فرقاطة من البحرية البلجيكية تعتقل خمسة قراصنة صوماليين

بروكسل (الشاهد)- أعلنت وزارة الدفاع البلجيكية الأحد أن الفرقاطة “لويز ماري” التابعة للبحرية البلجيكية التي تشارك في عملية اتالانتا الأوروبية لمكافحة القرصنة الصومالية، اعتقلت بعد ظهر السبت خمسة قراصنة مفترضين قبالة سواحل الصومال.

وأوضحت الوزارة في بيان أن “المشتبه بهم الخمسة موجودون على متن الفرقاطة لويز-ماري في انتظار احتمال ملاحقتهم قضائيا وهم يتلقون علاجا من عوارض اجتفاف نتيجة الإنهاك وسوء التغذية كما بدا عليهم”.

وقد اعترضت الفرقاطة التي تشارك منذ شهر نوفمبر في عمليات اتالانتا، زورقا على متنه هؤلاء القراصنة المفترضين قبالة السواحل الصومالية.

وأضاف البيان أن “هذا الزروق كان على الأرجح مع مجموعة القراصنة التي حاولت مهاجمة سفينة ام.في بابوا التجارية في نهاية شهر نوفمبر”.

وانتشر فريق الفرقاطة لويز-ماري لاعتقال القراصنة الخمسة المفترضين الذين لم يبدوا أي مقاومة. وقد تم شحن الزورق على متن الفرقاطة. وكان في الزورق سلم ومرساة حديدية لتسلق السفن لكن لم يعثر فيه عن اي سلاح، بحسب المصدر نفسه.

وكانت السفينة ام.في بابوا أفادت في 28 من شهر نوفمبر الماضي أن زورقين اقتربا منها على مسافة 500 ميل بحري من السواحل الصومالية. وكانا يحملان أسلحة ومرساة وسلالم. واستفاد الزورقان على الأرجح من دعم لوجستي قدمه “زورق أساسي” في المنطقة.

وتمكن فريق الحراسة الخاص الذي كان على متن السفينة من تفادي الهجوم. ومنذ هذا الحادث، رصدت إحدى طائرت الدوريات البحرية لعملية اتالانتا أحد الزورقين وتم تكليف الفرقاطة البلجيكية باعتراضه.

المصدر: إيلاف

%d مدونون معجبون بهذه: