يونيسيف تكثف جهودها لوقف انتشار شلل الأطفال فى الصومال بمساعدات يابانية

s11201021132528نيويورك (الشاهد)- أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة عن تكثيف جهودها لمواجهة انتشار مرض شلل الأطفال فى الصومال، والذى أصاب حتى الآن نحو 100 طفل ويهدد مئات الآلاف من الأطفال فى حال عدم حصولهم على التطعيمات المناسبة.

وأفادت يونيسيف فى بيان بثه مركز أنباء الأمم المتحدة -بأن المساعدات الطارئة التى قدمتها اليابان ستتيح للمنظمة وشركائها العمل من أجل وقف انتشار المرض، بحيث يمكن شراء الأمصال والتطعيمات بأعداد مناسبة وتوزيعها فى أنحاء البلاد، ومن ثم القدرة على منع الفيروس سريع الانتشار من التوسع فى الصومال والدول المجاورة لها بمنطقة القرن الأفريقى.

يشار إلى أن أول حالة لمرض شلل الأطفال تظهر فى الصومال منذ ست سنوات كانت لطفلة تبلغ عامين، وذلك فى شهر مايو الماضى بالعاصمة مقديشو، وفى يوليو المنقضى

وصلت أعداد الحالات المؤكد إصابتها بالمرض إلى 95 حالة، يتواجد أغلبها فى المنطقة المحيطة بمقديشو، كما ظهرت تسع حالات للإصابة بالمرض فى معسكر داداب للاجئين بكينيا، وهو المعسكر الذى يعد أكبر تجمع للاجئين حول العالم.

المصدر: اليوم السابع

%d مدونون معجبون بهذه: