اٌوتاوا (الشاهد) – حث الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى الصومال السفير “مايكل كيتينغ” الصوماليين في المهجر على الاستثمار في الصومال وفتح أبواب اقتصادية وتجارية جديدة لبلادهم.

جاء هذا التصريح في لقاء جمع بين السفير “كيتينغ” ونخب من أبناء الجالية الصومالية في كندا.

وأكد السفير “كيتنغ” في لقائه مع أبناء الجالية الصومالية في كندا أن هناك دورا مهما يمكن للجاليات الصومالية في الخارج لعبه في إنعاش الاقتصاد القومي ودفع البلاد في طريق التنمية والتطوير.

كما تم تسليط الضوء في الاجتماع الذي نظمه أعضاء في البرلمان الفيدرالي الكندي على أهيمة تطوير الحرف والمهارات لدى المواطنين الصوماليين.

الجدير بالذكر أن هذا الاجتماع جاء بتنظيم من النائب الكندي الصومالي الأصل عن الحزب الليبرالي “أحمد حسين”.

23/09/2016 .