بيان من حماس في الذكرى التاسعة لاستشهاد الرَّنتيسي

555444غزة( الشاهد)- تحلُّ الذكرى التاسعة لاستشهاد “أسد فلسطين” القائد المجاهد عبد العزيز الرنتيسي ولا تزال كلماته حيّة وسجله الجهادي الحافل قدوة وملهماً للأجيال الفلسطينية تقتبس منه معاني الصمود والتحدّي والمقاومة.

لقد استطاعت طائرات الأباتشي الصهيونية أن تنال من جسد د. عبد العزيز الرنتيسي لكنها لم تنل من حركته المجاهدة ومشروعها الوطني ومنهجها المقاوم، الذي لا تزال تحقّق به الانتصار تلو الانتصار بفضل الله وقوّته، ولن يفلح الاحتلال في إخماد جذوة المقاومة التي زرعها شهيدنا الرنتيسي وقافلة شهداء فلسطين المباركة.

إنَّنا في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفي الذكرى التاسعة لاستشهاد الدكتور القائد الفذ عبد العزيز الرنتيسي لنجدّد العهد له ولكل شهدائنا الأبرار أننا على دربهم لسائرون، وأننا سنبقى متمسكين بالمقاومة سبيلا للتحرير، مدافعين عن حقوق شعبنا وثوابته الوطنية، وعلى هدف تحرير القدس والأقصى والأسرى، مؤكّدين على نهج الشهيد القائد ومواقفه الصلبة في أنَّ ” أرض فلسطين جزء من الإيمان، وقد أعلنها الخليفة عمر بن الخطاب أرضاً للمسلمين قاطبة ولهذا، لا يحق لفرد أو جماعة بيعها أو إهداؤها ” لن نفرّط ولن نساوم وستظل دماؤهم الطاهرة وقوداً للمعركة مع هذا الكيان الغاصب حتى التحرير والعودة.
رحم الله القائد الشهيد الرنتيسي و شهداء فلسطين الأبرار .. وإنَّه لجهاد نصرٌ أو استشهاد

المكتب الإعلامي.

 الخميس 7 جمادى الآخرة 1434 هـ
الموافق 18 نيسان / أبريل 2013 م

المصدر: إخوان أون لاين

%d مدونون معجبون بهذه: