انخفاض هجمات القراصنة على مستوى العالم في النصف الأول من العام الحالي


كولالمبور (الشاهد)- قالت جماعة لمراقبة القرصنة الدولية اليوم الاثنين إن عدد هجمات القراصنة على مستوى العالم أنخفض في النصف الأول من العام الحالي نظرا لانخفاض أنشطة القراصنة الصوماليين.

وقال مكتب البحرية الدولي ومقره كوالالمبور إن عدد الهجمات من شهر كانون ثان/يناير إلى حزيران/يونيو أنخفض من 266 عن نفس الفترة عام 2011 إلى177 .

وذكر المكتب أن الانخفاض في العدد الاجمالي للحوادث يرجع إلى انخفاض هجمات القراصنة الصوماليين التي انخفضت من 163 إلى 93 هجوما.

وقال بوتينجال موكوندان مدير المكتب في بيان “إن هجمات القراصنة الصوماليين تغطي منطقة واسعة من جنوب البحر الأحمر إلى خليج عدن ومن خليج عمان إلى بحر العرب وحوض الصومال مما يهدد طرق الملاحة في شمال غرب المحيط الهندي”.

وعزا التقرير انخفاض أعمال القرصنة الصومالية إلى “الأساليب الاجهاضية وافشال عمليات القرصنة من جانب القوات البحرية الدولية”.

وقال موكوندان “إن أعمال البحريات الدولية تلعب دورا حيويا في إحباط أعمال القرصنة. وليس هناك بديل لإستمرار تواجدها”.

وأشار التقرير إلى أنه اعتبارا من 30 حزيران/يونيو ، لا يزال القراصنة الصوماليون يحتجزون 11 سفينة و218 من أفراد طاقمها ومن بينهم 44 محتجزا على الشاطئ في مواقع وظروف غير معروفة.

غير أن التقرير أشار إلى وجود زيادة في هجمات القراصنة في خليج غينيا حيث ارتفعت إلى 32 هجوما في النصف ألأول من العام بعدما كانت 25 هجوما عام 2011 .

المصدر: جريدة القبس

%d مدونون معجبون بهذه: