مقتل صحفي وإصابة آخر في تفجير مقديشو الدامي يوم أمس

مقديشو (الشاهد ) : لقي صحفي صومالي مصرعه مساء أمس الإثنين بعد إصابته بجروح خطيرة في الانفجار الانتحاري الذي شهدته العاصمة مقديشو أمس، والذي استهدف موكب رئيس فرع الاستخبارات في مقديشو خليف أحمد ارج .

وكان الصحفي محمد علي نوركي يعمل مراسلاً لإذاعة المستقبل أصيب بجروح خطيرة، وتم نقله إلى مستشفى “المدينة ” غير أنه توفي في غرفة العناية المركزة متأثراً بجروحه.

وهذا وأوقفت إذاعة المستقبل نشراتها الإخبارية لبضع ساعات حداداً على روح الزميل محمد علي، وذلك حسبما صرح رئيس تحرير الإذاعة عبدالناصر محمد للإعلام المحلي .

و أصيب في الانفجار الصحفي عبد الرشيد نور الذي كان يعمل أيضاً في الإذاعة نفسها، وتم نقله إلى مستشفى قوات “الأميصوم ” لتلقى العلاج اللازم، ولايزال يخضع لعلاجات من قبل الأطباء.

وقال عبد الكريم حسين جوليد وزير الداخلية الصومالي ضمن تصريح له في مستشفى “المدينة ” وذلك أثناء تفقده للجرحى قال “إن الانفجار العنيف أسفر عن مقتل ما لايقل عن 7 من المدنيين وإصابة 17 آخرين بجروح متفاوتة ” ووصف الهجوم بـ”العدائى” .

ويرفع مقتل الصحفي محمد على نور عدد الصحفيين الذين لقوا مصرعهم في هذا العام إلى 3 من الصحفيين، وقتل في الصومال منذ بداية الحرب الأهلية عام 91 من القرن الماضي أكثر من 48 صحفياً، وأصيب العشرات من الإعلاميين، وأجبر آخرون على الهجرة من البلاد بسبب التهديدات والمضايقات والاعتداءات المستمرة بحقهم .

يذكر أن الصومال احتلت العام الماضي المرتبة الثانية في قائمة الدول الأكثر خطورة  بالنسبة لحياة الصحفيين في العالم

%d مدونون معجبون بهذه: