شبكة عربية حقوقية تستنكر استهداف الصحفيين والحقوقيين في الصومال

Bistooladمقديشو (الشاهد)- استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان استمرار الانتهاكات وعمليات الاغتيالات ضد الصحفيين الصوماليين والناشطين في مجال حقوق الإنسان.

أدانت الشبكة اغتيال مجهولين السبت الماضي عبده فارح طيري وهو مسؤول بارز في هيئة “إنحا” المحلية لحقوق الإنسان في شمال مدينة جالكعيو في إدارة بونتلاند، بعد أسبوع من اغتيال الصحفي الصومالي ليبان عبد الله فارح في نفس المنطقة.

وقالت الشبكة العربية إن هناك جماعات “متطرفة” تستهدف النشطاء الحقوقين والصحفيين على خلفية عملهم وتعبيرهم عن الرأي.

وأضافت الشبكة العربية أنه يجب على المجتمع الدولي والسلطات الصومالية إيجاد حلول لتوفير الحماية للنشطاء الحقوقيين والصحفيين، خصوصا بعدما أصبح استهدافهم منهجا تتبعه الجماعات “المتطرفة”.

ويواجه الصحفيون الصوماليون والناشطون في مجال حقوق الإنسان عمليات اغتيالات من قبل مسلحين لم يتم حتى الآن تحديد هويتهم.

وأعلنت الحكومة الصومالية سابقا بذل جهود كثيرة لوقف عمليات الاغتيالات ضد الصحفيين، كما تعهدت بتقديم مكافئة مالية قدرها 50 ألف دولا لمن يقدم معلومات حول المسؤولين عن الاغتيالات ضد الصحفيين.

%d مدونون معجبون بهذه: