تاريخ القرن الإفريقي

السلطات الأمنية تعتقل 70 شخصا في مقديشو

مقديشو (الشاهد)- اعتقلت سلطات الأمن الصومالية سبعون شخضا في عمليات نفذتها ليلة البارحة في ناحية ياقشيد بالعاصمة مقديشو. وقال قائد جهاز الأمن لمحافظة بنادر خليف أحمد ارغ في حديث للصحفيين اليوم السبت إن سلطات نفذت عمليات واسعة في ناحية ياقشيد بعد منتصف ليلة البارحة. وأضاف ارغ إلى ذلك أن العمليات جاءت بعد تلقي معلومات استخبارية، مؤكدا أن السلطات اعتقلت خلال ...

أكمل القراءة »

في ذكرى اعتماد الأبجدية الصومالية

أظلنا شهر أكتوبر من جديد، ليكون واحدًا من أكثر شهور السنة امتلاءًا بالذكريات التاريخية لشعبنا الصومالي، مرّها وحلوها، وبين الاحتفاء والشجب لبعض ما حدث فيه، تمرّ ذكرى اعتماد الأبجدية اللاتينية، لتكون نظام الكتابة الموحّد للغة الصومالية مرورًا وقورًا وهادئًا، كيف لا والانشغال منصبٌ في أمور أقل أهمية وتأثيرًا في ماضينا القريب وحاضرنا المعاش ومستقبلنا المرتقب. لقد كان إقرار كتابة اللغة ...

أكمل القراءة »

الأصول التاريخية والاجتماعية للجالية اليمنية في جنوب الصومال (2-2)

                               “الحنين إلى الماضي ونستالجيا العودة إلى الصومال”   أدت هذه الطفرة النوعية المذهلة  في الاقتصاد إلى تغير عظيم في تركيبة البنية الاجتماعية للمجتمع الصومالي في جنوب الوطن  الذي انتقل من مجتمع بدوي متنقل، متناحر، اُحادي الإثنية إلى مجتمع كسموبوليتيان Cosmopolitan أي مجتمع مدني مهني،  منتج،  متعدد الأعراق ...

أكمل القراءة »

الأصول التاريخية والاجتماعية للجالية اليمنية في جنوب الصومال (1-2 )

ملاحظة: مصطلح “الجنوب” في هذه الدراسة يعني  الجنوب الجغرافي لجمهورية الصومال أي كل المحافظات الواقعة جنوب محافظة هيران.  تمهيد:  ما يميز الهجرة من شبه جزيرة العرب إلى القرن الإفريقي  لآلاف السنين  هي  كونها هجرات غير منظمة  لجماعات بشرية صغيرة تصل إلى البر الإفريقي على ظهر قوارب أوسفن شراعية بسيطة، و تبحث  في أول الأمر عن حياة أفضل عن تلك المألوفة ...

أكمل القراءة »

زنجبار أرضا وشعبا: الوضع الحالي

أولا: العلاقات الدولية مع ضعف الاتحاد وتدهور اقتصاد الدولة، بدأت تظهر نزعة استقلالية جادة، أبرز ملامحها إظهار الوجه الإسلامي لزنجبار، وظهور جماعات دينية وتوجّه نحو إعادة الروابط مع الدول العربية عُموماً وسلطنة عُمان خُصوصاً، واستكشاف سبل إنماء اقتصاد وطني مُستقل ،حرصت زنجبار على التمتع به عند إنشاء دولة الاتحاد عام1964م نجحت زنجبار في تحقيق قدر من الاستقلالية في إدارة علاقاتها ...

أكمل القراءة »

المقاطعة الحدودية الشمالية (أنفدي) بين الماضي والحاضر

أولا: تمهيد: منطقة (أنفدي):المنطقة الشمالية الحدودية لكينيا ما يعادل 48% من مساحة كينيا كلها وبهذا فإن المنطقة التي يقطنها صوماليون والجالا وأرميون – صومال أبو- تقع خارج إطار جمهورية الصومال تتجاوز مساحتها مساحتي الصومال وجيبوتي مجتمعين، وهي من ضمن الصومال الكبير، والخريطة التالية توضح للقارئ حجم المنطقة وكيف تم تجزئتها. ثانيا: الخلفية التاريخية عن منطقة أنفدي أرضا وشعبا: تُعد منطقة ...

أكمل القراءة »

مسلمو كينيا: “بين آمال وآلام”

أولا:تمهيد: أخذت كينيا هذا الاسم نسبة إلى جبل كينيا الذي يعد ثاني الجبال ارتفاعا في أفريقيا بعد جبل كلمنجارو (Kilimanjaro ). وهي من إحدى دول جنوب الصحراء وتقع في الجزء الشرقي للقارة الأفريقية، بين المحيط الهندي وبحيرة فكتورياVictoria وتمتد بين خطي عرض 2 شمالا و4 جنوبا، ويحدها من الشمال الغربي جنوب السودان، وإثيوبيا شمالا ومن الجنوب تنزانيا ومن الشمال الشرقي ...

أكمل القراءة »

استراتيجية منطقة شرق إفريقيا وأهمية مسلميها [الحلقة الأولي]

أولا: الأهمية الإستراتيجية: يعني اصطلاح شرق إفريقيا المناطق التي تضُم الوحدات السياسية الحالية: إثيوبيا، إرتريا، الصومال، كينيا، أوغندا، تنزانيا، جيبوتي، جزر القمر، جزيرة شيسل. ومنطقة شرق إفريقيا هي المنطقة الواقعة على رأس مضيق باب المندب من الساحل الأفريقي، وتمتد حتى المحيط الهندي جنوبا، والبحر الأحمر شمالا. تتمثل أهمية وإستراتيجية شرق إفريقيا كونها منطقة مهمة بالنسبة للقارات الثلاثة القديمة (أوروبا، آسيا، ...

أكمل القراءة »

أخبار التراجم وسير الأعلام في التراث الإسلامي والصومالي (10)

التاريخ عند أهل الصومال في هذه الحلقة نختتم سلسلة حلقات أخبار التراجم وسير الأعلام متحدثين عن التاريخ عند أهل الصومال ، لأننا نعلم بأنّ أخبار التراجم وسير الأعلام جزء من علم التاريخ. علماً أنّ هناك كتب تناولت في التاريخ عموما وتاريخ الصومال خصوصا، حيث لعب المؤلفون الصوماليون أدواراً ايجابية ًفي وضع الكتب التي تحكي عن تاريخ منطقة القرن الإفريقي عموماً ...

أكمل القراءة »

أخبار التراجم وسير الأعلام في التراث الإسلامي والصومالي (8)

وإذا نظرنا إلى الإنتاج العلمي والثقافي، الذي خلفه أهل “الصومال”، يتضح لنا بأنّ الأقلام الصومالية كان لها حظٌ في كتابة المناقب والتراجم التي نحن بصدد الحديث عنها، إذ أن فنّ الترجمة وكتابة السيرة لشخصيات لها وجاهتها عبر العصور المختلفة ـ عموماً ـ، كان أمراً معروفاً عند المسلمين في العالم الإسلامي، غير أنه ينبغي أن نعرف بأن أغلب تلك الأقلام في ...

أكمل القراءة »

أخبار التراجم وسير الأعلام في التراث الإسلامي والصومالي (7)

اشتهر تاريخنا الإسلامي بأناس ترجموا لأنفسهم – كما أشرنا فيما سبق – ، وهو ما يكتبه الكاتب عن نفسه سردا للأحداث التي مرت به في حياته، ويسمى هذا النوع من الترجمة : بـ(الترجمة الذاتية). كذلك فعل الإمام “جلال الدين السيوطي” حيث ترجم لنفسه في كتابه المشهور (حسن المحاضرة)، علماً أنه ليس أول من ترجم لنفسه وإنما كان قبله لفيف من ...

أكمل القراءة »

علاقة السلطنة البيمالية بزنجبار وبحركة الدراويش

أولا: علاقة السلطنة البيمالية بزنجبار كان للسلطنة البيمالية علاقات واتصالات ببعض بلدان العالم الخارجي، وخير دليل على ذلك علاقتها الظاهرة الأثر بالسلطنة الزنجبارية والممالك العربية الساحلية التابعة لها في شرق أفريقيا. وأدى عدم دراسة هذه العلاقات بشكل دقيق إلى قلة تفاصيلها والمراحل المختلفة التي مرت بها من حيث القوة أو الضعف، إلا أنه يؤكد بأنه في عام 1870م/1284هـ أرسل الشيخ ...

أكمل القراءة »

النظام الأسري والأعياد عند السلطنة البيمالية

لم يكن الزواج والطلاق بالأمر الصعب لدى أهالي السلطنة البيمالية كبقية معظم الصوماليين في الجنوب، فعندما يتقدم شاب ما لطلب يد فتاة ما يتصل مباشرة بأبيها أو عمها أو أخيها أو أي رجل قريب منها، كما كان متاحا له أن يرسل أباه نيابة عنه لخطبتها، أما أمها فلم تكن تستشار إطلاقا في شأن بنتها، وكان الوالدان يقدران ” اليرد Yarad ...

أكمل القراءة »

اعتماد أهالي السلطنة البيمالية بالتنجيم

في هذا الجزء أسلط الضوء على مدى اعتماد أهالي السلطنة البيمالية بالتنجيم وعلم الفلك الذي كان المتخصص فيه يشكل عالم دين كبير لدى بعض الصوماليين في الماضي. كان المنجمون (كتاب غابلو Kitab Gablow باللهجة العامية وتعني صاحب الكتاب القصير) يحظون بتقدير عامة الناس والعلماء والمقاتلين، ظنا منهم بأنهم يعرفون شيئا عن الغيب ويستطيعون التنبؤ بساعات الانتصار أو الهزيمة، كما كانوا ...

أكمل القراءة »

كيف وصل الإسلام إلى الصومال؟

تاريخ دخول الإسلام فى الصومال دخل الإسلام الصومال منذ أيامه الأولى، وقد ظهر الإسلام فى الصومال قبل هجرة الرسول – صلي الله عليه وسلم – إلى المدينة المنورة عن طريق الصحابة المهاجرين إلى الحبشة، ووصل إلى الصومال فلول كل من مجموعتي عثمان بن عفان وجعفر بن أبي طالب الذي أسّس مراكز الدعوة الإسلامية فى الصومال بمساعدة الجاليات العربية المستوطنة، وذلك ...

أكمل القراءة »

نظرة تاريخية عامة على الإسلام في إرتريا

ترجمة: محمد عثمان علي داينا إن دراسة الإسلام في إرتريا – بإعتباره دين لنصف سكان البلاد تقريباً- لا تزال في مراحلها الأولى. وإن إجراء بحث في تاريخ الإسلام في المنطقة وكغيره من مجالات البحوث العلمية المتعلقة بإرتريا، أصبح ممكناً بظهور إرتريا كدولة حديثة الاستقلال إلي حيز الوجود في أوائل تسعينيات القرن الماضي، حيث تمكن الباحثون المحليون والأجانب من الوصول اليها. ...

أكمل القراءة »

السلطنات الإسلامية فـي منطقة القرن الإفريقـي

الإمــارات الـسـبـعــة ظهرت هذه الدول على وجه التاريخ في القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي، وهذه الإمارات كان عددها سبعة، وقد سماها بعض المؤرخين ” بدول الطراز الإسلامي “، لأنها كانت على جانب البحر كالطراز له. أما ملوكها فكان يسمون ملوك عدل أو ملوك زيلع، وهم مسلمون،) . ويخطب ملوك هذه السلطنات على منابر الجمعة والعيدين. وإذا تتبعنا الظروف التي ...

أكمل القراءة »

الخلفية التاريخية لكتابة اللغة الصّومالية بالحرف اللاتيني

مقدمة: تتبوء اللغة العربية في المجتمع الصّومالي مكانة مرموقة لكونها لغة الوحي والقرآن الكريم، ولكونها أيضاً وسيلة للمراسلات والمعاملات التجارية وتوثيق العقود، وأداة لنشر المعارف وكتابة العلوم الإسلامية، ولا يزال هذا الأثر ظاهرا في المخطوطات القرآنية العريقة التي يرجع تاريخ بعضها إلى عام 132 هجري. إن ازدهار العلوم العربية والإسلامية في كل من هَرَرْ، ومقديشو، وزَيْلَغْ، وبَرَاْْوَه، ومرْكَةُ وورشح وباردرا ...

أكمل القراءة »

أهم المراكز الدعوية الإسلامية في الصومال

مقدمة كانت الصومال في استقبال الدعوة الإسلامية أسبق من أي دولة أخري أفريقية أو أسوية ويرجع ذلك إلى أن الصومال بحكم صلاتها القديمة بالعرب وبحكم وجود جاليات عربية على ساحل الصومال مند انهيار سد مأرب في عام 120م وما تلا ذلك من مشكلات. وسواء جاءت هذه الجاليات لأسباب مذهبية أو اقتصادية فإنه من المرجح أن الصومال عرفت الإسلام في حياة ...

أكمل القراءة »