مقالات وكتابات

الزوج الغاضب…!

تقوم الحياة الزوجية على جانب كبير من الأحاسيس البشرية المتنوعة، والغضب ما هو إلا حالة شعورية قوية جدا تجتاح الإنسان قد تسبب أحياناً في تعرية مشاعر مدفونة ، وتصنع مشاعر أخرى صادمة ، ويتفاوت بني آدم في حدة تفاعلهم مع موجات الغضب ، ويرجع هذا التفاوت إلى طبيعة كل شخص وقدرته الخاصة في ضبط الذات ، وأيضا إلى جنس الغاضب ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [5] مسجد بني فلان

This is post 5 of 11 in the series “خواطر دعوية” كنت في زيارة خاصة في بلدة من إحدى الدول الغربية ، وعند مغادرتي رافقني بعض الأخوة إلى محطة القطار ، فاستقلنا بسيارة أحدهم ، وكانت المسافة طويلة فاضطررنا بمرور بعض الأحياء، فلما اقتربنا من أحد المساجد التابعة للجالية الصومالية ، قالوا : هذا مسجد بني فلان ( قبيلة صومالية ...

أكمل القراءة »

ثمانية مارس بين جابر وجون

سيبقى الظلم ما بقي البشر على وجه الأرض، لأن الإنسان بطبعه ظلوم جهول، لكن الظلم قد يعلو أحيانا ويسفل طورا، قد يكون السمة البارزة في بعض المجتمعات في بعض الأوقات، وقد ينحسر في أوقات أخرى. وقد تنوعت أسباب الظلم الاجتماعي فمنها ما يعود إلى لون، ومنها ما يعود إلى طبقة، ومنها ما يُرجع إلى اعتقاد، ومنها ما يُسند إلى عرق، ...

أكمل القراءة »

عبقرية العصر “الشيخ الترابي” بين التقدير والإهمال

رغم أننى أخالف المفكر والعبقري السوداني الراحل في بعض نظرياته واجتهاداته الشاذة فهو نوع من الاستقلال الفكري وإعمال العقل والتدبر في سنن الجماعات والأمم عبر التاريخ (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) سورة الأنعام:38. وممّا استوقفني فيه أن أكثر العلماء البارزين في العالم الإسلامي ...

أكمل القراءة »

الصومالية.. مقصوصة الجناحين

في اليوم العالمي للمرأة يُلتفت لحقوق المرأة بشكل احتفالي كرنفالي؛ وفيه تكرَّم الشخصيات التي ناضلت في هذا الميدان الشائك والمتشابك، والذي تختلط فيه المنافع مع المصالح ، وهي وقفة بشرية عالمية مليئة بمشاعر الوفاء والتقدير لأولئك النسوة المناضلات اللائي يستيقظن يومياً من أجل أن يضعن بصمتهن اللأنثوية على كل الوجود .  و ابتدأ العالم يحتفل بهذا اليوم تخليدا لذكرى نساء ...

أكمل القراءة »

كلام الرئيس المعسول…!

أشار بحسرة إلى صورة الرئيس حسن شيخ محمود معلقةً في جدران إحدى شوارع العاصمة ، فقال بنبرة يعتريها الحزن والأنين: – كان جميل المحيا عسل الكلام ؛ فكيف استحال إلى مرّ لا يطاق !   قلت له بنبرة حكيمٍ أنهكته الحياة : – هو لم يتغير أبدا… لكن ، ربما غرتـك ابتسامته (العسلية) آنذاك – كما فعل بي- منذ البداية ، ...

أكمل القراءة »

كيف نعيش الأزمة؟

[مختارات الشاهد ] – خبر عابر في السنة النبوية أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سابق عائشة؛ فسبقته مرة.. وسبقها أخرى.. كان ذلك في غزو، والغزو محفوف بالمخاطر، ويقع فيه القتل. آدم بعد الأكل من الشجرة والهبوط من الجنة استمتع بالحياة وعاشر وأنجب، وضرب في الأرض، وضحك وبكى.. إبراهيم خرج من النار فضرب في الأرض طولاً وعرضاً، وسافر بامرأته -وكانت صالحة ...

أكمل القراءة »

من الجنة إلى الجحيم..!

كان غوليد يعيش في مسقط رأسه، وفي حارته التي تربى فيها منذ نعومة أظفاره، تألقم مع الحياة في العاصمة مقديشو مع ما فيها من فوضة عارمة، ويسميها حرية زائدة، تعود أن يوقظه داعي الله عند بزوغ الفجر، ويجد نشوة تسري في عروقه حتى تسكن في سويداء قلبه إذا سمع ” حي على الصلاة.. ” ، هذا الندا الندي يشعل نورا ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [4] “هل أسأت في الجواب”

This is post 4 of 11 in the series “خواطر دعوية” قال : تعتبر المشاركة في الملتقيات الدعوية الصومالية في المجهر ضربا من الخيال إلا إذا كنت عضوا في الحركات أو لك جمهور مؤيد في الميدان؛ لأن الاختيار والترشيح يتم عن طريقهما ، فإن حظيت بفرصة في حال غفلة أو بإيعاز ووساطة من أحد المتنفذين فمن المستحيل بأن تتكرر لك ...

أكمل القراءة »

من الجحيم إلى الجنة..!

وُلدت في وطن مكتظّ بالنّكبات وخيبة الآمال، إسمه “الصومال”. في الوهلة الأولى٬ كنت أتخيّل بأنّ الغد ستكون لي يوما ذا بهجة وغبطة، ومستقبلا مشرقا، وطريقا مفروشا بالورود والزّهور، بيد أنّه تحوّل جوّ طفولتي إلى أُتون ملتهب، وإلى جحيم لا يطاق.  كنتُ في السّنة الخامسة من عمري عند ما لقيت أمّي مصرعها، فبعد ذلك الموت الرّهيب، لم أذق حلاوة الطّفولة ونٌعومتها، ...

أكمل القراءة »

الخلق أنواع متعددة [3]

بعض الناس يربط نصر الإسلام بمصير الأشخاص، والجماعات والأحزاب، فيتوهم بأن انتشار الإسلام واستمراره مرهون بوجود علان أو فلان، أو ببقاء جماعة فلانية وعلانية، فإذا أصيب ذلك الشخص الذي تصور بأن مستقبل الإسلام مرهون بوجوده أكثر الضجيج وأقام الدنيا وما أقعدها، وأكثر التنظير بأن الإسلام ذهب، وأن الحق ضاع وتلاشى، ولاتقوم له قائمة، وكأنه اختزل الإسلام بهذه الطائفة أو تلك ...

أكمل القراءة »

الصومالية لسيت خادمة..!

المرأة الصومالية هي جزء حي وفعال داخل المجتمع الصومالي ، وطالما شاركت في حل مشكلات المجتمع بحضورها الذكي والنشط ، قد تكون مغيبة في كثير من مشاهد الشأن السياسي بقصد أو بغير قصد ، لكنها كانت دائماً تصنع أجواء الأحداث بهمسة منها ، ورؤية تراها ، فيتلقاها أبنائها الرجال ، فيكتبوا ما قالت بفعالهم ، ويتسلحوا برؤيتها البصيرة ، ويستهدوا ...

أكمل القراءة »

الخلق أنواع متعددة [2]

أمر السرائر إلى اللَّه : لم يكلف الله سبحانه وتعالى بني البشر فوق طاقتهم، ولم يفرض عليهم من الأمور إلا ما يطيقون، وليس لهم من الأحوال إلا ظاهرها، ولا من الأقوال إلا صريحها، إذ وضع الرسول صلى الله عليه وسلم قاعدة ” إني لم أومر أن أنقب عن قلوب الناس ” فمن تتدخل في أسرار الناس وخباياهم فقد إفتات على ...

أكمل القراءة »

الضيفنة الفكرية ( قصيدة )

تمهيد ( واقع النص الشعري ) : الضيافنة الفكريون هم المستوفدون لغريب الأفكار ، وبعيد الآراء ، المصفقون لكل فكر وافد وإن لم يتسق مع مبادئ وثوابت الدين الإسلامي ، المتلقفون لحشاياه دون نظر في ماهيته ومآلاته ، واطلاع على مُنطلقاته التاريخية ، وتدابير مؤسساته المعاصرة . هم المنفعلون تحت سطوة التأثير الغربي ، المنبهرون لطفرته الحضارية المادية البحتة ، ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[8]

This is post 7 of 7 in the series “أوضاع اللغة العربية في الصومال” وضع اللغة العربية في ظل الحكم المدني 1960-1969م : اتسمت فترة الحكم المدني بالهدوء النسبي بالنسبة للصراع حول مسألة اللغة، ربما لانشغال الناس في السنوات الأولى بالاستقلال واستعادة الكرامة، ثم ما أعقبها من الاضطراب السياسي والاستقطاب القبلي! وبشكل عام لم يتغير شيء يذكر عن أوضاع اللغة ...

أكمل القراءة »

حب في محكمة البشر [2-2]

….. نمت تلك الليلة وأنا مصحوب بمشاعر ممزوجة بين الفرح والانتظار وكذا الخوف من الرد الذي قد يكون سلبياً، أستيقطت على رنين متواصل للهاتف؛ وما أن رفعته حتى أتاني صوت والدتي الغاضبة جدا ، ولم أستطع في بداية الأمر معرفة السبب إلا بعد ما طلبت منها أن تُفهمني بهدوء  عن ماذا تتحدث ؟ علي ؛ ما هذا الجنون الذي سمعته من ...

أكمل القراءة »

حب في محكمة البشر [1-2]

لم أكن يوماً شاباً عاطفياً أو يدعي الرومانسية ، لا، لم أكن كذلك ، ولا أذكر أني تساءلت عن العشق ولا أحواله بطريقة جدية ، ليس لأني في عراك مع الحب ، لا ، ولكني كنت آخذ كل أمور الحياة بروح المرح والنكتة ، فقد كنت دائما صاحب حضور لطيف وأنيق، ورغم مرحي الشديد كنت أراعي مشاعر الآخرين ، وفي نهاية يومي ...

أكمل القراءة »

شباب لندن ومصيدة التطرف

في مدينة صاخبة مثل لندن يصعب على الشاب الصغير طري العود أن يأخذ القرار الصحيح ويسلك سبيل الهدى؛ لكن الفتي الساكن في شمال لندن بدأ يبحث عن طريق السعادة والنجاة بعد فترة ضياع ولهو، وبخطى ثابتة مفعمة بالأمل وحماس الشباب شق طريقه إلى مسجد فنسبري بارك في شمال لندن، دخل السجد وهو يحمل هم التوبة هم الرجوع إلى الله، دخوله للمسجد ...

أكمل القراءة »

دراسة المؤلفات العقدية المنسوبة إلى الإمام الشافعي [2]

الكتاب الثاني : وصية الإمام الشافعي أو [ العقيدة المختصرة [1] ] نُقل عن الإمام الشافعي رحمه الله وصيتان تضمّنت إحداهما لفيفا من مسائل الاعتقاد وأصول الدين ، والثانية شيئا يسيرا منها ، وليست وصاياه محصورة على هذين ، فقد سطر عنه وصايا لبعض تلاميذه كالمزني ويونس بن عبد الأعلى[2] وغيرهما ، ولكنها وصايا خاصة ، لذا ستقتصر الدراسة الآتية على ...

أكمل القراءة »

التدين المغشوش

[مختارات الشاهد ]- المقصود بالتدين المغشوش أو التدين المصلحي هو الذي لا يتقيد بالمقاصد الشرعية التي أُنزلت لأجلها الكتب وأرسلت الرسل المتمثلة في عبادة الباري سبحانه، والعمل لأجل الفوز بالمقام العالي في يوم المعاد، وتوظيف النصوص الشرعية في تحقيق العبودية الكاملة لله تعالى، والنأي عن مواطن الشبه واستخدام الدين سلمًا لقطف الدنايا من حطام الدنيا. فالتدين المغشوش هو الذي يقدم ...

أكمل القراءة »

ارْجِع إلى نفسك!

[مختارات الشاهد] – يحدث لي أن أحفظ الكلام عن ظهر قلب … وأن أكرره مرات ومرات …وأن أقرأ معناه في الكتب المتخصصة، وأستمع إلى شرحه من العلماء المتمكنين. وبعد سنين طويلة أقف في لحظةٍ مفاجئة عند الكلام نفسه وكأني أسمعه لأول مرة، وأفهم منه معنىً دقيقاً واضحاً، حتى إني أتعجّب كيف غاب عن فهمي هذا المعنى الجليّ الجليل طيلة هذه السنين! ما ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [ 3] يا شيخ هذا الحديث ضعيف !

This is post 3 of 11 in the series “خواطر دعوية” قبل أكثر من عقدين كنت أحرص بأداء صلاة الجمعة في أحد المساجد ؛ لأن خطيبها كان عالما واسع الاطلاع ، لا يُمل من حديثه ، كثير التواضع ، وبعد انتهاء الصلاة كان يجلس هنيهة إما لتفسير آية أو شرح حديث أو عن إجابة سؤال ، أو مناقشة قضية من ...

أكمل القراءة »

دراسة المؤلفات العقدية المنسوبة إلى الإمام الشافعي (1)

1- الفقه الأكبر [1] : هذه الرسالة عبارة عن كتاب صغير في مسائل أصول الدين كُتب على طُرته ” الفقه الأكبر في التوحيد ، للإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي – رضي الله عنه – “ يقع المطبوع في ثلاثين ورقة من القطع الصغيرة ، طبع بالمطبعة العامرة الشرفية في مصر ، سنة 1324 هـ . وهو مع صغر ...

أكمل القراءة »

الطفل التكنولوجي

الطفل هو ذلك الكائن الصغير الذي يترجم الواقع الحضاري لكل حقبة زمانية بأفعاله ، وهو الناطق الخفي لأفكار الكبار بأقواله ، هو الجندي التابع دائماً ، والمخلص دوماً ، والضحية الأضعف والأقل حيلة في كل تجمع بشري ، والطفل الجديد المعاصر لا يختلف عن نظيرة التقليدي الذي عاش في ظروف حضارية محدودة الآفاق ؛ فتجمعهما روح الطفولة وتفرقهما عمليات التغير ...

أكمل القراءة »

آفة الفساد في الصومال

[مختارات الشاهد] – أشارت التقارير الدورية التي تصدرها تباعا منظمة الشفافية الدولية  (Transparency International) ، والتي تعني بمتابعة ودراسة أوضاع الدول في تطبيق الحكم الرشيد ، ومحاربة الفساد المالي والإداري والسياسي ، بأن الصومال ضمن خمس دول الأكثر فسادا في العالم . وإن كان هذا الكلام صحيحا بالنسبة لمن يتابع ويعرف الأوضاع الداخلية في البلد ، إلا أنه لم يُبْـن ...

أكمل القراءة »

الخلق أنواع متعددة [1]

الصاحب السيئ : الرجال أنواع متعدده، وطبائع مختلفة، منه الحليم السهل اللين، ومنه الجافي الغليظ، منه الموسوس العيّاب، ومنه الستّير الصبور، فإن لله في خلقه شئون، وله فيهم حكمة بالغة إذ جعل طبائع الرجال وسلوكياتِهم متنوعة كتنوع الألوان، وتباين العرض والطول، فالطبع والمزاج له دور كبير في سلوكيات الشخص مهما حمل من أفكار، ومهما ادعى من منهج، ومهما كثر علمه ...

أكمل القراءة »

استباحة عِرض الرئيس !

ازدادت – في الآونة الأخيرة وبشكل ملحوظ ومفاجئ – التدوينات والتغريدات المهاجمة للرئيس الصومالي والمنتقدة له على مواقع التواصل الاجتماعي ، وبدأ مسلسل التعرض للرئيس حسن شيخ محمود بسياط النقد والتجريح والتشهير بعد مشاركته في مناسبة ” التذكر والترحم ” على أرواح الجنود الكينيين القتلى في الصومال والتي نظمت في مدينة ” إيلدوريت ” بغرب كينيا ، والخطوات التي قام بها الرئيس ...

أكمل القراءة »

إطلالات على التّاريخ الصّومالي [1]

قاعدة مهمة في البلدان : يتناول علم التاريخ البشري جزئين مهمين لا ينفصلان عن بعض ، وهما : 1- المعمور 2- والعامر ، فالأول هو المتعلق بجغرافية الأرض ، وتطور البلدان ، وطبيعة الأماكن البرية والبحرية ، ووصف المدن والقرى ، ومظانه كتب الجغرافيا ، ومعاجم البلدان ، وتاريخ المدن ، ونحوها . والثاني يرتبط بحركة البشر في إعمار الأرض ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[7]

This is post 6 of 7 in the series “أوضاع اللغة العربية في الصومال” تكملة أوضاع اللغة العربية في فترة الوصاية : منعت السلطات الإيطالية دخول البعثة المصرية إلى الأراضي الصومالية على الرغم من أنها سمحت بدخول البعثات المسيحية بشتى مذاهبها، وهنا سجل السفير كمال الدين صلاح(مندوب مصر في مجلس الوصاية) في مذكراته حوارا ساخنا دار بينه وبين الحاكم الإيطالي ...

أكمل القراءة »

قبل فوات الأوان

إن الأحداث التي تجري هذه الأيام في المغرب، تدعونا جميعا إلى إمعان النظر في أسبابها وفي نتائجها، قبل أن يدهمنا ما لا يُحمد، مما عرفت بلدان شقيقة نظيره من مدة قريبة. لا بد أولا أن نعتبر بأنظمة كانت تظن نفسها ” أبدية “، فإذا بها تصبح في ليلة، من التاريخ. ثم بعد ذلك، ينبغي أن نتجنب قدر الإمكان الفوضى، التي ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [2] ” لا يَؤُمنا حَليق “

This is post 2 of 11 in the series “خواطر دعوية” في إحدى صلاتي العشي ( الظهر والعصر ) شغر مقام الإمام الراتب للمسجد ؛ فتقدم رجل من حفظة كتاب الله تعالى معروف لأهل المسجد بطلب من المؤذن ، وكان خفيف العارضين ، يخفف لحيته حتى يتراءى للناظر بأنه حلقها ، فلما كاد أن يكبر ، صاح من الخلف رجل ...

أكمل القراءة »

آباء الرُّغال ” أباليس في صورة البشر”

كان في الجاهلية وفي غابر الزمان قبل الإسلام رجل اشتهرعند ذويه، وطار اسمه في أرجاء الجزيرة، وأصبح حديث المجالس، حيث تذكر مثالبه في كل موطن، وتروى معايبه في كل ملتقى، حتى صار مثلا للعنة، ونموذجا للمسبَّة، ورُجم في حياته بكل نقيصة، فبعد هلاكه صار قبره قبلة للراجمين، وهدفا للرامين، ومقصدا للمنتقمين: حتى قال جرير وهو يهجو على خصمه الفردزق: إذا ...

أكمل القراءة »

قلق الولادة لدى المرأة الصومالية

يعتبر الإنجاب من أصعب الوظائف لدى المرأة بصفة عامة لاحتوائه بظروف صحية ونفسية؛ وللتغيرات الفسيولوجية والطبيعية التي تواجه الأم في مرحلة الحمل. ومع ذلك فإن الحمل والولادة يخضعان لوجهات نظر مجتمعية وثقافات تحمل معان دينية وتقليدية تؤيد قيم الإكثار من الإنجاب وحبه بل واستمراره وتكراره حتى سن اليأس. ويندرج المجتمع الصومالي ضمن المجتمعات التقليدية التي تتماسك بقيم التباهي بتعداد الأولاد ...

أكمل القراءة »

اعرف وطَنَكَ “جماعة مبارك والشين والمختار”

للهِ درك يا وطني كم في النفس لك من محبة وانتماء : سُئل أعرابي – وقد ذُكِّر بشظف العيش في بلده – كيف تصنع في البادية إذا اشتَّد القيظ، وانتعل كل شيء ظلَّه؟ قال:” وهل العيش إلا ذاك، يمشي أحدنا ميلا فيرفضّ عَرقا ثم ينصِب عصاه، ويُلقي عليها كساءه، ويجلس في فيئه – ظلاله – يكتال الريح فكأنه في إيوان ...

أكمل القراءة »

خطب إبليس وتِرياق ملالي الشيعة

نحن نعيش في عالم اختلت فيه الموازين، وتباينت فيه القوى، ونطقت فيه الرُّوَيْبِضَة وأكل القوي الضعيف، ثم يذرفُ القوي بالدموع، ويزعم بأنه حارس العالم بأخطار الأشرار الصغار الخارجة على النظام ، وأنه ما يريد وراء انقضاضه على الضعيف إلا رحمة للعالمين، فلا يسمع مِمَن حوله إلا تصفيق الأقزام المنهزمين، وزَغَاريد حَنَاجرهم ! فحالُهم وحالُه كحالِ ذلك الذي اصطاد عصافير في ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[6]

This is post 5 of 7 in the series “أوضاع اللغة العربية في الصومال” تكلمة لأوضاع اللغة العربية في الصومال في فترة الوصاية : تناولنا في الحلقة السابقة أوضاع اللغة العربية في الصومال في فترة الوصاية، وقد كانت أبرز ملامحها-كما رأينا- اهتمام قوى الاحتلال بضرب اللغة الصومالية بالعربية، وتشكيل وسط ثقافي صومالي مناوئ للغة العربية؛ حيث أخذت الإدارة الإيطالية الوصية ...

أكمل القراءة »

خواطر دعوية [1] “بين المحاضرة والحفل الغنائي”

This is post 1 of 11 in the series “خواطر دعوية” صليت في أحد المساجد الصومالية ، وبعد الصلاة ترجل أحد الفضلاء من الدعاة لإلقاء محاضرة قد أعلنت له قبل عدة أيام ، فأفاد الشيخ وأجاد في كلمته القيمة ، وفي أثناء كلامه صدرت من الواعظ الكريم كلمات لعلها من سبق اللسان أو زلة لم يقصدها ولم يتوقع تأثيرها السلبي ...

أكمل القراءة »

الكتابة بين إجحاف اللّفظ وإهمال المعنى

حظِيت الكتابة قديماً وحديثا باكتراث قِطَبة اللّغة والبلاغة ، وتمحورت فيها كثيرٌ من أبحاثهم ودراساتهم النّظريّة ، وإمضاءاتهم التّأليفيّة ، وومضاتهم التعليميّة . فصّلوا في مضامين قواعدها وضوابطها ، ووضعوا معايير حسنها وجمالها ، مُحكِّمين أُسُسها ومبادئَها ومتحاكمين إليها . سبروا معسول أقلام الكُتّاب ، وفرزوا بين الصحيح والسّقيم ، وأناروا أوجه الجمال والعذوبة في المكتوب وفق معاييرهم العلميّة أو ...

أكمل القراءة »

نحن والأمم الأخرى

كل أمة ذات حضارة من أهم أولوياتها الحفاظ على تميزها، وإنقاذ موروثها الثقافي، فلا تقبل ضيم الذوبان، والتنازل عن أمجادها، ومورورث أجدادها، ويستوي في ذلك كل الشعوب التي لها شأن في هذه الحياة. وعند ما احتل الغرب في بلادنا كان لأجدادنا طرق خاصة يحضرون بها طعامهم، ويطبخون بها عيشهم، كانوا يأكلون طعاما طبيعيا صحيا غنيا بالفيتامينات، متسالما مع البيئة، كانوا ...

أكمل القراءة »

تربية الأبناء مسؤولية مشتركة

من أكبر أمنيات البشر رؤية فلذة أكبادهم في الدنيا مما يمكن أن يتحقق بالإنجاب ، فهل يا ترى يتوقف الأمر بمجرد الاستخلاف؟ أم أن الأمر ليس بالسهل الهين كما يظن البعض أو يتصور؛ لأن الإنسان الوالد يتمنى رؤية خليفه أفضل منه حالا! – كما يرى علماء النفس – الأمر الذي يوجب على التفكر الصحيح في كيفية صناعة وتكوين الطفل بل ...

أكمل القراءة »

أوراق الماضي [2-2]

… تتابعت عليه المشاهد حتى بزوغ ضوء الفجر، وكانت ليلة متعبة بحق، وعاتب فيها أمه بصمت في مخيلته ومن خلف البحار ، نعم ..عاتبها؛ لأنه اضطر إلى العمل وهو بعمر عشر سنين، وعاتبها بألم؛ لأنه خرج من مقديشو وحيداً خائفاً هارباً من شبح الحرب إلى كينيا، وهي كانت مع عائلة صنعتها بقلبها وبجوار رجل اختارته بجوارحها وتزوجت به؛ وأصبحت بعد ذلك أمّاً ...

أكمل القراءة »

إحساس بالألم

[مختارات الشاهد] – يتشكى كثيرًا من توالي المصائب عليه، ويلخص حياته بأنها سلسلة متصلة الحلقات من الآلام والمحن، يخرج من حفرة ليقع في جرف، الحظ لا يبتسم له إلا نادرًا. ليست هذه المشكلة فحسب؛ إحساسه الدائم بأنها عقوبات إلهية على أخطاء ارتكبها وذنوب قارفها في لحظه طيش غاب عنها الشعور بالرقيب الإيماني، يضاعف إحساسه بالألم، ويحول المعاناة المادية الحسيَّة إلى عذاب ...

أكمل القراءة »

أوراق الماضي[1-2]

اعتاد سعيد أن يتجاهل الرد على أي مكالمة ترد إلى هاتفه من موطنه البعيد ، اعتاد هذا الأمر حتى يئس الكثيرون من الاتصال به لأي سبب كان؛ ولكن ذلك اليوم الضبابي المعتم أجاب على الهاتف بالمصادفة؛ وكأنه على موعد مع القدر حتى يتحدث إليه من جديد؛ ويكسر كل الحواجز التي بناها حول نفسه ، كان الاتصال من أخيه الأصغر يخبره ...

أكمل القراءة »

جُذور المذهب السَّلفي في الصُّومال [القرن السّادس الهجري]

إن تحديد مُبتدأ الطّوائف – مُجتمعها ومُفترقها – وتجدّد عهودها في قطر أو ناحية مُعيّنة تحديداً دقيقاً ؛ ممّا يصعب على المرء تجرّؤ الجزم فيه ، ولا تعدو المباحث والأقوال المنقولة في مثل هذا اجتهاداً تقريبيّاً يحتمل طرفي الخطأ والصّواب ، وبالأخصّ إذا كان للمُحَدَّد تاريخ طويلة وأخبار موغلة في القدم ، وندر المكتوب عنه في صفحات مدوّنات رواية الأخبار ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[5]

This is post 4 of 7 in the series “أوضاع اللغة العربية في الصومال” وضع اللغة العربية في فترة الوصاية 1950– 1960م  أجازت الأمم المتحد في 11 نوفمبر 1949م دخول الصومال في فترة وصاية محددة بعشر سنوات، تحت إدارة إيطاليا([1]) وإشراف كل من مصر والفلبين وكولومبيا، على أن تأخذ تلك الأراضي استقلالها بعد عشر سنوات من موافقة الأمم المتحدة على ...

أكمل القراءة »

رواندا درس للصومال

اخترت هذا الموضوع بعد ما سمعت من وسائل الإعلام تفويض الشعب الرواندي لرئيسهم بول كاجامى الترشح لولاية ثالثة بعد تعديل الدستور الذي لا يسمح للرئيس الترشح إلا لولايتين فقط. وتعديل دساتير الدول العالم الثالث لتمديد فترة الرؤساء شأن داخلي ونقص لهذه البلدان؛ كما بينا فى مقالنا السابق المنشور في شبكة الشاهد تحت عنوان “رؤساء من القصور إلى القبور” ولا أريد الرجوع إليه، ...

أكمل القراءة »

ماذا بعد الوصول إلى أوروبا ؟

أصبح العيش في أوروبا هدفا يجري خلفه كل شاب وشابة ، ها نحن نسمع ونرى مشاهد تقشعر لها الأبدان، والحكايات التي تروى لعلها أخف ألما من التي لا تروى. والأمر الأدهى هو أن هناك كثير من الناس يهلكون أنفسهم في الأمواج العاتية وآخرون يعضون أطراف الأنامل من الغيظ من أجل الوصول إلى بلد من بلدان الأوروبية. قارب صغير يستخدمه في الحياة العادية ...

أكمل القراءة »

لتعلَموا عدد السِّنين والحساب

كل العالم احتفل في الأيام القليلة الماضية بنهاية السنة الميلادية 2015 وبداية السنة الحالية 2016، وأصبح هذا الاحتفال مناسبة سنوية يحتفل بها العالم كل بطريقته وحسب تقاليده الخاصة. وهي بالفعل مناسبة مهمة لمن له بصيرة ( هو الذي جعل اليل والنهار خِلفة لمن أراد أن يذّكر أو أراد شُكورا ) أي أن الله جعل اليل والنهار لصنفين من الناس: صنف يتذكر ويتدبر ...

أكمل القراءة »

ميلاد السعادة

لا تسأل المرأة عن عمرها ، هي من أبسط الذوقيات التي يستحضرها الإنسان الراقي عند التعامل مع الأنثى ، وطالما سخرت أنا من هذه المسلَّمة البديهية ، ويبدو بأن سخريتي تلاشت تماماً مع مطلع ميلاد عمري الجديد ، وأول عبارة تهنئة سمعتها كانت ” ثلاثين يا فاطمة ” والله كبرتِ يا الله.. كم صباحا استيقظت! الحمد لله كانت هذه تهنئة من ...

أكمل القراءة »

ماذا سيكتب عنّا التاريخ ؟‏

زُهاء قرنٍ كامل كانت الأمّة الإسلاميّة مزكومةً من رُغام سقوط خلافتهم الّتي كانت واسطة عقد بينهم ، ومفخرةً لهم مع هُزالها في أواخر أيّامها .  كانت على مدى هذا القرن تتمرّغ في صَعيد التخلّف ، وترشّ لُعابها على ثوب المذلّة ، وتتلوّى من وجع الهزيمة ، يتحيّنون الفرص ليتساءلوا بينهم : كيف ، ولم ، وهل ؟ ، من دون ...

أكمل القراءة »

مهرجان الصوفية والمتصوفة بمناسبة ”الذوبان” في حب سيدنا النبي !

خرجت جموع غفيرة من أتباع الطريقة الصوفية و ” الذائبين ” في ” الحب المحمدي السرمدي ” – مؤخرا – في مظاهرة جابت أرجاء الحي الصومالي بالعاصمة الكينية نيروبي ، المظاهرة التي امتزج فيها الحنين بالأنين واختزل فيها الشوق إلى الحضرة النبوية في ترديد القصائد والابتهالات والمقطوعات الشعرية والزغاريد النسائية وغلب عليها لطم الخدود وشق الجيوب واستعراض مواهب الحناجر في النباحة ...

أكمل القراءة »

تقويم الاعوجاج من الوهابي حماد القباج

بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه.،  لقد عودنا الوهابية كراهية الأولياء على التعميم، وعرفهم بذلك في البلاد الخاص من الناس والعام؛ ولكن الجديد، هو تطاول أحد تلاميذهم في الأيام الأخيرة، على شيخنا وعمدة أهل الله في زماننا، سيدي حمزة بودشيش رضي الله عنه. وأنا بردي هذا على القباج، لا أريد أن أفتئت على ...

أكمل القراءة »

كعكة طولها نفس عرضها

دعوني أعبر عن مشاعري الجياشة عبر تاريخ مديد نحو عقدين من الزمن فى بلد طغى كابوس الحرب الأهلي وسفك الدماء البرية ومعارك جنونية وأصوات النيران والمدافع على أجوائه الهادئة، أمة تقلد أمرها مستبدون ومخربون من دكتاتور إلى زعيم حرب أهلي من غارة إلى تشريد حتى احتل الرقم القياسي فى اللجوء عالميا، فُرّغ فوق رؤوسه أطنان من الرصاص الحية، دوخت حليمة ...

أكمل القراءة »

دور المناصحة في الأمن الفكري

في عهد بوش الابن تم إعلان الحرب على الإرهاب في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001 ، واستمرت ما يربو علي عقد من الزمن استخدموا فيه كافة أنواع الأسلحة الفتاكة من صواريخ توماهوك وكروز وطائرات بي 52 إلا أن النتيجة كانت سيئة ووخيمة، فقد تقوى الارهاب وانتشر أكثر وصارت له شوكة و تفرخ من القاعدة داعش وأخواتها التي في النهاية انسلخت ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[4]

أوضاع اللغة العربية في فترة الاحتلال الأوروبي : دخلت اللغة العربية في فترة الاحتلال الأوروبي مرحلة من التراجع والضعف في القطر الصومالي عامة، وذلك نتيجة الحرب الشرسة التي نظمها الاحتلال على اللغة العربية والثقافة الإسلامية ومحاولته الجادة في تهميش اللغة العربية وإبعادها عن مراكز القوى، وإحلال ثقافاته ولغاته محلها، فاحتلت الإنجليزية منطقة (إن إف دي) المحادية لكينيا، والمحمية البريطانية في ...

أكمل القراءة »

أثر الاستدعاء السّلبي لوقت السّاعة وعلاماتها في ضعف الأمّة [2]

مظاهر هذه الظاهرة : إن المتتبّع لتاريخ الأمّة يقف على أخبار محزنة متشابهة تعزو للأمّة في زمن ضعفها ، تتعلّق بمناحي مختلفة من الحياة ، منها الاعتقادات الخاطئة ، وفي صميمها هذه الظّاهرة الّتي نحن بصدد الحديث عنها ، وسآخذ هنا مثالين من التّاريخ والواقع : المثال الأوّل : ظهر هذا الاعتقاد في المسلمين بعد سقوط بغداد على يد التتار ...

أكمل القراءة »

حلم على أعتاب الصومال الكبير [3-3]

مآسي الغربة في داخل الوطن التأريخي لأجدادي لا تنتهي أبدا، وكلما أتذكر ساعات النهار الذابلة في تلك الأمسية من الصيف قبل الماضي يزداد مقتي للمحتل البغيض الذي جعل حياتنا صعبة وشاقة، وحوَّل رقعة أرضنا المترامية إلى كانتونات صغيرة متناحرة، ودويلات ضعيفة متصارعة تستقوي بالخارج، لقد حول الاستعمار نعمة الأرض إلى نقمة مرسومة على جبين كل صومالي يتنفس وتجري في عروقه ...

أكمل القراءة »

من أسباب حياة الأمم…

تعيش أمم ، وتندرس أخرى، تقوم حضارات وتتطور ثم تخبو وتتلاشى، فالأمم تولد وتموت، تماما كما يولد الفرد ويموت، { ولكل أمة أجل فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون}([1]) ، لكن الأرض التي قامت عليها الحضارات، وعاشت عليها الأجيال، وتربى عليها الأجداد، تبقى على قيد الحياة حتى يرث الله الأرض ومن عليها، وحتى تبدل الأرض غير الأرض، فكم ...

أكمل القراءة »

أثر الاستدعاء السّلبي لوقت السّاعة وعلاماتها في ضعف الأمّة [1]

إنّ ممّا اتّفقت عليه الأديان السّماويّة – الصّحيحة منها والمحرّفة – أنّ لهذا الكون نهاية ، وأنّ البشر سيعودون يوماً ما إلى خالقهم ويُحاسبون – مع اختلافهم في تفاصيل النّهاية والبعث والنّشور والجنّة والنّار – ، ويعتقدون أنّ لها أمارات تحصل قبل قيام السّاعة ، مثل : خروج المهدي ، ونزول عيسى ، والدابة، والدجال ، وغيرها عند المسلمين ، ...

أكمل القراءة »

عيد المولد النبوي الشريف

يختلف المسلمون فيما بينهم حول الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف: فمنهم من يقول بحِرمته، وهم السلفية الوهابية، ومنهم من يقول بجوازه أو باستحبابه كالمتصوفة. ولعلنا نذهب إلى موافقة الفريقين، لكن لا بحسب ما يرونه. وذلك أن الفرح برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينبغي أن يكون مع الأنفاس لمن علم قدره. وهذا لا يُحتاج معه إلى تذكير سنوي كما ...

أكمل القراءة »

وقفة مع قصيدة “عجبا يحارب نفسه الصّومال “

وقفت على حين غرّة مني ديواناً يحمل اسم ” طفل مسلم من سراييفو والصّومال ” من شعر فيلق من فيالقة الشّعر المعاصرين خالد مصباح مظلوم ، فبحثت فيه بتلهّف وشوق غامر لأجد كلمات ذاك الطّفل البريء الصّومالي الّذي عبّر عنه الشّاعر بكلماته ، فلم يوافق شنّ طبقة، ولم أجد قصيدة توحي عن روح طفل يشكو ويتألّم ، ولكنّي بدلاً عنها ...

أكمل القراءة »

كينيا والصومال أمام حسابات ومصالح متكاملة

رغم المصالح الكبيرة التى تجمع بين البلدين (الصومال وكينيا )، إلا أن هناك هوة كبيرة تشق بينهما أبرزها: ملفا الأمن والحدود اللذين ظلا يرواغان ويعكران صفوة العلاقات الثنائية بينهما ، ويعيقان التقدم والتطور المنشود ، ويعتبر ملف الأمن محور تقارب وتعاون يجعل صفا واحدا أمام عدو لذوذ ومتغطرس لهما فى المنطقة . وتمليه الظروف أن يظل المتنازعان حبيبين وصديقين حيال ...

أكمل القراءة »

الانتظار الصعب..!

لا تخافي يا مدام سعاد هذه المرة لدي كل الثقة بأننا سوف ننجح ، كل الدلائل تشير إلى ذلك ، تملكي زمام نفسك، وثقي بي أرجوك ، هي مسافة أمتار ونصل إلى هناك ، قاطعت كلامه بشيء من الريبة لكن يا سيد أحمد أنا سمعت الكثير والكثير من هذه الوعود ، وأنا نفذت نقودي ولا أستطيع المغامرة في المال القليل ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[3]

This is post 3 of 7 in the series “أوضاع اللغة العربية في الصومال” عوامل عدم تعرب المنطقة الصومالية تعربا شاملا :   على الرغم من انتشار اللغة العربية في المنطقة الصومالية بوصفها لغة للتعليم والثقافة والقضاء والمجالات الرسمية التي تناولناها في الحلقة السابقة؛ يلاحظ أن العربية لم تتمكن من بسط نفوذها في الصومال بوصفها لغة تخاطب شفوي، كما حدث في ...

أكمل القراءة »

حلم على أعتاب الصومال الكبير [2-3]

ذهب المجد وتوالت الأيام السوداء المتشابهة، و في عز مأساتنا وفي حقبة الزمن الظامئ إلى الكرامة المفقودة، وإعادة المياه إلى مجاريها، واستعادة الماضي لم نجد ما نتحدث عنه سوى التراجيديا والحنين إلى الماضي الفخيم ” النوستالجيا”، وعندما التحم الأمل المنشود بالألم الذي نعاني منه حاولنا أن نحلم من جديد، أن نحلم ونحن نغرد خارج السرب العالمي، أن نحلم ونحن لم ...

أكمل القراءة »

عام على اعتصام شيخ الطريقة العمرية..!

عام.. اثنا عشر شهرًا.. اثنان وخمسون أسبوعًا.. ثلاثمائة وخمسة وستون يومًا.. والسلطات المغربية تمضي في غيها، تأبى أن يوقظها أحد من سباتها، أو يزيح الغمامة من أمام عيونها فتتنبه إلى أن القاصي والداني في الكرة الأرضية، صار على علم بما جرى من ظلم لشيخ الطريقة العمرية/ عبدالغني العمري الحسني، وأفراد أسرته، على أيدي سلطات الإقليم المحلية، مما دفعه للدخول في ...

أكمل القراءة »

حوار فكري شامل مع الداعية الصومالي الدكتور عبد الباسط شيخ إبراهيم [2-2]

القسم الثاني من الحوار الفكري مع الدكتور عبد الباسط : [أجرى الحوار: حسن مودي ] الشاهد: بحكم انتمائك إلى التيار السلفي، كيف تقيم واقع السلفيين في الصومال؟ – السلفية ليست مذهبا لجماعة أو حزب أو بلد ، أو أمة دون أمة ، بل هي طريق معبد لأهل القبلة قاطبة ، وهي الانتماء التام إلى القرون المفضلة ، وجميع أهل السنة والجماعة ...

أكمل القراءة »

المثقف الصومالي وأزمة الانتماء [البروفيسور أحمد إسماعيل سَمَتَرْ نموذجا]

تعرفتُ على البروفسور أحمد إسماعيل سمتر عبر الإعلام قبل أكثر من عقد وتحديداً إبان مؤتمر المصالحة للفرقاء الصوماليين في كينيا 2002 – 2004 ، الذي تمخضت عنه مؤسسات النظام الفدرالي القائم حاليا في الصومال ، وكنت أستمع إلى نقاشاته السياسية وحواراته المتكررة ، وتابعت منذ ذلك الحين معظم مقابلاته الصحفية وتحليلاته السياسية في الشأن الصومالي؛ والتي كانت شديدة اللهجة والانتقاد ...

أكمل القراءة »

حلم على أعتاب الصومال الكبير [1-3]

في الماضي كان الحنين الدائم إلى الأوطان والتغني بأمجاده ومآثره من سمات المغتربين الذين طوحهم الزمن إلى بلاد بعيدة يتكاثر فيها أوجاع الغربة وألم المهجر وزرائب الذكريات الصاعدة في الأمسيات المبللة بالشوق والحنين والسعادة الكامنة في الخيال المجسد في صورة وطن أحببناه رغم صعوبة الحياة وشظفها، أما اليوم فنحن نمارس الحنين ونتجرع كؤوس الشجن ونحن في عقر دارنا ومرابع أهلنا، ...

أكمل القراءة »

للأزمات فوائد..!

لحكمة ما أراد المولى جل وعلا أن لا تخلو هذه الحياة عن المشاكل والأزمات، بل الأزمات نُسجت في أرومتها، وعُجنت بخِلقتها، والأكدار تلازمها كلزوم الظل صاحبه، وكلزوم السواد للغراب، ولقد صدق الله عندما قال: { ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال و الأنفس والثمرات..}([1]) وقال تعالى: { إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا..}([2]). ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[2]

This is post 2 of 7 in the series “أوضاع اللغة العربية في الصومال” تناولنا في الحلقة السابقة نبذة عن تاريخ اللغة العربية في المنطقة الصومالية ما قبل الإسلام ثم عوامل ازدهارها في المنطقة بعد اعتناق سكان المنطقة الدين الإسلامي منذ المائة الأولى للهجرة. وما أدت تلك العوامل إلى ازدهار اللغة العربية في المنطقة؛ حيث أصبحت لغة العلم والمعرفة والمراسلات ...

أكمل القراءة »

تشخيص حالة جالكعيو

عادة ما يلجأ الطبيب إلى تشخيص المرض قبل البدء بكتابة الوصفة الطبية أو الدواء، وقد يستخدم أساليب كثيرة للتأكد من مدى انتشار المرض أو قواه؛ فيرسل المريض إلى مزيد من التحاليل أو الأشعة كل هذا في سبيل القضاء على المرض وعلى أمل أن لا يعود. ما حدث في جالكعيو لابد من تشخيصه قبل كتابة الدواء وقبل السلام لئلا يعود المرض ...

أكمل القراءة »

كيف ننتصر ونحن نضيّع حقوقنا؟

إيران تعمل وتركز كل قواها المادية والسياسية والمعنوية على نشر مبدأ يكرهه الشيعة قبل السنة، ووقف ضده الإيرانيون قبل العرب. وتجعله هو السائد حلال سنيات قليلة أليس هذا بالعمل الذي ينبغي دراسته؟ خرج الخميني عقب سرقته لثورة إيران التي قام بها شباب إيران والأحواز والبلوش وغدره بالجميع فشتتهم وأعدم من أعدم، ليطبق النظام الذي ابتدعه ونشره في كتابه ” ولاية الفقيه” ...

أكمل القراءة »

لكي يكون وجه الحياة جميلا

لكي يكون وجه الحياة جميلا وتصبح دنيانا لائقة بالبشر الفائز بميدالية التكريم الإلهي يجب أن نقوم بمسئولياتنا كمستخلفين في الأرض ونحقق السعادة في دنيانا قبل أخرانا؛ وهي مطلب جميع العقلاء الساعين إلى السعادة سعيا حثيثا بتكثير المصالح والنفع وتقليل الأزمات والمنغصات، وهذه هي غاية الإسلام من الحياة، وقد أجمل العلماء هذا الهدف بجملة مختصرة ( جلب المصالح) فإنها تتضمن درء ...

أكمل القراءة »

لم ولن ننجح..!

هذه حقيقة يجب أن يعرفها كل العرب، لا تضعوا اللوم على أمريكا أو روسيا أو الغرب، لا تبحثوا كثيرا عمن تلومونه في تأخركم. إذا أردتم أن تعرفوا الملوم فانظروا في المرآة لتعرفوا من هو. انه ليس جلدا للذات بل هي الحقية الناصعة التي نأبى أن نراها، أو نراها ونتغافل عنها، أو نحاول إنكارها. ودعوني أوضح لكم لماذا هي حقيقة، ولن ...

أكمل القراءة »

أوضاع اللغة العربية في الصومال “قراءة تاريخية لعوامل الازدهار والانحسار”[1]

This is post 1 of 7 in the series “أوضاع اللغة العربية في الصومال” هذه سلسلة مقالات عن أوضاع اللغة العربية في الصومال، والمراحل التي مرت بها ابتداء من مرحلة الإرهاصات الأولى المتمثلة بوصول العرب إلى سواحل القرن الأفريقي منذ ما قبل الإسلام، ومرورا بمرحلة الازدهار والانتعاش التي شهدتها العربية في القرن الإفريقي بعد ظهور الإسلام واعتناق أغلب السكان الدين ...

أكمل القراءة »

تسوية مواجهات چالكعيو بصيغة لا غالب ولا مغلوب

تتوالى المبادرات التي يطلقها الوجهاء والعلماء والسياسيون الصوماليون لنزع فتيل التوتر الأمني والسياسي القائم في مدينة چالكعيو – حاضرة محافظة مُدج – بوسط الصومال بعد أن شهدت المدينة معارك ضارية بين قوات ولاية ” چلمدج ” وقوات إدارة بونتلاند الإقليمية ، وقد عقد عدد من العلماء الصوماليين المعروفين اجتماعا موسعا في مدينة جرووي – المركز الإداري لنظام بونتلاند – دعوا ...

أكمل القراءة »

حوار فكري شامل مع الداعية الصومالي الدكتور عبد الباسط شيخ إبراهيم [1-2]

تمهيد : في محاولة لرصد الواقع الفكري والدعوى لدى الجالية الصومالية في المهجر كان لنا الحوار التالي مع الدكتور الشيخ عبد الباسط شيخ إبراهيم أحد أبرز الدعاة الصوماليين المهتمين بالمشاكل الفكرية والدعوية التي تعاني منها الجالية الصومالية في المهجر وفي بريطانيا تحديدا. الدكتور عبد الباسط داعية وكاتب صومالي مقيم في بريطانيا، من مواليد مدينة بيدواه جنوب غرب الصومال، حاصل على ...

أكمل القراءة »

أجراس تدق في سماء مدينة چالكعيو

 لم أستطع أن أمنع نفسي من التأثر الشديد بعد تلك المكالمة الهاتفية؛ والتي كانت من سيدة تشتكي بأن جدتها طريحة الفراش، ولا تعرف ماذا تفعل، وكيف تهرب بها في ظل طبول تدق لإشعال شرارة الحرب، ولم تكن تلك السيدة هي الوحيدة التي تشعر بالضياع وقلة الحيلة بل يشاركها الآلاف من العائلات التائهة ، والهاربة والتي نزحت وانتشرت خارج المدينة، ولا ...

أكمل القراءة »

دور القبلية في المجتمع الصومالي

القبلية عند الصوماليين لها تأثيرات متعددة الجوانب ؛ فهي واقع ملموس وظاهرة ذات جذور تاريخية وحديثة ، من المعروف تغير الظواهر الطبيعية والمادية ولكن القبلية عكس ذلك؛ فهي كالجسم الثابت على الأرض غير قابل للتزحزح أو النقل، والقبلية غير محتاجة إلى تعريف لدى الصوماليين؛ لأنها جزء من حياتهم اليومية؛ فهي حديث الساعة في أغلب التجمعات الاجتماعية والنوادي، كما لها وجود ...

أكمل القراءة »

إمعان النظر في هدايا البشر [قصيدة]

قصيدة تتعلق بهدايا الناس بعضِهم لبعض . والكلام عليها له عدة من الجوانب ، ولكن حديثي سينحصر في جانب تأثيرها لمن أهديت إليه واستمالة قلبه إلى المهدِي ، وهي وإن كانت من جملة عموم المال الذي جُبل الإنسان على محبته ، كما جاءت النصوص من القرآن والسنة في ذلك ، إلا أن لها شأنا خاصا في القلوب ، فذوقها متميز ...

أكمل القراءة »

أوروبا تضع المغرب في مواجهة داعش

 إن زعم الفرنسيين أن المخابرات المغربية هي من زودت فرنسا بالمعلومات التي مكنتها من القضاء على مدبري تفجيرات باريس، بعد أيام معدودة، في سان دوني؛ وإنَّ طلب دولة بلجيكا مساعدة المخابرات المغربية، لمتابعة إرهابييها، يجعلنا نستغرب إعلان الأمر على الملأ. المعلومات فيما بينها، من دون إعلان لذلك؛ وإلا ما عادت المخابرات أجهزة سرية من الأصل. ونحن من غير إعلان لما ...

أكمل القراءة »

الاحتكاكات العولمية

إن ما يحدث بين الفينة والأخرى من عمليات إرهابية من قِبل تنظيمات إسلامية في بلدان غربية، بدءاً من القاعدة وما فعلته في نيويورك، ووصولا إلى داعش وتفجيرات باريس؛ ما زلنا لم نر له تصنيفا موفَّقا إلى الآن؛ سوى ما كان من ترقب هنتينغتن عند كلامه عن صراع الحضارات، بحسب مبلغ إدراكه. ورغم أن الغرب -وفي طليعته أمريكا- كان سباقا إلى ...

أكمل القراءة »

من أجل توحيد الصف الدعوي الصومالي

السعي والتكاتف لتأسيس وتوثيق لوحدة الصف الدعوي من أولويات وضروريات العمل الإسلامي في كل مكان عامة، وفي الشأن الصومالي خاصة؛ لأن مسيرة الدعوة في ربوع الصومال قد تضررت كثيرا في الأزمة التي وقعت في الصومال بعد سقوط الحكومة المركزية في أوائل عام ١٩٩١م. والإسلاميون مع اختلاف اتجاهاتهم وتنوع مشاربهم لم يكونوا على قلب رجل واحد إبان الحكومة العسكرية ، ومع ...

أكمل القراءة »

“ما على الشعوب الغربية علْمُه”

بعد تفجيرات باريس في الأيام الماضية، أصبح الكلام عن الإرهاب أشد إلحاحا مما كان عليه في السابق؛ لأن في هذه المرة، قد وقع الاستهداف للمواطنين على غير تعيين، بدل أن يكون لمؤسسات الدولة، كما جرت العادة. وهذا يجعل المواجهة تتجاوز الاختلاف على السياسات، إلى ما يمكن أن يدخل في صراع الأعراق أو صراع الحضارات؛ رغم ما قيل من قبل السياسيين ...

أكمل القراءة »

آثار أحداث باريس على الجالية المسلمة في أروبا

   الحدث في باريس ترك وسيترك أظلاله على الجالية الإسلامية القاطنة في أروبا ليس فقط ” فرنسا” بل أروبا برمتها، ومن أهمها النقاط التالية: استغلت الجماعات المتطرفة المعادية للمسلمين بهذا الحادث ووظفت لصالحها لتهييج الشعوب الأروبية ضد المسلمين، لذلك اُشعلت نارٌ على كثير من مساكن المهاجرين السوريين في مناطق كثيرة، كما سَخَّرت الجماعات ُالمتطرفة وسائلَ الإعلام لأهدافها وإغراء الحكومات الغربية ...

أكمل القراءة »

أين الخلل في الوضع الصومالي الراهن؟ [ الحلقة الثالثة والأخيرة]

فقد وُجه إليّ بعض الأسئلة في الفترة الأخيرة من قبل بعض الأحباب، وكانت جميعها تنصب على الوضع الصومالي الراهن والبحث عن حل يعالج الأزمة الحالية، وبعد استماعي لهذه الأسئلة تولَّد في داخلي أنّه لا بد من حل لكل مشكلة ، وما تعانيه الأمة الصومالية اليوم لا شك أنّه مرض عضال ، ولكن قناعتي وقناعة كل مسلم يؤمن بحديث الرسول صلى ...

أكمل القراءة »

 أنا مشغول..!

لم تكن البشرية تحظى برغد العيش في أي عصر من العصور كما قُدر لها أن تعيش في القرن الواحد والعشرين؛ فالإنسان في هذا القرن من حسن حظه عاصر نهضة المعرفة التي أنتجت سبل الحياة اليسيرة ، والممرات المختصرة والقصيرة لكل شيء ، فالسفر غدا أيسر وأسرع ، وحاضر الإنسان أصبح أسهل ، مع ذلك شكوى ابن آدم لم تختفِ ، ...

أكمل القراءة »

الصراع على السلطة في الصومال

مشكلة حب الرئاسة والصراع على الحكم أغَضَّت مضاجع الأمة، فالأمة الإسلامية لا تعرف بتاريخها المديد، وحياتها الطويلة مصيبة أفدح، ولا طامة أدمر من حب الرئاسة والتلهث وراء السلطة، بدءا من الدولة الأموية ومرورا بالعباسية ووصولا إلى زمننا الحاضر، إذ لم تعرف الأمة شيئا احتدمت بسببه معارك ضارية، وسالت به دماء طاهرة، وذهبت به ملايين من البشر ضحيتَه مثلُ الصراع على ...

أكمل القراءة »

10 أساليب فعَّالة لتقوية إرادتك

[مختارات الشاهد] – هل هناك طريقة لتقوية الإرادة؟ شغل هذا السؤال فكر الباحثين حتى اكتشفوا من خلال اختبارات عدة أن الإرادة كالعضلة يُنهكها كثرة الاستخدام وينعشها الغذاء، فإذا كانت الإرادة كذلك، فهل يمكن فعلياً تقويتها؟ تمكن الباحثون بعد عدد من الدراسات من الإجابة عن هذا السؤال بنعم، حيث يمكن تقوية الإرادة مثلها مثل أي عضلة، وذلك من خلال تمارين معينة، ولكن.. ...

أكمل القراءة »

دور اللغة العربية في الخطاب الدعوي الصومالي

من نعم الله تعالى على الناس من لدن آدم عليه السلام إلى خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام أن أرسل إليهم رسلا وأنبياء يتحدثون بلغة قومهم ليسهل عليهم فهم خطاب الله تعالى ومراد حكمه في إنزال الكتب وإرسال الرسل ﴿ وَما أَرسَلنا مِن رَسولٍ إِلّا بِلِسانِ قَومِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُم فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشاءُ وَيَهدي مَن يَشاءُ وَهُوَ العَزيزُ الحَكيمُ﴾ إبراهيم ...

أكمل القراءة »

الإنسان أولاً

[مختارات الشاهد] – ركب إلى جواري في الطائرة ذات مرة شاب غريب ، بدت عليه ملامح الحزن والكآبة والانعزال عن الآخرين ، وكأنه يتوجس خيفة من كل أحد يجالسه أو يحادثه أو يصافحه .. ويتساءل عن نوع الأذى الذي ينوي إلحاقه به !  خطر في بالي أن هذا الشاب هو بيت مغلق بأقفال ، ولكي تلج إلى هذا البيت لأي غرض ...

أكمل القراءة »

أين الخلل في الوضع الصومالي الراهن [2]

عند أفول نجم الدكتاتورية والحكم العسكري انهارت البنية التحتية للبلاد، وأثبتت التجارب المختلفة التي أعقب ذلك من السنين العجاف الطويلة بأن الصومال لا يمكن أن يُحكم في هذه الفترة بحكم مركزي أو شمولي كما ذكرنا في الحلقة الماضية؛ لأن البلد مفكك وغير موحد عسكرياً وسياسياً واقتصادياً؛ ناهيك عن ما تعاني البلاد اليوم من الاختلاف والتباين في الفصائل والكتل السياسية التي ...

أكمل القراءة »

مطلوب رجل رومانسي

نحن بنات حواء ما أن نجتمع في مجلس نسائي حتى نبدأ تبادل الحديث الشيق، ويدور بيننا الكلام الجميل المنمق، قد يسميه من يرانا من بعيد بأنها مجرد ثرثرة فارغه، وأوقات ضائعه، وتلك تهمه جاحفة باطلة ، لرؤية غير محقةً وقاصرة ؛ لان مجالسنا نحن النساء عالم يصعب على الأخرين فهمه ، فهي منصة لتبادل الأخبار ، ورفع المعنويات ، و ...

أكمل القراءة »

التحالف السلبي مع الحركيين

( جامع وفارح صديقان ، فارح طالب علم ، وليس له انتماء حركي ، بل يتعاون مع الجميع ، وأما جامع من مرتادي المساجد ، ينقل إلى صديقه ما يدور في الساحة من تساؤلات ، فجرى بينهما هذا الحوار ) قال جامع : يا شيخنا العزيز فارح ، أنت طالب علم ، يُحتاج إلى علمه ، ولكن أراك تتواري عن ...

أكمل القراءة »

الإعلام الصومالي.. الواقع والمأمول

الإعلام بصفة عامة أو وسائل الإعلام بصفة خاصة مرآة لواقعنا السياسي والثقافي والاجتماعي؛ فهي تعكس الصورة الحقيقية للحدث من دون رتوش أو تجميل أو تهذيب، واليوم نعيش في ظل ثورة إعلامية حقيقية..التقليدية منها والحديثة؛ فلم يعد لاحتكار الإعلام أي معنى؛ إذ بمقدور أي فرد نشر المادة الإعلامية من خلال هاتفه النقال إلى العالم بالصوت والصورة، انتهى المعسكر الشيوعي الذي كان ...

أكمل القراءة »

أين الخلل في الوضع الصومالي الراهن [1]

في السطور القادمة سوف ندندن حول أزمة الصومال وما أثير حولها من الحلول والمقترحات تجاه نوعية الحكم والنظام الذي سوف تتبناه البلاد، وآخره النظام الفيدرالي بدلاً من الحكم المركزي الشمولي بغية الوصول إلى نظام يؤدي إلى الاستقرار في البلاد، وإيجاد حل ناجع للمعضلة الصومالية التي استمرت سنين طويلة.  وقد تساءل الناس إذا كانت الفيدرالية تنقذ البلاد أم لا؟ وكثير من ...

أكمل القراءة »

قراءة المستقبل

[مختارات الشاهد] –من الأبيات السائرة التي تتردد في عدد من السياقات العلمية والوعظية البيت اليتيم الذي ينسب إلى أبي إسحاق الغزي:  ما مضى فاتَ، والمؤملُ غيبٌ         ولكَ الساعةُ التي أنتَ فيها  وإذا صحّ زعم ابن أبي دؤاد في أن العربي شاعر بطبعه، ولابد أن يقول البيت والبيتين، فإن هذا يوشك أن يكون متحققاً في تعطل ملكة النقد والتمحيص العلمي للمعاني ...

أكمل القراءة »

العلمانية التطبيقية لدى الإسلاميين

ينبغي في البداية أن نعلم أن للعلمانية مظاهر مختلفة، قد يُعرف بعضها، ويُجهل البعض الآخر، إن لم نعد إلى أصلها في التصور الذهني الأول (تفكيك الصورة). وإضافة إلى هذا، علينا أن نلاحظ أن العلمانية (والتي هي مصطلح نصراني نسبة إلى العالَم مع التحريف)، لا تُتصور إلا بإزاء الدين؛ فهي مذهب نسبي من هذا الوجه (منوط بالنسبة إلى الغير). ومبلغ التطرف ...

أكمل القراءة »

وما تخفي صدورهم أكبر..!

لقد هزّ الشعبَ الصومالي المسلم الحادثُ المفجع، بأن مجموعة من المرتدين الصوماليين اجتمعوا في دولة “نرويج” ووجهوا دعوة مفتوحة إلى الشعب الصومالي باعتناق الصليب، واعتبار المسيح بأنه الإله الحي الذي لا يموت! ومما زاد للطين بلة، والحادث فجيعة أن من بين هؤلاء أشخاص تقلدوا مناصب عالية في البرلمان الصومالي، وأثروا بمستقبل الصومال السياسي، مما يدل على ما يلي: أولا: أن ...

أكمل القراءة »