إطلاق سراح صحفيين بعد احتجازهما لمدة ساعات في بونتلاند

Wariye1جروي (الشاهد)- أطلقت سلطات إدارة بونتلاند أمس الخميس سراح الصحفي جمال عثمان والمصور أحمد فارح اللذين يعملان للقناة الرابعة البريطانية بعد احتجازهما لمدة ساعات في مدينة جروي عاصمة إدارة بونتلاند.

أكدت مصادر صحفية أن سلطات الأمن في إدارة بونتلاند قامت باحتجاز هذين الصحفيين لمدة ساعات ثم أطلقت سراحهما.

ولم يعرف سبب احتجازهما، إلا أن الصحفي جمال عثمان قال إنه تم احتجازهما لمدة ثلاث ساعات على أيدي سلطات الأمن في إدارة بونتلاند، وأضاف أن السلطات أحتجزته أيضا قبل ليلتين وهو في عمله الصحفي وفق ما تناقلته بعض وسائل الإعلام المحلية.

وأدانت نقابة صحفية في ولاية بونتلاند، عملية احتجاز الصحفيين اللذين يعملان للقناة الرابعة في بريطانيا واعتبرته انتهاكا لحقوق الإنسان وفق تصريحات نشرت في موقع إذاعة بركلن والتي نسبت إلى برهان أحمد طاهر الأمين العام لنقابة الصحفيين في بونتلاند.

ولم تصدر حتى الآن تفاصيل حول احتجاز هذين الصحفيين من قبل سلطات إدارة بونتلاند.

وتعتبر الصومال واحدة من المناطق التي تكثر فيها الانتهاكات ضد الصحفيين، حيث قتل في الصومال خمسة صحفيين خلال عام 2013.

%d مدونون معجبون بهذه: