مقتل صحفي صومالي في مدينة لاسعانود بإدارة أرض الصومال

لاسعانود (الشاهد)- قتل الصحفي الصومالي أحمد فارح سكين على أيدي مسلحين مجهولين في مدينة لاسعانود حاضرة محافظة سول بإدارة أرض الصومال.

وجاء مقتل الصحفي سكين الذي كان يعمل لقناة يونيفيرسل الصومالية ليلة البارحة في وقت كان يتوجه إلى منزله حسبما يقول شهود عيان.

وقال الشهود إن مسلحين مجهولين أطلقوا عليه النار فأردوه قتيلا ثم لاذوا بالفرار، وأضاف الشهود إلى ذلك أن عناصر الشرطة التابعة لإدارة أرض الصومال وصلت إلى المكان، حيث بدأت بعمليات تحقيق للتعرف على الجناة.

ولم تصدر الشرطة التابعة لإدارة أرض الصومال حتى الآن نتائج التحقيقات التي أجرتها في أعقاب مقتل الصحفي سكين.

ويعتبر مقتل الصحفي سكين بأنه الأول من نوعه يتعرض له صحفي صومالي في مدينة لاسعانود بإدارة أرض الصومال خلال هذا العام.

ويأتي هذا الحادث الذي أثار قلقا كبيرا بين الصحفيين الصوماليين في إطار سلسلة الانتهاكات التي يواجهها الصحفيون الصوماليون أثناء أداء مهنتهم.

وكان صحفي صومالي يعمل لإذاعة شبيلى المحلية أصيب بجروح إثر تعرضه لهجوم من قبل مسلحين بمسدسات في العاصمة مقديشو خلال هذا الأسبوع.

جدير بالذكر أن عدد الصحفيين الذين قتلوا في الصومال خلال العام الجاري يبلغ إلى 16 صحفيا، ما يؤشر  إلى حجم التحديات الأمنية التي يواجهها الصحفيون الصوماليون.

%d مدونون معجبون بهذه: