تاريخ الإسلام في المنطقة

لقاء علمي مع الشيخ محمد عمر ديرر (1-2)

الشيخ محمد عمر ديرر الداعية، ومفسِّر القرآن الشهير من أعلام القرن الإفريقي اشتهر بدروسه المسجلة والمرئية الناطقة باللغة الصومالية. ولد بمدينة (مسنة) الواقعة في المحافظات الصومالية الخاضعة لإثيوبيا في عام 1963م . وهو حاليا إمام وخطيب ومدرس في مسجد (نور الهدي) ومدير المأذون الشرعي بهرجيسا ورئيس الإفتاء في المحافظات الشمالية من جمهورية الصومال سابقا وجمهورية أرض الصومال حالياً تفرغ لتدريس ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (12-12)

This is post 31 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”  الشيخ  عثمان “حِدج     يقول عبد الحكيم : ” ولد  في مدينة ” عيل طير ([1])” بإقليم “جلجدود”  عام 1942م، ونشأ في بيت علم؛ حيث كان جدّه الشيخ داود علسو بن عبيد داعية إسلامياً كبيراً  أحيا تعاليم الإسلام في أقطار كثيرة، فحفظ الشيخ عثمان القرآن الكريم في العاشرة من ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (11-12)

This is post 30 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الشيخ علي بن عبد الرحمن الصوفي       يقول محمد عمر أحمد : ” ولد في بادية بلدة “فيق” من أرض أجادين، ونشأ كأحد أبناء البادية في أسرة رعوية تشتغل برعي المواشي، وكان أبوه عبد الرحمن يحفظ أكثر القرآن، وله مشاركة في كثير من الفنون العلمية، وكان مكتوبا في ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (10-12)

This is post 29 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ عمر (1893م -1981م)  مولده ونشأته:   يقول عمر علسو أحمد : ” ولد الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ عمر في اليوم الرابع من شهر 9 عام 1313هـ الموافق1893م في بادية ورشيخ ([1]) وتربى في بيئة صالحة، بحيث كان جده الشيخ داود مؤسس ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (9-12)

This is post 28 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”   الشيخ نورين بن أحمد صابر:   “ولد في مدينة براوة الساحلية الواقعة في شبيلي الوسطي، واشتهر بنشر الدين وتربية نفوس المجتمع المسلم، كما اشتهر بتدريس كتب العلم الشرعي لطلبة العلم، وكان مصقاعاً في تدريسه، وأجبر طلبة العلم لزوم حلقات العلم التي يدرسها الشيخ في المسجد، تخرج ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (8-12)

This is post 27 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الشيخ محمّد فقيه علي الشّاشيّ  يقول أحمد عثمان : ”  ولد الشيخ محمد فقيه علي الشاشي ([1]) في مدينة مقديشو وتربي فيها، رباه والده “فقيه علي” أحسن تربية وتلقى العلوم  على يد شيخ فقيه يوسف من والده العلوم الدينية حتى تبحر فيها، ثم رحل الى” مركا” حيث ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (7-12)

This is post 26 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”  الشيخ  عبد الله القطبي:          يقول عبد الفتاح علي :” هو الشيخ عبدالله بن معلم يوسف القلنقولي مولداً ومرقداً. لم  أجد ما يحدد تاريخ ميلاده بالضبط، ولكن يعتقد أنّه ولد في أواخرالقرن التاسع عشر، وهو أديب وشاعر ومؤلف”.([1]) والشيخ عبدالله قطب هو ” الذي رغم نشأته في ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (6-12)

This is post 25 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الشيخ عبد الواحد الأبغَاليّ:   يقول عثمان حدج: ” ولد الشيخ عبد الواحد بقرية ” افْجَوْي ” تتسمي ” أرامَوغْ” ورحل الشيخ لطلب العلم من الأراضي الصومالية إلى اليمن؛فمكث فيها مدة حتى برع وفاق على الأقران، واعترف بعلو منزله الإخوا،ن و أقرّ بسمو مرتبته الأعداء والأخدان حتى ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (5-12)

This is post 24 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الشيخ موسي آدم بن جاد الله خلف (1294 ـ 1334هـ /1874 ـ 1916م)        تقول عاطفة متحدثة عن ترجمته :” الشيخ موسى آدم([1]) بن جاد الله خلف الملقب بالصومالي نسبة إلى بلاده الصومال، ولد عام 1874 للميلاد – الموافق 1294هـ، في قرية حاج التي تقع شمال مدينة هرجيسا([2]) شبّ ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (4-12)

This is post 23 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الحبيب محمد بن عَلَوِي: الحبيب محمد بن علوي بن أحمد ابن الأستاذ الأعظم الفقيه المقدّم  إمام العلماء، وشيخ الأئمة المجتهدين، وحامل لواء المتأخرين، سبح فى بحار العلوم مع تلاطم أمواجها، وسرى فى ليالي الفهوم مع غياهب أدلاجها. والحبيب محمد علوي رغم أنه يمني الجنسية أضفنا ترجمته في ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (3-12)

This is post 22 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”    ترجمة الشيخ حسن معلم البصراوي  نود أن نشير إلى أن هذه الترجمة للشيخ حسن معلم البصراوي الذي يمثل المدرسة الإدريسية حيث كان ناشر الطريقة الأحمدية ومجدّدها في الصومال، علما أنه سبق لنا أن أخذنا جزءاً يسيراً من سيرته في فصل نشأة المدارس لكنّنا الآن نبسطها بسطاً مناسباً. ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (2-12)

This is post 21 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”  ترجمة الشيخ عبد الرحمن الزَيْلَعيّ  حياة مؤسّس المدرسة الزّيلعية:     يقول علوي شريف علي : ” هو العالم الكبير، الشيخ عبد الرحمن بن أحمد نورية الزيلعي الكَدْلِي المقدشي، وينتمي هذا العالم إلى قبيلة”دَسَوُو”إحدى الفروع الرئيسة لقبائل”رَحَنْوَيْن”القاطنة في حوض نهر جوبا. والواقع إن المعلومات التاريخية عن خلفيات أسرته ...

أكمل القراءة »

تراجم بعض روّاد مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (1-12)

This is post 20 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” مقدمة    ” ترتسم في بعض الأذهان؛ بل في كثير من الأذهان عن أولياء الله وأهله صُور باهتة الملامح مشوّهة الملامح  مشوّشة الظلال صور يجّسدها الوهم، ويجّسمها الظن، تضفي عليها المغالاة القليل من الحق والكثير من الأحاديث الكواذب، وظّلت المكتبة الإسلامية الحديثة  تفتقر الى لون من البحث ...

أكمل القراءة »

أدوار روّاد مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال(3-3)

This is post 19 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” دور روّاد المدرسة في إزالة المنكرات       دور روَّاد المدرسة في إزالة المنكر دور بارز، وحدث ولاحرج، ونجح كثير منهم في إرشاد الشعب وإزالة المنكرات أيا كانت نوعها، ونختار من هؤلاء “عبد الرحمن صوفي ” الذي يقول محمد عثمان عنه ما يلي:” كانت في أيام ” ...

أكمل القراءة »

أدوار روّاد مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال(2-3)

This is post 18 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” دور روّاد المدرسة في الجهاد             يجهل أكثر المثقفين الصوماليين وغيرهم الأدوار البطولية العظيمة التى قام بها رواد المدرسة وشيوخ الطرق الصوفية ومريديهم في نشر الإسلام في المناطق الشاسعة من الصومال التي دخلت في الإسلام، وامتدّ دورهم بدءاً من عهد هجرة الصحابة ...

أكمل القراءة »

أدوار روّاد مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال(1-3)

This is post 17 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”        لاشك أن دور الصوفية الصومالية في نشر الإسلام هو دور حيويّ قديماً وحديثاً؛ لأنهم هم القائمون بحفظ هذا الدين، وهم الذين تحمّلوا كل المسؤوليات تجاهه في نشره وتعليمه بين الناس، كما تعهدوا بنشر اللغة العربية نشراً واسعاً بين الأهالي. فهذه الجهود التي قام بها العلماء ...

أكمل القراءة »

خصائص مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (4-4)

This is post 16 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الاحتفال بالمولد:       نحن لسنا الآن في صدد حكم الاحتفال بالمولد النبوي صلى الله عـــليه وسلم؛ لنأخذ أقوال العلماء في تجويزه، ولنكون منهمكين في ردّ هتافات المعارضين، وتصحيح أغلاطهم، وإرشاد عقولهم وإحياء ضمائرهم بتذكيرهم ضرورة احتفالهم بنبي الرّحمة لأن حكم الاحتفال واضح عند أتباع المدرسة كوضوح الشمس ...

أكمل القراءة »

خصائص مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (3-4)

This is post 15 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”  الأوراد: ” إن الفكرة من وراء تأسيس  الطرق الصوفية وهي أن المؤمن الذي يرغب في أن تكون له صلة بالله جل شأنه يحتاج توجيها من شخص له سابقة بالله مثل شيخ منحه الله البركة، وإن مدرسة التصوف الإسلامي لها سمات عامة مثل الأسلوب المعين للذكر والورد المعين”([1] ...

أكمل القراءة »

مذكرات داعية (٤)

This is post 4 of 10 in the series “مذكرات الشيخ عبد القادر نور فارح” الاشتراكية طعنة خطيرة في عقيدة الأمة تبنى نظام الثورة للفكر الاشتراكي، وقد مثل ذلك طعنة خطيرة في عقيدة الأمة، استفز كيانها، وأضر بها في أعز ما تملك، وهو عقيدتها وأخلاقها، ومما بقي في ذاكرتي قبل توجهنا إلى السعودية أنه في عام 1970م كان سياد يوجه ...

أكمل القراءة »

خصائص مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (2-4)

This is post 14 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الشّعر الصّوفي      لقد ظلّ الشعر الصّوفي أحد سمات مدرسة التصوّف الإسلاميّ في الصومال، وقد تركّز هذا الشعر على المدائح النبويّة، ومدائح العلماء، والوعظ، والعقيدة، والابتهالات، والتوسّلات والزهد، والحبّ النبويّ؛ والصلاة على الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم-، والشوق والتلهف إلى الأماكن المقدّسة مثل الكعبة والقدس وضريح ...

أكمل القراءة »

خصائص مدرسة التصوف الإسلامي في الصومال (1-4)

This is post 13 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” بما أن المدارس الفكرية الصوفية في إفريقيا وفي غيرها اتّسمت بسمات وخصائص تتميّز عن غيرها من المدارس، فإننّا نلاحظ أنّ مدارس التصوف الإسلامي في الصومال أيضاً لها خصائص وصفات تتميّز عن غيرها، وتنبئ على أنّها قادرة على التنافس مع تلك المدراس الفكرية الصوفية في العالم الإسلامي، وأنها ...

أكمل القراءة »

مراكز مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال (4-4)

This is post 12 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” المركز الدينيّ بمدينة ِوَرْشَيْخْ: موقع المدينة :      “تقع مدينة ورشيخ على شريط ساحل المحيط الهندي بين مدينتي ” مقديشو و”عَدَلَهْ ” وهي من المدن السّاحلية في الصومال، وتقع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة مقديشو؛ حيث تبعد عنها حوالي 65كلم، بينما تبعد عن مدينة “عدله” ...

أكمل القراءة »

مراكز مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال (3-4)

This is post 11 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” المركز الديني  بمدينة مَرْكا    موقع المدينة:     مدينة “مركا”  من المراكز العلمية الهامة في سواحل جنوب الصومال، وثاني مدينة من حيث السكان، حيث تكون مدينة مقديشو الأولى، ولمركه ساحل جميل يجذب الأنظار، وتقع فى موقع ممتاز، كما أن لها الميناء الوحيد للصادرات – في منطقة شَبَيْلي السُفلى- الزراعية، ...

أكمل القراءة »

مراكز مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال(2-4)

This is post 10 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” المركز الديني بمدينة زَيْلَعْ: موقع المدينة: تقع في الصومال الحالي وعلى خليج “بربرا”([1]) في المحيط الهندي، ولم يذكر بالتحديد متى أنشأت، ولكن إمارة زيلع أشهر الإمارات الإسلامية في منطقة القرن الأفريقي، كما هو معروف تاريخياً، ولعل المؤلفين اكتفوا بهذه الشهرة؛ ولكنّ الإمام المقريزي المؤرخ المعروف يصف هذه ...

أكمل القراءة »

مراكز مدرسة التصوف الإسلاميّ في الصومال(1-4)

This is post 9 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”        هناك مدن صومالية تنورت لكثرة وتراكم المهاجرين إلى الصومال، كما تنورت بعد أن رجع إليها طوائف من طلابها الممنوحين المغتربين في حلقات المراكز الدينية العالمية الشهيرة، ومن هذه المدن ” هرر”و” زيلع “و”مقدشوه” وبراوه” وبارطيري” وورشيخ، وغيرها من المدن الصومالية، ونحن بدورنا في هذا ...

أكمل القراءة »

نشأة مدارس التصوف الإسلامي(4-4)

This is post 8 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” مدارس التصوف في إقليم “اَوْجَادَينِيا”        نودّ أن نشير إلى أنَ بعض مدارس التصوف التى تغلغلت إلى إقليم “أوجادينيا” مع أن الإقليم جزء من أقاليم الصومال الكبير؛ لكنّه الآن خاضع تحت نظام الحكومة الإثيوبية.    “نشأت في منطقة قرن إفريقيا عدة حركات تعليمية وإرشادية ساهمت في نشر ...

أكمل القراءة »

نشأة مدارس التصوف الإسلامي(3-4)

This is post 7 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال”             نشأة مدارس التصوف الإسلامي في الصومال           يحمل التيّار الصُوفي الصومالي في طياته مدارس مختلفة، وذلك تماشياً مع المقولة الصوفية العالمية ” الطرق إلى الله على عدد أنفاس البشر” وإن استظلت هذه المدارس تحت مظلة ” أرباب السُلوك” التي تنهل من منهل واحد، لكنّها كما سيلاحظ ...

أكمل القراءة »

تاريخ دخول الإسلام إلى الصومال

تعددت أقوال الباحثين والمؤرخين في تحديد الزمن الذي وصل فيه الإسلام إلى الصومال، ويورد الباحثون  ثلاثة آراء( [1]) 1) منها: أن الصومال عرفت الإسلام منذ حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، حينما هاجر الصحابة إلى أرض الحبشة ([2]) بقيادة جعفر بن أبى طالب رضي الله عنه، بناء على أن الهجرة كانت عن طريق باب المندب  ([3]) 2) منها: أن ذلك كان في ...

أكمل القراءة »

مذكرات داعية (٢)

This is post 2 of 10 in the series “مذكرات الشيخ عبد القادر نور فارح” مقديشو مهوى الأفئدة ومقصد الشباب كانت مقديشو حلما جميلا بل خيالا ممتعا …من لم يشاهدها لم ير الدنيا، وكانت واسعة الأرجاء بالنسبة للمدن التي رأيتها وعشت فيها، أما حين تقارنها بالمدن الأخرى حتى في إفريقيا فكانت أشبه بالقرية الكبيرة هكذا عبر عنها رجل زار زنجبار، ...

أكمل القراءة »

مذكرات داعية (١)

This is post 1 of 10 in the series “مذكرات الشيخ عبد القادر نور فارح” مقدمة هذه المذكرات محاولة للتأريخ للدعوة الإسلامية بتفاعلاتها مع مناحي الحياة ومناشطها السياسية والاقتصادية والعلمية في أطوار متتالية منذ ستينيات القرن الميلادي المنصرم وحتى اللحظة الراهنة وفي واقع متقلب مليء بالشجون والمحن.والمذكرات تنطلق في نظرتها للدعوة بأنها عنصر مؤثر في بناء الأحداث المؤثرة، وعنصر مهم ...

أكمل القراءة »

السلطات الأمنية تعتقل 70 شخصا في مقديشو

مقديشو (الشاهد)- اعتقلت سلطات الأمن الصومالية سبعون شخضا في عمليات نفذتها ليلة البارحة في ناحية ياقشيد بالعاصمة مقديشو. وقال قائد جهاز الأمن لمحافظة بنادر خليف أحمد ارغ في حديث للصحفيين اليوم السبت إن سلطات نفذت عمليات واسعة في ناحية ياقشيد بعد منتصف ليلة البارحة. وأضاف ارغ إلى ذلك أن العمليات جاءت بعد تلقي معلومات استخبارية، مؤكدا أن السلطات اعتقلت خلال ...

أكمل القراءة »

زنجبار أرضا وشعبا: الوضع الحالي

أولا: العلاقات الدولية مع ضعف الاتحاد وتدهور اقتصاد الدولة، بدأت تظهر نزعة استقلالية جادة، أبرز ملامحها إظهار الوجه الإسلامي لزنجبار، وظهور جماعات دينية وتوجّه نحو إعادة الروابط مع الدول العربية عُموماً وسلطنة عُمان خُصوصاً، واستكشاف سبل إنماء اقتصاد وطني مُستقل ،حرصت زنجبار على التمتع به عند إنشاء دولة الاتحاد عام1964م نجحت زنجبار في تحقيق قدر من الاستقلالية في إدارة علاقاتها ...

أكمل القراءة »

زنجبار أرضاً وشعباً: خلفية تاريخية عن زنجبار

توطئة:زنجبار تُعتبر أرض الحضارات والرقي في منطقة شرق إفريقيا، حيث كانت عصمة لها بدءً بموزنبيق مروراً بممباسا ووصولاً إلي مقديشو كما أشرنا ذلك في الحلقة الأولى؛ وأنها وصلت من الرقي والتقدم ما لم تصل إليه أوروبا وبريطانيا وأمريكا، خلال عصر الاستكشافات،كانت الإمبراطورية البرتغالية أولي قوة أوربية تمكّنت من السيطرة على زنجبار وبقيت تحت سيطرتها 200 عام، ثم وقعت تحت نفوذ ...

أكمل القراءة »

مسلمو كينيا: “بين آمال وآلام”

أولا:تمهيد: أخذت كينيا هذا الاسم نسبة إلى جبل كينيا الذي يعد ثاني الجبال ارتفاعا في أفريقيا بعد جبل كلمنجارو (Kilimanjaro ). وهي من إحدى دول جنوب الصحراء وتقع في الجزء الشرقي للقارة الأفريقية، بين المحيط الهندي وبحيرة فكتورياVictoria وتمتد بين خطي عرض 2 شمالا و4 جنوبا، ويحدها من الشمال الغربي جنوب السودان، وإثيوبيا شمالا ومن الجنوب تنزانيا ومن الشمال الشرقي ...

أكمل القراءة »

استراتيجية منطقة شرق إفريقيا وأهمية مسلميها [الحلقة الأولي]

أولا: الأهمية الإستراتيجية: يعني اصطلاح شرق إفريقيا المناطق التي تضُم الوحدات السياسية الحالية: إثيوبيا، إرتريا، الصومال، كينيا، أوغندا، تنزانيا، جيبوتي، جزر القمر، جزيرة شيسل. ومنطقة شرق إفريقيا هي المنطقة الواقعة على رأس مضيق باب المندب من الساحل الأفريقي، وتمتد حتى المحيط الهندي جنوبا، والبحر الأحمر شمالا. تتمثل أهمية وإستراتيجية شرق إفريقيا كونها منطقة مهمة بالنسبة للقارات الثلاثة القديمة (أوروبا، آسيا، ...

أكمل القراءة »

أخبار التراجم وسير الأعلام في التراث الإسلامي والصومالي (9)

[sws_ui_box ui_theme=”ui-smoothness” ui_state=”ui-state-error” icon=”ui-icon-arrowrefresh-1-e”] تم تحديث هذا المقال وإضافة فقرات جديدة وجزء خاص عن الذكريات وسحب جزء من المقال إلى قسم آخر، في ٢٦ مارس ٢٠١٢م [/sws_ui_box] تكملة لما مضى أقول: فإنه من الصعب حصر كل الإنتاج العلمي والثقافي المتعلق بحركة أخبار التراجم وسير الأعلام التي وضعها أهل الصومال لعوامل متعددة وأوّلها الحرب الأهلية الصومالية التي أكلت الأخضر واليابس بما ...

أكمل القراءة »

أخبار التراجم وسير الأعلام في التراث الإسلامي والصومالي (8)

وإذا نظرنا إلى الإنتاج العلمي والثقافي، الذي خلفه أهل “الصومال”، يتضح لنا بأنّ الأقلام الصومالية كان لها حظٌ في كتابة المناقب والتراجم التي نحن بصدد الحديث عنها، إذ أن فنّ الترجمة وكتابة السيرة لشخصيات لها وجاهتها عبر العصور المختلفة ـ عموماً ـ، كان أمراً معروفاً عند المسلمين في العالم الإسلامي، غير أنه ينبغي أن نعرف بأن أغلب تلك الأقلام في ...

أكمل القراءة »

بين حلقات المساجد والمدارس النظامية في الصومال

لاشك أننا بحاجة إلى الطبيب المسلم، والطيار المسلم،والمهندس المسلم، والكهربائي المسلم، لكني مافائدة كل أولئك إذا لم يكن عندهم من الإسلام إلا الاسم. نريد طبيبا يعلق القلوب بالرب، نريد صحة العقيدة قبل صحة الأجسام، لانريد مستشفى مستقلاعن المسجد، فَلَإن كان في المستشفى طب الأبدان، ففي المسجد كلّ ما يتعلق بطب القلوب والأديان، وفيه قسط لابأس به من طب الأبدان.

أكمل القراءة »

كيف دخلت الطرق الصوفية إلي الصومال؟

This is post 3 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الطرق الصوفية في الصومال يقول حمدي سالم مؤلف كتاب تاريخ الصومال قديما وحديثا “عرفنا مدى تمسك الصوماليين بعقيدتهم الإسلامية وحبهم لكتاب الله وعنايتهم بتثقيف أبنائهم وأنفسهم بالعلوم القرآنية وشرائع الإسلام وشدة محافظتهم علي الشعائر الدينية وإيمانهم العميق بالله وحده لا شريك له فكان تعاونهم الأخوي أمرا ضروريا ...

أكمل القراءة »

كيف وصل الإسلام إلى الصومال؟

تاريخ دخول الإسلام فى الصومال دخل الإسلام الصومال منذ أيامه الأولى، وقد ظهر الإسلام فى الصومال قبل هجرة الرسول – صلي الله عليه وسلم – إلى المدينة المنورة عن طريق الصحابة المهاجرين إلى الحبشة، ووصل إلى الصومال فلول كل من مجموعتي عثمان بن عفان وجعفر بن أبي طالب الذي أسّس مراكز الدعوة الإسلامية فى الصومال بمساعدة الجاليات العربية المستوطنة، وذلك ...

أكمل القراءة »

مقدمة عن السلطنة البيمالية

 مقدمة عن السلطنة البيمالية مر في التاريخ الصومالي سلطنات وممالك كان لها صولات وجولات في التاريخ الصومالي القديم، ولكن هذه السلطنات والممالك لم تحظ بقسط وافر من الاهتمام والعناية من قبل الكتاب أو الباحثين العرب، أو أنهم لم يوفقوا في الحصول على مصادر تساعدهم في الكتابة عن  تلك الممالك والسلطنات الصومالية القبلية التي كان لها كيانها الخاص المتميز في التنظيم ...

أكمل القراءة »

دور العبادة في الصومال قديما وحديثا وأثرها على المجتمع

1 ـ الخلوة “الدكسي” هو الاسم الذي تعرف به الخلاوي أو كتاتيب تحفيظ القرآن الكريم عند الصوماليين، ويعد الدكسي المهد الأول للمعارف الإسلامية، وتبدأ منه الرحلة الطويلة مع العلم التي تمر بمراحل متعددة في الحياة الدينية التقليدية في الصومال ومناطق كثيرة من منطقة القرن الأفريقي، وتتمتع الخيام أو الأكواخ المتواضعة التي يدرس فيها الأطفال القرآن الكريم بمكانة ذات قدسية تأتي ...

أكمل القراءة »

المذهب الشافعي في الصومال .. معالم وملامح من وحي التفاعل البيئي

مقدمة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة، والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد فإن دخول الإسلام إلى أرض الحبشة ـ التي كانت تشمل ما يعرف اليوم بـ”القرن الإفريقي ـ في صدر البعثة النبوية أمر مقرر مشهور عند أهل السير ومؤرخي الإسلام، وإن الشعب الصومالي من الشعوب العريقة في منطقة القرن الإفريقي، وهو شعب مسلم كله، اعتنق ...

أكمل القراءة »

نظرة تاريخية عامة على الإسلام في إرتريا

ترجمة: محمد عثمان علي داينا إن دراسة الإسلام في إرتريا – بإعتباره دين لنصف سكان البلاد تقريباً- لا تزال في مراحلها الأولى. وإن إجراء بحث في تاريخ الإسلام في المنطقة وكغيره من مجالات البحوث العلمية المتعلقة بإرتريا، أصبح ممكناً بظهور إرتريا كدولة حديثة الاستقلال إلي حيز الوجود في أوائل تسعينيات القرن الماضي، حيث تمكن الباحثون المحليون والأجانب من الوصول اليها. ...

أكمل القراءة »

السلطنات الإسلامية فـي منطقة القرن الإفريقـي

الإمــارات الـسـبـعــة ظهرت هذه الدول على وجه التاريخ في القرن السابع الهجري، الثالث عشر الميلادي، وهذه الإمارات كان عددها سبعة، وقد سماها بعض المؤرخين ” بدول الطراز الإسلامي “، لأنها كانت على جانب البحر كالطراز له. أما ملوكها فكان يسمون ملوك عدل أو ملوك زيلع، وهم مسلمون،) . ويخطب ملوك هذه السلطنات على منابر الجمعة والعيدين. وإذا تتبعنا الظروف التي ...

أكمل القراءة »

أهم المراكز الدعوية الإسلامية في الصومال

مقدمة كانت الصومال في استقبال الدعوة الإسلامية أسبق من أي دولة أخري أفريقية أو أسوية ويرجع ذلك إلى أن الصومال بحكم صلاتها القديمة بالعرب وبحكم وجود جاليات عربية على ساحل الصومال مند انهيار سد مأرب في عام 120م وما تلا ذلك من مشكلات. وسواء جاءت هذه الجاليات لأسباب مذهبية أو اقتصادية فإنه من المرجح أن الصومال عرفت الإسلام في حياة ...

أكمل القراءة »

دور الصوفية الصومالية في تصنيف الكتب

ثقافة المجتمع الصومالي – قبل دخول الاستعمار – كانت ثقافة عربية إسلامية، وكان العلماء والفقهاء هم رواد هذه الثقافة وقاموا بنشرها في جميع أجزاء البلاد حيث أسسوا في مختلف المدن –بالتعاون مع التجار الأغنياء- مراكز لنشر التعاليم الإسلامية. إن دور الصوفية الصومالية في نشر الإسلام دور حيوي قديماً وحديثاً لأنهم هم القائمون بحفظ هذا الدين وهم الذين تحملوا كل المسؤوليات ...

أكمل القراءة »

تاريخ موجز حول تسلسل الطرق الصوفية الصومالية

This is post 2 of 31 in the series “الصوفية والتصوف في الصومال” الطريقة القادرية في قرن أفريقيا ارتبطت الدعوة الإسلامية في مرحلة ما بالتصوف، وكانت الطرق الصوفية وعلماؤها من أبرز الروافد في نشر الإسلام، ويبدو أن تيار التصوف بدأ يقوى ابتداء من القرن الخامس عشر الميلادي إلا أنه لا يعني انتفاء وجود متصوفة في الصومال ابتداء من القرن الثاني ...

أكمل القراءة »

خصائص الدعوة في قرن أفريقيا

‎لقد منّ الله على الشعب الصومإلى حيث أوصل إلىهم حبل نور الأسلام قبل أن يكتمل النور في الحرمين (مكة والمدينة) و تشكلت عند الصومإلىين خصائص الوحدة من كل الجهات بفضل جهود الطرق الصوفية :- ‎مظاهر الوحدة في الدعوة ‎ • يقلد جميع الشعب الصومإلى مذهب الإمام الشافعي أحد الأئمة الأربعة المجمع علىهم مثل الإمام مالك وأبي حنيفة وأحمد بن حنبل ...

أكمل القراءة »

الصوفية الصومالية..تراث أمة وتاريخ مشرّف (٢/٢)

المدرسة هي النقطة الأساسية لترسيخ نور الإسلام وتحفيظ الطالب القرآن الكريم بأكمله، وخلاوي تحفيظ القرآن الكريم في الصومال تسمي “الدكسي” ويعني المكان الآمن والدافئ الذي يحتمي به الإنسان. وتعد هذه الخلاوي أهـمّ أكاديمية يتعلم فيها الأطفال الصوماليون منذ زمن بعيد، وهناك نظام وآداب توارثها الصوماليون جيلاً بعد جيل والفضل في ذلك يرجع إلي علماء الصوفية الذين كانوا يأخذون بأيدي طلبتهم ...

أكمل القراءة »