رئيس الوزراء الصومالي يحذر من تفريغ النفايا السامة في المياه الصومالية

مقديشو (الشاهد)- حذر رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي محمد على من ظاهرة تفريغ النفايا السامة في المياه الصومالية.

وقال رئيس الوزراء الصومالي في مؤتمر صحفي عقده في مقديشو إن بعض دول العالم تفرغ النفايا السامة في المياه الإقليمية للصومال ما يشكل تهديدا على الخيرات البحرية والبيئة في الصومال.

وأضاف رئيس الوزراء إلى ذلك أن بعض دول العالم تتصرف بصورة غير قانونية متهما إياها بالقيام بنهب الثروة السمكية في المياه الصومالية بذريعة مكافحة القرصنة.

وذكر رئيس الوزراء الصومالي أن القراصنة الصوماليين الذين يختطفون السفن قبالة السواحل الصومالية هي التي أدت إلى استغلال بعض دول العالم من المياه الصومالية بصورة آخرى، منوها بأن القراصنة ظهرت نتيجة البطالة المنتشرة بين الشباب الصوماليين.

ودعا رئيس الوزراء الصومالي الهيئات المعنية بالملاحة الدولية إلى معالجة تلك الكارثة التي تهدد الصومال.

يذكر أن سفنا حربية دولية تتواجد في المياه الإقليمية للصومال بغرض مكافحة القراصنة الصوماليين الذين يختطفون السفن التجارية للحصول على فدية مالية.

ويعتقد المراقبون أن سفن بعض دول العالم تقوم بصيد غير قانوني بالإضافة إلى تفريغ النفايا السامة في المياه الإقليمية للصومال في ظل غياب القوات البحرية الصومالية.

%d مدونون معجبون بهذه: