مرشح حزب السلام والتنمية حسن شيخ محمود يتقدم بفارق كبير في استطلاع للرأي أجرته شبكه الشاهد الإخبارية بحصوله على نسبة 52% من مجموع الأصوات

[evt_chart id=76912 class=”evt_cdiv aligncenter” ]مقديشو (الشاهد)- يتقدم البرفيسور حسن شيخ محمود المرشح لرئاسة الصومال عن حزب السلام والتنمية بفارق كبير في استطلاع للرأي أجرته شبكة الشاهد الإخبارية لمدة خمسة  أيام  متتالية ابتداء من 26 أغسطس إلي 30 أغسطس2012، وذلك بهدف تعريف قرائها أبرز المرشحين، ولمعرفة من يميلون إليه كمرشح قوي وقادر علي إدارة دفة البلاد بشكل أحسن في المرحلة القادمة.

نتيجة الاستفتاء

و قد ضم الاستطلاع الذي أجرته شبكة الشاهد على موقعها العربي في الانترنت 10 سياسيين يعتقد أنهم من أهم  وأبرز المرشحين لرئاسة الصومال عام 2012

وبعد انتهاء الفترة المحددة أظهرت النتائج النهائية أن المرشح حسن شيخ محمود  يتصدر في قائمة المرشحين العشرة بفارق كبير حيث حصل على 883 صوتا أي بنسبة 52% من مجموع الأصوات البالغة 1708 صوتاً، ويليه رئيس الوزراء الصومالي السابق السيد محمد عبد الله فرماجو الذي حصل على 18% (312 صوتا) من الأصوات، بينما حصل الرئيس شريف شيخ أحمد المنتهية ولايته 15% ليحل بذلك في المرتبة الثالثة.

وجاء في المركز الرابع  الدكتور عبد الرحمن معلم باديو  بنسبة 8% (138) فقط من تأييد المصوتين الذين شملهم الاستطلاع في الأيام الخمسة الماضية.

أما بقية المرشحين الستة فكان ترتيبهم وفق الاستطلاع كالتالي:

  • بروفيسور/ أحمد إسماعيل سمتر (بنسبة 2% 34 صوتا)
  • عبدالولي محمد علي غاس  (بنسبة 1% 23 صوتا)
  • شريف حسن شيخ آدم  (بنسبة 120 صوتا)
  • بروفيسور/ أحمد مؤمن ورفا (بنسبة 1% 13 صوتا)
  • يوسف غراد عمر  (بنسبة 1% 10 أصوات )
  • عبدالرحمن عبد الشكور ورسمه  (بنسبة 1% 10 أصوات)

وتأتي نتائج هذا الاستطلاع لصالح المرشح المستقل حسن شيخ محمود، وهي بالفعل تعبر عن رأي القراء المثقفين الذين تفضلوا بالمشاركة في الإداء بأصواتهم، و يتوقع -بلا شك- أن تلعب هذه النتجية دوراً كبيراً في تغيير اتجاهات البرلمانيين المعنيين بانتخاب رئيس البلاد القادم (نيابة عن الشعب) من بين المرشحين لهذا المنصب، وشكبة الشاهد بدورها تتقدم بخالص الشكر والتقدير  لقرائها  ومتابعيها علي تفاعلهم ومشاركتهم الإيجابية في هذا الاستفتاء علي وجه التحديد، وغيره من الأنشطة التفاعلية التي ينظمها مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية، وسيكون الوجه الثاني لهذا الاستفتاء بين المرشحين الأربعة الأوائل في الجولة الأولي، وذلك في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

%d مدونون معجبون بهذه: