إصابة صحفي صومالي بجروح بالغة في مقديشو

مقديشو (الشاهد)- أصيب صحفي صومالي بجروح بالغة في رأسه بعد تعرضه لهجوم من قبل مسلحين بمسدسات ليلة البارحة في ناحية ودجر بالعاصمة مقديشو.

وأطلق مسلحون مجهولون النار على الصحفي محمد محمود تويري الذي يعمل لإذاعة شبيلى المحلية، ما أدى إلى إصابته بجروح.

وأكد محمد بشير حاشي أحد عاملي إذاعة شبيلى لبعض وسائل الإعلام أن الصحفي توريري في حالة خطيرة ويتقلى العلاج في مستشفى مدينة بالعاصمة مقديشو.

ولم يتسن معرفة أسباب استهداف الصحفي توريري والجهة المسؤولة عنه إلا أنه يأتي في إطار سلسلة عمليات اغتيالات كان يتعرض لها الصحفيون الصوماليون في الآونة الأخيرة.

ويعمل الصحفيون الصوماليون في ظروف أمنية صعبة، حيث يواجهون عمليات اغتيالات متتالية على أيدي مسلحين مجهولين.

وقتل خلال هذا العام 15 صحفيا صوماليا، وكان شهر سبتمبر الماضي الأكثر دمويا بالنسبة للصحفيين الصوماليين، حيث قتل فيه 6 صحفيين في حوادث متفرقة بالعاصمة مقديشو.

يذكر أن الصومال وسوريا كانا من أخطر الدول في العالم بالنسبة للصحفيين حسبما أكدت منظمة حملة شعار الصحافة بداية هذا الشهر.

%d مدونون معجبون بهذه: