الولايات المتحدة تجرى منارورات مشتركة مع الصين لمكافحة القرصنة فى خليج عدن

بكين (الشاهد)- أجرت الصين والولايات المتحدة مناورتهما الأولى المشتركة لمكافحة القرصنة فى خليج عدن فى مؤشر على تحسن علاقاتهما العسكرية، كما أعلن مسئولون صينيون الثلاثاء فى بكين.

وشارك فى المناورة التى استمرت خمس ساعات فرقاطة صينية لإطلاق الصواريخ ومدمرة أمريكية، كما ذكرت البحرية الأمريكية فى بيان صدر عنها.

وأعرب وزير الدفاع الأمريكى ليون بانيتا عن ارتياحه بالقول إن هذه المناورة قد “تكللت بالنجاح”.

وكان بانيتا موجودا الثلاثاء فى بكين، حيث أعرب عن الأمل فى أن تقيم الولايات المتحدة والصين “أهم شراكة ثنائية فى العالم”، فيما لا تزال الاتصالات العسكرية صعبة بين البلدين.

من جانبها ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن التمرين المشترك الصينى الأمريكى “يمكن أن يساهم فى تحسين التفاهم المتبادل بين البحريتين”.

وينشط قراصنة مدججون بالسلاح منذ سنوات قبالة سواحل الصومال وفى خليج عدن، ويهاجمون السفن ويحتجزون أطقمها للحصول على فدية مالية.

وتنتشر البحرية الصينية منذ أواخر 2008 قبالة السواحل الصومالية، فى إطار جهود دولية لمكافحة هذه القرصنة.

المصدر: مراسل

%d مدونون معجبون بهذه: