيها، وهو: قيادتها. فلم تكن أزمتها في قاعدتها، بل غالبا في كل حدث كانت قاعدتها على قدره، ومحسنة التعامل معه، لكن الأزمة الكبرى في قياداتها، أنها قيادات ليست على قدر الحدث، ولا قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها، والإخوان في ذلك هم أبناء المجتمع، فليست أزمتهم بغريبة عن أزمة ...

أكمل القراءة »

العلم بين العلماء والحاملين

ينبغي أن نفرق في البداية بين علوم الدنيا وعلوم الآخرة؛ ونعني بعلوم الدنيا ما يتعلق منها بالأكوان. وهي ما يشير إليه قول الله تعالى: {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ} [الروم: 7]. ويدخل ضمن هذه العلوم الفيزياء والكيمياء والطب والهندسة وغيرها… ومعنى كونها دنيوية، هو أن صاحبها لا يجدها معه بعد الموت؛ لأن فيزياء البرزخ غير ...

أكمل القراءة »

ليس كل من يطلب الحق يصيبه

إن الإسلاميين قد استمالوا عموم الناس، عندما صاروا يعدونهم بالحكم بما أنزل الله. وبما أن الظلم بجميع صنوفه، قد تفشى حتى ملأ الأرض، فإن الناس صاروا يتطلعون إلى عدل الله الموعود في الدنيا، قبل الآخرة. غير أن أمر الحكم بالشريعة، صار هو أيضا، من أسباب استغفال الناس بغرض استتباعهم، إلى مصير مجهول، وظلم قد يكون أشد مما فرّوا منه. وحتى ...

أكمل القراءة »

التدين المغربي وزعم الخصوصية

نسمع كثيرا عن خصوصية التدين المغربي وعن قابلية تصدير نموذجه إلى دول أخرى، من غير أن نجد لذلك سندا من العلم، لدى القائلين؛ إلا ما كان من قبيل الثقافة الشعبية (الشعبوية). ولا شك أن المجلس العلمي الأعلى في البلد، هو المعني الأول بهذا الخطاب إنتاجا ونتيجة، من كونه مخطِّط السياسة الدينية الوطنية الذي لا يُشارَك؛ إن كانت هناك سياسة بالمعنى ...

أكمل القراءة »

الكنيسة الإسلامية

لعل القارئ سيعجب من العنوان، ولعله سيفهم منه معنى غير ما سيجده عندنا بعد اطلاعه على المقال؛ أما نحن فإننا نريد منه وقوع المسلمين، في مثل ما وقعت فيه النصارى، من ترسيم للدين، وتكريس لتراتبية فيه، ما أنزل الله بها من سلطان. يحدث هذا، عندما يفقد الدين حقيقته، ويصير وسيلة من وسائل تحصيل الدنيا، لدى الأتباع والمتبوعين. إن الإسلام، جاء ...

أكمل القراءة »

نظرة نقدية على السلفية في الصومال

دابة الأرض: هناك دابة ورد اسمها في بعض النصوص – القرآن والحديث – والتي قيل إنها ستخرج في آخر الزمان، وهي من أشراط الساعة الكبرى ومهمتها تصنيف الناس إلى فريقين، والكتابة على وجوههم إما مؤمناً أو كافراً. ليس المراد هنا الحديث عن تلك الدابة الفاصلة والقيامة والاستعداد لأهوالها، وإنما المقصود هو تحليل ظاهرة مشابهة لحالها غير أنها تُمارَس بأيادي الإنسان، في ...

أكمل القراءة »

علَّمَني التواضع!

[مختارات الشاهد] – في قلوب الكثير منَّا فرعون صغير؛ يصيح كلما واتته فرصة: {أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى} (24:النازعات).. ويحتاج إلى موسى ليهتف به: {هَل لَّكَ إِلَى أَن تَزَكَّى * وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى}(18،19:النازعات). موسى وكل الأنبياء بُعثوا لقمع الأنانية الطاغية، ومساندة التواضع لله، وكانت رسالتهم العبادة لله وحده، لا تشركوا معه إلهاً آخر من أنفسكم، ولا من ناسكم، ولا من أحجاركم ...

أكمل القراءة »

توظيف الشريعة للقمع

 (مختارات الشاهد) – حين نريد أن نمارس القمع وتكميم الأفواه تصبح الشريعة هي الحل. من هذه الزاوية فإن الإضراب عن العمل يعد حراما؛ لأنه مفسدة تعطل مصالح الخلق والإضراب عن الطعام منهي عنه شرعا بنص الحديث لا ضرر ولا ضرار. والتظاهر يصبح إفسادا في الأرض والمعارضة تعد إثما ينتهك الأمر بطاعة ولي الأمر. والنقد دعوة إلى الفتنة والمخالفون خوارج. أما ...

أكمل القراءة »

ماذا يعني أن تعايش المسلمين الجدد ؟

لقد يسر الله لي أن أعايش وأخالط حوالي 50 من المسلمين الجُدد من كل أنحاء أوربا طوال خمسة أيام متتالية من 24 أبريل إلى 29 منه، وفي مُخيم شبه مقفول. وحرصت أن أستمع إلى قِصصهم وأحوالهم والأسباب التي جعلتهم يعتنقون الإسلام ويتركون أديانهم وأعرافهم ومعتقداتهم القديمة بكل شغف، وبخاصة والأغلبية منهم قد دخلوا الإسلام في السنوات 12 الماضية – أي ...

أكمل القراءة »

ثقافة السلام في الإسلام

إن السَلام من أسماء اللـه الحسنى قال تعالى (هُوَ الله الّذِي لاَ إِلـه إِلاّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدّوسُ السّــــــــلاَمُ)……فالله هو السلام أي الذي تسلم ذاتُه من العيب وصفاتُه من النقص وأفعاله من الشر…. وهو عزّ وجل خالق السِّـلم والسلام، ويُحب السّــلام لذلك سمّى أفضل ليالي السنة – ليلة القدر– سلام هي…. وجعل أعظم بيوته وأفضل بقاع الأرض بيت أمنٍ وسلامٍ وعبادة ...

أكمل القراءة »

مواجهة التشيع في الصومال

ﺗﺼﺪﺭﺕ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﻭﺍﻟﺘﺸﻴﻊ ﺃﺟﻨﺪﺓ الأمة الإسلامية ﺍﻟﺴﻨﻴﺔ هذا ﺍﻟﻌﺎﻡ ، ويبدو الأمر وﻛﺄﻧﻪ ﺛﻮﺭﺓ ﻓﺠﺎﺋﻴﺔ ﺍﻧﻔﺠﺮﺕ ﺇﺛﺮ احتلال الحوثيين ﺍﻟﻤﺤﺴﻮﺑﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﺍﻻﺛﻨﻲ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﺔ ﻟﻤﻌﻈﻢ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ مطلع عام 2015 .. ﺛﻮﺭﺓ ﺑﺪﺃﺕ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻟﺘﺘﺤﻮﻝ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ .. ﻭﻗﺪ ساهمت ﺗﺠﺎﻭﺯﺍﺕ ﺇﻳﺮﺍﻥ – ﺭﺍﻋﻴﺔ المذهب ﺍﻟﺸﻴﻌﻲ – ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺇﻟﻰ ﺇﺷﻌﺎﻝ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺄﻛﻞ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﻣﺼﺎﻟﺤﻬﺎ ...

أكمل القراءة »

لماذا نلوم داعش؟

 (مختارات الشاهد) – هذا حدث في مصر، باسم مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن الفكري، وبعد إطلاق الدعوة إلى الثورة الدينية وتعالى الأصوات الداعية إلى التنوير. إذ شكلت إدارة الهرم التعليمية بمحافظة الجيزة لجنة من أربعة موظفين، لفحص محتويات مكتبة إحدى المدارس الخاصة (مدرسة فضل الحديثة). وبعدما قامت اللجنة بمهمتها وجدت أن بمكتبة المدرسة «بعض الكتب غير المطابقة للمواصفات، وليست مسجلة ضمن ...

أكمل القراءة »

الفتح الإسلامي المزعوم في جامعة غاريسا

استوقفتني تلك الفتاة الكينية التي أطلت على شاشة التلفاز بعيون مرتعبة وملامح تختصر حكاية قصيرة في زمنها العمري وطويلة في أثرها النفسي والجسدي والمعنوي وهي تروي كيف عاشت يومان متوارية عن الأنظار داخل خزانة ملابس وتقتاد غسولاً للوجه؛ لكي تبقى على قيد الحياة لا لشيء وإنما حتى تتمكن من أن تروي للعالم ما حدث لصديقتها، وكيف قتلت تحت بصرها وكيف ...

أكمل القراءة »

الوقوف على الحياد

 في فترة الحرب الباردة التي دارت رحاها بين أمريكا وحلف ناتو وبين الاتحاد السوفيتي وحلف وارسو ، تأسست منظمة عدم الانحياز ليبتعد أعضاؤها من تأثر أو تأييد سياسات الحرب الباردة ، ولكن الحقيقة الظاهرة للعيان لم تكن الحركة حيادية بالمعنى الرسمي ، بل كان غالبية هذه الدول توالي سرا أو علنا في بعض الأحيان أحد المعسكرين غربا أو شرقا . ...

أكمل القراءة »

بين السعودية والسويد وعاظ البلاط

قبيل أيام كنت أقرأ خبرا عن إلغاء اتفاقية التعاون العسكري بين السويد والسعودية الموقع في ٢٠٠٥ وذلك عقب انتقاد السويد الملف السعودي لحقوق الإنسان بينما الأخيرة تصر على أنها تطبق شرع الله ولا تجيز التدخل بشؤونها الداخلية. تطبيق شرع الله أم شريعة الملك :  (نطبق شرع الله) هذه الكلمة في الخبر استوقفتني كثيرا و سألت نفسي، هل شريعة الله هي ...

أكمل القراءة »

الشيخ بندر الخيبري وحقيقة ثبات الأرض وعدم  دورانها حول الشمس

أثيرت مؤخرا ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض الصحف الغربية حول دوران الشمس وثبات الأرض في محورها أي عدم دورانها حول الشمس عكس النظرية العلمية السائدة . هذه الضجة أثارها الداعية السعودية الشاب الشيخ بندر الخيبري عندما سأله طالب في الإمارات في حلقة دينية عن ما إذا كانت الأرض ثابتة أم تدور حول الشمس حينها رده الشيخ بأن الأرض ...

أكمل القراءة »

السلام عليك أيها الأجير..

الرئاسة ليست غنيمة !  أورد الإمام أبو نعيم الأصبهاني في كتابه ” حلية الأولياء وطبقات الأصفياء ” القصة التي دارت بين أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان – رضي الله عنه – وبين الإمام أبي إدريس الخولاني – عالم دمشق وقاضيها وواعظها في زمنه – وقال بسنده عن أبي عبد الله الحرسي قال : ( دخل أبو مسلم الخولاني على ...

أكمل القراءة »

محمد رسول الله…

…. ولكن رسُـول الله وخاتم النّبيين عليه الصلاة والسلام…. من الصعب جدا تعريف المعرَف وتوضيح الواضح لكنها وقفات قصيرة نضع فيها نقاطاً صغيرة في بحر فضائل خير خلق الله محمد عليه السلام… والسؤال المهم هو لماذا يتطاول بعضُ السُفهاء بعد كل حين على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم مُحاولين الإساءة إلى مكانته الرفيعة وتشويه سُمعته الطاهرة؟ ويمكن أن يكون ...

أكمل القراءة »

الغرب… كيف نفهمه؟

يبدو أن الغرب يؤثر فينا نحن أكثر مما نؤثر فيه وذلك لعدة أسباب من ضمنها أنه يعرفنا أكثر مما نعرفه، ويفهمنا أكثر مما نفهمه، عليه؛ إذا أردنا أن نؤثر في الغرب فعلينا أن نعرفه ونفهمه أولا. الغرب الاجتماعي اليوم خاضع لسلطتين نافذتين، السلطة العلمية والتي بدورها تخضع لسلطة الفلسفة المادية الإلحادية، والسلطة السياسية التي تخضع لسلطة الفلسفة النفعية المصلحية أو ...

أكمل القراءة »

مهزلة “شارلي ايبدو”

الشيطان واعظا !! تذكرت الحكمة الدولية السائرة، إذا كان بيتك من زجاج فلا تقذف بيوت الآخرين بالحجارة ! عندما لاحظت الحرص الشديد والإصرار الغريب الذي تَمَلَكَ ” حمامة السلام ” و” داعية الوئام والانسجام ” بنيامين نتنياهو على تصدر و ” إمامة ” المظاهرة الكونية المنددة للإرهاب ، والتي شارك فيها كوكبة من رؤساء ورؤساء الحكومات الآتين من كل فج ...

أكمل القراءة »

الأخوة الدينية في دساتير الحركات الإسلامية

 الأخوة في الدين مطلب إلهي شرعي لا يخضع لرغبات الناس ولا لمرئياتهم وآراهم الخاصة ، ولا يتعامل الناس بسبب لونهم أو عرقهم أو لغتهم أو جنسيتهم أو مستواهم المادي من الغنى والفقر ، أو مسؤولياتهم الإدارية أو مكانتهم الاجتماعية والأدبية ، أو المهن التي يزاولونها أو غير ذلك من الفروقات التي أحدثها الناس من أجل التفريق بين بني البشر لحاجة ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (5)

النّصوص الدالة على ثبوت حد الردّة : اقترح لي بعض الزّملاء تقديم موضوع الأدلة التي تدل على ثبوت حدّ الردّة على موضوع مناقشة الشبهات والمعارضات، إلّا أني لم أكن موافقا لهم على هذا الاقتراح، وإن كنت من حيث المبدأ أرى مناسبة ذلك. لكنّ الباعث عندي لم يكن لسرد الأدلة والنّصوص الدالة على الموضوع فحسب، إذ إنّها متيسّرة، وقريبة المنال للجميع. ...

أكمل القراءة »

حرية الرأي والقول… مسارات ومزالق

( يدور حوار بين فارح وجامع حول حرية القول والرأي ، والمحاذير التي يجب التنبه لها ) . قال جامع : يا شيخ فارح ألا يحق لي أن أبدي رأيي في كل شيء ، لأني إنسان حرٌّ ، والحرٌّ يعبر بما يعتقد بملء فيه ، من غير خوف ولا وجل . قال فارح : من قال لك أنت حُرُّ ، ...

أكمل القراءة »

من وراء الاعتدال!

للحديث عن الاعتدال الإسلامي بريق يغري الكتّاب والقراء على حد سواء، والحادي إليه ليس واحدا إنما ينجذب إليه شتيت من الناس.. فما الاعتدال يا ترى؟. قد لا يخفى على أحد أن الاعتدال يعني التساوي بين الشيئين والسلامة من التزايد، أوتجاوز الحد في كل شيء ، أو القصد والتوسط في كل شيء. واهتم الدين الإسلامي بالاعتدال الذي هو الإطار المحدد له ...

أكمل القراءة »

التوحيد مبدأ للحضارة

التوحيد وفق فهم الصحابي الجليل ربعي ابن عامر ” إخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ” أي تحرير الإنسان المكرم من الخضوع للأدني “العباد” إلى الخضوع للأعلى “رب العباد” والخضوع للأدنى جوهر المذلة بينما الخضوع للأعلى جوهر العزة والكرامة، ولكن ما علاقة هذا المعنى بمفهوم الحضارة؟. الحضارة مفهوم يؤشر إلى الحالة والوضعية التي يرتقي فيها الإنسان نحو درجات الكمال الإنساني، ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (4)

نقاش حول قوله تعالى: لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ” انتهى بنا الحديث في الحلقة الماضية إلى مناقشة أحد الأدلة لمنكري حد الردّة، واليوم نعرض ركيزة من ركائزهم ومحورا من محاور نقاشاتهم وأقوى دليل لديهم، حتّى تسنّى لبعضهم تسمية مؤلفاتهم بهذا الدليل تنويها لشأنه: “لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ”. وقد سلكوا في تأويل هذه الآية مسالك تلفيقية، تخلط بين مناهج النظر في النصوص ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (3)

إشكالات وإجابات : في هذه الحلقة نركز على مناقشة واحدة من الأدلة التي يستوظفها أصحاب إطلاق الحريّات المنفلتة الذين ما زالوا يتمّسكون ببعض النّصوص لتمرير رؤيتهم، وقد سبق أن ناقشنا في حلقة مضت بعض هذه الاستدلالات ورأينا ضعف بنيتها الاستدلالية، وبعدها عن موطن النّزاع. واليوم نقف على استدلال آخر مبني على اجتهاد عبثي لفهم النّصوص الشرعية، بتأويلات تحكمية لا تتقيّد ...

أكمل القراءة »

الإسلام الصحيح وسط بين رذيلتين

قيل قديما “الفضيلة وسط بين رذيلتين” وبما أن الإسلام الصحيح يمثل جوهر كل الفضائل؛ فهو بدوره وسط بين رذيلتين، فهو وسط بين رذيلة تعتبر الإسلام في أقصى مواقفها رسالة تاريخية يمكن تجاوزها في هذا العصر (ولسان حالها يقول ما هي إلا أضغاث أحلام سادت ثم بادت) وفي أدنى مواقفها تعتبر الإسلام متغيرا لا ثبات فيه وهذا هو التفريط بعينة، وبين ...

أكمل القراءة »

موسم التنازلات… بين الإسلام و الحريات

“اقرأ باسم ربك الذي خلق” كانت بداية الوحي و النبوة .. بعدها استمر الوحي ثلاثة عشر عاما .. معالجا موضوعا واحدا .. “أن اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا” .. واضعا اللبنة الأولى و الأهم و التي سيبنى عليها كل شيء لاحقا .. الإنسان المؤمن !! هاجرت العصبة المؤمنة إلى المدينة .. و بناء على اللبنة الأولى .. تم ...

أكمل القراءة »

تدشين العلمانية في آخر النهار (1)

(لو أن كل كاتب جديد على دنيانا زعم أن له كامل الحرية في إلغاء أو إضافة ما يهواه بحجة حرية التأويل والتفسير لوجدنا بعد سنوات أو قرون إسلاما يختلف تماما عن الإسلام الذي أنزل على محمد (صلى الله عليه وسلم)، ولتلوَّن بلون جديد في كل عصر ومصر.. لأن القائلين بالتجديد لا يقفون عند حد ..فهناك من نادى بالتجديد في مسائل ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (2)

عرض الإشكالات وتفنيدها : نستفتح في هذه المقالة باستعراض العيّنة الأولى من الإشكالات المثارة حول ثبوت عقوبة المرتد في الدنيا، ثم نعرّج بعد ذلك إلى مناقشتها، ويمكن وضع الاعتراض الأول على شكل مختصر كالتّالي: تقرير القرآن منافاة عقوبة المرتد : تصطدم أحيانا أثناء قراءتك بهذه الألفاظ: “حريّة الاعتقاد التي تناقض عقوبة المرتد جاء تقريرها في القرآن في مئتي آية بيّنة”!! ...

أكمل القراءة »

التيارات الإسلامية والتصور عن المشروع الإسلامي

تتفق مختلف التيارات الإسلامية في أمرين اثنين، أولا: كونهم يحملون رسالة إصلاحية، ثانيا: كون هذه الرسالة الإصلاحية تنطلق من مرجعية إسلامية فهي رسالة إصلاحية إسلامية، وبعد ذلك يختلفون في طبيعة هذه الرسالة، بعض هذه التيارات ترى أن رسالتها الإصلاحية رسالة تربوية تقتصر فقط على الميدان التربوي، أي ميدان المجتمع المدني، وأبرز من يلتزم بهذا الرأي الصوفية والتبليغيون، بينما البقية من ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (1)

على غرار المصالحة مع مفهوم “حريّة الاعتقاد” عند الغرب يدافع كثير من المعاصرين بأن الإسلام قد أباح حرية الرأي والاعتقاد بدون ضوابط إلا في حالة واحدة وهي ما إذا كانت تعود بالضرر المادي على المجتمع. وما عدا ذلك ما دامت في إطار الفكر والرأي والقناعة الشخصية فالشريعة ضامنة للفرد بهذا الحق ولو خرق مسلّمات الشريعة واختار المروق من الإسلام ويستندون ...

أكمل القراءة »

في حاجتنا إلى علمانية من نوع آخر

سبق أن ذكرنا أن علمانية فصل الدين عن الدولة تعني فصل سلطان الدين عن سلطان الدولة وذلك باعتبار أن الدين يمثل “شأنا خاصا” ومبدأ فصل الخاص عن العام مبدأ محترم بذاته والسبب أن الخاص خاص لأنه ليس عاما (خاصي خاص بي وخاصك خاص بك) بينما العام عام لأنه ليس خاصا أي أنه فضاء يتسع للكل، وإقحام الخاص على العام يعني ...

أكمل القراءة »

هل نحن نحتاج إلى العلمانية؟

الغالبية من الناس يعرفون العلمانية كمفهوم يدل على معنى معين هو “فصل الدين عن الدولة” والصحيح أنه ليس هناك علمانية واحدة وإنما هنالك علمانيات، وكل علمانية من تلك العلمانيات تدل على معنى خاص، أحد تلك العلمانيات هي العلمانية المرادفة للمعنى الشائع الذي هو “فصل الدين عن الدولة”، ففي هذا المقال نتناول “علمانية فصل الدين عن الدولة” بصفة أكثر توضيحا ثم ...

أكمل القراءة »

وهل سينهض المسلمون بالتقوى؟!

فرغت من استماع محاضرة لأحد الإخوة العلمانيين يتحدث فيها عن مظاهر الخلل الفكري السائد لدى المسلمين، وقد ذكر من بين تلكم المظاهر مظهر سيادة التفكير الخرافي الذي يناقض التفكير العلمي حسب وصفه، وذكر أن من بين تجليات هذا المظهر الاعتقاد بأن المشاكل البشرية المتنوعة تحل بالاستغفار أو بالتوبة أو بالتقوى أو بالرجوع إلى الله! وهذا اعتقاد ينافي ويناقض العلم حسب ...

أكمل القراءة »

عقلية الانقسام

سئل أحد الأثرياء “ما رأيك لو وزعت كل الثروات الموجودة على ظهر الأرض بالتساوي على كل البشر؟” أجاب ضاحكا “مقترح جميل ولكن لتعرفوا أن كل تلكم الثروات وبعد أن توزوعوها بالتساوي على كل البشر ستعود وفي وقت وجيز إلى ملاكها الأصليين وسيعود غني الأمس غني اليوم وفقير الأمس فقير اليوم؟” قيل “وما السر في ذلك؟” قال “الغني غني؛ لأنه يمتلك ...

أكمل القراءة »

في تأسيس الوعي الحضاري

منذ أمد ليس بالقريب تعاني المجتمعات الإسلامية من مشاكل جمة متنوعة، ومنذ ذلك الحين يطرح الغيورون من أبناء الأمة الحلول تلو الحلول، والملفت للنظر هو أنه ومع كثرة طرح تلك الحلول إلا أن المشاكل لم تزل تتفاقم، وهذه مفارقة تحتاج إلى تأمل. أين الخلل؟ يرى فيلسوف التاريخ الإنجليزي أرنولد توينبي أن الحضارات تقوم وفقا لقانون التحدي والاستجابة، ويرى هذا القانون ...

أكمل القراءة »

أين الله؟!

في الجامعة التي أدرسها أطلقت إحدى الجماعات الدعوية العاملة في الساحة برنامجا دعويا فائق الدعاية والتحضير، وقد كنت من بين الجمهور الذين ساقتهم الدعاية الفائقة المصاحبة للبرنامج إلى صالة عرض البرنامج، دخلت إلى الصالة وقد ملئت عن بكرة أبيها، وبالكاد ظفرت بمقعد مناسب، بدأ البرنامج بمسابقة دعوية رصدت لها جوائز آنية ضخمة، والمسابقة كانت من بين الجمهور الحاضرين، ابتدأت المسابقة ...

أكمل القراءة »

العبادة بالحرية !

بمعرض حديثه عن الديمقراطية الليبرالية ينقل الكاتب والمفكر الأمريكي ذو الأصل الياباني فرانسيس فوكاياما عن الفيلسوف الألماني هيجل هذه العبارة “التاريخ عبارة عن تقدم في الوعي بالحرية” وقد أعجبتني العبارة وذلك لمضمونها العميق، وفي هذا المقال نحاول أن نسبر إلى عمق هذا المضمون قدر المستطاع. الحرية بأية معنى؟ ماذا يعني أننا أحرار؟ في أبسط تعريف للحرية قيل إنها تعني توفر ...

أكمل القراءة »

في نقد مرحلة الصحوة

تحدثنا في مقال سابق ـ من الصحوة إلى اليقظة ـ أنه ومع احتكاك العالم الإسلامي المتخلف مع الغرب الحداثي حدثت صدمة هائلة في العقل المسلم أدت إلى انبثاق ثورة عارمة تستهدف إيقاظ العقل المسلم من سباته وذلك حتى يحصل التوازن المطلوب مع الآخر المتفوق بل ويتم تجاوزه، ومصطلح الصحوة الإسلامية يشير إلى تلك الثورة المباركة التي امتدت إلى عهد قريب، ...

أكمل القراءة »

حركات …. انتهى عصر الحركات!!

هل ما زلت أخي الكريم تؤمن بأن المستقبل وربما الحاضر للحركات.. إسلامية كانت أو علمانية؟، أولم يتحقق لديك أخي الكريم أن الحركات الشمولية بنت الأيدلوجيا وأن الأيدلوجيا منظومة أفكار مترابطة وشمولية تدّعي وتنظّر للحل الشامل ومن ثم تسعى للهيمنة، وأنها أي الأيدلوجيا تنتج التماثل والتقليد بينما الحضارة علم ومعرفة وأن العلم ابن الوعي وأن الوعي ينتج الفردانية والاستقلال، وأنه لا ...

أكمل القراءة »

في نقد الإخوان

في نقاش جرى بين بعض الإخوة الزملاء في الفيسبوك حول بعض المسائل المتعلقة بالحركة الإسلامية الأم “الإخوان” أردت أن أضيف إليه بعض التعليقات، وحتى تكون الفائدة أعم أردت أن أنشر التعليق في شكل مقال عام يستفيد منه الكل. مجريات النقاش كان النقاش محتدما بين الإخوة حول بعض ما ورد في أدبيات الإخوان وخاصة المسألة المتعلقة بأهداف الحركة المتسلسلة والمتمثلة في ...

أكمل القراءة »

الديمقراطية… هل هي كفر؟

في عهد قريب كنت لا تسمع الديمقراطية إلا وهي مدانة، وكان بعض الإسلاميين يتعرضون للديمقراطية وكأنها الكفر المبين، وكانت عندهم من كبائر المحرمات ومن موبقات الآثام، كثيرون حينها اتخذوا موقفا مضادا لا لأنهم بحثوا المسألة بعمق ولكن لأنهم عايشوا مع تلك الهجمة الشرسة التي كانت تحاول النيل من الديمقراطية، اليوم قلّ وأن ترى مثل ذلك الهجوم وقلَّ أن تسمع مثل ...

أكمل القراءة »

من الصحوة إلى اليقظة… هل من أفق؟

من الصحوة إلى اليقظة، هذا عنوان الكتاب الأول من كتب سلسلة إعداد قادة النهضة للدكتور جاسم سلطان، الفكرة الرئيسية للكتاب يمكن صياغتها في شكل السؤال التالي:- إذا افترضنا أن مرحلة الصحوة في العالم الإسلامي تميزت ببذل الجهود الجبارة مع جني الثمار الضئيلة فما السبب في ذلك وما المخرج؟ هذا السؤال يحتوي في طياته أربعة عناصر هي المفهوم والافتراض وسؤالي السبب ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [10]

This is post 10 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” تنظيم القاعدة وتأثيره على الحركات الإسلامية في الصومال: بدأ اهتمام تنظيم القاعدة بالصومال بعد سقوط الدولة المركزية ومجيء قوات اليونيصوم إلى الصومال في أواخر عام 1991م، وبروز حركة الاتحاد الإسلامي كحركة جهادية تريد إقامة إمارات إسلامية في الصومال، كل هذه العوامل ساعدت القاعدة في اهتمامها بالصومال. قال عبد ...

أكمل القراءة »

الحركات الإسلامية الصومالية..النشأة والتطوُّر [9]

This is post 9 of 16 in the series “الحركات الإسلامية الصومالية” الجماعات السلفية المنبثقة عن “الاتحاد الإسلامي”: أولا: جماعة أنصار السنة: بعد معركة أراري قرب كيسمايو بين الاتحاد الإسلامي وبين مليشيات الجنرال عيديد عام 1991م انفصلت مجموعة من كوادر الاتحاد الإسلامي عن الجماعة، وأعلنوا أنفسهم (جماعة أنصار السنة)، ورفضوا عسكرة الدعوة وتأسيس قاعدة لتيَّار السلفية الجهادية الذي بدأ يتغلغل ...

أكمل القراءة »