oicجدة (الشاهد)- نددت منظمة التعاون الإسلامي بالتفجير الذي استهدف موظفي الأمم المتحدة يوم الإثنين في مدينة جروي عاصمة إدارة بونتلاند، ما أسفر عن قتلى وجرحى.

وأعرب إياد أمين مدني، أمين عام المنظمة في بيان صحفي اليوم، عن إدانته لهذه الهجمات العبثية التي تستهدف، من خلالها، حركة الشباب، المواطنين الأبرياء وموظفين أمميين يزاولون عملهم من أجل الإسهام في بناء مستقبل جديد للصومال والنأي به عن ماضيه.

وناشد أمين عام المنظمة، الموظفين الدوليين المتواجدين في الصومال كافة والسلطات الصومالية ألا يضعفوا أمام تلك الأعمال الشنيعة التي يرتكبها أعداء السلام والتقدم، مشدداً كذلك على ضرورة تعزيز المجتمع الدولي لعملية انخراطه في بناء السلم في الصومال.

وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم.

المصدر: وكالات