اليونسكو تستنكر اغتيال موظف في وزارة الإعلام الصومالية

15-09-2011bokovaمقديشو (الشاهد)- استنكرت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، إيرينا بوكوفا المكلفة بالدفاع عن حرية الصحافة، حادثة اغتيال المدير الفني للإذاعة والتفلزيون الحكوميين المهندس أحمد شريف.

وقالت بوكوفا “ينضم أحمد شريف إلى قائمة طويلة من الإعلاميين الذين فقدوا حياتهم في الصومال”. وتم إغتيال أحمد شريف، الذي كان يعمل مديرا فنيا في الإذاعة والتلفزيون الحكوميين، يوم السبت الماضي بالقرب من منزله في مقديشو.

ويعد شريف خامس صحفي صومالي يلقى مصرعه خلال هذا العام في الصومال. وفي العام الماضي، قتل 18 صحفيا في هجمات مباشرة أو غير مباشرة في البلاد.

وأضافت السيدة بوكوفا “هذه الأعمال الإجرامية تشكل انتهاكا خطيرا للحق في حرية التعبير وحرية الصحافة، وكلاهما يشكلان أهمية خاصة في بلد يسعى لإعادة البناء بعد سنوات عديدة من النزاع”. وشددت على ضرورة تقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة.

ووفقا للجنة حماية الصحفيين، يعتبر الصومال واحدا من بين أكثر عشر دول تمر فيها الجرائم ضد الصحفيين دون عقاب.

المصدر: وكالة أنباء الأمم المتحدة

%d مدونون معجبون بهذه: