شعر وخواطر

لحن الحداد..!

كأني أسمع صوتي قريبي ، في عرض البحر منادياً ، مناجياً ، مصدوماً ، مغلوباً على أمره ، يموت غريقاً ، غريباً ، جائعا ، وحيداً ، يائساً ، تائهاً ، حزيناً ، مكسور الفؤاد ، بعد ما عاش تسعة أيام ولياليها على ظهر سفينة متهالكة ، مكتظة بالأرواح ، تحاور الموت في حركاتها العبثية ، وقيادتها المتهورة ؛ فكان ...

أكمل القراءة »

جلسة شعرية مع عالِم صومالي

في هذا الأسبوع شاركت مؤتمرا أقيم في عاصمة الدولة النوروجية “أسلو” مع كوكبة من العلماء والدعاة، وكان منهم الشيخ الدكتور أحمد طاهر أويس، فجمَعنا نحن وإياه مجلسُ استفادة وتجاذب أطراف الحديث، فاكتشفتُ بأن الدكتور يتمتع بذوق شعري رقراق راق، فطفتُ معه في عباب بحور عدة من الشعر، فكلما اشتط في البحر، وأمعن في أمواجه، إزداد شعره عذوبة وبهاء، ورونقا وصفاء، ...

أكمل القراءة »

شكوى إلى الوالي

شكوت إلى الوالي .. من ظلم العسكر وجلدي دون تهمة .. ورغبت منه انصافي .. فأهداني الوالي .. صندوقاً من الذهب .. وأرضاً وقصراً .. وعبيداً وجواري .. فنسيت مظلمتي .. ورحت أسجن الناس وأجلدهم دون تهمة .. هكذا يصنع العبيد .. —

أكمل القراءة »

الضيفنة الفكرية ( قصيدة )

تمهيد ( واقع النص الشعري ) : الضيافنة الفكريون هم المستوفدون لغريب الأفكار ، وبعيد الآراء ، المصفقون لكل فكر وافد وإن لم يتسق مع مبادئ وثوابت الدين الإسلامي ، المتلقفون لحشاياه دون نظر في ماهيته ومآلاته ، واطلاع على مُنطلقاته التاريخية ، وتدابير مؤسساته المعاصرة . هم المنفعلون تحت سطوة التأثير الغربي ، المنبهرون لطفرته الحضارية المادية البحتة ، ...

أكمل القراءة »

وقفة مع قصيدة “عجبا يحارب نفسه الصّومال “

وقفت على حين غرّة مني ديواناً يحمل اسم ” طفل مسلم من سراييفو والصّومال ” من شعر فيلق من فيالقة الشّعر المعاصرين خالد مصباح مظلوم ، فبحثت فيه بتلهّف وشوق غامر لأجد كلمات ذاك الطّفل البريء الصّومالي الّذي عبّر عنه الشّاعر بكلماته ، فلم يوافق شنّ طبقة، ولم أجد قصيدة توحي عن روح طفل يشكو ويتألّم ، ولكنّي بدلاً عنها ...

أكمل القراءة »

إمعان النظر في هدايا البشر [قصيدة]

قصيدة تتعلق بهدايا الناس بعضِهم لبعض . والكلام عليها له عدة من الجوانب ، ولكن حديثي سينحصر في جانب تأثيرها لمن أهديت إليه واستمالة قلبه إلى المهدِي ، وهي وإن كانت من جملة عموم المال الذي جُبل الإنسان على محبته ، كما جاءت النصوص من القرآن والسنة في ذلك ، إلا أن لها شأنا خاصا في القلوب ، فذوقها متميز ...

أكمل القراءة »

هاتِ ذراعك يا فتاة (قصيدة)

صبراً فتاة تمهلي…. لا تقسي في الحكم عليا. انا لست من جنس الملائكة ولم اُبعث نبيا. في داخلي الشيطان عربد منذ عهد الجاهلية. وأعيش في عصر الضمائر والقلوب المعدنية. لا تغضبي إن خنتك ودعيك من دمع الوبيا. قلت الوفاء فهل بقى في كوننا أحداَ وفيا. كم انت يا حسنائي بلهاء وكم انت غبية. تتصورين الكون فيروزا واحلاماَ هنيه. وتطالبين بأن ...

أكمل القراءة »

هكذا مات صديقي!

فِتاح كان رفيق دربي، ترعرعنا معا في حيّ من أحياء مقديشو – عاصمة الخوف والرّعب آنذاك – كنّا نلعب ونلهو في أزقّة حيّنا المأهول عشوائيّا. صديقي فِتاح حفظ القرآن عن ظهر قلب. بدون أدنى فهم لمحتواه الدّقيق وأسراره الرّفيعة. لم يلتحق بالمداس الأهليّة التي تديرها المؤسسات الدينية المتصارعة على حطام الفكر الديني الضئيل ظاهرا وباطنا؛ لأنه كان ينتمي لعائلة تفترش الخضراء وتلتحف ...

أكمل القراءة »

ممنوعات

ما هو ذلك البلد .. ملكٌ مثل مِلك اليمين .. مِلك لكل مراهق سياسي .. لم يمارس العادة السرية في الصغر .. فأخذ الممارسة على نواصي الشوارع . وفوق أكياس الحنطة وأرغفة الشعب .. عَلمتْهم السنون .. توجيه فوهات المدافع .. على شتلات أحلام زهرة و عُمر .. علمتهم توجيه فوهات البنادق .. وإطلاق النار على صدور الفتية .. علمتهم ...

أكمل القراءة »

تنبيه الشباب على خطورة الاغتراب « قصيدة »

أبيات من بحر الكامل التام ضربا وعروضا ، وفيها نصيحة يقَدِّمَ ناظمُها أبشر إيدله لشبّان الصومال ، الذين يحدوهم الشوق إلى أوروبا وأمريكا ، ولا يذوقون النوم إلّا غِراراً مثلَ حَسْو الطير ؛ أملا في أن يعيشوا يوما ما في أحد البلدين ، والذين لم يتَّعظوا بإخوانهم الذين سبقوهم إلى الحُلم نفسه ، حين بدا لهم السراب يلوح في الأفق ...

أكمل القراءة »

ترنيمة قلم… اللوحة (1)

شربنا من كأس الحروب سنينا .. شربنا من نهر الخصام حتى سكرنا .. ومن شدة السكر كالدمى تمايلنا .. واخترنا أن نكون عبيدا لغيرنا .. تأصلت سكرة الجهل حتى اقتتلنا ..   حوّلنا أرضنا جحيما .. واتخذنا الشيطان إماما .. شربنا من شقائنا .. غدونا هائمين باحثين .. معتقلين في جدار الزمان .. محتجزين في وديان الخزيان .. مقيمين في غربة ...

أكمل القراءة »

خواطر عن مشاهدتي الأولى لمباراة كـرة القدم

لقد قدر الله لي بالأمس 9 أبريل 2015 أن أحضر وأشاهد مباشرة لأول مرة في حياتي مباراة كرة قدم على مستوى عال…. وتأملت الموقف والمنافسة وطبيعة المشاهدين والمشجعين وقكرتُ فيه قليلا وأنا جالس وخطر ببالي ما يلي: أن النجاح لا يكون إلا نتيجة التنظيم والتنسيق الدقيق بين أفراد الفريق الواحد، وأن أي خلل في التنسيق أو مخالفة أو تأخر عن ...

أكمل القراءة »

الهادم الباني « قصيدة »

تمهيد : دعاني إلى نظم هذه القصيدة القصيرة أن أحد الفضلاء كتب على حسابه الخاص في الفيس بوك ما نصه : ( زواج أوله فسق وفجور وأغان ماذا ننتظر منه ؟ لذا تجد زيادة في نسبة الطلاق ومشاكل في أروقة المحاكم وانعدام السعادة .ابدؤوه بطاعة الله وانتظروا الخير كله وليس كل ما يلمع ذهبا ) فعلقتُ عليه – رضا بما ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية

العصا كانت معكم :  في أوائل التسعينات من القرن الماضي رافقت الشيخ محمد خير عمران حسن – من أشهر دعاة الصوماليين في السعودية – في زيارته إلى منزل الشيخ حسن الصائع ، مدير مركز الدعوة في الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية على ساكنها أفضل الصلاة وأزكى التسليم ، وكان بين الشيخين – رحمهما الله تعالى – زمالة ومعرفة طويلة ، وكل واحد ...

أكمل القراءة »

أديس أبابا… زهرة إثيوبيا الجديدة

تغفو أديس أبابا أو الزهرة الجديدة قلب إثيوبيا النابض، فوق أكمة تشرف على سهول يحيطها المروج الجداول، وتتربع بغنج ودلال وسط الجمال والخضرة الدائمة والأناقة الأصلية لشرق أفزيفيا والهضبة الحبشية، كطاووس فينيقي ينثر جماله الطافح على صفح الكون، ويرخي ظلال حسه الشاعري على الطبيعة النابضة بالحياة. وتشبه أديس أبابا منطقة ريفية خضراء تفوح عنها القهوة وعبق الزهور ورائحة الياسمين الزكية، ...

أكمل القراءة »

وضاح خنفر يكتب: خواطر إستراتيجية

 خواطر إستراتيجية :  يعبر الشرق بأممه الأربع: العرب والترك والكرد والإيرانيون أعمق تحول إستراتيجي منذ نهاية الحرب العالمية الأولى. انتقال إستراتيجي هائل نمر به ويجمع بين مرحلتين في تاريخنا: ملوك الطوائف وسايكس بيكو، الأولى من عمل أيدينا والثانية عمل الآخرين بنا. انتقال إستراتيجي العرب فيه هم الأضعف، وينبغي على كل العقلاء أن ينتبهوا فالشرق يتغير ونحن لا في العير ولا ...

أكمل القراءة »

المَقَامة السودانيَّة

لما سارت قوافلُ الركبان، إلى أرض السودان، يتوافدون إليها زرافات ووحدانا، وأصبحنا بنعمة الله إخوانا، سمعت أن معاقرة الوطن، تعقر همَّة الفَطن، ثم تأهَّبت لرحلة مجراها فوق السحاب، مع رفقاء من الطلاب، وآخرين من الركاب. وفي ليل أرْخَى سُدول ظلامه، سرينا بمسلك من غمامه، من بين سُحُب بيض ركام، على متن دابة تطير كالحمام، تعلو مرة وتسفل تارة في ممرات ...

أكمل القراءة »

الرحيل نحو المجهول (1-4)

استيقظت مبكرا في صباح يوم غائم شتائي وبعد نوم غير هانئ، بل كانت نومتي مشوبة بلحظات تراجيدية أليمة قربت المسافة بين الحلم والواقع، وكافحت في عزها كائنات غريبة وأشباح مخيفة ذات ملامح متشابهة وسحنات مشوّهة متقاربة. ناشفة الحلقوم غليظة الشفاه جاحظة العينين تتستر بالضباب وتختفي وراء سديم الأحلام كأنهم كائنات كربونية من المريخ أو من الجن الأزرق. كانت ليلة تنقلتُ ...

أكمل القراءة »

من وحي الخيال(1)

في مساء هادئ لبست الأرض أبهى حللها ورمت السماء اللون الغامق عن صفحتها وكبّت دموعها الذهبية على حبات الرمل الحريرية وبلل رذاذ المطر أكاليل الورود في جنبات الطريق وواجهات المباني الأنيقة، خرجت من بيتي الواقع جنوب محطة الكهرباء على بعد ساعة ونصف من قلب المدينة، وساعتين من المطار، مسافرا إلى خارج الوطن، وتحديدا إلى ألمانيا درّة أروبا ومصنع الغرب وأرض ...

أكمل القراءة »

خواطر وأفكار (7)

كتب (هموم الداعية),( الحق المر), (مع الله), (خلق المسلم), (جدد حياتك), (فقه السيرة) ثم قال : بعد أربعين عاما من العمل في الدعوة الإسلامية تبين لي أن أخطر ما يواجه العالم الإسلامي هو التدين الفاسد !! الشيخ محمد الغزالي _____________ القطار الذي ساهم الرئيس الصومالي في افتتاحه لم يكن مجرد قطار بقدر ما كان رسالة من الحكومة التركية أنها تحاول ...

أكمل القراءة »

خواطر وأفكار(6)

صدق أو لا تصدق، ابحث أو لا تبحث ، قل أو لا تقل، فإن الصومال أصبحت أسيرة لمخابرات العالم، فكل زاوية من زوايا الوطن فيها عميل، أو جاسوس أجنبي يضع الأرض آخر حواجز وقيود الاحتلال، وقد فرغوا من بناء السجون التي سوف تحبس لمن يعارض أو يرفض على أجنداتهم   !! الصومال خارج سيطرة القبائل ……………………………………………………………………………………………… لمَّا وصل مطار طهران الدولي ...

أكمل القراءة »

خواطر وأفكار (5)

في الحرب العالمية الثانية كان هتلر يبحث عن الخرائط ، حتى يوسع الحرب ويهاجم الدول الأخرى، فكان يقول لسكرتيره ضع دولة فلان في الدائرة، ودولة فلان في القائمة، حتى أخطأ ووضع ألمانيا في الدائرة، ونحن وضعنا الصومال في داخل دائرة الحرب عمدا لا سهو  !       كم فينا من هتلر أو إرهابي أو عميل ؟                          …………………………………………………………………. النحل تأخد الرحيق من ...

أكمل القراءة »

خواطر وأفكار(4)

مهندس إثيوبي كتب لوحة إعلامية أمام شركته الصغيرة “إذا لم تكن صوماليا من فضلك، لا تلق الأشياء المستعملة على الطريق العام” !!                                                                            حتى إنه لم يحترم الرئيس ____________________________ مهما حاول الغرب طمس معالم ألمانيا ودورها في الحربين العالميتين فلن تقبل الأجيال الحالية، وسوف يجدون قدوتهم في شخصية اودلف هتلر؛ لأنه لم يكن يعرف التردد أو القبول بالإهانة !!! قادة ...

أكمل القراءة »

خواطر وأفكار(3)

إن تحرير العقول أهم من تحرير الأوطان، ولن يكون العقل حرا حتى يكون المنهج والمعلم للوطن، ويكون الجندي والشرطي تحت تصرفه تدريبا وتأهيلا وتسليحا ومصروفا  !!                                                               تغيير الخرائط القديمة  _____________________________________________________  كان الأخوان يريدون حسم المعركة بالصندوق، وعبر الأصوات، ووسائل الأغلبية، والحشد السلمي، لكن المعركة لم تكن معركة حول السلطة والقيادة، بقدر ما كانت معركة في المبادئ بين الحق والباطل، ...

أكمل القراءة »

خواطر وافكار(2)

 الرئيس الذي يجلس على المائدة التي وضع عليها أصناف الطعام، وأنواع الشراب، ويضحك مع الجالسين في القصر، ولم يعط ضميره وإيمانه أن لا يأكل أو ينتاول طعاما وشرابا لم يقدر أو يتمكن قطاع من شعبه الشراء ومن هو تحت مسئوليته لا يستحق شرف المنصب وقيادة الوطن!!! دعوة إلى المحاسبة …………………………………………………………………………………………………………… إن بعض الدول في العالم تفكر في توفير الغداء والملبس ...

أكمل القراءة »

خواطر وأفكار(1)

 افتخر بأنني صومالي، وأشعر قيمة الوطن، وشخصياته الأسطورية، وفنه العريق، واكتشف قيمتنا عندما أسمع صوت الفنانة الراحلة حليمة خليف مجول وأمثالها، ولن نسمح للأمم والشعوب الأخرى أن تكون الصومال غائبة عن الخريطة !! علي الإنسان أن يتحرك ليدرك تحسين المستقبل، وأن يكسرعلى قيود الماضي وعثراث الأمس، فالمستقبل كفيل على تبديل وتحويل الفشل إلى نجاح والهزيمة إلى نصر، والخطأ إلى صواب ...

أكمل القراءة »

خواطر متنوعة !!

لو كنت أسمي دولة بغير اسمها مجازا، لغيرت اسم جنوب إفريقيا إلى جمهورية عبيد أفريقيا، جزاءا علي رميهم بالحجارة على من ساهم يوما في تحريرهم!!!! “عفوا لأحرار الصومال”  اللهم اهلك الظالمين بالظالمين( إسرائيل _ايران) واخرج الشعب السوري من بينهم سالمين منتصرين!!!                                                                                       “جمعة الدعاء”  الأسلحة النووية الإيرانية تحولت إلى أسلحة شيعية طائفية كما تحول حزب الله من مقاومة مشروعة ...

أكمل القراءة »

قصة قصيرة

كنت في شاطئ ليدو (liido) الرائع في كسمايو مسترخيا عند زورقي المركون قرب الصخور الصماء على يمين أشجار النخيل الباسقات، وكنت مستمتعا بزرقة الماء ومتأملا بجمالية المكان وشاعرية الموقف وبُعد الأفق الذي يتداخل بالتأني مع زرقة الماء عند منتهي البصر، كنت في مزاج عالي، وفي مشارف لحظة نادرة من الصفاء العميق إذ أطّلّت عليّ نجمة تدثرت بالجمال وتخمّرت بالبهجة! تحركتْ ...

أكمل القراءة »

خواطر سياسية

الدبلوماسية: هي أن تكون كالماء، تتلون في كل قالب ووعاء أنت فيه، حتى تخدع غيرك!                                                                                   مع المصلحة للدراسة طاولة يكتب عليها الطالب، حتي يكون كل ما يكتب عليها قيد الدراسة والبحث، وبعد الدرسة، تكون الطاولة اكبر وأوسع، حتى تدرس عليها آمال امة بأكملها !!                                                                       مصير فوق الطاولة   بعد ستين عاما من الاستقلال والحرية، لم تزل الدول الأفريقية ...

أكمل القراءة »

دماء تعشق سورية

الجامع العمري    حنانيك يا حطين أشتاقك ترجعي عددت الليالي لعقدَي زمانٍ مُعسرٍ حقّ يضيعُ، فتدمعي وللملتقى نمضي، حنانيكِ ، روّعي في الشآم بشارٌ طغى وبلادنا كعكازة مهزوزةٍ فاسترجعي نفيراً فنون الكرّ والفرّ وأسرعي إلى بلدٍ يُهدمْ كتبتكِ فاسمعي ولائك للمسجدْ وأنت تموضُعي ألردّة والإنقضاض حكم الخطيئة مستمرٌّ ، وحالنا كالأمّة الثكلى ، تُسوّي وضعها بعض الرّعية غفوات ليلٌ يقلّبها ...

أكمل القراءة »

أمكنة تستبشر بالنصر

حماة حماة مطوّقةٌ كالرمادي يرصّعها الرصاص وقالوا : حاربِ الشّبهات واثبتْ فعهدكَ وعْدكَ , جاء الخلاص مزلزلَةٌ حماة وتنتظر القصاص مزلزِلة حماة وراية نصركَ ضد الأعادي أللاذقية ويلوح فجر اللاذقية فينا وتموج أسوار الحدود يا طالبي نيل الشهادة , إثبتوا يا أخوتي يا أخوة القسم الذي نصراً يرومُ يجيء من الله لاذقايا كل الرمال سترتوي ألق النشيد وتعود ألوان الورود ...

أكمل القراءة »

دماؤنا جرت هناك

حلب وطني قصفٌ وطني ملجأْ وطنٌ.. يعتزّ دمي , إني أتلاطم موجاً في مرفأ ويئنّ سجينٌ ببلادي ويئنّ نقيلٌ , يتقيّأ حنيناً يتلألأ رضيعٌ هو الأكفأ إقرأْ في أمسيةٍ جلست في الرّيح صغيراً يأتي , يتجرّأ في زمانٍ يعبرُ للأسوأ يا دمي أكتبْ أشعاراً , تزهو بالمنشأ وابدأ كمنْ لصلاةٍ يتوضّأ في أرض حلبْ سلمت يمناك هناك الفجر مُتنبّأ دمشق ...

أكمل القراءة »

هي والربيع وموطني

سكبَ الربيعُ بمقلتيكِ ربيعا وغفا على ليلِ الرموشِ مطيعا وأحلّ في الشفتينِ سحرَ وروده وأتاكِ يلهجُ بالجمالِ وديعا فغدا كطفلٍ يستلذّ بأمّهِ يأبى الفطامَ فما يزال رضيعا لله درّكَ يا ربيعُ بحلوةٍ جعلتكَ ترفلٌ بالحيّاة –ربيعا منَحتكَ نبضا فاستحلتَ بنبضها قلبا يذوبُ صبابةً وخشوعا كالعاشقِ الولهانِ صرتَ متيّما بالحبّ تُخلص للأنامِ صنيعا فترى الجميعَ أحبةً بعيونها والناسَ حولَك هائمينَ جميعا ...

أكمل القراءة »

شحب الزمان وأظلمت عيناه

لم يلتئم جرحي الذي في عيني حتى أصابوني في الأخرى، ورغم كثرة الفساق والمجان في الورى لكنا نرى الجهل لا يقتات إلا بالعلم، والسفه لا يرضى إلا بموت الحلم، فيا لله من فاجعة ألمت بالأمة الإسلامية عامة وبالصومالية خاصة … وإن كان الرثاء لا يزيل الألم ولا يعيد الفائت لكنه يساعد في السلوان والنسيان، وهذه قصيدة أرثي بها شيخي وعمي” ...

أكمل القراءة »

قصيدة في التطور التكنولوجي

حقق العالم تطورا كبيرا في مجال التكنولوجيا، ما جعل التواصل بين المجتمعات سهلا، بأقل كلفة وأقل جهد، ويمكن لأي شخص يستخدم شبكة الشبكات (الإنترنت) إيصال رسالته إلى أنحاء العالم في لحظة أو أقل منها إن صح التعبير باستخدام أحد مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك، والذي لعب دورا كبيرا في التطورات الأخيرة في العالم، ولا سيما في الثورات التي هزت بعض ...

أكمل القراءة »

عالمنا منقطع النظير …

نلقي نظره عامه للحياة .. كل شي علي ما يرام … الشوارع هادئة والمدارس مزدحمة .. أطفالنا يلعبون و أزواجنا يعملون وأجدادنا نائمون انتهاء زمن قطاع الطرق والحروب والعبيد ! .. أليس كذالك لو كنت مؤمن بكل ما ذكر أعلاه فاسمح لي ان اشوه إيمانك قليلا وتعال معي نلقي نظرة أخرى لذالك المديون في أمريكا ولهذا المكفول في جزيرة العرب ...

أكمل القراءة »

قصيدة شَبِيلِّي

[sws_blue_box box_size=”630″] بين عامي 1976 – 1977 عملت مدرسا في معهد المعلمين بمقديشو ضمن البعثة التدريسية العراقية، وكتبت في تلك الفترة العديد من القصائد ذات الجو الصومالي الأفريقي ، ضمتها مجموعتي الشعرية (وردة للسفر) التي أصدرتها وزارة الثقافة والإعلام في العراق عام 1981 وبعد أن نشرتْ لي شبكة الشاهد مقالي الاستذكاري (من محطات السفر: مقديشو درة القرن الأفريقي) نقلا عن ...

أكمل القراءة »

هنيئًا لها

حاولتُ يا قلب أن لا أسألك هل تحبها؟ خفتُ أن لا أكون معك حين تبكي هي أعجزت عن أن أكون شيءًا؟ أم أنني حقًا أخفقت أن أكون أنا؟! يا قلبُ قد خذلتك مرة أخرى أراك كالطائر يحلق بحثًا عن قطرة حنان وأنا أحيل البحيرات أمامك في جهدٍ إلى سراب ملأ خوفي من غدٍ أفقي بسديم غاضب بأكثف ستارة من ضباب ...

أكمل القراءة »

هل من جميلٍ!

أمسى الحنين… يزيد في أحزاننا فيطيل في أمد السهاد.. يذيبنا وغدوت أسهو.. في بسيط حوائجي و اشتد ما قد كان قبلك…. هينًا فإذا غضبتِ من تشاغل عاشق.. أفليس ينثر في دروبك سوسنًا.. أوَ إن تحسس في المساء أنينك المكتوم أرأيت قفزه كالمهرج حولك ويطير يبعد لحظة الكدر المقيتة والعنا.. أوليس إن قد كان أطلق دمعك يضنيك إذ يبكي بكاء الطفل ...

أكمل القراءة »

هواجس رأس السنة

أتمدد على السرير ممرغا وسادتي بالهموم، أحاول ألا أتكلم بصوت أجش، أو أسمع نفسى نعب الغراب، أحدق بكل الأخطاء التي إقترفتهـا، رغم عجزى عن أعادة الماضي من جديد. *** ما الذي أخشاه؟ لاشيء… لاشيء…لاشيء ربما… لم أطلب السفح من الذين أذيتهم، ولم أغفر لأولئك الذين أضروني. *** ككل سنة… مراتبا أعلى، ومقاماتنا أرفـع، الإنشغال بالتفاهات الصغيرة؟ ومن يأبه بقضايا الجسام؟ ...

أكمل القراءة »

أسطورة!

لطالما كان الصباح يشكل اختلافا كبيراً في حياتي … أشعة الشمس الذهبية السماء .. الطيور .. الهواء الذي يحمل الكثير من النقاء وله رائحه .. رائحة الأمل بهذه الأجواء كنتُ أستيقظ كل صباح بكل حيويه .. وإن كنت لم أنم في الليلة السابقة إلا بعد أن أرهقتني الدموع !!! بدأت يومي بشكل إيجابي ولكن بدأ الملل يتسلل إلي فقررت أن ...

أكمل القراءة »

نعم أكرهكم !

على قدر حبي لوطني كرهتكم على قدر سنين غربتي كرهتكم على قدر سـكب عبراتي كرهتكم على قدر أفعالكم بوطني كرهتكم ولما لا أكره من هدم جدار بـيتي وإقتلع أشجار البرتقال من بستاني وأكل عشائي وشرب حساء أخوتي لما لا أكره مـن حطم أثاث أمـي لما لا أكره مـن سرق أحلام أختي لما لا أكره من تجرأ على عجز أبي لما ...

أكمل القراءة »

نجوى روحها

عيناك غاليتي قمر لليلاتي يجعل السمر وطول السهر فرصة أثيرة لدي لتحكي الأقلام في همساتها لأنصع الصفحات بوح فؤادي …… بسمتك شروق شمس خجولة شتوية حنونة منيرة قريبة في دفئها كأنها تعمدت أن تصنع السعادة تزرعها بين أضلعي دون عناء …… الأنف والشفتان حكاية طويلة قصيدة ألفية الأبيات تعج بالنضارة تعج بالرغبات تضج بالألوان ……ز والوجنتان جنتان بالزهر قد تزينت ...

أكمل القراءة »

لذة.. مؤلمة

ذاك اللقاء كم كان غيم مشاعر ممطرة بالدهشة تحملني في رحلة قد أطلقتني بأجنحة من عشق أبعد ما يكون في الأفق حيث التقت ذي الأرض بالسماء ………. تساؤلي الذي قد جاب بي أهيم في الملكوت وأنا واقف هناك أكاد أن أفارقها تلعثمي إذ ذاك هل سيبقى لي قلب هنيهات بعدها؟ ………. ما قبلتها… لا … قبلتها… و إن كانَ فذاك ...

أكمل القراءة »

أقبل بالسلام

أَيْ حِبِّ أَقْبِل بِالسَّـــــــــلامِ وَحَيِّني….وَلْتَصْفُ لِي فَالنَّائِبَاتُ تَهُـــزُّنِي حَتَّى غَدَتْ كُلُّ الْحَيَاةِ مَـــــــــرَارَةً….وَاشْتَدَّ كَرْبِــي لا عَزَاءَ يُرِيحُنِي وَاحْمِل شُعُورًا دَافِئًا وَحَنِينَ قَلْـــــــــــــبٍ شَاقَهُ الْأَهْلُـــونَ ثَمَّ وَمَوْطِنِي جئني مِنَ الْصُومَالِ تُسْكِنُ خَاطِرِي….فهمو هوى نفسي وَقُرَّةُ أَعْيُنِي صِلْنِي بِهِمْ لَمْ أَسْلُهُمْ أَبَـــــــــــدًا أَنَا….فِي ذِكْرهِمْ وَالسُّهْدُ كَحَّلَ أَجْـفُنِي لَكِنَّ مَا شَـــــــــــيْءٌ يَشُدُّ عَزِيمَتِي….إِلَّا الْودِادُ الصَّرْف حِينَ تَعُودُنِي ذَا شَانِئِي قَدْ سَـــــــــادَ جُلَّ زَمَانِنَا….ذَا ...

أكمل القراءة »

بين الغربة (خواطر)

مفعم بألم الفراق أشكو وبقلبي بئر أحزان أبوح بصمت وأهمس للكلم متى العودة لوطنٍ تشتت شعبه بين كل الدول سئمنا تشتتنا حتى ضاقت بنا الأمم أيتها الحروف قولي لهم أن الغربة أصبحت عنواني منذ زمن في نهاري أهيم باحثاً في وجل عن وطن يؤويني عن كل الفتن أو حتى سارية للعلم من بين أعلام الدول فأعود إلى وسادتي وحالي عدم ...

أكمل القراءة »

زيارة مثيرة للعواطف

دفعتني الأشواق إلى زيارة ناحية “سيناي” من حي ورطيغلى، تلك المنطقة التي تعلق بها فؤادي وحن إليها آناء الليل وأطراف النهار وألفت نفسي أهلها وديارها، فهناك محطات لا تنساها ذاكرتي مدى الحياة. قد حصلت في تلك المنطقة على نمو علمي وثقافي كبير، وكانت زيارتي إليها بعد أيام من انسحاب حركة الشباب من معظم أحياء العاصمة مقديشو، وكانت قبل تلك الفترة ...

أكمل القراءة »

وجم اليراع!

قصيدة حول المحنة وما يجري الآن في جنوب الصومال. وَجَمَ الْيَرَاعُ وَسَــالَ نَهْرًا مَدْمَعِـــــي…..وَغَدَى الْوَجِيبُ يُحِيلُ جَــــــمْرًا أَضْلُعِي فِتَنٌ سَطَتْ وَكَـــــأَنَّ لا خِـــلًّا لَــــــنَا…..وَكَــــأَنَّ مَــــا أُذُنٌ وَعَـــــــــتْ أَوْ تَسْمَعِ سُنَنُ الْحَـــــيَاةِ مَـــقَالُ غِـــرٍّ نَــاعِمٍ…..مُتَـــــجاهِلٍ أَلَـــــمَ الْمُــــــــصَابِ الْمُوجِعِ عَجَزَتْ مَدَارِكُ أُمَّــــةٍ فِــــي جُلِّــــهَا…..لِتَوَالِـــــيِ النَّكَــــبَاتِ، يَــــــــــا رّبِّ ارْفَعِ أَرَأَيْتَ وَالِـــــــــــــدَةً تُــــوَارِي طِفْلَهَا…..دَفَنَتْ أَبَاهُ وَقَــــدْ قَضَـــــــى مُــــــذْ أَرْبَعِ؟! ذَهَـبَتْ وَكُـــــــــلُّ مَــــا فِيـــــــــــهَا يُـــرَدِّدُ ...

أكمل القراءة »

لاتنكحو الحسناء غير مكافئ

بعد صدور بيان اتفاق من كمبالا بين كبار قادة الحكومة الصومالية الذي تضمن عشرة بنود لاتنصب في مصلحة الصومال وشعبه على الإطلاق بل يعتبرها البعض تهدد كيان هذه الأمة ومصداقيتها وضعت هذه ا لقصيدة من بحر الكامل معبرا عما يجول في صدري من الهواجس حول ذلك المؤتمر ونتائجه ونظمتها ما بين التاسع عشر والحادي والعشرين من الشهر السادس في العاصمة ...

أكمل القراءة »

يحوي 40 قصيدة ويحمل اسم “إلا أنا”.. شريفة العلوي تنشر ديوانها الثاني

[sws_book_box src=”http://alshahid.net/wp-content/uploads/2011/07/illaanaa.jpg” title=””] [/sws_book_box] القاهرة (الشاهد) – صدر عن دار طيوف للطباعة بالقاهرة ديوان “إلا أنا” للشاعرة العربية الجيبوتية شريفة العلوي، ويحوي الديوان أربعين قصيدة تكشف عن قدرة شعرية متميزة وتصوير من نوع خاص. وفي تعليق على الديوان يؤكّد الناشر أنّ لدى الزميلة الشاعرة شريفة العلوي قدرة مدهشة على رسم صور شعرية تتسم بالكثير من الاقتدار من ناحية والتتابع من ...

أكمل القراءة »

تلميذ الدهر …!

في صباح باكر كثير الضباب، مُصّفر الآفاق، مغيم الأجواء، هادئ الرياح، طفق أحمد يمشي على امتداد الشاطئ يتأمل في جمال البحر ورونقه، ويطلق عنان خياله الفسيح مستنشقا نسيم المياه، وذبذبات هدير الأمواج تداعب أسماعه، يوما كما يبدو من أجمل أيام أحمد لا سيما أن الشاطئ هو المكان المحبب إلى قلب أحمد،ودائما ما يقضي أوقاته السعيدة عند البحر. لم يمر الوقت ...

أكمل القراءة »

إِنَ القَرِيْضَ عَلَى اللِسَاْنِ تَمَرّدَاْ..!

خالج الفؤاد كمّ من الفرح والسرور بسبب عقد أخي الشقيق الأكبر وهذا قبل أيام قليلة ، ومما لا بد منه أن لا أدع هذا الحدث يمر علي مرورا الكرام ، بل حدث يستحق الذكر لا سيما أنني أحسست السعادة في نبرة أخي الشقيق خلال محادثتي معه عبر الهاتف ، فأحببت أن أزيد سعادته وأضاعفها بقصيدة رغم قلة إدراكي بالأدب والشعر ...

أكمل القراءة »

وتقول لي …

وتقول لي .. إذا مرَ يومُ ولم أسمع صوتك يتغير مناخ جسدي وتمطر عيناي سيولٌ .. تجرف الأخضر واليابس .. وتقول لي .. في حديثي عنك تغار الحروف منك تربكني غيرتها تزرع الخوف في نفسي تبعثر خلوتي تترك فجوة كبيرة لتجتاح جيوش من الشوق ما بين راجل وفارس وتقول لي … أولستُ حبيبتك…؟ تلك التي أصبحتَ لها ربا .. وخاضت ...

أكمل القراءة »

رثاء لفقيد الأمة الصومالية “الشيخ العلامة عمر فاروق حاج عبد السلطان”

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد صلى الله علي وسلم وعلى آله وصحبه وسلم. لقد فجعت الامة الصومالية اينما كانت بوفاة الشيخ العلامة عمر الفاروق _رحمه الله وتغمده بواسع رحمته_ هو معلوم فإن الشيخ ـ رحمه الله ـ من خريجي كلية الدعوة وأصول الدين ـ بالجامعة الاسلامية في المدينة ...

أكمل القراءة »

خـواطـر في الـعمـر (قصيدة)

قصيدة نظمها  العقيد محمد نور فاهيه وهي تتحدث سبعة عقود  مرت من عمره وله  قصائد كثيرة معظمها تتحدث في السياسة والشؤون الاجتماعية, وهذه القصيدة يتحدث  العقيد بمناسبة بلوغه سبعين عاماً ويعرض فيها كل ما مر فيها من فرح وآلام واحزن طيلة عمره ويقول:   عُقودٌ سبعة دبّت                                 على خدّي وفي الشّعر طَلَت أطوار ها ذهني                            بأطياف من القَطر فما زاغت ...

أكمل القراءة »

مفاهيم

صفة “الصفة تتبع الموصوف” هذا ما قاله علماء اللغة كي نرتاح من عناء البحث عن إعراب الصفة، فلو رفع الموصوف رفعت الصفة، و لو نصب نصبت، و كالعادة يندر أن أجد ما درسته كما درسته، لأني وجدت الموصوف يتبع الصفة.. و يبدو أن تلك المسألة بدأت عندما غار رجل على امرأة ذات مرة و طلب منها أن تكون له وحده.. ...

أكمل القراءة »

العدل ومن العدل (خاطرة)

 العدل ومن العدل ….! العدل في بلاد العرب أن يظل الرئيس معصوماً موفقاً معطاءً خالداً قابعا على كرسيه حتى وان عافه الكرسي وثار بوجهه مبدياً ضجره والملل . ومن العدل إن وافته المنية أن يعقبه أبنه … ذلك الذي تخصص في علم الترهيب والفتن وجمع من حوله كل من يتقن القتل .  ************************ العدل في بلاد العرب أن ينال الرئيس ...

أكمل القراءة »

ياثائرا في ساحة التحرير احجز لي بجانبك المكان (قصيدة)

ياثائرا في ساحة التحرير احجزْ احجزْ بجانبك المكان احجزْ فاني قادم ومحطمٌ حجب الزمان ياساحة التحرير والاحرار والثوارْ في وسط جمعك ينشدُ الشعبُ الامانْ نتقاسمُ الاحلام والالام  والاحزانْ هذا يغني للربيع وذاك يعزف للجنانْ وذا يدخن تبغه ، متع السباحة بالدخانْ وعروسة  وعروسها… وشهودها  الغر الحسان  ياثائرا .. عذرا فقد طال الهوانْ ايام عمري…  حلمها اسعى الى ذاك المكانْ ياساحة ...

أكمل القراءة »

الحب صار مطيتي (قصيدة)

الحب صار مطيتي القى عليه الحي من نزواتي وأطير من عشق إلى عشق وترسم لوحتي ريشاتِ إني هوائي العقيدة أشترى الأهات واللوعات فأبيعها حيناً وحيناً اهدها لجماعة الفتيات واخوض في بحر الكلام حتى تجننها حلاوة مفرداتي فالحرف لا يتعب فمي والبشر لا يخطئ سماتي والعجز ليس بحجتي فانا أمير مدينة الكلمات ما إن قضيت مصالحي حتى تركت فراشها بثبات قد ...

أكمل القراءة »

ارحل (قصيدة)

إرحل كزين العابدين وما نراه أضل منك إرحل وحزبك في يديك ارحل فمصر بشعبها وربوعها تدعو عليك  إرحل فإني ما ارى في الوطن فردا واحدا يهفو إليك لا تنتظر طفلا يتيما بابتسامته البريئة أن يقبل وجنتيك لا تنتظر اما تطاردها هموم الدهر تطلب ساعديك لا تنتظر صفحا جميلا فالخراب مع الفساد يرفرفان بمقدميك  إرحل وحزبك في يديك إرحل بحزب إمتطى ...

أكمل القراءة »

الشواطئ لا تلتقي (٢)

من تخوم الرؤى وعلى سلالم الأفكار أتسلق درجات نبضك وكأني أطل على الكون الفسيح من هودج مزركش يشغل الركب بالوانه وتنشغل القافلة عن فسيفساء الطمى على ضفاف النهر بــ استسقاء الشوق في التحام يخترق جدران الريح ولم تستبق منه الروح سوى لمحة برق عابرة . لنعود ثانية بعدما انفض الجمع واحتدت الاشداق بين الضحك والقمع وتلمع من هناك ملامح العيد ...

أكمل القراءة »

لاجــــئـــون

 كتبت هذه الكلمات منذ نحو 23 عام، كنت وقتها أخطو فى عامي الرابع عشر، وعندما عثرت عليها قبل أسابيع قليلة ضمن كراسة صغيرة كنت أدون فيها بعض خواطري في سن المراهقة والشباب، وجدت أني رغم كل هذه السنوات التي انقضت على كتابتها، مازلت لا أعرف بعد كيف يطيب لنا  بأن نستقبل شمس يوم جديد وجزء منا يدعى لاجـــــــــئــــــــــــون من فوق سطح ...

أكمل القراءة »

يكفيك شراً أن تكون أضحوكة أمام الأغبياء

  دع الأيام تفعل ما تشاء، إذا لم تخش عاقبة اللّيالي  ولم تستحي فاصنع ما تشاء، الأيام دوَل يوم للأفراح ويوم للأحزان ،من سرّه زمن سأته أزمان،  يوم لك ويوم لغيرك خذ من الأمس عبرة ومن اليوم خبرة،  في عالم يسوده الهموم والغموم وما اللّيث الا بمجموعة من الخراف المهضومه إذا انتفخت الحمائم بالأوداج والبغاث يستنسر والذباب يستصقر والناقة تستبعر والهر ...

أكمل القراءة »

تلك حكاية موطني ….

  في موطني يصوم الكل ويعشق الصمت والامتثال صوم هنا … وإضراب هناك عن الحق تعند … تجبر … وإصرار على الفرقه والشق شراهة بإتيان الكبائر والضلال أبناء من موطني يمجدون العشيرة والقبيلة وآل …! عنف ودماء ألم وعناء وعويل امهات ثكلى يصم الأذان سببها الإقتتال في موطني … أرى طفل بالأمس كان يلعق التراب طفل بريء كان يمرح وبالطين يفرح ...

أكمل القراءة »

كل عام وأنتِ حياتي …

كتبت هذه الخاطرة في ليلة رأس السنة بعد دقائق ستقرع أجراس الكنائس معلنة الساعة الثانية عشر ومؤكدة إختفاء عام كنتِ فيه عمري وولادة عام جديد من حياتي تكونين فيها أنتِ السيدة والملكة المتوجه رغم اني لست مسيحي الدين ولا من محبي أعياد رأس السنه وأعياد الميلاد الا أنني سأنتظر قرع الاجراس بفارغ الصبر وسأعد الثواني والدقائق دون كسل او ملل ...

أكمل القراءة »

يــــــوم ســـعــيــد ؟!!

يــوم ســعــيــد ؟!! لم يعد فى كوننا يوم سعيد فالشمس تشرق كل يوم ثم تغرب من جديد والشاطئ النائى عن الأبصار مازال بعيد أترى سنذكر ذات يومٍ قصة للعاشقيين ؟ أترى سيقتلنا الحنين إلى الرفاق الغائبين ؟ أم أننا سنظل نحيا دون حلم أو يقين ؟ مابين أونة واخرى نسأل القلب الوحيد من ذا الذي عبر الحدود ؟ أضاع صندوق ...

أكمل القراءة »

اكتشاف طفل

في بلاد العربِ … يفتح الطفل عينيه على رجل ذي ملامح عربيه جالس على كرسي مزخرف مطلي بألوان ذهبيه يلقي خطباً عن النظام والمساواة والعدل وحرية الرأي ونبذ الفرقة والحزبية يكبر الطفل شيئا فشيئا ليخرج من عالمه الصغير ويلعب مع أقرانه بجر لعبة خشبيه ذات عجلات لولبيه فجأة يتعب … فيرى عجوز أعرابية تمر تحت عمود يتوسط الشارع و صورة ...

أكمل القراءة »

خدودك الرقيقة

حطيني يا حبيــــبي // في عيـــونك لو دقيــقه وخليـــــني اتـــــورد // من خدودك الرقيـــقه ما شــــفت حالــــتـي // يوم غبت عني سـاعه هذا حالــي يا حبيبـــي // لاتغـــيبي يا حيــــاتــي واتركيني في عيونك // لانســـى همي وشكانــي ما قالوا لك يا عمري// طاعة الحبـــيب قناعــة وانا همي ياعيوني // أن اكون لك كل عـــمري ماهمني ياجنوني // أنتِ شمســي وانتِ ...

أكمل القراءة »

من أجل شهداء شاموا

مجزرة أبكت الجميع وأغرقتهم الدموع الحارقة وفرقت الأحباء وأودعت بعضهم  سجن تحت الأرض ليعيش الباقون  ذكريات ماتبقي من أصدقائهم من صور معلقة في الجدران أو متروكة في الحواسيب  وتركت في نفوس وأبدان أخرين جروحاً لاتندمل   وضربت أمال جيل صاعد بعرض الحائط **** دموع سالت لفراق أحبتي ونقشت تجاعيداً في جبيني وأخذ الظهر  ينحنى رغم صغري وزهرة شبابي **** مجزرة ...

أكمل القراءة »

لأني أحبك!!

لأني أحبكِ سأترك عيني مفتوحة دهر وسأبدأ النظر إليك نحوكِ ألاحظ وأتمعن بكل تفاصيل جسدك الدقيقة وسآخذ أكثر من دقيقة … باحثا الحقيقة … سائلا : أين يمكن الفرح في جسدكِ ..؟ ما سر تلك الضمة الحانية لأخيكِ ولتلك الاخت غير الشقيقة …؟ يا سيدتي مالي اراكِ سعيدة …؟ وما سر ضحكاتك واين تنبع تلك الابتسامات الرقيقة …؟ إعذريني يا ...

أكمل القراءة »

لـــــو أن لـــــــي

لو أن لى اشعار شوقى اوتـرانـيـم نـزار لو أن لى صفت السماء  وكان لى إكليل غار لو أن لى حق الإمارة والنوى  والإختيار لو أن شعرى مالئ الأفاق  فى وضح النهار لو  أننى فى دولة الشعراء من يحمى الذمار لو أنني فوق الجميع وأعتلى عرش الفخار لوهبتك قلبى نقياً كاملا دون إنشطار وزرعت فيه لك أزاهيرا وأمجاداً كبار وجعلتك فيه ...

أكمل القراءة »

أقول لهم : كل عام وانتم بخير

تعتذر إدارة تحرير الموقع للكاتب عن تأخر نشر هذه المادة عن موعدها. كل من ينتمي الى عالمي … وهمه همي … ويستظل السماء … كل من يعشق الفرح … وينبذ القهر والحزن والظلم والبكاء كل من يعتز بعروبته وبغير عروبته … حتى وهو بغربته .. كل من يعتز بدينه وبنفسه … وبي … ويدفن للحظاتٍ كربته .. كل الثائرين على ...

أكمل القراءة »

وطنيات المغترب البعيد

حينما ينامون الساهرون خوفاً من بطشه الليل أو ما يفعله الدجى المشبوه حينما نستيقظ بأصوات الطقطقة بصيحات الثكلى وبكاء اليتيم وتهاويل الأرامل حينها أعلم انك في وطني أنا *** *** *** حينما تمشي دون خوف وتسمع صوت صدى نعليكولا تخاف من رصاصة طائشة ولا من متلثم غاصباً يريد سلب كل ما تملك أعلم حينها أنك مغترباُ من وطني أنا *** ...

أكمل القراءة »

قد ارعد النور وغام

قد أرعد النور وغام…… هبط الظلام الحالك…… ومع الظلام الحالك دفن الفتى الاحلام الفجر صار مُقاتلا يلقى على نهديك عشر سهام والليل صار حقيبة لاذ بها سحر العيون ونام أين الوعود حبيبتي قد كنا اسعد قبل عام ماذا جرى لسنابل خضراء لا تخشى الحِمام أعلى منصة اعور لا يفقه الاحكام انتظر الختام من جعل الاعور قاضيٍ للغرام يلقى باحكامه يمينا ...

أكمل القراءة »

أعود إليكِ ….!

بعد عقدين من البحث والسهر وطبخ الطموح على نار هادئة … بموقد القدر .. بعد عقدين من الانصات والتهليل والتصفيق لكل سياسي من موطني او مرشح او حتى مقتدر … بعد عقدين من الزيف والكذب واستيراد الألم والنزيف        وتداول الغدر بعد عقدين من محاولتي لتنقيب البطولات من أحضان رفوف الكتب ودور النشر ناسيا الألم واليأس وتجاهل الضجر بعد عقدين من ...

أكمل القراءة »

اعذريني سيّدتي

  ها أنا ذا أستعد للنوم والليل لم ينتصف بعد الهدوء يدك ويزلزل الآن الظلمة تلف المكان والخلق نيام وها أنا ذا أجهز فراشي الذي طالما اشتكى مني لم تدق الساعه الثانية عشر بعد مازال هناك متسع للوقت إذا … لماذا أستعجل إلى النوم …؟! لا ادري …! كل ما اعرفه هو أني أهرب إلى النوم إلى الهدوء إلى السبات ...

أكمل القراءة »

نبض الحزن

  هل تخيلتم كيف يكون شعور الخرفان قبل قدوم العيد؟  وهل هم أكثر رعباً من فئران ابتسمت لهم أفعى مجلجلة وهي تنظر إلى أجسادهم الهزيلة وذيولهم التي لا تتحرك؟ أسرد هذه التصورات المرعبة لنشأتي في أرض التعديات المتواترة والتناحر السرمدي بأبشع صوره. في ذاكرتي حزم مطوية مكتوبة بفظائع فرق قمعية. في سكينتي هدنة قهرية مفضوحة بنداءات أمة منسية.  وفي مستقبلي ...

أكمل القراءة »

أتوالد كالأرانب

أعشق لأشقى فى مدن الصفيح اُخزّن القات اللعين على سطح هزيل وأحسِبُ النجوم      ***** أتطاير أتزاوج أتوالد كالأرانب لأخلق المجاعات أستجدى الصدقات من شارون ***** أشرب الفقر حتى الثمالة أترنح. اُسرج فى ليل سرمدي عقيم لعُشِ حشاشٍ سقيم نُهذي معاً ونحلم بجنات خُلدٍ وحُور عِين!

أكمل القراءة »

أحبها حتى الثمالة….!

نعم أحبها حتى الثمالة أحبها بشدة منذ صغري منذ نعومة أظفاري منذ أن كنت أتعتع في الكلام وأتعلم البيان، فحبي لها ليس وليد عهد في قلبي ، أحببتها من أول وهلة تعرفت عليها وما زلت ويزيد حبها في فؤادي يوما بعد يوم ،لأن جمالها سحرني، وحسبها ونسبها أبهرني ، و عطاؤها جرني إلى حبها فأسعدني ، ودينها أنار لي الدرب ...

أكمل القراءة »

أقداس الوطن

أنت تعلم يا عزيزي أن الحقد قد حَكم أن الجَهل قد قَتل أن الوَطَن قد مَضَى وإندثر ولا ندرِي كيف دنّس الأحباشُ أقداس الوطن ***** أنت تدري أن لا ليل ينجلي أن لا قيد ينكسر أن لا قَدَر يستجيب بل دموع تنهمر بل دماء  تنفجر ولا ندري كيف داس الأحباش أقداس الوطن **** يا عزيزي قُم فأنذر إن العقل قد ...

أكمل القراءة »

مرثية على أطلال الصومال

إن الوضع المأساوي الذي يعيش به الصوماليون لسنوات طويلة ، والمشكلة المعضلة التي تتصاعد يوما بعد يوم ، وإنتهاكات للعرض والنفس والمال ، وتدمير لجميع منشئات البلاد ، وضياع للأرض والأجيال ، وتشريد للمساكين وقتل للأبرياء ، وغيرها من الأزمات التي حلّت بالصومال أرضاً وشعباً مما جعلت القلوب تدمي وتحزن وترثي ….وتتساءل النفس أيضا الكثير الكثير…. هل تستعيد الصومال عافيتها. ...

أكمل القراءة »

إن النساء …. !

الكائن الرقيق العنيف، الناعم الخشن، الظالم المظلوم، الضعيف القوي، المجرم البريء. يعرفن بأنهن شقائق الرجال “وشر العدو عدوٌ شقيق” ويعرف بأنهن قوارير “رعايتهن عناء وإن إنكسرن فمضرة بدون مراء” خُلقن من ضلع أعوج “وكيف يستقيم الفرع والأصل أعوج” يُشبهها الناس بالزهور”ومن الزهورتارةً سموم” إقترنت بذكر المسك “والمسك يقتل قبل السيف أحياناً..ولربما اتسع المضيق وضاق الفضاء” تبدأ معاناة الرجل مع هذا ...

أكمل القراءة »

زيـديـني ضـمــا سـاحرتـي (قصيدة)

ضميني يبن ذراعيك ضميني نحوك ضميني مري بعيونك في مقلي وأزيحي حزني وأنيني وضعي شفتيك على شفتى انيميها فوق جبيني ودعيني أغفو بين النحر وبين النهد إلي حين حبك عن أهلي عن وطني عن ماضي حياتك يغنيني قبلاتك شكي إيماني تاريخَ العالم تنسيني ماعاد الخوف يؤرقني مادام ذراعك يحويني ياقبلة عالمنا الاولى وعزاء الكون المسكون زيديني ضما ساحرتي من ماء ...

أكمل القراءة »

حنين العودة!!

يكفي أن أكون غريباً في ديار الغربة غربة تقطن في أعماق نفسي تبحث عن وطن منسي في عالم أخر يكفي أن أكون أسيراً في حبس كطير مقصوص جناحاه في فقصٍ أأبكي على عتاب أسوار عش؟ حاصرته أنياب الذئاب والفهود أم أنزف دماً على مآل بي ووطني. وعباد بقر فيه يبقرون بطن أمي !!   **************************   ويحك يازمان كيف أعود؟ ...

أكمل القراءة »

قصيدة شكوى من طغيان المادَّة في هذا العصر

أَخِـيْ قَدْ عَجِبْتُ وَحُقَّ العُجَـابْ            أَخِيْ قَـدْ وُجِمْتُ بِتِلْكَ المَــآبْ فَــقَـــدْ اِخْـتَــــفَـتْ كُــــــلُّ مِـــصْــدَاقَــــــةٍ              وَغَابَ عَنِ النَّــاسِ لُبُّ اللُّبَــابْ فَــيَـــــارَبِّ إِنِّـي لأشــــكـــــــــوا إِلَــــيْــــكْ              سَـرَاباً تَحَدَّى عَلَيْهِ الشَّبَـــــــــــــــــــابْ مَـعَــايِـــيِرُ قَـومِـــيْ:” أَلا كَـــــبِّـــــــــــرُوا               لِكُـلِّ ثَرِيِّ مَلِـيْءِ الحِسَـــــــــابْ“! بِــــــــدُونِ مُـــــــبَــالاةِ أَخْــــــلاقِـــــــــــــــــــــــــــــــــهِ               بِـتَـوْفِـيرِ خُبْزٍ تَــــزولُ ...

أكمل القراءة »

سلام عليك..

كنت في حديث ذي شجون مع أحد الأقارب عن الأوضاع المأساوية التي يعاني منها الوطن وعن حالة انعدام الأمن في العاصمة ومعاناة المواطنين اليومية ولحظات الخوف والهلع التي أصبحت دائمة في أجواء حرب الشوارع القذرة؛ سألته وهو يعتبر من أبناء العاصمة التي نشأ وعاش أجمل سنوات عمره فيها .. سألته ولم يمض على عودته من زيارة خاصة لمقديشو سوى أيام ...

أكمل القراءة »

ورطة الرحلة الأولى

من شتاتي أجمعه ومن مماتي أبث فيه ملامح الحياة لعله يتورق من كف الصمت ويتبرعم جمراً في مواقد الغياب على ضفاف الشتاء،، أيها البحارة سوف أشعل كفي وسأنفث فيه لهيب أخباركم، لعل الذي وصل إلى سمعي سيمنحني حق العبور إلى ذاكرة الوطن، بل إليكم لأن الحبر الذي كُتبت به مآسيكم لم يجف بعد ورفات من استلذ البحر بهيكله لم تقذف ...

أكمل القراءة »

لا تستهن بالضوضاء

حلم يتحقق ولا تملكه وحلم تملكه ولا يتحقق فبأي لغة سيُروى حلمي .؟ هناك حيث تجفل سحب الحزن صوب الغروب وتتشكل لوحة برتقالية تطرز خط الأفق في نهايات القوس بخيط صغير يومئ بأن الراحلين في أحزانهم يحملون على ظهورهم الأمل يدوسون على أشواك الألم دون أن تنفلت منهم آهة وجع وتندس تنوءات فجر مقبل بين أصابعهم كرؤوس البراعم التي تطل ...

أكمل القراءة »

علمونا فن الصمت

بداية لابد منها : عندما فقد الكلام معناه ..صادروا منا الصمت وعندما وجد للكلام معنى علمونا فن الصمت . اختارت روما أن تمتشق المساحات.. و ارتدت قميص غبنها الذي يطرز الفصول باللعنة والدجل واحتضنت الخطوات لتخبئ في جيوب أزقتها مطويات خرائط ضالة , وعبأت أجفانها من بقايا الاختلاس , ولكن الأقدام لم تترك لها سوى طرطقة خطوات آفلة وثمة جدران ...

أكمل القراءة »

وبقي الوقت وحيدا رغم تعدد أسبابه

في لحظات ما يداهمني إحساس غريب، قد لا يمر على الآخرين بهذه السهولة .. وفي غمرة هذا الإحساس أجدني كمجموعة أشياء تجمعت في كائن واحد أقرب إلى مفهوم الصناعات الحديثة التي تحاول أن تتوسط ما بين تلبية حاجة المستهلك وبين ولع لاستهلاك منتج يحمل دمغة الجودة العالية التي أهلكت الكثيرين وأضاعت عليهم فرص الحصول على أشياء أخرى رغم ضرورتها لتفاصيل ...

أكمل القراءة »

عندما تتزن قواك تداهمك الراحة

قررت أن أكتبني في دفترك صمتا لا يقرأه أحد سواك، و سأتركني على سطورك حروفاً مشفرة تعيد ذاكرة القارئ إلى زمن الحرب الباردة وحرب النجوم وزمن الآذان المجندة والجنود المنصتة، لا توجد وسيلة لتفكيك تلك الشيفرة إلا إذا تساقط عليها لآلئ أدمعك الغالية ، هذا ليس إمعاناً في استنزاف مشاعرك ولا لجر ذيول شهب ونيازك أحزانك،كلا وإنما كي لا تغرورق حبيبتيك ...

أكمل القراءة »

أتساءل ..كم شمساً لجارك؟

أغيب إن كان الحضور مساوياً لمسقط ظلي، وظلي يبتكر الفرار ويخترع هويته الجديدة مع كل شمس تشرق ظناً منه بأن شمس أمس غير شمس اليوم متجاهلاً بأن إصبع الأرض تدور به وكأن الأيام تولد الشموس.. أتساءل كم شمسا لجارك ؟ وكم يوم عبوس سار على سجاد فرشته شمسك في عيدها الماضي بالتقادم؟ … أخبرني هل تختلف الشمس في إطلالتها من ...

أكمل القراءة »

علَّمونا فنّ الصمت

بداية لابد منها : عندما فقد الكلام معناه ..صادروا منا الصمت وعندما وجد للكلام معنى علمونا فن الصمت . اختارت روما أن تمتشق المساحات.. و ارتدت قميص غبنها الذي يطرز الفصول باللعنة والدجل واحتضنت الخطوات لتخبئ في جيوب أزقتها مطويات خرائط ضالة، وعبأت أجفانها من بقايا الاختلاس، ولكن الأقدام لم تترك لها سوى طرطقة خطوات آفلة، وثمة جدران مائلة وضوء ...

أكمل القراءة »

الدرب والصوت والسلاح

الدرب دائمة الحركة سواء مشيناها أم لا، سواء ازدحمت بمعمعة بطون الجوعى أم افرغها الضباب عن الراحلين ..
ومع هذا..! لعقليتنا الهيجلية ان تحتفل بغموضها الدافع للغور أكثر وبوضوحها الداعم للمضي نحو السير بأعبائه الشاملة لخصوصية الذات وشمولية الجمع بكامل مبادئها وخياراتها وحيثياتها وبمعدات سياقاتها
وسنبقى تجربة التجربة أي نسخة منسوخة من الظل ، طبخة أعدت في مطبخ غربي على آنية شرقية ...

أكمل القراءة »

مازال يكتبني القلم

مازال يكتبني القلم والسير يقترف الوقوف على مدارات السدم مازلت أحمل فوق أكتافي مسافات الألم الدرب يُنحت في الطمي ما بين ذاكرة القمم والحلم تحت دمعات الوغى يرسم الزفرات في استحياء خطوات القدم أستجدي أغلفة الصحائف علها تستجمع أغبرة الرجال من العدم ولعلها تدعوا لـ ذاكرة القوافل في رحيل يزجي ساعده الوشم لهم المباهج بينما أصبحنا آبار السقم وهنا تردت ...

أكمل القراءة »

لوحات على جدار فراغي

لوحة أولى : أحب الرحيل ولحظات استعداداته المؤرقة أرقب فيها حين ينتفض القلق كطائر حبس في قفص أضيق من امتداد جناحيه والكون يبدو أصغر من قهر أجنحة متناثرة الريش .. وأحب مفردات الوداع التي تتبرعم كأزهار الربيع لتضع أمامي مشاعر المودعين وتلويحاتهم لكفوفهم التي تبتكر لغة جديدة في قاموس الرحيل والتي ستبقى في ذاكرتي موضع الاشارة بوصلها الموصول.. وأحب حقائبه ...

أكمل القراءة »

ابتسامة بطعم البحر

في إحدى الليالي …..أطل القمر من نافذتي وتساءل عن ذات الفستان الأزرق قلت له من هي ؟ وأردف،، تلك التي على رأسها تاج من الإكليل القرنفلي الأبيض ..قلت من هي؟  قال.. صاحبة العقد الكهرماني و الذي كان يطوق بعناية ورقة جيدها المرمري العالي ..أجبت .. إنها …إنها ذهبت مع الغروب … وآخر من رآها تلك الغمامة التي ظللت هامتها عندما ...

أكمل القراءة »

همسات عينيك….!!

في لحظة من اللحظات.. وظرف معين يكتنفك.. تجد اعتلاجا في نفسك.. تحاول إفرازه في قالب ما.. يتبلور هذا القالب في بعض كلمات.. فتصير أبياتا.. بسيطة لكنها تعبر عن تلك اللحظة.. تحاول أن تكتبها لكن ربما تكون في وضع لا يسمح لك بذلك.. فتضيع .. وتحاول عبثا تذكرها .. فلا تجد.. لأنك ولو كنت متذكرا الموضوع إلا أن التأثر بأول وقعه ...

أكمل القراءة »

رسالة من مقديشو الجريحة لغزة العزة..

هذه الكلمات البسيطة جدا كتبتها قبل عام تقريبا إبان العدوان الصهيوني الوحشي على مدينة غزة، كتبتها كرسالة من مقديشو الجريحة إلى غزة العزة ..مقديشو التي كانت هي الأخرى تتعرض في ذلك الأثناء لعدوان الاحتلال الاثيوبي الغاشم عليها والآن وبعد مرور عام تحل علينا الذكرى المشئومة الاولى للعدوان الهمجي على غزة الصامدة أمام الآلة العسكرية الصهيونية ومازالت آثار العدوان عالقة في ...

أكمل القراءة »