ستراسبورغ ( الشاهد) – أصدرت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية حكماً على الحكومة البريطانية بدفع تعويض مالي قدره 16 ألف يورو لصالح شاب صومالي يدعى “إسماعيل عبد الرحمن”.

وذكرت المحكمة في حيثيات حكمها ان الشرطة البريطانية قامت بانتهاك حقوق “عبد الرحمن” الإنسانية وتم تعريضه لمعاناة نفسية وبدنية لا مبرر لها.

واضافت المحكمة ان التعديات التي تعرض لها “عبد الرحمن” على يد الشرطة البريطانية تستوجب حصوله على تعويض مالي مناسب.

وصادق على الحكم 11 قاضياً من مجموع قضاة المحكمة البالغ عددهم 17 قاضياً.

وكان “إسماعيل عبد الرحمن” قد أمضى في السجن مدة 8 أعوام بعد إدانته بالتستر على “حسين عثمان ” أحد منفذي هجوم لندن الإرهابي في عام 2005.

وشنت  الصحف البريطانية هجوما لاذعا على حكومتها بعد إطلاق سراح “عبد الرحمن” وفي مقدمتها صحيفة (ذا صن) البريطانية الواسعة الانتشار التي نشرت مقالا بعنون (إرهابيون طلقاء في شوراعنا) في حين نشرت صحيفة (ميرور) مقالا بعنوان ( إرهابي خطير يكسب معركة البقاء في بريطانيا).

تجدر الإشارة إلى ان المحكمة الاوروبية لحقوق الإنسان هي محكمة فوق وطنية مقرها في ستراسبورغ بفرنسا، وتأسست في سنة 1959 بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وتعنى بدراسة الشكاوي المقدمة إليها بأن إحدى الدول الأعضاء تخرق حقوق الإنسان المنصوص عليها في اتفاقياتها وبروتوكولاتها، ويمكن أن تتقدم إليها بالشكوى أفرادٌ أو دولٌ

15/09/2016