الحكومة الصومالية تدعو الصحفيين إلى المساهمة في إخراج البلاد من المرحلة الانتقالة

مقديشو (الشاهد)- التقى رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي محمد علي ونائب وزير الإعلام والبريد والمواصلات الصومالي عبد الله بلي نور مع مجموعة من الصحفيين الصوماليين الليلة البارحة في العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي محمد علي إن الصحفيين الصوماليين يعملون في ظروف صعبة مقدما التعزية إلى أهالي الصحفيين الستة الذين قتلوا في الصومال خلال العام الجاري.

وأشاد رئيس الوزراء الصومالي الصحفيين الصوماليين بدورهم الإيجابي في القضايا الصومالية مشيرا إلى مساهمة الإعلام الصومالي في مساعدة المتضريين من المجاعة التي ضربت محافظات في جنوب الصومال العام الماضي.

ودعا رئيس الوزراء الصومالي الصحفيين الصومالين إلى أخذ دور كبير أثناء المصادقة على الدستور الجديد لإخراج البلاد من المرحلة الانتقالية.

من جهته صرح نائب وزير الإعلام والبريد والمواصلات السيد عبد الله بلي نور أن الصحفيين الصوماليين يواجهون تحديات أمنية كبيرة خلال أدائهم العمل الصحفي في مقديشو.

وكان ستة صحفيين صوماليين قتلوا خلال العام الحالي في الصومال كما أصيب عدد آخرون بجروح على أيدي مسلحين مجهولين.

وكان عبد القادر عمر عبده مراسل تلفزيون يونيفايرسل الصومالي آخر صحفي صومالي أصيب بجروح على ايدي مسلحين بالمسدسات في العاصمة مقديشو.

%d مدونون معجبون بهذه: