مقالات وكتابات

الروايات التاريخية في كتب الأدب وأهمية نقدها [1]

تمهيد : لا أحد من الباحثين في التاريخ العربي يشك بأنّ المصادر الأدبية لها أهميتها ورونقها الخاص عند الباحثين، لأنّ النصوص التاريخية الواردة فيها غزيرة ومهمة جداً وتتناول مختلف جوانب الحياة، ولكن من الأهمية بمكان أيضاً نقد هذه الروايات والنصوص الواردة في كتب الأدب قبل الاعتماد عليها، لاسيما عند ما تتناول هذه النصوص جوانب من حياة أصحاب رسول الله والقرون ...

أكمل القراءة »

دين العصبة.. ووسطاء رسول الله!

لا أعتقد أنني الوحيد الذي استشاط غضباً وداهمته تلك المشاعر الصادمة عقب سماعه ذاك البيان المُستفِز. كان يمكنني أن ادّعي ذلك لو كنت الوحيد الذي يُحب هذا الوطن، وكان يمكنني أن ادّعي ذلك لو كنت الوحيد الذي يمتلك عقلاً متوهجاً يميز بين حقائق الأشياء، وكان يمكنني أن ادّعي ذلك لو أن ما سمعت كان أمراً جديداً في فقه الخزعبلات والتفاهات ...

أكمل القراءة »

حوار خاص مع الأستاذ عبد القادر محمد عثمان رئيس “حزب المؤتمر” [1-2]

تمهيد : الأستاذ عبد القادر محمد عثمان المعروف بـ (عبد القادر برنامج) أحد الأسماء السياسية والصحافية البارزة في الساحة الصومالية، وهو رئيس حزب المؤتمر (الصومالي) الذي تم تأسيسه في 26 من شهر فبراير الماضي، ويتمتع الأستاذ عبد القادر بخبرة إعلامية كبيرة؛ حيث كان أول مدير للإعلام في مكتب الرئيس السابق شيخ شريف شيخ أحمد عام 2009، ثم أصبح رئيسا لوكالة ...

أكمل القراءة »

نص كلمة الرئيس الصومالي في القمة العربية الـ26 في شرم الشيخ

رأت شبكة الشاهد الإخبارية أن تقدم لقرائها الكرام نص الكلمة التي ألقاها فخامة الرئيس حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية  في القمة السادسة والعشرين لقادة الدول العربية المنعقدة في تاريخ  ٢٨-٢٩مارس/آذار ٢٠١٥ في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، وذلك لأهميتها؛ وفيما يلي نص خطاب الرئيس كاملا :  فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، أﺻﺤﺎب اﻟﺠﻼﻟﺔ واﻟﻔﺨﺎﻣﺔ واﻟﺴﻤﻮ، ...

أكمل القراءة »

دموع رجل

إن الرجل الصومالي يميل في الغالب إلى الطبع البدوي الحازم الذي لا يفصح بسهولة عن مشاعره وعواطفه وذلك ربما لمعتقدات ثقافية يشترك فيها الصومالي مع غيره من أبناء الثقافات الصحراوية القريبة منه أو البعيدة . وإنني كامرأة شرقية لم تتعود على أن ترى رجلاً منكسرا أمامها ، فلم أستطع أن أتمالك أمام دمعة كانت تنحدر من مقلتي رجل شرقي صومالي ...

أكمل القراءة »

 لماذا العلم علماني ؟ Why Science is Secular

هذا المقال بقلم[1] : T. Jayaraman رابط المقال الأصلي باللغة الانجليزية: http://www.imsc.res.in/~jayaram/Articles/lfrontline/node2.html ملاحظة هامة :  مصطلح (العلمانية) ليس أكثر من ترجمة خاطئة بنسبة 100% لمصطلح ( Secularism ) في اللغات الأوربية. الدليل على ذلك هو عدم وجود أدنى علاقة أو جذور مشتركة، لا من قريب ولا من بعيد بين مصطلح Science (العلم) ومصطلح Secularism في تلك اللغات. الترجمة الحرفية لمصطلح Secularism ...

أكمل القراءة »

 أما آن للعرب أن ينصفوا الرئيس السوري بشار الأسد؟

أعتقد وأرجو أن أكون مخطئا بأن نظام الرئيس بشار الأسد يحتل على الأقل في وسط الأنظمة العربية في المواصفات العامة إذا لم يحتل بالصدارة ولا يختلف عن بقية القادة العرب إلا ما كان في قراره المستقل عن الهيمنة الخارجية، ومن المؤكد أن العرب باختلاف مشاربهم وتفاوت درجاتهم أنه إذا غيرت أمريكا رأيها وموقفها اليوم تجاهه فإنهم سيتغيرون تلقائيا ويتحولون إلى ...

أكمل القراءة »

الفجوة الهائلة بين العامة والنخبة الحاكمة في الصومال

مما لا شك فيه أنه في عالمنا المتخلف هنالك فجوة هائلة في كل شيء بين الرجل العامي وبين الرجل السياسي، أو بين الشخص العادي والشخص المسؤول، وهذه الفجوة تزداد يوما بعد يوم، وتمضي جنبا إلى جنب مع تباعد الشقة بين الطبقة العليا والطبقة السفلى في المستوى الاقتصادي وتقلص الطبقة الوسطى التي كانت يوما ما تمثل الأغلبية. لماذا لا توجد هذه ...

أكمل القراءة »

أنظمة الحكم والتدخلات الخارجية في الصومال (20)

 الدور الأوربي في الصومال : يقول حسن مكي محمد أحمد :” في عام 1498م وصلت للمحيط الهندي ثلاث سفن برتغالية تحت قيادة فاسكو دي جاما في رحلته الشهيرة التي أدت لاكتشاف رأس الرجاء الصالح ([1])واستولى البرتغاليون على المدن الساحلية الصومالية في عام 1499م وهذا يعتبر أول تواجد أوربي معروف في الأراضي الصومالية ، في ذلك الحين كانت قوات القائد الصومالي ...

أكمل القراءة »

تحديات تربوية أمام مربي الطفل الصومالي (4)

التحديات الفكرية والثقافية : إن الوجود الإنساني كان الموضوع المحوري منذ بداية الخليقة لكل المصلحين منذ آدم عليه السلام ، وجميعهم حاولوا أن يضعوا للوجود الإنساني هدفا أسمى؛ وهو عبادة الله عز وجل . ولاسيما عندما ارتبط هذا الوجود بهوية لا يتحقق الهدف بدونها؛ فأصبح موضوع الوجود الإنساني موضوعا محوريا، وكذلك عندما شعرت الشعوب المختلفة بأن هناك من يهدد وجودها كقومية ...

أكمل القراءة »

بين السعودية والسويد وعاظ البلاط

قبيل أيام كنت أقرأ خبرا عن إلغاء اتفاقية التعاون العسكري بين السويد والسعودية الموقع في ٢٠٠٥ وذلك عقب انتقاد السويد الملف السعودي لحقوق الإنسان بينما الأخيرة تصر على أنها تطبق شرع الله ولا تجيز التدخل بشؤونها الداخلية. تطبيق شرع الله أم شريعة الملك :  (نطبق شرع الله) هذه الكلمة في الخبر استوقفتني كثيرا و سألت نفسي، هل شريعة الله هي ...

أكمل القراءة »

الرحلة إلى الهند مشاهدات ومفاجآت(9)

سافرتُ من مطار بولي في أدس أبابا من 20 فبراير 2015 قبيل طلوع الفجر الصادق مع طيران الخليج الرحلة المتوجهة إلى المنامة- البحرين، أقلعت الطائرة بسلام بعد اهتزازات غير عادية، لتدخل الفضاء الجوي وتسبح في الكون الفصيح بين السماء والأرض تعوم عيمان الغمام والسحاب المتراكم ، تدفعها الرياح دفعا، وتدخل في جناحيها مسخرة لبني آدم وتقطع آلاف الأميال، وتعبر بين ...

أكمل القراءة »

بيان رقم [2] إلى شباب الأمة الصومالية

الصومال ستبقى دولة فاشلة حتى عام 2030م، هكذا يتوقع تقرير استراتيجي خاص بالاتجاهات العالمية عام 2030م، والتقرير من إصدار مجلس الاستخبارات الوطني الأمريكي عام 2012م، وهو تقرير مهم بالنسبة للأطراف المعنية، فهل يا ترى يترجم هذا التوقع عن قراءة واقعية لسيناريوهات المستقبل الحقيقية؟ نعم ستبقى الصومال دولة فاشلة حتى عام 2030م، ما لم:- تتبلور إرادة وطنية حقيقية تنشد الإصلاح الصح ...

أكمل القراءة »

لغز القرن [2]

مضى عام ونيف منذ تحريرنا للجزء الأول من هذا الموضوع، ويبدو أننا لم نصل إلى نهاية الحلقة؛ لأن طبيعة المجتمع الذي نتتبع قفاه ماهر بصنع الألغاز، وبالتالي فالعملية مستمرة وتأخذ بعضها رقاب بعض إلى أن يقيض الله من يقيم العدل في أرضه ويحسن الخلافة فيها. قد يحسب البعض بأننا متشائمون وننظر الأمور بعين الريبة والشؤم متجاوزين دعوات المجتمع المتحضر الذي ...

أكمل القراءة »

صدى الأيام [3]

ومن الأسرة التي عاشت في جوف اللهب وكانت حياتها بطولة مطلقة للمعاناة بعد انهيار الحكومة الصومالية وانفراط عقد الأمة وبعدما ركب الأمن في كف عفريت أسرة (عَنَبْ) المكونة من خمسة أفراد حياتهم كانت تسير بدفء المحبة وروابط الاحترام المتبادل، ويعيشون حياة الرفاهية والكرامة في حي بونطيري في العاصمة الصومالية مقديشو. الأسرة العريقة ذات التأريخ الناصع في السياسة الصومالية كان محمد ...

أكمل القراءة »

كل عام والمرأة الصومالية بخير

مع احتفال العالم باليوم العالمي للمرأة يتم التساؤل كل عام عن أوضاع المرأة وما حققته من إنجازات ، وأين هي من حقوقها ، ماذا كسبت ، وماذا خسرت ، وأين تقدمت ، وأين تراجعت ، ولكن قطعاً فإن العام الذي مضى كان عاماً حزيناً للمرأة على جميع الأصعدة ، وذلك حسب التقارير الأولية التي تصُدر من الجهات المهتمة بأوضاع المرأة ...

أكمل القراءة »

 ثقافة الاستقالة

يعتقد كثير من المسلمين بأن ثقافة الاستقالة من المنصب صنيعة غربية ؛ لأنهم يرون كل يوم بأن الساسة الغربيين لا يخجلون من الاستقالة عن مناصبهم الأدبية والحسية ، وهو المعمول به والمتعارف عليه في كثير من الدول المتقدمة في الوقت الحاضر .  ولكن الحقيقة التي يجهلها كثير من المسلمين هي بأنها حضارة وثقافة إسلامية عميقة تفطن لها المسلمون منذ فترة بعيدة ...

أكمل القراءة »

أنظمة الحكم والتدخلات الخارجية في الصومال (19)

الصراع الدولي في الصومال : مصر :      يقول محمد عبد المنعم :” كانت مصر خلال القرن التاسع عشر تسعى إلى إقامة دولة موحدة تضم أعالي النيل وساحل البحر الأحمر العربي وساحل خليج عدن الجنوبي وساحل الصومال الشرقي . وقد بدأ محمد علي([1]) بتنفيذ هذه السياسة فاستأجر من السلطان العثماني ميناءي سواكن ومصوع ، لاتخاذها كمنفذ للسودان على البحر الأحمر ...

أكمل القراءة »

 ما النهضة ؟

النهضة فضيلة تساندها قوة، والفضيلة اسم جامع لكل ما هو خير، وتشمل الفضيلة القيم الإنسانية العليا التي من ضمنها العدل والحرية والمساواة والكرامة والحق والجمال والمعرفة. بينما تشمل القوة وفق رأي الدكتور محمد حسين أبو صالح “القوة الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، والعسكرية، والإعلامية، والعلمية، والتقنية”. القوة بدون فضيلة همجية، والفضيلة بدون قوة تحولها إلى واقع معاش مجرد شعار في الهواء الطلق. ...

أكمل القراءة »

تحديات تربوية أمام مربي الطفل الصومالي (3)

العنف :  شهدت جمهورية الصومال خلال العقدين الماضين تغيراً جذرياً كبيراً ، وذلك بعد موجة العنف الطاحنة والمتمثلة بالحرب الأهلية وما أعقبها من تغير سياسي ، وتقلب اقتصادي ، وارتفاع معدلات الهجرة الداخلية والخارجية، وبالإضافة إلى تغير عام للمشهد الثقافي، وانخفاض المستوى المعيشي والتعليمي ، وتشكُّل صومال جديد بديموغرافية مختلفة بظهور مدن جديدة ، واختفاء مدن أخرى ، مما أسهم ...

أكمل القراءة »

من هو البروفيسور سعيد شيخ سمتر؟

 مولده ونشأته وتعليمه : ولد سعيد شيخ سمتر عام 1943م في إقليم أوغادين “الصومال الغربي” . وينتمي لعائلة كبيرة تتألف من أربعة عشر شخصا من بينهم زوجة والده الثانية، وينحدر من قبيلة ليلكسي الصومالية. قضى سعيد سنواته الأولى في بيئة بدوية، حيث يكتب هو عن نفسه ويقول: إن “مواسم الغزارة” مع عبق الزهور التي تتفتح في جميع أنحاء الحقول المنضوية، وحيث ...

أكمل القراءة »

الشيخ بندر الخيبري وحقيقة ثبات الأرض وعدم  دورانها حول الشمس

أثيرت مؤخرا ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض الصحف الغربية حول دوران الشمس وثبات الأرض في محورها أي عدم دورانها حول الشمس عكس النظرية العلمية السائدة . هذه الضجة أثارها الداعية السعودية الشاب الشيخ بندر الخيبري عندما سأله طالب في الإمارات في حلقة دينية عن ما إذا كانت الأرض ثابتة أم تدور حول الشمس حينها رده الشيخ بأن الأرض ...

أكمل القراءة »

لدي حلم I have  a Dream

ألقى مارتن لوثر كنغ الناشط الأمريكي الأسود خطبة تاريخية – صُنفت من أكثر الخطب تأثيرا في القرن الماضي – وذلك فوق منصة تذكار إبراهيم لنكولن في ٢٨ من أغسطس عام ١٩٦٣ م، في سبيل تنشيط همم وعقول بني جلدته ليتحرروا من سلك العبودية والإزدراء الذي عانوا منه طوال عقود . ويعرف مارتن لوثر بأن هناك مشاكل كثيرة تواجههم في مسيرتهم ...

أكمل القراءة »

أنظمة الحكم والتدخلات الخارجية في الصومال (18)

مساوي أنظمة الحكم الاستعمارية : صور الاستعمار في إفريقية:          اتخذ الاستعمار في قارة إفريقيا صوراً متعددة ، تختلف من جهة إلى أخرى ، نتيجة لتأثره بعدة عوامل ؛ منها مدى ملائمة المناخ ومدة كثافة السكان الإفريقيين ودرجة تحضرهم وتوفر فرص الإنتاج . فقام الاستعمار([1]) في شرق إفريقية على أساس الاستغلال الاقتصادي في حين ساعدت الظروف في جنوب إفريقية على ...

أكمل القراءة »

ثنائية الإعلام والتغيير

بقلم/ عبد الله عبد الرحمن محمود – كاتب صومالي لم تعد أهمية الإعلام ودوره في صناعة الحياة التي يعيشها العالم اليوم في حاجة إلى كثير بيان، خاصة بعد أن فجّر الشباب العربي ثوراته في كثير من البلدان، وبعد أن زلزلوا العروش تحت كثير من حكام العرب بمنشوراتهم في الفيسبوك والتويتر واليوتيوب وأجادوا استخدام وسائل الإعلام المختلفة. وتعدّ ثنائية الإعلام والتغيير ...

أكمل القراءة »

تحديات تربوية أمام مربي الطفل الصومالي (2)

تحديات أخلاقية : يعتبر النمو الأخلاقي المعيار الأساسي لكل سلوك قويم وسليم للمجتمعات ، ومظهر من مظاهر الذي يعكس حضارة ورقي وسر نهضة الأمم ، وهو نتيجة التمازج بين القيم الدينية والمعتقدات الثقافية المجتمعية السائدة في أي مجتمع . ولذلك أدركت كثيراً من المجتمعات القديمة و الحديثة أهمية المطلقة لهذا الجانب من النمو الأخلاقي في التقدم والتطور الحضاري لأي أمة ...

أكمل القراءة »

أنظمة الحكم والتدخلات الخارجية في الصومال (17)

مآثر أنظمة الحكم الإسلامية في الصومال :      لقد أنتجت قرائح قادة أنظمة الحكم الإسلامية آثاراً ومآثر  لا يحصيها العدّ  والتي تنعكس عليه مشاعرها، وترسم فيه خوالجها ومذاهبها. وهو معيار دقيق لكل ما يتردد فيها من آراء أو تصل إليه من رقي وحضارة. إذا لانت القلوب ، إن مآثر أنظمة الحكم الإسلامية  في الصومال  يعتمد على مصادر متينة، ومناهل شتّى ...

أكمل القراءة »

نموذج من التفكير السائد في الصومال

حوار سياسي حول تقاسم السلطة : ( مَدَي وجامع يمثلان نموذجا من التفكير السائد في المجتمع الصومالي والذي يعتقد بأن القبيلة هي أساس التعامل بين الناس في مجال السياسة). قال جامع : أراك هذه الأيام تقوم بحركات استفزازية لا يتناسب بوضعك السياسي والاقتصادي والإعلامي ، وينبغي لك أن تكبح طمعك اللامعقول ، لأن سياسة الحكم في الصومال قد فرغ منه ...

أكمل القراءة »

واجبنا تجاه العالِم الرباني

دور العلماء في المجتمع مهم وخطير ، فالعلماء هم ورثة الأنبياء ، وهم المخولون بالقيام بكل المهام والمسئوليات الملقاة علي عاتق المرسلين ، ومن آكد واجباتهم تثقيف المسلمين بأمور دينهم ، وتعليمهم الكتاب والحكمة وتزكيتهم، وإخراجهم من ظلمات الجهل والوهم إلى رحاب المعرفة والعلم ، وهم الذين يخشون الله تعالى حق خشيته؛ لأنهم يعرفون ما لله من صفات الكمال والجمال ...

أكمل القراءة »

الهادم الباني « قصيدة »

تمهيد : دعاني إلى نظم هذه القصيدة القصيرة أن أحد الفضلاء كتب على حسابه الخاص في الفيس بوك ما نصه : ( زواج أوله فسق وفجور وأغان ماذا ننتظر منه ؟ لذا تجد زيادة في نسبة الطلاق ومشاكل في أروقة المحاكم وانعدام السعادة .ابدؤوه بطاعة الله وانتظروا الخير كله وليس كل ما يلمع ذهبا ) فعلقتُ عليه – رضا بما ...

أكمل القراءة »

المراحل التسعة للتغيير الاجتماعي الناجح

التغيير الاجتماعي الناجح دائما ما يمر عبر هذه المراحل:- أولا: مرحلة إدراك أهمية التغيير في هذه المرحلة تدرك شريحة معينة من المجتمع مرارة اللحظة الحاضرة ومن ثم تشعر الحوجة الماسة للتغيير. ثانيا: مرحلة امتلاك “إرادة التغيير” في هذه المرحلة يتحول شعور الحوجة للتغيير عند الشريحة السالفة الذكر إلى إرادة قوية نافذة، إرادة التغيير تعني الاستعداد الكامل لخوض غمار التغيير والاستعداد ...

أكمل القراءة »

تحديات تربوية أمام مربي الطفل الصومالي (1)

تمهيد :  كثيرا ما نسمع مشكلات تربوية تواجه أو تعيق المنهج والأسلوب التربوي لدى المربين القائمين على تربية النشء في الصومال ، و نجدهم يتساءلون عن مكمن الخلل ؟ ولماذا لا نستطيع أن نسير بأبنائنا إلى شاطئ الأمان ؟ هل وسائل التربية الحديثة لا تناسب مع الطفل الصومالي ؟ و هل الحل يكون في العودة إلى أساليب التربية القديمة والتي ...

أكمل القراءة »

كشف المستور في اليمن

( مختارات الشاهد ) – بعد مضي أكثر من نصف قرن على ثورة اليمن التي خلَّصت البلاد من حكم بيت حميد الدين. وقعت الانتكاسة الكبرى ودخلت اليمن في حقبة حكم الحوثيين. إذ طبقا لما تم إعلانه في صنعاء، فإن الحوثيين أكملوا انقلابهم، وقرروا إلغاء كل المؤسسات الحاكمة فيه، بما فيها البرلمان. وأصبح عبد الملك الحوثي القابع في معقله بصعدة هو القائد ...

أكمل القراءة »

الهُوِيَّة الصومالية على مفترق الطرق

تعني “الهُوية” الخصائص الذاتية لكل أمة، والتي تميزها عن غيرها من أمم الأرض قاطبة، وماهيتها المحددة لكينونتها، وضميرها النابض، والرابط الوثيق بين أبنائها في الماضي والحاضر، وبَوصَلتُها التي توجهها نحو مستقبلها، وتطلعاتها إلى مجد تليد. وأهم عناصر هُوية كل أمة: دينها، وثقافتها، وحضارتها وتاريخها، ولغتها، وآمالها وتطلعاتها المستقبلية. وفي مدار التاريخ كانت الأمم تسعى للحفاظ على هويتها ــ حقا أو باطلا ...

أكمل القراءة »

السلام عليك أيها الأجير..

الرئاسة ليست غنيمة !  أورد الإمام أبو نعيم الأصبهاني في كتابه ” حلية الأولياء وطبقات الأصفياء ” القصة التي دارت بين أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان – رضي الله عنه – وبين الإمام أبي إدريس الخولاني – عالم دمشق وقاضيها وواعظها في زمنه – وقال بسنده عن أبي عبد الله الحرسي قال : ( دخل أبو مسلم الخولاني على ...

أكمل القراءة »

الطريق نحو المستقبل يبدأ من هنا

الطريق نحو المستقبل يبدأ من هنا من هذين المحطتين :- المحطة الأولى :- تحديد المصالح الوطنية، وهي الغايات النهائية التي تسعى إليها الأمة. الأمم الناجحة تعرّف وتحدّد مصالحها بوضوح تام وتسعى إلى نحوها بخطى ثابتة وحثيثة، والأمة التي لا تحدد مصالحها بوضوح تام ستضيع عنها البوصلة حتما ومن ثم سترى نفسها إن عاجلا أو آجلا تحت قبضة وتصرف الآخرين. المصالح ...

أكمل القراءة »

كفى تشويها لصورة الصومال !!

من يتأمل الصورة التي يقدمها الإعلام الغربي وبعض وسائل الإعلام العربية والإفريقية عن الصومال، يجد أنها صورة مشوهة ومضللة و لا تعبر عن واقع الوضع الصومالي في كثير من الأحيان ، فالإعلام الغربي يركز على إبراز الجوانب السلبية والتي تتسم بالقتامة والبؤس من المشهد الصومالي ، وأغلب التقارير والمعلومات التي تتناقلها وسائل الإعلام المختلفة عن الصومال تدور حول المجاعة والقحط ...

أكمل القراءة »

صناعة الحياة المزدهرة

الحياة المزدهرة هي الحياة الأقل حوجة، والحياة الأقل حوجة هي الحياة الأكثر وفرة أي الحياة التي تتوفر فيها الحاجات الاجتماعية بمراتبها الثلاثة، الأولية (المأكل، والمشرب، والملبس، والمسكن، والمأمن) والثانوية (الصحة، والتعليم، والمرافق العامة التي تقدم الخدمة المدنية الجيدة، والبنية التحتية القوية) والكمالية (الحاجة للتقدير والاحترام، والحاجة للجمال). هذه هي الحياة المزدهرة فكيف نصنعها؟ صناعة الحياة المزدهرة يحتاج إلى تكاتف نوعي ...

أكمل القراءة »

لماذا ساءت أخلاق بعض طلاب العلم؟

يخلط كثير من الناس بين العلم والأخلاق فيتوهم أو يظن أن دراسته للكتب ، وتزيه بزي العلماء ، وحضورهم لمحاضراتهم كافية ليصير عالما ذا خلق كريم ؛ لكن الواقع المشاهد الذي نعيشه ونراه مخالف لذلك تماما فنسمع أو نرى في أوساط طلبة العلم والمنتسبين إلى العلم ثعالب وذئابا، بل حيات وثعابين ، وربما رأينا فيهم الغول والغيلانا . ولا شك ...

أكمل القراءة »

محمد رسول الله…

…. ولكن رسُـول الله وخاتم النّبيين عليه الصلاة والسلام…. من الصعب جدا تعريف المعرَف وتوضيح الواضح لكنها وقفات قصيرة نضع فيها نقاطاً صغيرة في بحر فضائل خير خلق الله محمد عليه السلام… والسؤال المهم هو لماذا يتطاول بعضُ السُفهاء بعد كل حين على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم مُحاولين الإساءة إلى مكانته الرفيعة وتشويه سُمعته الطاهرة؟ ويمكن أن يكون ...

أكمل القراءة »

قاعدتان للنهضة

عندما يستقيم النظام الاقتصادي في بلد ما وفق قاعدة “ما ننتجه أكثر مما نستهلكه” تتحقق الانطلاقة الأولى نحو النهضة، وتلزم علينا هذه القاعدة التوجه صوب الاستثمار في مواردنا الرئيسية، بشرية كانت أو طبيعية أو حتى معنوية. لقد أضحى الإنتاج الغزير في عالمنا اليوم شرطا من شروط التمتع بالحياة الكريمة، فالدول الأكثر إنتاجا هي الدول الأكثر استقرارا وازدهارا. إن حجم الناتج ...

أكمل القراءة »

من قبل أن يطوي عامٌ آخر محنتنا!

مضى عامٌ وحلَّ عام جديد.  وما بينهما كان لزاماً علينا الصبر حتى تُرفع سرادق العزاء التي انبرى لإقامتها كثير من الكُتّاب والمُراقِبين والمُعلِقين، تأسياً لمحنة وطن نحن صانعوها ولو بصورة نسبية. وفي واقع الأمر تلك عادة درج عليها المُتشائمون والمُخذلون والمُبتئسون والعَاجزون.. الذين يَهِلون علينا كل عام ليتلون على مسامعنا آيات الحزن والأسى والألم، لكأننا في حاجة لمزيد من نكء ...

أكمل القراءة »

الغرب… كيف نفهمه؟

يبدو أن الغرب يؤثر فينا نحن أكثر مما نؤثر فيه وذلك لعدة أسباب من ضمنها أنه يعرفنا أكثر مما نعرفه، ويفهمنا أكثر مما نفهمه، عليه؛ إذا أردنا أن نؤثر في الغرب فعلينا أن نعرفه ونفهمه أولا. الغرب الاجتماعي اليوم خاضع لسلطتين نافذتين، السلطة العلمية والتي بدورها تخضع لسلطة الفلسفة المادية الإلحادية، والسلطة السياسية التي تخضع لسلطة الفلسفة النفعية المصلحية أو ...

أكمل القراءة »

حوار شامل مع السفير السوداني في الصومال 2-2

الجزء الثاني والأخير من الحوار  الصحفي مع السفير محمد يوسف:  الشاهد : أحيانا نسمع شكاوى من بعض الأقاليم الصومالية بشأن المنح الدراسية التي تقدمونها لأبناء الشعب الصومالي، فما هي الآلية المتبعة لمراعاة حسن توزيع المنح على مختلف فئات المجتمع الصومالي في جميع الأقاليم ؟ تعلم أخي ويعلم الصومال حجم التعاون الثقافي والتعليمي بين السودان والصومال وما يقدمه السودان من فرص ...

أكمل القراءة »

حوار شامل مع السفير السوداني في الصومال (١-٢)

تمهيد : ضمن سلسلة حوارات “سفراء العرب في الصومال(1)” استطاعت شبكة الشاهد الإخبارية أن تجري حوارا شاملا مع السفير السوداني في الصومال الأستاذ محمد يوسف إبراهيم، والذي لاحظنا من اهتمامه للقضية الصومالية و ترحيبه الحار لنا واستجابته السريعة لطلبنا… كم هو إنسان يحمل الكثير من صفات السوداني الأصيل من البساطة والكرم والتواضع والعاطفة الصادقة. وفي هذا الحوار الذي يأتي في ...

أكمل القراءة »

 وقفات مع قصة الحاكم الصيني الأصَّم

الحاكم الصيني الأصَّم العادل : ذكر الإمام أبو محمد عبد الله القلعي المتوفي سنة ( ٦٢٠هـ )، في كتابه ” تهذيب الرياسة وترتيب السياسة ” قصة غريبة ، قال فيها ( بينما الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور في الطواف بالبيت العتيق ليلاً ، إذ سمع قائلاً يقول : ( اللهم إني أشكو إليك ظهور البغي والفساد في الأرض ، وما ...

أكمل القراءة »

مهزلة “شارلي ايبدو”

الشيطان واعظا !! تذكرت الحكمة الدولية السائرة، إذا كان بيتك من زجاج فلا تقذف بيوت الآخرين بالحجارة ! عندما لاحظت الحرص الشديد والإصرار الغريب الذي تَمَلَكَ ” حمامة السلام ” و” داعية الوئام والانسجام ” بنيامين نتنياهو على تصدر و ” إمامة ” المظاهرة الكونية المنددة للإرهاب ، والتي شارك فيها كوكبة من رؤساء ورؤساء الحكومات الآتين من كل فج ...

أكمل القراءة »

مشكلتنا ثقافية أم سياسية؟

كثيرا ما صادفت مثل هكذا السؤال يطرح في منابر الحوار والنقاش، ويشمل هذا السؤال عدة مسلمات ضمنية من بينها مثلا التسليم في أن مجالي الثقافة والسياسة يستقلان عن بعضهما البعض، وكذا التسليم في أن المشكلة تعود بالأساس إلى أحد هذين المجالين حصرا، وحصر المشكلة في هذين المجالين يعني استبعاد أية آثار محتملة لباقي المجالات ـ المذكورة ضمنا ـ في المشكلة ...

أكمل القراءة »

أزمة السياسة في الصومال (11)

This is post 11 of 12 in the series “أزمة السياسة في الصومال” في الآونة الأخيرة تزايدت وتيرة إعلان إنشاء الأحزاب السياسية بشكل ملحوظ استعدادا لانتخابات عام 2016 المرتقبة؛ وفي هذه الحلقة سنسلط الضوء على تجربة الأحزاب السياسية مستعرضين إيجابيات التجربة وسلبياتها محاولين إعطاء التوصيات لأصحاب المبادرات الحزبية وصناع القرار السياسي في الحكومة والبرلمان لدعم التجربة وإثرائها وإزالة كافة العقبات ...

أكمل القراءة »

“شارلي ابيدوا” حلقة في تغريب الإسلام

نحن أمة لا نتعلم من التاريخ، لا نقرؤه ولا نستفيد منه ولا نعتبر أن تجاربه يحب أن تكون جزءا من مخزوننا الثقافي والاجتماعي، ويجب أن نستفيد منه عندما نقرر أمور حياتنا صغيرة كانت أو كبيرة. ما حدث هذا الأسبوع في باريس من هجوم دموي على مجله “شارلي إيبدو” الساخرة، وهي لمن لا يعرفها مجلة ليبرالية تسخر من جميع الأديان، من ...

أكمل القراءة »

نداء من بين أحضان الكتب

عندما يرخي الليل سدوله، ويقتحم الظلام أسوار القرية ، وتأخذ قوات التدخل السريع من كتائب ” مشاة النوم ” مواقعها في عيون وجفون الكائن الحي؛ ليتوجه إلى مثواه الليلي المعتاد محلقا ومقصرا طوعا وكرها و ليَلتهم وجبة دسمة جاهزة من الراحة حتى يمسح من على جسده ما علق به من غبار الحياة وحتى ” يطبطب ” على ” قلبه المليان ...

أكمل القراءة »

هل يمكن أن تقوم دولة الإنسان ؟

وفق قوانين السوق… الطلب يخلق العرض المناسب له، وإذا تحدثنا وفق منطق السوق فيمكننا أن نعتبر دولة الإنسان سلعة من السلع القابلة للتداول في سوق السياسة العالمي ويحكمها القانون السابق نفسه، عليه تتوفر هذه السلعة فقط في الأسواق التي يقوم الطلب عليها. دولة الإنسان هي الدولة التي توفر الحاجات الأساسية بصفة مجانية لكل مواطنيها، وتصنف هذه الحاجات على نوعين، حاجات ...

أكمل القراءة »

صدى الأيام (2)

جئنا إلى المدينة الفاتنة بكل أضوائها وتعقيداتها ونمط حياتها الصارم والمغاير لما ألفنا به في البوادي والقرى الموغلة في جغرافية الوطن المترامي، وأبهرتنا ردهات المدن المجهولة وعيشها الصعب، والمدينة ليست مثل البادية بل تتطلب معرفة دقيقة لكنهها، وعلما واسعا لتفاصيلها، وفي مجاراة إيقاعها السريع ونبضها الحيوي المتدفق ما يدعو إلى التعب والتحمل الشديدين، وهذا ما رسبت فيه الجموع الصومالية إلا ...

أكمل القراءة »

وتستمر المسرحية‏…!

انتهت إحدى فصول المسرحية السنوية للرئيس الصومالي باختياره رئيساً جديداً للوزراء عمر عبد الرشيد شارمأركي الذي تم منحه الثقة مؤخرا من قبل البرلمان. شارمأركي الذي سبق وشغل هذا المنصب أيام الرئيس السابق شيخ شريف شيخ أحمد، وتم سحب الثقة منه آنذاك يعود من جديد لتولي هذا المنصب. أعتقد أن كل رئيس يأتي يبحث عن قائم بأعمال وليس رئيس وزراء فمنذ عام 2000 حينما ...

أكمل القراءة »

صدى الأيام (1)

كانت الصومال منذ القدم مكانا لأنبل الرجال وأجمل النساء، وموطنا يحضن رجالا نحيلي الأجسام، بيض العمائم، سمر الجباه، مزركشي الأثواب، الإبل كان مفخرتهم وأساس حياتهم في مضاربهم الممتدة بامتداد شرق أفريقيا، ومجالس الشعر، ونوادي النثر والسمر على ضوء القمر قرب مبارك الإبل أو مشارف الحي متنفسهم الأجمل الروابي المعشبة، وهامات الجبال أو الصحاري المترامية هي تكاياهم في زمن الحرب والترحال، ...

أكمل القراءة »

الأخوة الدينية في دساتير الحركات الإسلامية

 الأخوة في الدين مطلب إلهي شرعي لا يخضع لرغبات الناس ولا لمرئياتهم وآراهم الخاصة ، ولا يتعامل الناس بسبب لونهم أو عرقهم أو لغتهم أو جنسيتهم أو مستواهم المادي من الغنى والفقر ، أو مسؤولياتهم الإدارية أو مكانتهم الاجتماعية والأدبية ، أو المهن التي يزاولونها أو غير ذلك من الفروقات التي أحدثها الناس من أجل التفريق بين بني البشر لحاجة ...

أكمل القراءة »

آهات الغربة والحنين إلى الوطن

يقول الدكتور مصطفى قاسم: ( .. لا مكانَ في الحياةِ، بالنِّسبةِ للإنسان، أجملُ وأبهى من المكان الذي وُلِدَ فيه وترعرع، وتفيأَ ظلالَه وارتوى من فراتِ مائِهِ، فالمكانُ هو تذكُّرٌ لمَراتِع الصِّبا، وضَحكاتِ الطُّفُولةِ البريَئةِ، وهو جزء من كِيانِ الإنسانِ، فمهما ابتعد عنه، وشطَّت به الدارُ، فلا بد أن تبقى أطلالُ بلادهِ في ثنايا مُخَيّلتِه، وهذا جُزْءٌ يَسِيْرٌ مِنَ الوفاءِ لهذه ...

أكمل القراءة »

حوار خاص مع الأستاذ حمزة عبدي بري الأمين العام لحزب السلام والتنمية في الصومال (2-2)

أبرز ما ورد في الجزء الثاني والأخير من الحوار : حدث نوع من الضعف وعدم الفعالية في المستوى القيادي للحزب كما حصل أيضا نوع من الانفصام والانقطاع بين القيادة والقاعدة. حاولنا مرارا أن نحيط القيادة بالحاجة الماسة إلى ضرورة التأقلم مع الظروف وتفعيل المستوي القيادي والإستراتيجي للحزب وإيجاد آليات التواصل، غير أننا للأسف لم نجد التجاوب المنشود. رغم القبول الواسع ...

أكمل القراءة »

أزمة السياسة في الصومال (10)

This is post 10 of 12 in the series “أزمة السياسة في الصومال” في الحلقة السابقة تحدثت عن إجحاف قاعدة المحاصصة القبلية وآثارها السلبية على الدولة والمجتمع وكيف أنها أقضت مضاجع جمهور كبير من المواطنين ومنعتهم من نيل أبسط حقوقهم المدنية والسياسية في التمثيل سواء في البرلمان أو في الحكومة أو المؤسسات الأخرى في الدولة لمجرد أنهم ينتمون إلى القبيلة ...

أكمل القراءة »

حوار خاص مع الأستاذ حمزة عبدي بري الأمين العام لحزب السلام والتنمية في الصومال (1-2)

تمهيد : في حوارنا هذا المكون من حلقتين يجيب الأمين العام لحزب السلام والتنمية الأستاذ حمزة عبدي بري – مشكورا – عن أسئلة هامة حول ظروف نشأة وأهداف الحزب، وآليات انتخاب قيادات حزبهم – المثير للجدل – كما يحدثنا عن أهم الإنجازات التي تحققت للحزب في الفترة الماضية، والتي من بينها تجربة رئيس الحزب في رئاسة الصومال، وفي الحلقة الثانية ...

أكمل القراءة »

إفريقيا … هل هي قارة المستقبل؟

المقدمة : لعل العبارة ” إفريقيا قارة المستقبل” ترددت على الألسن في السنوات القليلة الماضية، ذلك لما تحظى به هذه القارة من اهتمام عالمي متزايد، بسبب النمو المطرد الذي تشهده، سيما وإن هناك تسابق قوي بين القوى الدولية نحو استغلال مواردها الهائلة، ومن هذا المنطلق فقد برزت عبارات تشير أن إفريقيا هي قارة المستقبل، وأن القرن الواحد والعشرين هو قرن ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (5)

النّصوص الدالة على ثبوت حد الردّة : اقترح لي بعض الزّملاء تقديم موضوع الأدلة التي تدل على ثبوت حدّ الردّة على موضوع مناقشة الشبهات والمعارضات، إلّا أني لم أكن موافقا لهم على هذا الاقتراح، وإن كنت من حيث المبدأ أرى مناسبة ذلك. لكنّ الباعث عندي لم يكن لسرد الأدلة والنّصوص الدالة على الموضوع فحسب، إذ إنّها متيسّرة، وقريبة المنال للجميع. ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية

العصا كانت معكم :  في أوائل التسعينات من القرن الماضي رافقت الشيخ محمد خير عمران حسن – من أشهر دعاة الصوماليين في السعودية – في زيارته إلى منزل الشيخ حسن الصائع ، مدير مركز الدعوة في الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية على ساكنها أفضل الصلاة وأزكى التسليم ، وكان بين الشيخين – رحمهما الله تعالى – زمالة ومعرفة طويلة ، وكل واحد ...

أكمل القراءة »

نداء وخطاب مفتوح لفخامة الرئيس

قال شيخ (المعرة) أبو العلا المعري (363 ـ 973هـ) في شجب السياسة وأهلها، وزعمائها وأقطابها يسوسون الأمور بغير عقل   فينفذ أمرهم ويقال ساسة فأف من الحياة وأف مني    ومن زمن رئاسته خساسة لذا فقد آثرت من قبل إلجام قلمي عن مزالقها وأوحالها حيث المصالح الذاتية والمنافع الشخصية ثم إنها لدينا ككثبان من الرمال المتحركة إلى كافة الجهات والريح عاصفة صرصرة ...

أكمل القراءة »

داعش في جنوب إفريقيا

بقلم : د. بـلال الـصـبّـاح* : صرّحت صحيفة (صنداي إندبندنت) الجنوب إفريقية أن عدداً من مواطني جنوب إفريقيا يُقاتلون مع تنظيم داعش في العراق وسوريا. بينما نفت وزارة الداخلية علمها، وقالت أنها سوف تُحقق في ذلك. وعلى الرغم من إشارة الإعلام الجنوب إفريقي أثناء حرب غزة (2014) حول خروج بعض من يهود جنوب إفريقيا للقتال إلى جانب الجيش الإسرائيلي، لم ...

أكمل القراءة »

الكشف الأعظم!

اللهم ارزقني بيقين طفل.   هتفت طفلتي: يا رب أبغى مطر.. تساقطت حبات اللؤلؤ النقية على وجهها البريء، رددت: زيادة .. صار المطر أقوى، زيادة.. استمر، صاحت: شكراً. كانت تعتقد أن الذي يحدث هو تجاوب فوري مع التماسها، ما الذي يمنع من تصورٍ كهذا؟  – زارني د. لورنس براون؛ (وهو طبيب عيون أمريكي مقيم في المدينة النبوية، ولديه مؤلفات قيمة ...

أكمل القراءة »

أنت والفيس بوك وتويتر وجهنم

ليتنا نعلم أننا محاسبون عن كل كلمة نقولها أو نكتبها، وبانتشار وسائل التواصل الإلكترونية ولضعف العلم الديني أو الوازع الديني لدى الكثير من الشباب المتحمس أجد لهم مواضيع وردود على مواضيع في الكثير من الصفحات، يستخدمون فيها كلمات نابية، وسب مقذع بل بعضها يوجب حدا، في خصومهم السياسيين أو العسكريين أو الفكريين ، وسأذكر بعض من هذه الكلمات وكيف أن ...

أكمل القراءة »

أزمة السياسة في الصومال (9)

This is post 9 of 12 in the series “أزمة السياسة في الصومال” بدأ العمل بشكل رسمي في تطبيق مبدأ المحاصصة القبلية في الصومال في مؤتمر عرتا في جيبوتي عام 2000م الذي أسس لاستعادة الصومال مؤسساته الدولية لتمثيله في محافل المنظمات الدولية والإقليمية بعد غياب عقد من الزمان عن الساحات الدولية والغرق في مستنقع الحرب الأهلية ومآسي اللجوء والمجاعة؛ ويرى ...

أكمل القراءة »

خيالك حصانك

 “ذات يومٍ جيَّد، أوكلت البلديةُ لأحدهم بناء تمثال لحصان كبير في ميدان المدينة. جلبت شاحنةٌ إلى الورشة حجرَ الصوان الضخم. بدأ النحاتُ بالعمل علسيه، حيث اعتلى سلّماً، واستخدم المطرقةَ والإزميل. كان الأطفال يراقبونه أثناء عمله. ثمّ ذهب الأطفال لقضاء عطلتهم، متجهين إلى الجبل أو البحر. حين عادوا، أراهم النحاتُ الحصانَ وقد اكتمل. سأله أحد الأطفال بعينين مفتوحتين على اتساع: لكن… ...

أكمل القراءة »

 لغتنا والقرآن الكريم (2)

This is post 2 of 2 in the series “لغتنا والقرءان الكريم”  توطئة : باب ما جاء في فضل القرآن 2906 حدثنا عبد بن حميد حدثنا حسين بن علي الجعفي قال : سمعت حمزة الزيات عن أبي المختار الطائي عن أبن أخي الحارث الأعور عن الحارث قال: مررت في المسجد فإذا الناس يخوضون في الأحاديث فدخلت على علي فقلت يا ...

أكمل القراءة »

محارق منديرا !!

 هزت الضمير الإنساني وشغلت الرأي العام العالمي الهجمات الدامية المروعة التي شهدتها مشارف مدينة منديرا مؤخرا، ففي يوم الثلاثاء 2 من شهر ديسمبر الجاري شنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية هجوما ضخما استهدف مقلعا للحجارة في بلدة كرومي قرب منديرا ، وقالت الحركة إنها أعدمت ” أربعين صليبيا كينيا ” ، وفي السبت 22 من نوفمبر الماضي تبنت الحركة هجوما آخر ...

أكمل القراءة »

حرية الرأي والقول… مسارات ومزالق

( يدور حوار بين فارح وجامع حول حرية القول والرأي ، والمحاذير التي يجب التنبه لها ) . قال جامع : يا شيخ فارح ألا يحق لي أن أبدي رأيي في كل شيء ، لأني إنسان حرٌّ ، والحرٌّ يعبر بما يعتقد بملء فيه ، من غير خوف ولا وجل . قال فارح : من قال لك أنت حُرُّ ، ...

أكمل القراءة »

حملات التوعية وأسباب الفشل

لا نعاني أبدا من نقص عدد حملات التوعية في بلادنا، ولكن الملاحظ أن حملات التوعية لدينا تعاني فشلا ، يتراوح بين فشل كامل أو فشل محدود ، ولكنها جميعا للأسف لا تنجح ولا تحقق الهدف المنشود. بل بلغ اليأس بالبعض أنه أصبح يرى الحملات التوعوية مضيعة للوقت وخسارة للمال والجهد . إدارة الحملات التوعوية أصبح علما يدرّس في الجامعات ، وتقام ...

أكمل القراءة »

الأشاعرة رأس أهل السنة والجماعة (2)

قال الأستاذ الدكتور محمد فوزي فيض الله: فقد نشرت صحيفة كويتية قبل فترة مقالا لإستاذ جامعي ذكر فيه أن الأشاعرة والماتريدية والقدرية والصوفية والجهمية كلها من الفرق الضالة، وهذا يعني أن متبعيها من الضالين، وهذا كلام خطير جدا؛ لأن معناه أن محصل المسلمين وجماعتهم على غير هدى من الله، ولم يحدد لنا أهل الهدى والصراط المستقيم، وهذا يشكك المسلمين في ...

أكمل القراءة »

بيان رقم [1] إلى شباب الأمة الصومالية!

أولا : لتعلموا أيها الشباب أنه توجد اليوم فوق كوكب الأرض زهاء 500 قومية متنوعة، من بين تلكم الـ 500 توجد قومية واحدة تسمى “القومية الصومالية”هي القومية التي تنتسبون إليها أنتم، وتقع على عاتقكم مسؤولية تقرير مصير هذه القومية، إن مصير هذه القومية مرهون بمصير البلاد التي تقع تحت ملكية وإدارة هذه القومية (اليوم جيبوتي، والصومال) وقد تظهر بلاد أخرى ...

أكمل القراءة »

ساسة بلا شاشة

“اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك كما يحبونك عندما تتسلمه ” مثل عالمي التاريخ كبار الساسة هم مراكز القوة في الجمهوريات والملكيات، يمسكون بزمام الأمور ويتقاسمون الشرف والمهام ، الرئيس قبطان الدولة، ورئيس الوزراء محرك الدولة، والخارجية لسان الدولة ، كل عضو له اعتباره وخلط الأدوار يجعل الأمة في وضعية الاختلال. هكذا علمنا التاريخ، فهل تعلمنا؟ الدولة العثمانية ...

أكمل القراءة »

الأشاعرة رأس أهل السنة والجماعة (1)

مصطلح الأشاعرة: كما ذكر الأستاذان حمدان السنان وفوزي العنجري في كتابهما القيم: “أهل السنة الأشاعرة” ، لفظ الأشاعرة يطلق على من سلك مسلك الإمام أبي الحسن الأشعري في الاعتقاد لا تقليدا بل اهتداء، فمثل الإمام أبي الحسن الأشعري رحمه الله (260-330) كمن عقد على طريق السلف لواء ليهتدي به من يراه، فالانتساب إليه بمنزلة الانتساب إلى الإمام أبي حنيفة ومالك ...

أكمل القراءة »

من وراء الاعتدال!

للحديث عن الاعتدال الإسلامي بريق يغري الكتّاب والقراء على حد سواء، والحادي إليه ليس واحدا إنما ينجذب إليه شتيت من الناس.. فما الاعتدال يا ترى؟. قد لا يخفى على أحد أن الاعتدال يعني التساوي بين الشيئين والسلامة من التزايد، أوتجاوز الحد في كل شيء ، أو القصد والتوسط في كل شيء. واهتم الدين الإسلامي بالاعتدال الذي هو الإطار المحدد له ...

أكمل القراءة »

حكاية سيدة اسمها عائشة!

في تلك الأمسية الرائعة والمميزة بقاعة فندق وستن Westin أواخر أبريل الماضي، قدَّمت نفسها بكلمات بسيطة وعميقة في آن معاً، فلا غروَ بعدئذٍ من أن نَفذَت مباشرة إلى عقول سامعيها وقد احتلت من قبل موقعاً فسيحاً في أفئدتهم، قالت: «غادرت السودان، ولكن السودان لم يغادرني، بل لن يغادرني. أقول بكل صراحة ثمة إحساس غريب يُداهمك وأنت تسَمَع الناس يمدحونك ويصفونك ...

أكمل القراءة »

التوحيد مبدأ للحضارة

التوحيد وفق فهم الصحابي الجليل ربعي ابن عامر ” إخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ” أي تحرير الإنسان المكرم من الخضوع للأدني “العباد” إلى الخضوع للأعلى “رب العباد” والخضوع للأدنى جوهر المذلة بينما الخضوع للأعلى جوهر العزة والكرامة، ولكن ما علاقة هذا المعنى بمفهوم الحضارة؟. الحضارة مفهوم يؤشر إلى الحالة والوضعية التي يرتقي فيها الإنسان نحو درجات الكمال الإنساني، ...

أكمل القراءة »

الفتوى… العابرة للقارات

(جامع و فارح صديقان ، فارح طالب علم ، وليس له انتماء حركي ، بل يتعاون مع الجميع ، وأما جامع من مرتادي المساجد ، يهتم بسماع الأشرطة الدينية ، ويقضي وقتا طويلا أمام الشاشات لمشاهدة المحاضرات ومتابعة الفتاوى العلمية ، ويمتلك ذاكرة قوية ، يحب المعاكسة وطرح الأسئلة المزعجة ، يتبنى بنقل ما يطرحه الناس من تساؤلات إلى طلبة ...

أكمل القراءة »

حوار خاص مع الكاتب والمؤرخ الصومالي الدكتور محمد حسين معلم

 تمهيد : في إطار مساعي شبكة الشاهد الإخبارية لتغطية تطورات الحياة العلمية للشخصيات البارزة في الصومال كان لنا هذا اللقاء الصحفي – الذي أجريناه عن بعد – مع الكاتب والمؤرخ الصومالي الدكتور محمد حسين معلم، والذي يقيم منذ فترة في النرويج.  ويشمل هذا الحوار العديد من الفقرات الهامة حول آخر التطورات في حياة الدكتور محمد ككاتب يكتب بعدة لغات، وقد ...

أكمل القراءة »

لم يبقِ العَار مُزعة لحَم في وجُوهِنا!

ما الذي جرى لنا.. ما الذي أصابنا.. بل ماذا دهانا.. هل وصلت بنا اللا مبالاة إلى هذه الدرجة التي تدعو للرثاء؟ هل هو انكسار ينعي إنسانيتنا أم خنوع دخل في قاموس الأمة التي طالما افتخرت بقيم الشجاعة والبسالة والشهامة؟ هل فعلاً أعاد الأبالسة صياغتنا بمثلما نطقوا وخططوا ونفذوا كالنازيين؟ لماذا صارت الدهشة رد فعلنا الوحيد أمام مصائبنا التي تكاثرت وصارت ...

أكمل القراءة »

 الدولة الصومالية الحديثة… إلى أين ؟

هل فعلا نحن على وشك عودة صومال موحد يقوم بقدميه من جديد ؟ أم هل يوجد هناك ما يمكن وصفه بالدولة – بالمفهوم القانوني – في الصومال ؟ أليس الصومال مقسما إلى كيانات ذات طابع إقليمي وقبلي تتمتع بولاء ورضى المحكومين وبالاعتراف الواقعي من الأشخاص القانونية الدولية الأخرى ؟ إن الصومال مرت عليه سنين عجاف وعقودا قاحلة من حروب أهلية ...

أكمل القراءة »

يا ليت قومي يعلمون!!

قديما قيل إذا ظهر السبب بطل العجب، وانطلاقا من هذا أوافيكم ما إذا علمتم تذهب عنكم هذه الفاجعة التي لزمتكم وتكررت فيكم كلما رأيتم أن الفشل والإخفاق وسوء الإدارة قد جثم علي صدر حكومتنا الأبية؛ حيث لا نرى منها وقد اختطت ما يثلج صدور شعبنا ويحمل بشائر ترفع آمالنا وطموحاتنا. وحينئذ نلقي اللوم والتنديد على مسؤولينا، وبالأخص الهيئة التنفيذية واصفين ...

أكمل القراءة »

شكرا مرسي .. شكرا سيدي الرئيس

   شكرا سيدي الرئيس .. فبفضل تجربتك القصيرة .. أستفاق الإسلاميون .. من حلم الديموقراطية .. لـ ينقسموا .. بين مطلق لها ثلاثا طلاقا بائنا .. و بين متمسك بها اعترف بخطئه .. و أدرك أن عليه إعادة بناء بيته على أسس مختلفة تتماشى مع متطلبات الديموقراطية .. مستعدا للجولات القادمة .. فالديموقراطية تتبنى مبادئ جميلة مثل التداول السلمي للسلطة ...

أكمل القراءة »

اعتبرْ … يا من تؤيد الانتخابات الشركية

قرأت لأحد منظري الدولة الإسلامية ما معناه أن انتخابات الرئاسة هي بدعة شركية وأن ما جرى عليه الشرع وما ورد ذكره شرعا هي البيعة وليست الانتخابات ، و الانتخابات هي بدعة. أود أن أناقش هذين المفهومين ، مفهوم البيعة ومفهوم الانتخاب. البيعة هي عهد في ذمة المبايِع للمبايَع له بالسمع والطاعة. أما الانتخابات فهي اختيار ومبايعة للفائز فيها ، فهي ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (4)

نقاش حول قوله تعالى: لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ” انتهى بنا الحديث في الحلقة الماضية إلى مناقشة أحد الأدلة لمنكري حد الردّة، واليوم نعرض ركيزة من ركائزهم ومحورا من محاور نقاشاتهم وأقوى دليل لديهم، حتّى تسنّى لبعضهم تسمية مؤلفاتهم بهذا الدليل تنويها لشأنه: “لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ”. وقد سلكوا في تأويل هذه الآية مسالك تلفيقية، تخلط بين مناهج النظر في النصوص ...

أكمل القراءة »

حوار خاص وساخن مع السياسي الجيبوتي المعارض محمد طاهر روبله (2-2)

أبرز ما ورد في الجزء الثاني والأخير من الحوار : في عهد جيله وصلت البطالة إلى أكثر من 70 % ، ووصل الفقر إلى 80 % ، والتعليم لم يتراجع فحسب وإنما في حالة انهيار. إن جمهورية جيبوتي في نسبة الوفيات بين الأطفال والأمهات هي الأعلى عالميا؛ حيث تعد الدولة الثالثة عالميا، وإن سكان المقابر في جيبوتي أكثر نموا من ...

أكمل القراءة »

حوار خاص وساخن مع السياسي الجيبوتي المعارض محمد طاهر روبله (1-2)

نبذة عن الأستاذ محمد : الأستاذ محمد طاهر روبله ، من مواليد 1965م، وهو أب لأربعة أطفال. حاصل على الثانوية العامة من المعهد الإسلامي في جمهورية جيبوتي . حاصل على البكالوريوس في الشريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. حاصل على الماجستير في الفكر الإسلامي المعاصر من جامعة العلوم والتكنولوجيا – في اليمن . يحضر الدكتوراه في الفكر الإسلامي المعاصر ...

أكمل القراءة »

الـمنبر… وتصفية الحسابات!

قال جامع لزميله فارح :  أراك تُتَاح لك الفرصة في بعض الأحيان لاعتلاء المنبر أو التحدث عبر الميكروفون. فقاطعه فارح قائلا : وهل اعتلاء المنبر يحتاج – بعد التنسيق مع الإدارة المكلفة – غير العلم وحسن الإلقاء ومراعاة أحوال المخاطبين، واختيار الموضوع المناسب ، والاهتمام بما يَجْمع ، والبعد عمَّا يفرِّق . قال جامع ضاحكا : … وأن تكون عضوا في الحركة ، أو تكون مرضِّيا لدى اللجنة الموقرة ، أو يوجد ...

أكمل القراءة »

وجه آخر من الحقيقة!

من المسلمات في عالم الأفكار اختلاف الرؤى في القضايا المطروحة للنظر والبحث مصداقا لقوله تعالى: {ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين}، [هود: 118]، وذلك إما للمرجعية المدرسية أو التخصصية أو العقائدية أو السياسية أو جهل الناظر فيها، ولربما مزيج من ذلك كله أو بعضه.. والكل ينشد الحقيقة – حسب زعمه – ولا ضير .. بيد أن ...

أكمل القراءة »

أنظمة الحكم والتدخلات الخارجية في الصومال (16)

الفصل الثالث : التدخلات الخارجية في الصومال : النزاعات في إفريقيا. يقول ربيع عبد العاطي :” لقد أعطى مؤتمر برلين 1884م الضوء الأخضر للدول الاستعمارية لتقسيم إفريقيا وبنهاية القرن التاسع عشر سيطرت الدول الأوربية على أصقاع إفريقيا وتقاسمتها فيما بينها باستثناء ليبريا والحبشة ، وحتى هذه الأخيرة وأن أعفيت من الاستعمار المباشر فغنها لم تسلم من محاولات السيطرة عليها باقتطاع بعض ...

أكمل القراءة »

إطلاق نار الإحساء “توضيح وتحليل”

ملخص الحادثة وقعت عند الساعة 11:30 من مساء الإثنين العاشر من محرم ، عندما ترجل ثلاثة أشخاص من إحدى السيارات التي توقفت أمام حسينية في مدينة الإحساء، وبحوزتهم أسلحة رشاشات ومسدسات، ليقوموا بإطلاق النار بشكل عشوائي ضد المتواجدين، ما نتج عنها مقتل خمسة وإصابة تسعة آخرين، في عملية تندرج تحت تصنيف الإرهاب، نتيجة أنها استهدفت الأبرياء. هذه الحادثة وقعت في ...

أكمل القراءة »

كم فينا من هذه النوعية؟

هذه حكاية واقعية ! كان صانع الأسمدة في قرية يشترى حذاء جلدي كل سنة له ولكل أفراد عائلته من صانع الأحذية في القرية ، ويستعمل هو وعائلته هذه الأحذية طوال السنة كانت أحذية جيدة لا تسبب به مشاكل ولا تتعرض للبلي بسرعة. فكر هذا الصانع في زيادة أرباحه، فقرر غش السماد الذي يصنعه ليزداد حجمه فيزداد ربحه . وهكذا فعل. ...

أكمل القراءة »

اعتذار يحتاج إلى اعتذار!

رأيته مهموما تظهر عليه الكآبة والحزن ، وكان عهدي به مرحا تعلو على محياه البشاشة وخفة الدم. قلت : ما دهاك . فأجابني قائلا : ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ** ويأتيك بالأخبار من لم تزود. قلت له: خيرا . قال : كنت أختلف إلى مجموعة من معارفي الذين يشتغلون في طلب العلم والدعوة . قلت:  مهلا يا زميلي؛ لماذا لا تستخدم كلمة أصدقائي وهي أقرب إلى القلب وأحسن للسمع. ...

أكمل القراءة »

أنظمة الحكم والتدخلات الخارجية في الصومال (15)

 أنظمة الحكم العسكري في الصومال : يقول علي حسن محمد :” استولى اللواء محمد سياد بري على السلطة بانقلاب عسكري ، وظل النظام العسكري يحكم البلاد في الفترة ما بين 1969 – 1990م وكان يحكم بالحديد والنار ، وقد مارس أساليب القمع والتخويف والتشريد المرتبطة بالأنظمة الشمولية الاستبدادية ، فخلال السنوات العشر الأولى أحدث النظام خلخلة في المجتمع الصومالي وأفقد ...

أكمل القراءة »

متى تنجح الفيدرالية؟

الفدرالية لا تنجح في كل الأحوال، كما أنها لا تفشل في كل الأحوال، تنجح في حال توفر مقومات نجاحها، وتفشل في حال غياب تلك المقومات، وقبل أن ندخل في تفاصيل تلك المقومات علينا أن نؤكد الفرق ما بين محاسن الفدرالية وما بين مقومات نجاح الفدرالية، لا شك أن للفدرالية محاسن جمة ولكن هل تنجح الفدرالية بمجرد وجود هذه المحاسن؟، محاسن ...

أكمل القراءة »

حديثكم ينافي أوله آخره

ولو لمرة واحده أتمنى أن أناقش شخصا متعصبا ممن يتبع أحد الأيديولوجيات أو الآراء التي تظن أنها على الحق وغيرها على الباطل ، وينتهي النقاش دون سب وشتم أو تكفير . كل مرة يبدأ النقاش بطرح أسئلة تقليدية معلبة ، يتوقع أن لا يجد لها السائل جوابا ، فإذا وجد الجواب ، بدأ في التشكيك بصحة المعلومة فان انتهت هذه ...

أكمل القراءة »

حد الردّة وحريّة الاعتقاد (3)

إشكالات وإجابات : في هذه الحلقة نركز على مناقشة واحدة من الأدلة التي يستوظفها أصحاب إطلاق الحريّات المنفلتة الذين ما زالوا يتمّسكون ببعض النّصوص لتمرير رؤيتهم، وقد سبق أن ناقشنا في حلقة مضت بعض هذه الاستدلالات ورأينا ضعف بنيتها الاستدلالية، وبعدها عن موطن النّزاع. واليوم نقف على استدلال آخر مبني على اجتهاد عبثي لفهم النّصوص الشرعية، بتأويلات تحكمية لا تتقيّد ...

أكمل القراءة »