أدب وفن

أهل الصومال وكتابة اللغة العربية حديث ذو شقين (6)

والحق أنه مما سبق ذكره لدليل واضح على رقي الدراسات اللغوية في الصومال وتطورها في الساحات الثقافية والعلمية، حتى أن طلبة العلم الذين رحلوا إلى الديار العربية الأخرى بهدف نيل العلوم الإسلامية والتفقه في الدين لم يصاحبهم ما يعترض رحلتهم العلمية في النواحي اللغوية، بحيث كانوا قد أتقنوا الدراسات اللغوية قبل رحيلهم إلى تلك الديار والشروع في طلب العلم، إذ ...

أكمل القراءة »

هو كذلك!

كان يجلس تحت شجرة “قب[1]” مديدة الظل، لا يضيره الذباب الذي تجمع، ليلعق ثمارها الناضجة التي ملأت الأرض تحتها، كان منظره مثيرًا للفضول بحق، فسعيت إليه، لعلني أجد في محادثته، ما أمرر به الوقت، قبل أن أصعد للحافلة التي ستأخذني إلى المدينة، سمعت أحدهم يصيح من خلفي: أيتها الـ”سكارو[2]” احذري!، لم أعر ذلك اهتمامًا فأنا لا أعرف أحدًا في هذه ...

أكمل القراءة »

أهل الصومال وكتابة اللغة العربية – حديث ذو شقين (5)

بين اللغة العربية والعلوم الشريعة: لم تكن اللغة العربية أقل مستوى من العلوم الشرعية البحتة من حيث النجاح والانتشار، وإن لم تصل إلى المستوى التي انتشرت به العلوم الدينية، وكان أهل الصومال وغيرهم من سكان منطقة القرن الإفريقي يعتبرون العربية مساعداً للتعليم الديني، بل كانوا يرون من المستحيل النجاح في التعليم الديني بدونها، ومن هنا كانوا يسمونها علم الآلة، وكأنها ...

أكمل القراءة »

يحكي قصة شعبٍ شجاعٍ شجيِّ الروح

قد يكون مقالي هذا أكثر مقال استهلك إنجازه وقتًا، كيف لا وقد كان الكتاب هذا الذي أعمل على عرضه للقارئ العربي، يأسرني كلما أردت ان أراجع ملاحظة دونتها على حواشيه، أو حاولت إلقاء نظرة على مشهد استرجعته، وأردت ـ فقط ـ أن أتأكد من أنه حقًا مضحك، كما أعادت سرده علي ذاكرتي، ليعود بي إلى حالة قريبة من نشوة كتاب ...

أكمل القراءة »

أهل الصومال وكتابة اللغة العربية – حديث ذو شقين [3]

حال اللغة العربية في الصومال وعوامل انحصارها في أوساط المثقفين: على الرغم من أن اللغة العربية في الصومال قد حظيت مستوى رفيعاً وأحرزت شوطاً كبيراً – كما أسلفنا في الحلقات السابقة – إلا أنها كانت محصورة في أوساط المثقفين والعلماء والتجار دون العامة ، رغم تردد الجماعات العربية على الصومال من خلال التبادل الثقافي والتجاري بين الجانبين في العصور ما ...

أكمل القراءة »

أهل الصومال وكتابة اللغة العربية – حديث ذو شقين [2]

قد أشرنا فيما سبق أقدمية اللغة العربية في بلا الصومال ومكانتها عند أهلها ولاسيما العلماء والمثقفين. ومن هنا ليس من الغرابة أن تشبثت الأمة بها عبر العصور التي تلت، ولذلك تقديرا لهذا الميراث والتاريخ العريق المتعلق بها ومكانتها المرموقة من خلال القادة والأحزاب السياسية الصومالية قبل استقلال البلاد – ونادوا إلى اختيارها لغة للبلاد حيث كانت تطرح هذه المطالب في ...

أكمل القراءة »

هنيئًا لها

حاولتُ يا قلب أن لا أسألك هل تحبها؟ خفتُ أن لا أكون معك حين تبكي هي أعجزت عن أن أكون شيءًا؟ أم أنني حقًا أخفقت أن أكون أنا؟! يا قلبُ قد خذلتك مرة أخرى أراك كالطائر يحلق بحثًا عن قطرة حنان وأنا أحيل البحيرات أمامك في جهدٍ إلى سراب ملأ خوفي من غدٍ أفقي بسديم غاضب بأكثف ستارة من ضباب ...

أكمل القراءة »

دور الأدب في تغيير المجتمع

كلنا سياسيون ولا نقرأ غير السياسة، ولكل واحد منا له موقع الكتروني يحلل فيه سياسة البنتجون الأمريكي والخطط الخمسية، والصراعي الروسي الأمريكي.لكنني هنا في هذه العجالة استسمحكم في الاطلاع على قصة من قصص الصومالية لنسلط الأضواء على بعض الدروس المستفادة من القصة. توطئة يبدو أن قصة الخادمة لها دور كبير، في تغيير الوعي الاجتماعي لدى فئة الناشئة من محبي الأدب ...

أكمل القراءة »

أخبار التراجم وسير الأعلام في التراث الإسلامي والصومالي (9)

[sws_ui_box ui_theme=”ui-smoothness” ui_state=”ui-state-error” icon=”ui-icon-arrowrefresh-1-e”] تم تحديث هذا المقال وإضافة فقرات جديدة وجزء خاص عن الذكريات وسحب جزء من المقال إلى قسم آخر، في ٢٦ مارس ٢٠١٢م [/sws_ui_box] تكملة لما مضى أقول: فإنه من الصعب حصر كل الإنتاج العلمي والثقافي المتعلق بحركة أخبار التراجم وسير الأعلام التي وضعها أهل الصومال لعوامل متعددة وأوّلها الحرب الأهلية الصومالية التي أكلت الأخضر واليابس بما ...

أكمل القراءة »

الرحلة البرية مشاهدات ومفاجآت (2)

قرية الجيمين والكافين (جكجكا) مدينة ذاع صيتها ولها باع طويل ، وأثر لا يندرس ، في مجال الدعوة والتعليم في شرق إفريقيا ، قديما كان طلاب العلم يرحلون إليها من كل حدب وصوب من انحاء الصومال ، تخرج من حلقاتها النيرة اكثر الدعاة والعلماء الذين لهم منزلة رفيعة وقدم راسخ في العلم. كان عمي الوالد الشيخ شافعي حاج عبده حفظه ...

أكمل القراءة »

شاعر الصومال القدير “هـدراوي” يحل ضيفًا على اتحاد الطلبة الصوماليين في قطر

الدوحة (الشاهد) – نظّم اتحاد الطلبة الصوماليين بقطر أمسيةً صومالية ربما تكون هي الأولى من نوعها منذ زمنٍ طويل في العاصمة القطرية الدوحة بوم الجمعة 17 فبراير 2012. احتلت الأمسية صدارة أحاديث المدينة والناس، حيث كانت على شرف الأديب والشاعر الصومالي الكبير/ محمد إبراهيم ورسمه الملقّب بـ “هدراوي”. كما حلّ ضيوفٌ رفيعي المستوى من السفارة الصومالية، وعلى رأسهم سعادة السفير ...

أكمل القراءة »

مقامة أبي علي سمالة البربري

كان الحاج أبو علي (سماله) البربري رجلًا ذا تجاره، يسافر بها إلى أطراف الأرض، وقد كان في بداية حياته، يركب البحر مع السفن من موانئ البلاد، فزار الهند ونزل بابن خاله الذي كان قد استقر في الصين، و حطت به رحلته بالبصرة، و باع واشترى بالقلزم، وتاجر بذهب سوفالة، وقد من الله  عليه بثروة لا بأس بها، وكان قد مل البحر ...

أكمل القراءة »

المتحف في بلاد الأمير( قصة قصيرة)

[sws_pullquote_left] ملحوظة:- عند بداية كتابتي لهذه القصة، تنازعت على مخيلتي ثلاثة عناوين: • المتحف في بلاد الملك • المتحف في بلاد الرئيس • المتحف في بلاد الأمير. وقد إخترت أخيرا العنوان الأخير. هذه القصة ،اذا، تعكس العقلية الدكتاتورية ومايمكن أن تفكر فيه عند التمادي، سواء كانت الدكتاتورية الملكية أو الدكتاتورية الرئاسية أو الدكتاتورية الأميرية. كما أنها تعكس عن سذاجة وجنون ...

أكمل القراءة »

من بلاد البنط إلي قيصرية فيلبس

[sws_blue_box box_size=”630″] ليلة في مجدلة – قصة قصيرة عن تاجر من بلاد البنط [/sws_blue_box] وقع نظري من بعيد على ما يشبه قرية، وكانت السفن المزدحمة في بحر الجليل تعلو وتهبط، فتظهر القرية وتختفي، لكن عندما لمحت معالم القرية، لم أتردد لحظة .. قررت مغادرة السفينة للتو وقضاء الليلة في القرية التي عرفت فيما بعد أن اسمها مجدلة، ولعلي أتمم سفري إلى ...

أكمل القراءة »

هل من جميلٍ!

أمسى الحنين… يزيد في أحزاننا فيطيل في أمد السهاد.. يذيبنا وغدوت أسهو.. في بسيط حوائجي و اشتد ما قد كان قبلك…. هينًا فإذا غضبتِ من تشاغل عاشق.. أفليس ينثر في دروبك سوسنًا.. أوَ إن تحسس في المساء أنينك المكتوم أرأيت قفزه كالمهرج حولك ويطير يبعد لحظة الكدر المقيتة والعنا.. أوليس إن قد كان أطلق دمعك يضنيك إذ يبكي بكاء الطفل ...

أكمل القراءة »

من صفحات السفر: مقديشو..درة القرن الإفريقي

بَحَّارٌ هَرِمٌ، منذُ عصورٍ يرحلُ، وهو يُفَتِّشُ عَنْ لُؤلؤةٍ تتخلَّقُ في أرضٍ واعِدةٍ موعودَهْ.. قالَ: خذوا الحِكْمَةَ عَنِّي إنَّ الإبحارَ، هوَ اللؤلؤَةُ المفقودَهْ.. بكلمات هذا النص الشعري افتتحتُ نصوص قصيدتي الطويلة (مكابدات أفريقية) وأنا في أعماق القرن الأفريقي علي الساحل الغربي للمحيط الهندي، منذ سنوات بعيدة.. هناك كانت لي أيام حافلة بالمدهش والمُفاجِئ والغريب، فهل يستيقظ في صدري هذه الأيام ...

أكمل القراءة »

والله حالة ..” أقصوصة إنسان”

– سبعيني يغازل عشرينية …فقط ليتذكر كيف كان ذات يوم يستطيع أن ينير حياً بأكمله بطاقته الجسدية، واليوم لا يستطيع حتى أن يرى الطريق بنور عينيه…. والله حالة. – مجموعة من شباب أمام التلفاز في رمضان يتمتمون بشئ ما، ظننته برنامج للطبخ..عندما اقتربت، وجدت هيفاء وهبى تتدحرج… والله حالة. – زوجة تمارس الصمت لتعاقب زوجها ، والزوج فرح جداً لارتفاع ...

أكمل القراءة »

هواجس رأس السنة

أتمدد على السرير ممرغا وسادتي بالهموم، أحاول ألا أتكلم بصوت أجش، أو أسمع نفسى نعب الغراب، أحدق بكل الأخطاء التي إقترفتهـا، رغم عجزى عن أعادة الماضي من جديد. *** ما الذي أخشاه؟ لاشيء… لاشيء…لاشيء ربما… لم أطلب السفح من الذين أذيتهم، ولم أغفر لأولئك الذين أضروني. *** ككل سنة… مراتبا أعلى، ومقاماتنا أرفـع، الإنشغال بالتفاهات الصغيرة؟ ومن يأبه بقضايا الجسام؟ ...

أكمل القراءة »

أسطورة!

لطالما كان الصباح يشكل اختلافا كبيراً في حياتي … أشعة الشمس الذهبية السماء .. الطيور .. الهواء الذي يحمل الكثير من النقاء وله رائحه .. رائحة الأمل بهذه الأجواء كنتُ أستيقظ كل صباح بكل حيويه .. وإن كنت لم أنم في الليلة السابقة إلا بعد أن أرهقتني الدموع !!! بدأت يومي بشكل إيجابي ولكن بدأ الملل يتسلل إلي فقررت أن ...

أكمل القراءة »

سامي يوسف يدعم برنامج الأغذية العالمي في القرن الأفريقي بأغنية ”وعود منسية”

دبي (الشاهد) – أصدر الفنان المتعدد المواهب سامي يوسف أغنيته الجديدة التي تحمل عنوان ”وعود منسية” من أجل مساعدة برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الذي يقدم المساعدات لملايين الأشخاص المتضررين جراء الجفاف في منطقة القرن الإفريقي. وسوف يتبرع سامي يوسف، وهو أحد شركاء برنامج الأغذية العالمي من المشاهير، بعائدات أغنيته الجديدة لمساعدة البرنامج في مواصلة عملياته وتكثيف جهوده لإغاثة ...

أكمل القراءة »

نعم أكرهكم !

على قدر حبي لوطني كرهتكم على قدر سنين غربتي كرهتكم على قدر سـكب عبراتي كرهتكم على قدر أفعالكم بوطني كرهتكم ولما لا أكره من هدم جدار بـيتي وإقتلع أشجار البرتقال من بستاني وأكل عشائي وشرب حساء أخوتي لما لا أكره مـن حطم أثاث أمـي لما لا أكره مـن سرق أحلام أختي لما لا أكره من تجرأ على عجز أبي لما ...

أكمل القراءة »

فن المسرح الغنائي في التراث الثقافي للمجتمع الصومالي

تُسعفنا أبحاث علم أركيلوجيا الثقافة – كعادتها- بمعرفة غزيرة عن عمق جذور فن المسرح الغنائى، وفن المسرح بكل أشكاله وأطيافه فى ثقافة الإنسان الإفريقى الذي جبل على التعبير الجسدى (Body language) عما يدور فى خلده من مشاعر وأحاسيس، إلى جوار قدرته الفائقة فى توظيف الأقنعة عند توحده مع أرواح أجداده، أو حتى فى رقصاته التقليدية فى مواسم الحصاد، والزواج وغيرذلك ...

أكمل القراءة »

بيت الثعلب!

من المعلوم بالضرورة أن الصغار يعشقون في استماع القصص والحكايات، سواء كانت حقيقة أم ضرب من الخيال، ومَن منا لم يَمُر بمرحلة الصبا؟ تلك المرحلة التي لها طعم خاص، حيث لا يكدر صفوها هموم ولا أحزان، وليس علي الأكتاف أعباء الدنيا التي تثقل كاهل الناس، المسؤولية معدومة عند الصبية، يموجون في الأرض ولا يخافون لومة لائم، حياتهم أكل وشرب و ...

أكمل القراءة »

إنما أشكوا بثِّي وحزني إلي الله

الليل جنَّ، والظلام بسط جناحيه علي السماء، الساعة تشير إلي الثانية ليلا، وأنا ميمِّم وجهي شطر بيتي آتياً من المدينة ومعي صديق لي، الوقت متأخر ولم أعتَدْ علي السير ليلا، إلا أنَّ هذه المرة تأخرت لسبب. نسير علي أقدامنا لأنه ليست لدينا سيارة ، في أحد شوارع مدينة الخرطوم عاصمة السودان، كل شيء سكن، الكل خلد إلي النوم، الهدوء يسود ...

أكمل القراءة »

نجوى روحها

عيناك غاليتي قمر لليلاتي يجعل السمر وطول السهر فرصة أثيرة لدي لتحكي الأقلام في همساتها لأنصع الصفحات بوح فؤادي …… بسمتك شروق شمس خجولة شتوية حنونة منيرة قريبة في دفئها كأنها تعمدت أن تصنع السعادة تزرعها بين أضلعي دون عناء …… الأنف والشفتان حكاية طويلة قصيدة ألفية الأبيات تعج بالنضارة تعج بالرغبات تضج بالألوان ……ز والوجنتان جنتان بالزهر قد تزينت ...

أكمل القراءة »

لذة.. مؤلمة

ذاك اللقاء كم كان غيم مشاعر ممطرة بالدهشة تحملني في رحلة قد أطلقتني بأجنحة من عشق أبعد ما يكون في الأفق حيث التقت ذي الأرض بالسماء ………. تساؤلي الذي قد جاب بي أهيم في الملكوت وأنا واقف هناك أكاد أن أفارقها تلعثمي إذ ذاك هل سيبقى لي قلب هنيهات بعدها؟ ………. ما قبلتها… لا … قبلتها… و إن كانَ فذاك ...

أكمل القراءة »

لا تهتم [3]

في هذا الزمن الذي يتصارع كل شيء ، حتى أصبح العالم قرية واحدة ، وحتى بات الخبر يصل إلينا بثوان . مع تطور العلم ، وتكيف الناس ، ومع الازدهار الملحوظ ، ظهرت الكثير من المشاكل التي سببها معاملات بعض الناس ، والتي فيما بعد أصبحت قاعدة حياتيه أو حقيقة لا مفر منها . من تلك المشاكل أن ينظر إلى ...

أكمل القراءة »

قصة مغترب!

في إحدى ليالي مقديشو ، وأنا متقلب في سريري في بيت هجرت منه الأسرة ، ومسرور بالإعلان عن النتائج الأخيرة من امتحان الشهادة الثانوية ، نعم فرحان لأني طلعت بالامتياز ودخلت في العشر الأوائل ، ولكن في البيت ليس فيه أحد يقتسم معي سروري، فأسرتي نزحت قبل شهر إلي إحدى المديريات التابعة للعاصمة مقديشو وذلك للمواجهات المستمرة بين مسلمَين لا ...

أكمل القراءة »

يا علي…

كنّا واقفين مساءًا في موقفٍ متّفَقٍ عليه بشارع الثورة بدمشق، أنا وهو قريبًا من عربات الفول، بانتظار السيارة التي ستقلّه إلى مرحلة جديدة من رحلته، حين طرقت أسماعنا أغنية أردنية شهيرة، أدخلتني في حالة من الضحك جعلت الدموع تسيل على خدي، حتى آلمتني ضلوعي في ذلك الجو الشتوي… سألني ما الذي يضحكني، نظرت إليه فتسارع في ذاكرتي، ما حكاه لي ...

أكمل القراءة »

صياد أسماك التونة الزرقاء

أسرّ إلى حبيبته أنه سيغير ليس فقط حياتهما، بل حيوات كل أهل البلدة، أخبرها أنه لن يسمح – بعد اليوم – لأحد أن يدنّس مياه المحيط الشرقي المقدسّة، وأنه لن تمتد يد غريبة لسكانه ذوي الزعانف والخياشيم، نعم وعدها بأن الغرباء سيدفعون قرابين للبحر – كما كان يفعل الأجداد -، وسيؤدون ديات الضحايا وأثمان السمك، كل ذلك دفعة واحدة… أخبرها ...

أكمل القراءة »

وطني ما زال ملقى

في ليلةٍ دامسةٍ تلتفُ حولُها أغضان الكآبة وبالتحديدِ في منزل ِشيخ حسن علي سيدي كانوا يحومونَ حولهُ وينتظرون احتضارهُ وهم في حالةِ هستريا ، يجهشون بموسيقيا البكاء كانوا يتأملون تاريخ والدهم في خدمةِ وطنهِ الصومال خمسين عاما ، لم يُبقِ من عمرهِ إلا القليلُ لعائلتهِ وأبنائهِ فلقد كان همّه الأول والأخير وطنهُ الصومال ، كان ينتظر وابلُ المنيّةِ أن يأتي ...

أكمل القراءة »

أقبل بالسلام

أَيْ حِبِّ أَقْبِل بِالسَّـــــــــلامِ وَحَيِّني….وَلْتَصْفُ لِي فَالنَّائِبَاتُ تَهُـــزُّنِي حَتَّى غَدَتْ كُلُّ الْحَيَاةِ مَـــــــــرَارَةً….وَاشْتَدَّ كَرْبِــي لا عَزَاءَ يُرِيحُنِي وَاحْمِل شُعُورًا دَافِئًا وَحَنِينَ قَلْـــــــــــــبٍ شَاقَهُ الْأَهْلُـــونَ ثَمَّ وَمَوْطِنِي جئني مِنَ الْصُومَالِ تُسْكِنُ خَاطِرِي….فهمو هوى نفسي وَقُرَّةُ أَعْيُنِي صِلْنِي بِهِمْ لَمْ أَسْلُهُمْ أَبَـــــــــــدًا أَنَا….فِي ذِكْرهِمْ وَالسُّهْدُ كَحَّلَ أَجْـفُنِي لَكِنَّ مَا شَـــــــــــيْءٌ يَشُدُّ عَزِيمَتِي….إِلَّا الْودِادُ الصَّرْف حِينَ تَعُودُنِي ذَا شَانِئِي قَدْ سَـــــــــادَ جُلَّ زَمَانِنَا….ذَا ...

أكمل القراءة »

بين الغربة (خواطر)

مفعم بألم الفراق أشكو وبقلبي بئر أحزان أبوح بصمت وأهمس للكلم متى العودة لوطنٍ تشتت شعبه بين كل الدول سئمنا تشتتنا حتى ضاقت بنا الأمم أيتها الحروف قولي لهم أن الغربة أصبحت عنواني منذ زمن في نهاري أهيم باحثاً في وجل عن وطن يؤويني عن كل الفتن أو حتى سارية للعلم من بين أعلام الدول فأعود إلى وسادتي وحالي عدم ...

أكمل القراءة »

زيارة مثيرة للعواطف

دفعتني الأشواق إلى زيارة ناحية “سيناي” من حي ورطيغلى، تلك المنطقة التي تعلق بها فؤادي وحن إليها آناء الليل وأطراف النهار وألفت نفسي أهلها وديارها، فهناك محطات لا تنساها ذاكرتي مدى الحياة. قد حصلت في تلك المنطقة على نمو علمي وثقافي كبير، وكانت زيارتي إليها بعد أيام من انسحاب حركة الشباب من معظم أحياء العاصمة مقديشو، وكانت قبل تلك الفترة ...

أكمل القراءة »

وجم اليراع!

قصيدة حول المحنة وما يجري الآن في جنوب الصومال. وَجَمَ الْيَرَاعُ وَسَــالَ نَهْرًا مَدْمَعِـــــي…..وَغَدَى الْوَجِيبُ يُحِيلُ جَــــــمْرًا أَضْلُعِي فِتَنٌ سَطَتْ وَكَـــــأَنَّ لا خِـــلًّا لَــــــنَا…..وَكَــــأَنَّ مَــــا أُذُنٌ وَعَـــــــــتْ أَوْ تَسْمَعِ سُنَنُ الْحَـــــيَاةِ مَـــقَالُ غِـــرٍّ نَــاعِمٍ…..مُتَـــــجاهِلٍ أَلَـــــمَ الْمُــــــــصَابِ الْمُوجِعِ عَجَزَتْ مَدَارِكُ أُمَّــــةٍ فِــــي جُلِّــــهَا…..لِتَوَالِـــــيِ النَّكَــــبَاتِ، يَــــــــــا رّبِّ ارْفَعِ أَرَأَيْتَ وَالِـــــــــــــدَةً تُــــوَارِي طِفْلَهَا…..دَفَنَتْ أَبَاهُ وَقَــــدْ قَضَـــــــى مُــــــذْ أَرْبَعِ؟! ذَهَـبَتْ وَكُـــــــــلُّ مَــــا فِيـــــــــــهَا يُـــرَدِّدُ ...

أكمل القراءة »

لاتنكحو الحسناء غير مكافئ

بعد صدور بيان اتفاق من كمبالا بين كبار قادة الحكومة الصومالية الذي تضمن عشرة بنود لاتنصب في مصلحة الصومال وشعبه على الإطلاق بل يعتبرها البعض تهدد كيان هذه الأمة ومصداقيتها وضعت هذه ا لقصيدة من بحر الكامل معبرا عما يجول في صدري من الهواجس حول ذلك المؤتمر ونتائجه ونظمتها ما بين التاسع عشر والحادي والعشرين من الشهر السادس في العاصمة ...

أكمل القراءة »

(كلام فلسطين) : محمود درويش … من قلاع فلسطين الشامخات

عندما يَذكر أو يتذكر الإنسان الفلسطيني أو العربي أو العالمي القضية الفلسطينية، لا بد له إلا وأن يُقرنها بشاعرها المتميز شاعر الشعب والثورة والقضية الفلسطينية محمود درويش، الذي نقل القضية الفلسطينية بفعل شعره المقاوم، من مجرد إحساس الآخرين بها على أنها قضية إنسانية لشعب هُجر من وطنه بفعل الإحتلال يستحق أن يتلقى المساعدات الغذائية أوأن يكون مجرد رقم في صفحات ...

أكمل القراءة »

نادي مسكح مال يستضيف الدكتور ولهاد ويستعرض “فنّ النهوض بالأمم”

بورما (الشاهد): استضاف نادي “مسكح مال للقراءة” بفندق رايس في بورما الدكتور سليمان أحمد ولهاد، الكاتب الصومالي ومدير البنك الإسلامي في البحرين في جلسة ثقافية لخّص فيها ولهاد أمام الجمهور كتاباً من تأليفه بعنوان: “فن النهوض بالأمم: إعادة تشغيل الأفارقة”. وتحدّث ولهاد عن أهمية العلم وضرورة استغلاله في البناء والتطوير والتوجيه لضمان التقدّم والرفاهية في شتى مجالات الحياة، مبيّناً أنّ ...

أكمل القراءة »

بنت صانع الأحذية

“يا سيدتي جٌبتٌ رحاب الحب والهوى ولم أجد من هي أكفأ وأجدر وأروع وأرق منك” عبد النجيب تعبت حقائب عبد النجيب من السفر الطويل، وتعبت خيوله من الغزوات، إن الحديث يطول لو طلب حساب حياته، فكأن عمره خمسين سنة، مع إنه في الواقع لم يتجاوز الثلاثين، استقر به الحال في مدينة كالعكيو الجميلة، في يوم من الأيام اشتاق عبد النجيب ...

أكمل القراءة »

يحوي 40 قصيدة ويحمل اسم “إلا أنا”.. شريفة العلوي تنشر ديوانها الثاني

[sws_book_box src=”http://alshahid.net/wp-content/uploads/2011/07/illaanaa.jpg” title=””] [/sws_book_box] القاهرة (الشاهد) – صدر عن دار طيوف للطباعة بالقاهرة ديوان “إلا أنا” للشاعرة العربية الجيبوتية شريفة العلوي، ويحوي الديوان أربعين قصيدة تكشف عن قدرة شعرية متميزة وتصوير من نوع خاص. وفي تعليق على الديوان يؤكّد الناشر أنّ لدى الزميلة الشاعرة شريفة العلوي قدرة مدهشة على رسم صور شعرية تتسم بالكثير من الاقتدار من ناحية والتتابع من ...

أكمل القراءة »

من أجل الدجاجة (قصة قصيرة)

عزيزي أحمد، أرجو أن تكون في أفضل حال، أما عن حالي فلله الحمد، ولكن ما زالت سماؤنا كئيبة لكنها لا تدمع، فقد جفت الأرض حتى من الدماء، ذبل الشجر يا أحمد لأن الهواء فسد، حتى البحر صار بخيلا،، لعلك يا أخ أحمد تتساءل لماذا أكتب لك ولا أحدثك هاتفيا، رغم أنك أهديتني جوالا باهظ الثمن .. لا تقلق .. لم ...

أكمل القراءة »

يوم الوحدة.. وطعنة رمح على ظهر مانديق

هناك في الأفق البعيد أحلامٌ وردية، وأمالٌ تشعشع نوراً على الوجوه المضّرجة الحزينة، فترسم من جديد بسمة الحياة على الأخاديد التى حفرتها الدموع، ولون السماء الزرقاوي يزيد لمعان أسقف بيوت المدينة المطلة على الشاطئ. حفيف الأشجار وأغاريد العصافير في البكور، وصهيل “مانديق” في حظيرتها كلها أصوات تنساب إلى مسامعي ً إعلاناً على أن الشمس نسخت أعمدة الظلام، لتشكل لوحة فنية ...

أكمل القراءة »

تلميذ الدهر …!

في صباح باكر كثير الضباب، مُصّفر الآفاق، مغيم الأجواء، هادئ الرياح، طفق أحمد يمشي على امتداد الشاطئ يتأمل في جمال البحر ورونقه، ويطلق عنان خياله الفسيح مستنشقا نسيم المياه، وذبذبات هدير الأمواج تداعب أسماعه، يوما كما يبدو من أجمل أيام أحمد لا سيما أن الشاطئ هو المكان المحبب إلى قلب أحمد،ودائما ما يقضي أوقاته السعيدة عند البحر. لم يمر الوقت ...

أكمل القراءة »

إِنَ القَرِيْضَ عَلَى اللِسَاْنِ تَمَرّدَاْ..!

خالج الفؤاد كمّ من الفرح والسرور بسبب عقد أخي الشقيق الأكبر وهذا قبل أيام قليلة ، ومما لا بد منه أن لا أدع هذا الحدث يمر علي مرورا الكرام ، بل حدث يستحق الذكر لا سيما أنني أحسست السعادة في نبرة أخي الشقيق خلال محادثتي معه عبر الهاتف ، فأحببت أن أزيد سعادته وأضاعفها بقصيدة رغم قلة إدراكي بالأدب والشعر ...

أكمل القراءة »

المطربة الصومالية “سادو على” تنال لقب سفيرة النوايا الحسنة

تورونتو (الشاهد) – نظمت مؤسسة توعية اللاجئين الصوماليين حفلاً بهيجاً في مدينة ترونتو بكندا لتكريم المطربة الصومالية الشهيرة “سادو علي “، وذلك بسبب مناشداتها المتواصلة بتوحيد أجزاء الصومال الكبير، وحبها العميق للوطن الصومالي. وحضر مناسبة تكريم المطربة الصومالية عدد كبير من أبناء الصوماليين في المهجر، وبمشاركة عدد من المطربين والمطربات والعازفين الصوماليين، ومن بينهم المطربة الصومالية خديجة عبدالله طالي. وقدم ...

أكمل القراءة »

وتقول لي …

وتقول لي .. إذا مرَ يومُ ولم أسمع صوتك يتغير مناخ جسدي وتمطر عيناي سيولٌ .. تجرف الأخضر واليابس .. وتقول لي .. في حديثي عنك تغار الحروف منك تربكني غيرتها تزرع الخوف في نفسي تبعثر خلوتي تترك فجوة كبيرة لتجتاح جيوش من الشوق ما بين راجل وفارس وتقول لي … أولستُ حبيبتك…؟ تلك التي أصبحتَ لها ربا .. وخاضت ...

أكمل القراءة »

قصص صغيرة (دراما واقعية)

نوفمبر تشرين الثانى الساعة الثامنة تقريبا، كنت فى داخل غرفة صغيرة تحت الطابق الأرضى لاتزيد مساحتها عن ثلاثة أمتار مربعة لاتوجد فيها شبابيك للهواء ولاسرر مرفوعة كل مافيها ثلاجة قديمة وموقد غازى مصدئ وفراش متواضع ومخدة من الصوف البالى عليها رقع متعددة وعمود أباجورة مكسر ليس فيه مصباح وأكياس سوداء جهلت ماتحويها. رن جرس موبايلى …”لسه ماصحيت؟” كان أول ماسمعت ...

أكمل القراءة »

حوار مع زعيم حرب

أجريت حوارا ساخنا مع زعيم حرب، وكان يرتدي ملابس عسكرية، فى ليلة حالكة الظلام، كان السواد فيها يفوق الخيال، ويعجز عن تقييم أهواله أصحاب الحبر، البرد فيها قارس، وللرعد فيها دوّي، وهدير يصم الآذان، ويزعج الولدان، ويسقط الأجنّة فى أرحام النساء. بينما أنا أتصفح فى كتاب حوى المآسي الصومالية، ودوّن مشكلات أفريقيا، لفتت أنظاري قائمة من الأسماء، كتبت بحبر أحمر ...

أكمل القراءة »

وقفات أدبيَّة مع أغنية بلدوين

أغنية بلدوين من أشهر الأغاني الصومالية، ومن أقواها تعبيرا ووصفا وبلاغة، مما يدل على أن اللغة الصومالية لغة غنية بالرصانة الأدبية، والبلاغة التعبيرية، وقد ألفها أديب كبير من أدباء الصومال لاسيما من المناطق الشمالية، وهو محمد إبراهيم ورسمه الهدْرَاوِي، وأدَاها صوتا شجيا الفنان الصومالي الكبير حسن آدم سمتر، وهو من أشهر ألبومه وأحسنها. بلدوين هي مدينة صومالية استراتيجية محبوبة لدى ...

أكمل القراءة »

تلك هي طبيعة المرأة

كان فتى…لا يعرف ما يحدث حوله، إلا مدرسته التي يرتادها، في إحدى المرات قابلها، وفي إحدى أزقة الحي التي كان يسكنها، صدفة التقى بإحدى صبايا الجيران، ابتسمت ابتسامة ساحرة، وهي لا تدري ماذا تعني لكونها طفلة أمينة مع نفسها، ولم تبلغ الحلم، إلا أن الله تعالى جعلها ساحرة العينين. ابتسم أيضا، لكن قلبه لم يعترف بصغر عمره، فهويها، والتــــفت إليها ...

أكمل القراءة »

رثاء لفقيد الأمة الصومالية “الشيخ العلامة عمر فاروق حاج عبد السلطان”

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد صلى الله علي وسلم وعلى آله وصحبه وسلم. لقد فجعت الامة الصومالية اينما كانت بوفاة الشيخ العلامة عمر الفاروق _رحمه الله وتغمده بواسع رحمته_ هو معلوم فإن الشيخ ـ رحمه الله ـ من خريجي كلية الدعوة وأصول الدين ـ بالجامعة الاسلامية في المدينة ...

أكمل القراءة »

خـواطـر في الـعمـر (قصيدة)

قصيدة نظمها  العقيد محمد نور فاهيه وهي تتحدث سبعة عقود  مرت من عمره وله  قصائد كثيرة معظمها تتحدث في السياسة والشؤون الاجتماعية, وهذه القصيدة يتحدث  العقيد بمناسبة بلوغه سبعين عاماً ويعرض فيها كل ما مر فيها من فرح وآلام واحزن طيلة عمره ويقول:   عُقودٌ سبعة دبّت                                 على خدّي وفي الشّعر طَلَت أطوار ها ذهني                            بأطياف من القَطر فما زاغت ...

أكمل القراءة »

بين حلم وعلم

تصوير لحالة الثورات العربية ، وصراعها مع حكامها ومؤامرات الدول الغربية ، وتذبذب مواقف الاممي... وهي عبارة عن سلسة بصورة يسهل قراءتها أقرب للقصة منها الى السياسة...

أكمل القراءة »

ذاكرة

قبل أن أبدأ اكتشفت نفاد القهوة، و عندما كتبت كلمة “نفاد” تذكرت كلمة “نفاذ” التي حذرني منها والدي و نبهني لها، لأنني كنت أستخدم الأخيرة و لا أعرف الأولى، و شرح لي الفارق بين النفاذ كنفاذ الرصاصة من الجسد، و النفاد كنفاد السكر و القمح، و لما كتبت كلمة “قهوة” تذكرت ابن خالي الذي لفت انتبهاي أنني أكررها كثيراً في ...

أكمل القراءة »

مفاهيم

صفة “الصفة تتبع الموصوف” هذا ما قاله علماء اللغة كي نرتاح من عناء البحث عن إعراب الصفة، فلو رفع الموصوف رفعت الصفة، و لو نصب نصبت، و كالعادة يندر أن أجد ما درسته كما درسته، لأني وجدت الموصوف يتبع الصفة.. و يبدو أن تلك المسألة بدأت عندما غار رجل على امرأة ذات مرة و طلب منها أن تكون له وحده.. ...

أكمل القراءة »

العدل ومن العدل (خاطرة)

 العدل ومن العدل ….! العدل في بلاد العرب أن يظل الرئيس معصوماً موفقاً معطاءً خالداً قابعا على كرسيه حتى وان عافه الكرسي وثار بوجهه مبدياً ضجره والملل . ومن العدل إن وافته المنية أن يعقبه أبنه … ذلك الذي تخصص في علم الترهيب والفتن وجمع من حوله كل من يتقن القتل .  ************************ العدل في بلاد العرب أن ينال الرئيس ...

أكمل القراءة »

ياثائرا في ساحة التحرير احجز لي بجانبك المكان (قصيدة)

ياثائرا في ساحة التحرير احجزْ احجزْ بجانبك المكان احجزْ فاني قادم ومحطمٌ حجب الزمان ياساحة التحرير والاحرار والثوارْ في وسط جمعك ينشدُ الشعبُ الامانْ نتقاسمُ الاحلام والالام  والاحزانْ هذا يغني للربيع وذاك يعزف للجنانْ وذا يدخن تبغه ، متع السباحة بالدخانْ وعروسة  وعروسها… وشهودها  الغر الحسان  ياثائرا .. عذرا فقد طال الهوانْ ايام عمري…  حلمها اسعى الى ذاك المكانْ ياساحة ...

أكمل القراءة »

الحب صار مطيتي (قصيدة)

الحب صار مطيتي القى عليه الحي من نزواتي وأطير من عشق إلى عشق وترسم لوحتي ريشاتِ إني هوائي العقيدة أشترى الأهات واللوعات فأبيعها حيناً وحيناً اهدها لجماعة الفتيات واخوض في بحر الكلام حتى تجننها حلاوة مفرداتي فالحرف لا يتعب فمي والبشر لا يخطئ سماتي والعجز ليس بحجتي فانا أمير مدينة الكلمات ما إن قضيت مصالحي حتى تركت فراشها بثبات قد ...

أكمل القراءة »

ارحل (قصيدة)

إرحل كزين العابدين وما نراه أضل منك إرحل وحزبك في يديك ارحل فمصر بشعبها وربوعها تدعو عليك  إرحل فإني ما ارى في الوطن فردا واحدا يهفو إليك لا تنتظر طفلا يتيما بابتسامته البريئة أن يقبل وجنتيك لا تنتظر اما تطاردها هموم الدهر تطلب ساعديك لا تنتظر صفحا جميلا فالخراب مع الفساد يرفرفان بمقدميك  إرحل وحزبك في يديك إرحل بحزب إمتطى ...

أكمل القراءة »

الشواطئ لا تلتقي (٢)

من تخوم الرؤى وعلى سلالم الأفكار أتسلق درجات نبضك وكأني أطل على الكون الفسيح من هودج مزركش يشغل الركب بالوانه وتنشغل القافلة عن فسيفساء الطمى على ضفاف النهر بــ استسقاء الشوق في التحام يخترق جدران الريح ولم تستبق منه الروح سوى لمحة برق عابرة . لنعود ثانية بعدما انفض الجمع واحتدت الاشداق بين الضحك والقمع وتلمع من هناك ملامح العيد ...

أكمل القراءة »

لاجــــئـــون

 كتبت هذه الكلمات منذ نحو 23 عام، كنت وقتها أخطو فى عامي الرابع عشر، وعندما عثرت عليها قبل أسابيع قليلة ضمن كراسة صغيرة كنت أدون فيها بعض خواطري في سن المراهقة والشباب، وجدت أني رغم كل هذه السنوات التي انقضت على كتابتها، مازلت لا أعرف بعد كيف يطيب لنا  بأن نستقبل شمس يوم جديد وجزء منا يدعى لاجـــــــــئــــــــــــون من فوق سطح ...

أكمل القراءة »

المنفى… رواية جديدة للأديب الصومالى نور الدين فارح

صدر للروائي  والاديب الصومالي نور الدين فارح رواية جديدة بالإنجليزية بعنوان “المنفي” تم ترجمتها للغة الفرنسية، والتي تروي قصة صومالي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عشرين عاماً ويقرر العودة لبلاده لزيارة قبر أمه. و تعكس الرواية  جزء من مأساة وطن المؤلف، ويصور بها الفوضى التي تعم الصومال وأهوال الحرب التي تعاني منها البلاد والتي ولدت حالة من التشتت والتناحر ...

أكمل القراءة »

يكفيك شراً أن تكون أضحوكة أمام الأغبياء

  دع الأيام تفعل ما تشاء، إذا لم تخش عاقبة اللّيالي  ولم تستحي فاصنع ما تشاء، الأيام دوَل يوم للأفراح ويوم للأحزان ،من سرّه زمن سأته أزمان،  يوم لك ويوم لغيرك خذ من الأمس عبرة ومن اليوم خبرة،  في عالم يسوده الهموم والغموم وما اللّيث الا بمجموعة من الخراف المهضومه إذا انتفخت الحمائم بالأوداج والبغاث يستنسر والذباب يستصقر والناقة تستبعر والهر ...

أكمل القراءة »

تلك حكاية موطني ….

  في موطني يصوم الكل ويعشق الصمت والامتثال صوم هنا … وإضراب هناك عن الحق تعند … تجبر … وإصرار على الفرقه والشق شراهة بإتيان الكبائر والضلال أبناء من موطني يمجدون العشيرة والقبيلة وآل …! عنف ودماء ألم وعناء وعويل امهات ثكلى يصم الأذان سببها الإقتتال في موطني … أرى طفل بالأمس كان يلعق التراب طفل بريء كان يمرح وبالطين يفرح ...

أكمل القراءة »

فن الرسم و فقه البداوة (٣)

(3) أسلو/ صيف 2009 إتصلت بسيمبا هاتفياً فور وصولى إلى أسلو لقضاء بعض من أيام العطلة الصيفية، وحدد لى لقاء معة عند الخامسة مساءً نفس اليوم على مقهى يتردد عليه الرسامين فى شارع كارل يوهان فى مركز المدينة وعقب اللقاء دار بيننا هذا الحوار: أهل يا حسين، أهل بك من جديد فى أسلو. أهل يا حاج سيمبا، بيدو عليك السرور! ...

أكمل القراءة »

فن الرسم و فقه البداوة (٢)

(2) أسلو 2000 ودارت الأيام بقضها وقضيضها، واشتعل أوار الحرب الأهلية فى البلاد ودمر بدو الأقاليم الوسطى الغازي حضارة جنوب البلاد وضربت علينا الذِلة والمسكنة فكان الشتات، والتقينا من جديد، بعد أعوام كغرباء فى محطة قطار فى مركز أسلو، فدار بيننا هذا الحوار: – عفواً، عفواً! ألستَ الحاج سيمبا موأليمو؟ نظر سيمبا إلي وجهى نظرة إستفسار، وصمت برهة ثم قال: ...

أكمل القراءة »

كل عام وأنتِ حياتي …

كتبت هذه الخاطرة في ليلة رأس السنة بعد دقائق ستقرع أجراس الكنائس معلنة الساعة الثانية عشر ومؤكدة إختفاء عام كنتِ فيه عمري وولادة عام جديد من حياتي تكونين فيها أنتِ السيدة والملكة المتوجه رغم اني لست مسيحي الدين ولا من محبي أعياد رأس السنه وأعياد الميلاد الا أنني سأنتظر قرع الاجراس بفارغ الصبر وسأعد الثواني والدقائق دون كسل او ملل ...

أكمل القراءة »

فن الرسم و فقه البداوة (١)

(1) كسمايو 1986 سيمبا مُوالِيْمُو، شاب من أهل كسمايو، وزميل حسين أحمد فى بعض مراحل الدراسة العليا فى مدرسة جمال عبد الناصرالثانوية فى المدينة أعلأه. شاب خُلق ليبدع! وحَباه الله موهبة الرسم بالفطرة! دون تدريب أو تدريس! لا يفهم أبداً ما هى الرياضيات، ولا يُضَيِعُ وقتاً في ألغاز الفيزياء ورموز الكيمياء، أوحتى فى الجغرافيا!. يَسْخَرُ من العربى وبلاغته! لأنه بليغ بريشته، ...

أكمل القراءة »

يــــــوم ســـعــيــد ؟!!

يــوم ســعــيــد ؟!! لم يعد فى كوننا يوم سعيد فالشمس تشرق كل يوم ثم تغرب من جديد والشاطئ النائى عن الأبصار مازال بعيد أترى سنذكر ذات يومٍ قصة للعاشقيين ؟ أترى سيقتلنا الحنين إلى الرفاق الغائبين ؟ أم أننا سنظل نحيا دون حلم أو يقين ؟ مابين أونة واخرى نسأل القلب الوحيد من ذا الذي عبر الحدود ؟ أضاع صندوق ...

أكمل القراءة »

اكتشاف طفل

في بلاد العربِ … يفتح الطفل عينيه على رجل ذي ملامح عربيه جالس على كرسي مزخرف مطلي بألوان ذهبيه يلقي خطباً عن النظام والمساواة والعدل وحرية الرأي ونبذ الفرقة والحزبية يكبر الطفل شيئا فشيئا ليخرج من عالمه الصغير ويلعب مع أقرانه بجر لعبة خشبيه ذات عجلات لولبيه فجأة يتعب … فيرى عجوز أعرابية تمر تحت عمود يتوسط الشارع و صورة ...

أكمل القراءة »

التقطت أنفاسها الأخيرة في أحضان طفلها الغارق “بدمه”

في  صبا ح مدمج بالخوف , والسكون , ومخيم بالحزن والألم وسماء ملبدة بالطائرات , وغبار يخطف الأنظار فالذبابات تطلق النيران , وتجرف الرمال الصفراء , لتسكت كل متحرك , فالجميع في مخبئه, وفي يوم من أيام الحرب علي غزة, كانت عائلة البابا في المنطقة الشرقية من بيت لاهيا شمال قطاع غزة يعدون طعامهم علي نيران الحطب , فكانت أنعام ...

أكمل القراءة »

خدودك الرقيقة

حطيني يا حبيــــبي // في عيـــونك لو دقيــقه وخليـــــني اتـــــورد // من خدودك الرقيـــقه ما شــــفت حالــــتـي // يوم غبت عني سـاعه هذا حالــي يا حبيبـــي // لاتغـــيبي يا حيــــاتــي واتركيني في عيونك // لانســـى همي وشكانــي ما قالوا لك يا عمري// طاعة الحبـــيب قناعــة وانا همي ياعيوني // أن اكون لك كل عـــمري ماهمني ياجنوني // أنتِ شمســي وانتِ ...

أكمل القراءة »

دعواتك يا حاج سعيد

بعد انتهاء مراسم الحج وانفضاض الحجيج كل في حال سبيله اكتظ المطار بالحجاج العائدين الى بلادهم وهم ينتظرون طائراتهم لتقلهم الى الاحباب الذين ينتظرونهم بفارغ الصبر، جلس سعيد على الكرسي وبجانبه حاج اخر فسلم الرجلان على بعضهما وتعارفا وتجاذبا اطراف الحديث حتى قال الرجل الاخر: – والله يا أخ سعيد انا اعمل مقاولا وقد رزقني الله من فضله وفزت بمناقصة ...

أكمل القراءة »

من أجل شهداء شاموا

مجزرة أبكت الجميع وأغرقتهم الدموع الحارقة وفرقت الأحباء وأودعت بعضهم  سجن تحت الأرض ليعيش الباقون  ذكريات ماتبقي من أصدقائهم من صور معلقة في الجدران أو متروكة في الحواسيب  وتركت في نفوس وأبدان أخرين جروحاً لاتندمل   وضربت أمال جيل صاعد بعرض الحائط **** دموع سالت لفراق أحبتي ونقشت تجاعيداً في جبيني وأخذ الظهر  ينحنى رغم صغري وزهرة شبابي **** مجزرة ...

أكمل القراءة »

لأني أحبك!!

لأني أحبكِ سأترك عيني مفتوحة دهر وسأبدأ النظر إليك نحوكِ ألاحظ وأتمعن بكل تفاصيل جسدك الدقيقة وسآخذ أكثر من دقيقة … باحثا الحقيقة … سائلا : أين يمكن الفرح في جسدكِ ..؟ ما سر تلك الضمة الحانية لأخيكِ ولتلك الاخت غير الشقيقة …؟ يا سيدتي مالي اراكِ سعيدة …؟ وما سر ضحكاتك واين تنبع تلك الابتسامات الرقيقة …؟ إعذريني يا ...

أكمل القراءة »

لـــــو أن لـــــــي

لو أن لى اشعار شوقى اوتـرانـيـم نـزار لو أن لى صفت السماء  وكان لى إكليل غار لو أن لى حق الإمارة والنوى  والإختيار لو أن شعرى مالئ الأفاق  فى وضح النهار لو  أننى فى دولة الشعراء من يحمى الذمار لو أنني فوق الجميع وأعتلى عرش الفخار لوهبتك قلبى نقياً كاملا دون إنشطار وزرعت فيه لك أزاهيرا وأمجاداً كبار وجعلتك فيه ...

أكمل القراءة »

الفنان السودانى على مهدى يفوز بجائزة حرية الإبداع ويتبرع بها لأطفال دارفور

القاهرة (الشاهد) فاز الفنان السودانى على مهدى أمين إتحاد الفنانين العرب ومستشاره حاليا ومسرح البقعة بجائزة حرية الإبداع العالمية والصوت الشجاع، التى تنافس عليها 1714مؤسسة وشخصية من 127 دولة، وقد رشحتهما منظمة اليونسكو لنيل الجائزة التى تأسست فى سنغافورة ومقرها لندن ،وتمنح سنويا للمبدعين وكل من يساهم فى تنمية المجتمعات ومبادرات السلام ،وقد قرر مهدى ومسرح البقعة الذى أسسه عام ...

أكمل القراءة »

أقول لهم : كل عام وانتم بخير

تعتذر إدارة تحرير الموقع للكاتب عن تأخر نشر هذه المادة عن موعدها. كل من ينتمي الى عالمي … وهمه همي … ويستظل السماء … كل من يعشق الفرح … وينبذ القهر والحزن والظلم والبكاء كل من يعتز بعروبته وبغير عروبته … حتى وهو بغربته .. كل من يعتز بدينه وبنفسه … وبي … ويدفن للحظاتٍ كربته .. كل الثائرين على ...

أكمل القراءة »

قراءة خاطفة في قصة قالب سكر”للكاتبة هند مختار”

 صدر عن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة رواية جديدة لهند مختار بعنوان “قالب سكر”، وفيها تحاول المؤلفة الشابة الغوص في عالم المرأة الغامض، والمليئ بالأسرار، والتفاصيل الصغيرة التي لا يمكن للرجل الانتباه إليها أو الوقوف أمامها، ومن هنا تنشأ دائمًا الخلافات، ويكبر سوء الفهم ليكون وقودًا للكراهية والقطيعة، على الرغم من إمكانية حله بقليل من الإصغاء والحساسية من قبل الرجل في ...

أكمل القراءة »

وطنيات المغترب البعيد

حينما ينامون الساهرون خوفاً من بطشه الليل أو ما يفعله الدجى المشبوه حينما نستيقظ بأصوات الطقطقة بصيحات الثكلى وبكاء اليتيم وتهاويل الأرامل حينها أعلم انك في وطني أنا *** *** *** حينما تمشي دون خوف وتسمع صوت صدى نعليكولا تخاف من رصاصة طائشة ولا من متلثم غاصباً يريد سلب كل ما تملك أعلم حينها أنك مغترباُ من وطني أنا *** ...

أكمل القراءة »

قد ارعد النور وغام

قد أرعد النور وغام…… هبط الظلام الحالك…… ومع الظلام الحالك دفن الفتى الاحلام الفجر صار مُقاتلا يلقى على نهديك عشر سهام والليل صار حقيبة لاذ بها سحر العيون ونام أين الوعود حبيبتي قد كنا اسعد قبل عام ماذا جرى لسنابل خضراء لا تخشى الحِمام أعلى منصة اعور لا يفقه الاحكام انتظر الختام من جعل الاعور قاضيٍ للغرام يلقى باحكامه يمينا ...

أكمل القراءة »

أعود إليكِ ….!

بعد عقدين من البحث والسهر وطبخ الطموح على نار هادئة … بموقد القدر .. بعد عقدين من الانصات والتهليل والتصفيق لكل سياسي من موطني او مرشح او حتى مقتدر … بعد عقدين من الزيف والكذب واستيراد الألم والنزيف        وتداول الغدر بعد عقدين من محاولتي لتنقيب البطولات من أحضان رفوف الكتب ودور النشر ناسيا الألم واليأس وتجاهل الضجر بعد عقدين من ...

أكمل القراءة »

اعذريني سيّدتي

  ها أنا ذا أستعد للنوم والليل لم ينتصف بعد الهدوء يدك ويزلزل الآن الظلمة تلف المكان والخلق نيام وها أنا ذا أجهز فراشي الذي طالما اشتكى مني لم تدق الساعه الثانية عشر بعد مازال هناك متسع للوقت إذا … لماذا أستعجل إلى النوم …؟! لا ادري …! كل ما اعرفه هو أني أهرب إلى النوم إلى الهدوء إلى السبات ...

أكمل القراءة »

نبض الحزن

  هل تخيلتم كيف يكون شعور الخرفان قبل قدوم العيد؟  وهل هم أكثر رعباً من فئران ابتسمت لهم أفعى مجلجلة وهي تنظر إلى أجسادهم الهزيلة وذيولهم التي لا تتحرك؟ أسرد هذه التصورات المرعبة لنشأتي في أرض التعديات المتواترة والتناحر السرمدي بأبشع صوره. في ذاكرتي حزم مطوية مكتوبة بفظائع فرق قمعية. في سكينتي هدنة قهرية مفضوحة بنداءات أمة منسية.  وفي مستقبلي ...

أكمل القراءة »

أتوالد كالأرانب

أعشق لأشقى فى مدن الصفيح اُخزّن القات اللعين على سطح هزيل وأحسِبُ النجوم      ***** أتطاير أتزاوج أتوالد كالأرانب لأخلق المجاعات أستجدى الصدقات من شارون ***** أشرب الفقر حتى الثمالة أترنح. اُسرج فى ليل سرمدي عقيم لعُشِ حشاشٍ سقيم نُهذي معاً ونحلم بجنات خُلدٍ وحُور عِين!

أكمل القراءة »

الأديب الصومالي الراحل أبشر نور فارح (أبشر بعدلي)

رغم إيماني بقدر الله وحكمه فقد تألمت كثيرا حينما بلغني وفاة أخي وصديقي الداعي الأديب الصومالي أبشر نور فارح المعروف بأشر بعدلي رحمه الله وأسكنه فسيح جنته حيث كانت وفاته بالبارحة يوم السبت بتاريخ 9/10/2010م، وهنا يلزمني كتابة مختصرة حول حياة المرحوم، حيث كنا أصدقاء قرابة ثلاثين سنة، كما أنني قمت من قبل بجمع ما تناثر من أدبه وشعره، وقد ...

أكمل القراءة »

أحبها حتى الثمالة….!

نعم أحبها حتى الثمالة أحبها بشدة منذ صغري منذ نعومة أظفاري منذ أن كنت أتعتع في الكلام وأتعلم البيان، فحبي لها ليس وليد عهد في قلبي ، أحببتها من أول وهلة تعرفت عليها وما زلت ويزيد حبها في فؤادي يوما بعد يوم ،لأن جمالها سحرني، وحسبها ونسبها أبهرني ، و عطاؤها جرني إلى حبها فأسعدني ، ودينها أنار لي الدرب ...

أكمل القراءة »

أقداس الوطن

أنت تعلم يا عزيزي أن الحقد قد حَكم أن الجَهل قد قَتل أن الوَطَن قد مَضَى وإندثر ولا ندرِي كيف دنّس الأحباشُ أقداس الوطن ***** أنت تدري أن لا ليل ينجلي أن لا قيد ينكسر أن لا قَدَر يستجيب بل دموع تنهمر بل دماء  تنفجر ولا ندري كيف داس الأحباش أقداس الوطن **** يا عزيزي قُم فأنذر إن العقل قد ...

أكمل القراءة »

الرسّام الصومالي ،عامر، يُغضب أصحاب النفوذ … ويسلّي المغلوبين على أمرهم

تُفرح رسومات أمين عامر، الكندي من أصل صومالي، المواطنين الصوماليين وقياداتهم على حد سواء. فمن ناحية، تُشبع رسوماته اللاذعة شهوة الشعب المغلوب على أمره والمغرم برؤية صور تقدح المسؤولين الذين أغرقوا البلاد في دوامة عنف مستمرة منذ عام ١٩٩١ عندما انهارت آخر حكومة مركزية في هذه البلد العربي الواقع على القرن الأفريقي. ولكن من ناحية أخرى، تُغضب هذه الرسومات المسؤولين ...

أكمل القراءة »

خدعة هاتف (قصة قصيرة)

  ….قصة مؤثرة واعتراف مؤلم لفتاة تجرّعت كأس الألم والضياع!  فتاة ينسكب دمعها الساخن وتقول بصوت هامس أمام أمها:- “أعرف رقم هاتفه فقط!!” ….وها هي الفتاة تقول:-  كنت ذات جمال وعفة، كان يدغدغ حواسي وعواطفي أمل مثل أيّ فتاة في سنّها، كانت آمال وأحلامي تكبر كلَ يوم متمنية أن تكون زوجة وأمًا لأطفال.  تقول وقد استعادت رباط جأشها: “تعرفت عليه ...

أكمل القراءة »

براءة العاطفة ومرارة القاضية!! (قصة واقعية)

….زهرة صغيرة يبتسم المستقبل أمامها وهي تقطع الطريق من وإلى المدرسة، غيرأنها لم تكن في منأ ى عن عين الذي يستهدف اصطياد الفتيات…. كانت الفتاة جميلة المنظر، طويلة القامة، وحب أسرتها لها لا يحصى، يعلو من وجهها البشاشة. ..عاشت الفتاة مع والديها عيشة سعيدة ….فكانت الأيام تسير حلوة جميلة ولم يزل هذا شأنها حتى حدثت الحادثة الآتية التى غيرت من ...

أكمل القراءة »

مرثية على أطلال الصومال

إن الوضع المأساوي الذي يعيش به الصوماليون لسنوات طويلة ، والمشكلة المعضلة التي تتصاعد يوما بعد يوم ، وإنتهاكات للعرض والنفس والمال ، وتدمير لجميع منشئات البلاد ، وضياع للأرض والأجيال ، وتشريد للمساكين وقتل للأبرياء ، وغيرها من الأزمات التي حلّت بالصومال أرضاً وشعباً مما جعلت القلوب تدمي وتحزن وترثي ….وتتساءل النفس أيضا الكثير الكثير…. هل تستعيد الصومال عافيتها. ...

أكمل القراءة »

الجوهرة

كل نص من نصوصي يمارس معي شتى أنواع الانفعالات / العذابات، هناك نصوص سابقة كتبتها تفعل بي ما تفعله أفلام الرعب في الأطفال عندما ينامون وإن كان لها شأن و للنصوص التي لم أكتبها بعد شؤون ..حدّث ولا خجل .. النص قبل أن يخرج من رحم الذاكرة، يتودد إلي بإغراء لا يمكن لأي زاهد عن الحياة في معبد النسك أن ...

أكمل القراءة »

إن النساء …. !

الكائن الرقيق العنيف، الناعم الخشن، الظالم المظلوم، الضعيف القوي، المجرم البريء. يعرفن بأنهن شقائق الرجال “وشر العدو عدوٌ شقيق” ويعرف بأنهن قوارير “رعايتهن عناء وإن إنكسرن فمضرة بدون مراء” خُلقن من ضلع أعوج “وكيف يستقيم الفرع والأصل أعوج” يُشبهها الناس بالزهور”ومن الزهورتارةً سموم” إقترنت بذكر المسك “والمسك يقتل قبل السيف أحياناً..ولربما اتسع المضيق وضاق الفضاء” تبدأ معاناة الرجل مع هذا ...

أكمل القراءة »

لن يدغدغ سوار السؤال معصمي

الآخرون لا يريدون لك الموت ولكنهم لا يحبون لك الحياة  … ولا تنس انك لست وحدك في الوطن وعليك أن تتقبل من الليل حشرجة تعصف من فم الكوابيس، ومن الصبح مباغتة أحلامك، عليك أن تتقبل من الضحى بأن تحرقك بشمس لم تشرق إلا لغيرك وعن الظهيرة أن تقلق قيلولتك، فتحمل عن المساء أن يرج نظرتك الأفقية لتختل الصورة التي تحاول ...

أكمل القراءة »