قراصنة صوماليون يفرجون عن ناقلة يونانية

مقديشو (الشاهد)- قال الأمين العام لاتحاد البحارة الكينيين أمس إن قراصنة صوماليين أفرجوا عن ناقلة بضائع الصب اليونانية (فري جوديس) وطاقمها المكون من 21 بحارا فلبينيا بعد احتجازها على مدى أكثر من ثمانية أشهر.

وقال اندرو موانجورا الذي يتضمن دوره الاتصال بالسفن التي تبحر في المحيط الهندي إنه تم إسقاط فدية على السفينة من الجو يوم 10 اكتوبر.

وقال موانجورا لـ(رويترز) “الناقلة فري جوديس المملوكة لشركة يونانية وترفع علم ليبيريا حرة الآن وتبحر إلى ميناء صلالة العماني للتزود بالوقود والمياه وتغيير الطاقم”.

وقال قرصان صومالي يدعى محمد “حصلنا على فدية قيمتها 5.7 مليون دولار بعد احتجاز السفينة لأشهر”. وشنت قوات بحرية دولية حملات ضد القراصنة شملت هجمات على قواعدهم على السواحل ويزيد لجوء شركات الشحن إلى حراس مسلحين وإجراءات دفاعية على متن السفن منها وضع أسلاك شائكة لردع القراصنة الصوماليين.

من جانب آخر، حكمت محكمة في روتردام أمس على تسعة من القراصنة الصوماليين بالسجن لمدة أربع سنوات وستة أشهر، لقيامهم باختطاف سفينة صيد على سواحل الصومال في العام الماضي.

وفي تبريره للحكم قال القاضي “تعد القرصنة تهديداً خطيراً لحق المرور الآمن في المياه الدولية والمعترف به دوليا”.

وكان القراصنة قد قاموا باختطاف سفينة صيد إيرانية العام الماضي، وعلى متنها 14 بحاراً، قبل أن تعترضهم إحدى القطع البحرية الهولندية.

المصدر: جريدة الاتحاد

2 تعليقان

  1. لكننا سمعنا أنكم تسحلون النساء في محاكمكم لأنهم أقل منكم نسباً كما تدعون أليس كذلك

  2. —— لأن هناك فرق في المنظومة الأخلاقية —————- هل سمعت يوما من الأيام أن أحدا من صوماليلاند، قام بهذه العملية الغير أخلاقية،لا، لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لأن هناك ، أخلاق، تحكم توجهاتهم.وهذه الأخلاق ، تنبع من بيت النبوة، لأن العرق دساس، وللعروق فروق.

%d مدونون معجبون بهذه: