حكومة سيشل تقوم بإطلاق سراح وتسليم صوماليين متهمين بالقرصنة إلى إدارة بونتلاند

جروي (الشاهد)- أطلقت حكومة سيشل مواطنين صوماليين ألقي القبض عليهما سابقا من قبل القوات البحرية التابعة لها.

وتفيد الأنباء الواردة من مدينة جروي عاصمة إدارة بونتلاند أن بحرية سيشل سلمت هذين المواطنين إلى إدارة بونتلاند.

وقال برهان ياسين أحمد أحد المتهمين إنه ألقي القبض عليهما في شاطئ مدينة حافون حال ممارستهما عملهما اليومي في صيد الأسماك.

وأضاف برهان إلى ذلك أنه وصاحبه تعرضا لعمليات تعذيب في سجن بجزيرة سيشل.

من جهته أكد مسؤول من إدارة بونتلاند الذي تحدث لوسائل الإعلام في مدينة جروي أن هذين المواطنين كانا ضمن 14 مواطنا صوماليا الذين تمت محاكمتهم في سيشل مؤخرا بتهمة الضلوع في عمليات قرصنة بحرية.

وذكر المسؤول أن هذين المواطنين تم إطلاق سراحهما إثر إعلان المحكمة براءتهما، فيما صدرت أحكام مختلفة بالسجن على الآخرين، وتفضلت حكومة سيشل بتسليم هذين المواطنين إلى إدارة بونتلاند.

يذكر أن عددا من المواطنين الصوماليين يقبعون في سجون دولة سيشل بتهمة الضلوع في أعمال القرصنة.

%d مدونون معجبون بهذه: