مجلس الأمن يدين أعمال القرصنة أمام سواحل الصومال

نيويورك (الشاهد)- أدان مجلس الأمن الدولي جميع أعمال القرصنة والسطو المسلح ضد السفن في المياه الواقعة قبالة سواحل الصومال.

وتبنى مجلس الأمن، أمس الأربعاء بالإجماع قرارا بموجب الفصل السابع من الميثاق، أكد فيه أن “عدم الاستقرار الحالي في الصومال يمثل أحد الأسباب الدفينة لمشكلة القرصنة، وأن هناك حاجة إلى استجابة شاملة من المجتمع الدولي لمكافحة القرصنة والتصدي لأسبابها الدفينة”.

وحث المجلس على اتخاذ المزيد من الإجراءات التشريعية لمكافحة القرصنة الصومالية مؤكدا أن المسؤولية الأساسية على السلطات الصومالية في مكافحة القرصنة والسطو المسلح في البحر.

وظهرت أعمال القرصنة في مياه الصومال في وقت سابق، الأمر الذي شكل خطرا كبيرا على حركة الملاحة في مياه خليج عدن والميحط الهندي.

وتسببت أعمال القرصنة في إرسال بعض دول العالم بوارج حربية إلى مياه الصومال بغرض مكافحة أعمال القرصنة، ما أدى إلى انخفاض عمليات الاختطاف التي كان يقوم بها القراصنة الصومالية في هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: