النساء الصوماليات ينسحبن من قاعة مؤتمر الجمعية التأسيسية

مقديشو (الشاهد)- انسحبت النساء الصوماليات اليوم الثلاثاء من قاعة مؤتمر الجمعية التأسيسية للمصادقة على الدستور الصومالي الجديد احتجاجا على نقصان نصيبهن المقرر بـ 30% من المقاعد في الجمعية التأسيسية والمؤسسات الحكومية الأخرى.

وتقول الأنباء الواردة من مقر مؤتمر الجمعية التأسيسية إن النساء الصوماليات انسحبن من قاعة المؤتمر احتجاجا على ما وصفنه بتهميش المرأة وفقدان حقوقها السياسية.

وتجادل النساء الصوماليات اللواتي انسحبن من قاعة المؤتمر بأنهن اتخذن القرار بعد منعهن من الحصول على الحصة المخصصة لهن 30% من المقاعد في الجمعية التأسيسية حاليا والمؤسسات الحكومية الأخرى في الفترة القادمة.

وتقول التقارير إن عدد النساء الصوماليات في قاعة المؤتمر ضمن الجمعية التأسيسية (825 عضوا) لا يتجاوز عددهن 50 امرأة حسب إذاعة كلميه المحلية.

وبدأت مساع حثيثة في قاعة المؤتمر لإقناع النساء الصوماليات بالعودة إلى القاعة ثانية حسبما يقول المراسلون في مقر المؤتمر في مقديشو.

وأعلنت وزارة الدستور والشؤون الفيدرالية مؤخرا أن شيوخ القبائل الصوماليين مصرون على منح 25% فقط من مقاعد الجمعية التأسيسية والبرلمان الصومالي للمرأة الصومالية.

وكان السياسيون الصوماليون اتفقوا سابقا على تخصيص 30% من المقاعد في الجمعية التأسيسية والمؤسسات الحكومية الأخرى للمرأة الصومالية.

%d مدونون معجبون بهذه: