تراجع أعمال القرصنة قبالة سواحل الصومال منذ سبعة أعوام

burcad_badedكوالالمبور (الشاهد)- أعلن المكتب البحري الدولي اليوم الاثنين أن هجمات القرصنة قبالة ساحل الصومال وخليج عدن تراجعت لأدنى معدل لها منذ عام 2006.

وقال المكتب الذى يتبعه مركز مراقبة فى العاصمة الماليزية كوالالمبور إنه تم تسجيل ثمانية هجمات قرصنة فقط من بينها حالتي اختطاف سفن فى المنطقة خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري.

وأرجع المكتب تراجع الهجمات للإجراءات البحرية والوقائية التى اتخذتها السفن التجارية مثل الاستعانة بأفراد أمن قطاع خاص.

وقال بوتينجال موكوندان مدير المكتب “إن القوات البحرية تواصل القيام بدور حيوي فى ضمان السيطرة على هذا التهديد”.

ويشار إلى أنه تمت استعادة السفينتين اللتين تم اختطافهما قبل أن يتمكن القراصنة من تحريكهما إلى الصومال.

وأوضح المكتب أنه منذ 30 يونيو الماضي ما زال القراصنة الصوماليون يحتجزون 57 شخصا من طواقم عمل السفن على متن أربع سفن للمطالبة بدفع فدية.

المصدر: القدس

%d مدونون معجبون بهذه: