قتلى وجرحى في هجومين للقراصنة على قوات بونتلاند


جالكعيو (الشاهد)- شن قراصنة صوماليون هجومين الليلة البارحة على قوات الأمن لإدارة بونتلاند في شمال مدينة جالكعيو ما أسفر عن قتلى وجرحى.

وأكد محمد حسن تيجي رئيس إدارة محافظة مدج لإدارة بونتلاند أن القراصنة هاجموا القصر الرئاسي في شمال مدينة جالكعيو ما أدى إلى قتلى وجرحى في صفوف مدنيين.

كما هاجم القراصنة ثانية بعد منتصف الليل مقر الشرطة في المدينة ما أسفر أيضا عن مقتل جندي من قوات إدارة بونتلاند.

وقال تيجي في حديث لوسائل الإعلام إن القوات التي تعرضت للهجومين وصلت إلى المدينة لتنفيذ عمليات ضد القراضنة الصوماليين المتمركزين في المدينة.

وأضاف تيجي إلى ذلك أن قوات الأمن قامت الليلة البارحة بعمليات واسعة بعد الهجومين حيث اعتقلت خمسة عناصر من القراصنة الصوماليين على حد تعبيره.

واتهم تيجي القراصنة باختطاف عمال الإغاثة الأجانب مشيرا إلى أن بونتلاند مصممة على شن حملة واسعة النطاق للقضاء على وجود القراصنة الصوماليين في المنطقة.

وتعاني إدارة بونتلاند من اضطرابات أمنية في حين يتواجد قراصنة صوماليون ومسلحون من حركة الشباب في مناطق من إدارة بونتلاند.

تعليق واحد

  1. كان الهدف هو خطف الصحفيين الألمانيين ومقايضتهما بقراصنة أعتقلوا من بل قوات الناتو التي تحرس المحيط الهندي وخليج عدن الموبو ئين بالقراصنة كما صرح جيله محافظ منطقة باري من إقليم بونتلاند الإنفصالي.

%d مدونون معجبون بهذه: