تحطم طائرة إماراتية في روسيا ومقتل 62 شخصا كانوا على متنها

موسكو (الشاهد) – أعلن مسؤولون روس اليوم السبت مقتل 62 شخصا كانوا على متن طائرة ركاب قادمة من دبي إلى جنوب روسيا عندما تحطمت خلال ثاني محاولة لها للهبوط في مطار روستوف-أون-دون.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية إن الطائرة وهي من طراز بوينج 737-800 وتديرها شركة فلاي دبي التي تتخذ من دبي مقرا لها تحطمت الساعة 03.50 (0030 بتوقيت جرينتش) في المطار في روستوف-أون-دون.

وقالت لجنة التحقيق الروسية إن “الطائرة ارتطمت بالأرض وتحولت إلى قطع.

“وفقا للبيانات المبدئية كان يوجد 55 راكبا على متن الطائرة وطاقم مؤلف من سبعة افراد.”

وكانت وزارة الطوارئ في روستوف قد قالت في وقت سابق إن الطائرة كانت تقل 61 شخصا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن فيكتور يانوتسينكو المسؤول بوزارة الطوارئ قوله “للأسف كلهم ماتوا.”

وأبلغت جانا تيريكوهوفا وهي مستشارة لوزير النقل الروسي التلفزيون الرسمي أن من بين الأسباب المحتملة لتحطم الطائرة خطأ الطيار وسوء الأحوال الجوية.

وقال مسؤولون محليون إنه كانت توجد رياح قوية في منطقة روستوف وقت تحطم الطائرة.

وسقطت الطائرة داخل محيط المطار على بعد نحو 250 مترا من بداية المدرج.

وقال الحاكم الإقليمي في التلفزيون إن معظم ركاب الطائرة روس.

وقال مسؤول بوزارة الطوارئ في قناة روسيا-24 الإخبارية إن”ثلاثة أجانب كانوا ضمن قائمة ركاب الطائرة ولكن هذه المعلومات بحاجة للمراجعة.”

وقالت شركة طيران فلاي دبي المملوكة لحكومة دبي في بيان “نبذل كل ما في وسعنا لجمع معلومات بأسرع ما يمكن. في هذه اللحظة مشاعرنا وصلواتنا مع ركابنا وأفراد طاقمنا الذين كانوا على متن الطائرة.

المصدر: رويترز

%d مدونون معجبون بهذه: