الحكومة الصومالية تحرر رهائن أجانب من قراصنة صوماليين

مقديشو (الشاهد)- نجحت الحكومة الصومالية في تحرير ثلاث رهائن من قراصنة صوماليين بعد مرور عامين من احتجازهم.

أعلن رئيس الوزراء الصومالي عبده فارح شيردون في مؤتمر صحفي عقده في مقديشو أن الحكومة الصومالية قد نجحت في تحرير ثلاث رهائن أجانب الذين كانوا في قبضة قراصنة صوماليين لمدة عامين.

وقال رئيس الوزراء الصومالي إن تحرير هؤلاء الرهائن جاء بتنسيق بين وزارة الداخلية الصومالية وبين جهاز الأمن القومي، ولم يذكر رئيس الوزراء ما إذا تم تحرير هؤلاء الرهائن بواسطة مفاوضات أو عمليات عسكرية.

وينتمي اثنان من الرهائن المفرج عنهم إلى سوريا وهما القبطان عبد الله إبراهيم جوري، والمهندس أحمد عبد الله، بالإضافة إلى رهينة سيرلانكي وهو سراث جاندرا.

وشكر رئيس الوزراء الصومالي وزارة الداخلية الصومالية وجهاز الأمن القومي على جهودهما في تحرير هؤلاء الرهائن.

من جهتهم عبر الرهائن المفرج عنهم –في تصريح للصحفيين- عن فرحتهم باستعادتهم الحرية، شاكرين الحكومة الصومالية التي قامت بتحريرهم من قبضة القراصنة الصوماليين.

%d مدونون معجبون بهذه: