برلمانية صومالية تشيد بدور نساء بلادها في العمل السياسي

الخرطوم (الشاهد) – أشادت السيدة فاطمة حسن علي، عضو لجنة الأوقاف والشؤون الدينية في البرلمان الصومالي بدور نساء بلادها في العمل السياسي الصومالي في الوقت الراهن، مطالبة في الوقت ذاته بمنحهن فرص أكبر وذلك لانتشال بلادهن من مستنقع الفوضى الذي تزرح فيه منذ انهيار الحكومة المركزية بقيادة اللواء محمد سياد بري عام 1991.

جاء ذلك في تصريح أدلت به البرلمانية لشبكة الشاهد الإخبارية مساء أمس في فندق كورال بالعاصمة السودانية الخرطوم، حيث أثمنت البرلمانية دور نساء بلادها في العمل السياسي الصومالي في الوقت الحالي.

وقالت السيدة فاطمة حسن علي، وهي تدلي بتصريحات للشاهد:” إن المرأة الصومالية في بلادنا لعبت ولاتزال تلعب دوراً فاعلاً في جميع مجالات الحياة وخاصة المجال السياسي ” .

وأضافت:” والجميع يعلم الدور الذي لعبته المرأة الصومالية قبل وبعد انهيار الحكومة المركزية في بلادنا” .

وتابعت البرلمانية قائلة :” إنكم ترون اليوم كيف تؤدي المرأة الصومالية دورها تجاه العملية السياسية والتي فشلها غالبية الرجال “، مطالبة في الوقت ذاته بمنح فرص أكبر للنساء في بلادها التي عانت منذ أكثر من عشرين عاما من الحروب الأهلية التي أكلت الأخضر واليابس.

جدير بالذكر أن حقيبة وزارة الخارجية في الحكومة الصومالية الجديدة تم إسنادها إلى السيدة فوزية يوسف حاج آدن لتكون أول امرأة تتولى هذا المنصب فى تاريخ الصومال، وهو ما يشير إلى أن المرأة الصومالية بدأت فى تحقيق نجاح سياسي.

وتجدر الإشارة إلى أن المرأة الصومالية كانت -منذ الانهيار- تمثل عماد الأسرة، حيث كانت الأسرة تعتمد عليها بشكل أساسى فى مصروف المنزل بعد أن تعذر على الرجال الحصول على العمل بسبب البطالة أو الحروب القبلية التى كانت تعيق تحركات الرجال، وتجعله حبيس منطقة قبيلته، فضلاً عن آلاف آخرين حملوا السلاح لقتال أبناء جلدتهم لينشغلوا عن هموم الأسرة ويتركوها للمرأة التى حاولت كسب قوت أطفالها من خلال التجارة أو ممارسة مهن بسيطة.

%d مدونون معجبون بهذه: