مقتل 9 أشخاص في هجوم خلال مباراة لكرة الطائرة في أفغانستان

كابول (الشاهد) – أعلنت السلطات الأفغانية مقتل تسعة أشخاص وإصابة 33 آخرين في هجوم خلال مباراة في للكرة الطائرة يوم امس الاحد في ولاية بكتيكا جنوب شرقي البلاد، حيث ينتشر المتشددون بقوة. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي «معلوماتنا تشير إلى سقوط تسعة قتلى من المدنيين». لكن محافظ بكتيكا زروار زاهد أكد ان الاعتداء الذي نأت حركة «طالبان» بنفسها عنه، أوقع عشرة قتلى و33 جريحاً بينهم أطفال.

وبعد هدوء خلال عطلة عيد الأضحى، يظهر هذا الهجوم الجديد تصميم المتشددين على مواصلة عملياتهم، بعد عام واحد فقط من تسلم حكومة وحدة وطنية بقيادة الرئيس أشرف غني السلطة.

ويذكر أن غني اتهم باكستان بأنها على صلة بالهجمات التي استهدفت كابول الصيف الحالي. وكعادتهم عند استهداف مدنيين في الهجمات، قال المتمردون في «طالبان» أنهم ليسوا وراء التفجير الذي وقع في منطقة زرغون شار في إقليم بكتيكا.

وهذه المنطقة الحدودية مع باكستان غير مستقرة للغاية وتعتبر معقل شبكة حقاني، الأكثر تطرفاً في الحركة. ومن جهته، قال عارف الذي حضر المباراة ان «الانفجار وقع أثناء اللعب. وكان هناك حمام دم حقيقي».

ويذكر ان اعتداء استهدف مباراة في الكرة الطائرة أيضاً في الإقليم ذاته أوقع 57 قتيلاً في تشرين الثاني (نوفمبر) 2014. ويذكر ان هذه الرياضة وسواها كانت ممنوعة أبان فترة حكم «طالبان» بين العامين 1996 و2001.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: