تعرَّف علي أفكار الرئيس الصومالي المنتخب من خلال تصريحاته للشاهد

منذ إعلان فوز مرشح حزب السلام والتنمية البروفيسور حسن شيخ محمود رئيسا منتخبا للصومال؛ فقد تزاحمت في خاطري أفكار عديدة، واستبد بفكري ذلك اللقاء أو الحوار الجميل الذي تشرفت بإجرائه معه قبل حوالي نصف شهر في مقر حزبه وحملته بالعاصمة الصومالية مقديشو، فتذكرت تحديدا حسن استقباله لنا وتقبله لعذرنا بسبب تأخرنا ربع ساعة تقريبا عن الموعد المحدد لنا.

وبصراحة بعيدا عن المجاملة فرئيسنا الجديد إنسان جاد، حبوب، متحفز للانجاز، ومتحرر من الأمراض التي فتكت بالكثير من الزعماء السابقين كالعصبية القبلية والعنصرية والحزبية، ولا نزكي على الله أحدا، فالأيام القادمة كفيلة بالكشف عن مدى جديته واتصافه بالمواصفات التي ذكرتها آنفا وغيرها، ونسأل الله أن يكون عند حسن ظن الجميع، وعلى مستوى التحدي والمسؤولية.

• ولمعرفة أفكار وبرنامج الرئيس الصومالي المنتخب تعالوا نستعرض وإياكم أهم ما قاله البروفيسور حسن شيخ محمود في المقابلة التي أجرتها معه شبكة الشاهد الإخبارية حول برنامجه الانتخابي وسياساته المستقبلية. (بتصرف يسير وفق مدلول كلامه وبمقتضى التلخيص).

• عن سبب ترشحه قال:

  • ” كان تركيزي في السابق تكوين المجتمع من البنية التحتية، إلا أنه للأسف فإن كل الجهود التي بذلناها ذهبت نتائجها أدراج الرياح، وهذا هو الذي دفعنا للترشح من أجل العمل لإصلاح القطاع السياسي بهدف إنجاح القطاعات الأخرى بواسطة السلطة الرسمية”
  • “اخترنا المشاركة في العملية السياسية الراهنة للوصول إلى تغيير ملموس في البلاد، وللخروج من الحالة الصعبة، ونرجو أن نتوصل إلى نتيجة إيجابية في المستقبل رغم وجود خلل في آلية تنفيد العملية السياسية”

• عن انتمائه الفكري قال:

  • “أما بخصوص انتمائي فأعتقد أنني مواطن صومالي، ولست عضوا في حركة إسلامية ،كما أنني لست جزءاً من مشاريع قبلية”
  • “فإنني أعتبر نفسي القاسم المتشرك بين الجميع، فالإسلاميون والقبليون والعلمانيون كلهم شركاؤنا في حماية مصالح هذا الوطن”
  • “وأنا مستعد للتعاون معهم من أجل تحقيق المصلحة العامة التي إذا تحققت تتحقق مصالح الجميع”

• عن حظوظه في الفوز وعلى من يعتمد قال:

  • “فإنني اعتمد بعد الله سبحانه وتعالي على سمعتي في المجتمع، ليس على الفساد والرشوة والسلاح”
  • “فإن لي صفات طيبة ذكرتها، ومن بين المتنافسين أشخاص أراقوا الدماء، فإنني بريء من أراقة قطرة دم”
  • “فإنني أتمتع بعلاقات طيبة مع المجتمع، ولم أتورط في الحرب الأهلية، ولي شعبية كبيرة بين المجتمع، وهذا أمر أساسي يؤثر إيجابا في أدائي السياسي في المستقبل”

• عن توجهه السياسي وفق برنامجه الانتخابي قال:

  • “نسعى إلي تغيير النمط السياسي السائد والاتيان بسياسة تحترم الوطن وتراعي القطاع الاقتصادي والمالي، وهي سياسة لا يجلب جيشها الضرر للمواطنيين” و”يتركز محور سياستنا في الاهتمام برفع الأعباء عن كاهل الشعب الصومالي”

• عن الفساد والمحسوبية قال:

  • “إذا فزت في الحكم أرجو أن أقود دولة لا يوجد في قاموسها ما يسمي بالتلاعب الإداري والمالي والمحسوبية، فإنني إن فزت في الانتخابات المقبلة أتعهد بأن يكون احتمالنا للفساد صفراً، سواء كان الفساد ماليا أو الفساد المتعلق بمسألة توزيع المناصب الحكومية”

• عن قضية الدفاع وتأسيس جيش وطني فاعل قال:

  • “إن قضية الدفاع مهمة وأساسية، إذ لا دولة بدون المؤسسة العسكرية ، و لن تكون السلطة الحكومية فاعلة بدون قوات تحرسها”
  • “ولا أعتقد أن جمع مليشيات قبلية وإعطائهم الزي العسكري أو نقلهم إلى الخارج وتدريبهم علي استخدام السلاح  يكون بديلا عن الجيش الوطني” “فالمليشيات القبلية تفتقر إلى العقيدة العسكرية والوطنية، ويجب أن يعتقد الجندي أن يكون حارسا وحاميا للشعب وماله وعرضه، أن يكون لديه إيمان وانتماء وطني حقيقي”

******
وقد تحدث البروفيسور حسن شيخ محمود شيخ محمود عن الكثير من الأمور الهامة أثناء المقابلة التي أجرت معه شبكة الشاهد الإخبارية قبل أسبوعين من انتخابه رئيسا للصومال، ويمكن الرجوع إلي نص المقابلة كاملة بواسطة الرابط التالي: مقابلة الشاهد الخاصة مع المرشح الرئاسي حسن شيخ محمود.

و أخيراً…. تهانينا القلبية للشعب الصومالي جميعا بفوز رئيس جديد نرجو أن يظل محبوباً بأدائه الجيد وحسن تعامله مع الناس؛ تماما كما كان وأحسن في المؤسسات الدولية والوطنية التي عمل فيها، ونسأل الله أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضى.

4 تعليقات

  1. عبدالرحمن محمد البيتي

    مهما كتبـــت 000والله ثــم واللـــه 000لن اوفيـــك حقــك00000فشكـــر الله

    سعيـــك00000

  2. ألرئيس وحده لايستطيع حل مشاكلنا ويحتاج أن نقف جميعنا جنبه و ننصره علي ما فيه خير وننصحه بألعدل وألمساواة بين أبناء ألبلد. أللهم أنصره و أره ألحق.

  3. اتمنى من ربي ان يسهل عليك وان نرى الصومال من الدول الكبرى
    والله معاك يا ريس

  4. الله معك يا رئس وواحسن خيارك لرئس الوزراء وشاور امتك من طبقاتها المتنوعة

%d مدونون معجبون بهذه: