هجوم على فندق في العاصمة المالية باماكو

باماكو (الشاهد) – هاجم مسلحون فندق “راديسون بلو” في وسط مدينة باماكو، عاصمة مالي.
وقالت إدارة الفندق إن مسلحين احتجزا 140 نزيلا و30 من العاملين داخل الفندق.
وتحاصر قوات الأمن المالية الفندق، الذي هرعت إليه قوات فرنسية موجودة في مالي.
صحفي بي بي سي في باماكو الو دياوارا
تحدثت إلى عامل في الفندق كان موجودا في ساحته لدى وصول المسلحين.
وقال العامل إنهم جاءوا على متن “سيارة تحمل أرقاما دبلوماسية. وكانوا يرتدون أقنعة. وأوقفهم الحراس على باب الفندق وبدأوا في إطلاق النار، وهربنا.”
وقال شاهد عيان آخر إنه من الصعب تحديد عدد المهاجمين، مشيرا إلى أنهم عددهم قد يترواح بين 5 و13 شخصا.
وأضاف أنهم أصابوا ثلاثة من أفراد الأمن كانوا عند باب الفندق.
وتفيد تقارير بأن قوات الأمن في مالي اقتحمت الفندق.
ويعتقد أن الرهائن بينهم مواطنون فرنسيون وصينيون وأتراك.
وقتل ثلاثة رهائن، بينما جرى تحرير قرابة عشرة آخرين.
ويقول مراسل لبي بي سي إن الفندق من الأماكن المفضلة للأجانب في مالي.
وقال نزيل صيني لوكالة شينخوا الرسمية الصينية عبر هاتفه الجوال إنه ضمن عدد من الصينيين المحاصرين هناك.
وكان المسلحون قد وصلوا إلى الفندق صباحا على متن سيارة، وبدأوا في إطلاق النار، داخله.
وقالت السفارة الأمريكية في باماكو عبر تويتر إنها “على علم بعملية إطلاق نار مستمرة” في فندق راديسون.
وحثت السفارة كافة المواطنين الأمريكيين في مالي على “أن يلوذوا بمكان آمن، والاتصال بذويهم.”
وتعاني مالي من فوضى أمنية منذ سيطرة مسلحين إسلاميين على شمال البلاد قبل عامين في محاولة للتوسع في مناطق أخرى.

%d مدونون معجبون بهذه: