تحذير أممي من ازدياد حالات الإصابة بالكوليرا في كيسمايو جنوب الصومال

علم الأمم المتحدة

علم الأمم المتحدة

نيروبي (الشـاهد) ــ حذّرت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة من ازدياد حالات الإصابة بالكوليرا في آخر مدينة كبيرة ما زالت تسيطر عليها في الصومال حركة الشباب الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأعربت المنظمة الأممية عن “قلقها من ازدياد حالات الإصابة بالكوليرا وخصوصا في مدينة كيسماو”.

وحذّر البيان من الاسهال الناجم عن هذا المرض، مشيرا إلى أنه يمكن “أن يؤدي إلى الوفاة في أقل من بضع ساعات” إذا لم يتم علاجه.

وأضاف البيان أن “هيئة صحية أجرت اختبارا سريعا على عينة من عشرة مرضى، وتبين في الإجمال ان ستة منهم مصابون بالكوليرا”، موضحا أن 65 مريضا قد عولجوا حتى الآن وأن 40 يحتاجون إلى “علاج فوري في المستشفى”.

وجاء في البيان أن معظم المرضى أطفال تقل أعمارهم عن الثامنة.

ولا يزال مقاتلو حركة الشباب الإسلامية يسيطرون على جزء كبير من جنوب الصومال، لكنهم ركزوا قواتهم في مدينة كيسماو بعد الهجوم، الذي شنته قوات الاتحاد الأفريقي وجيش الحكومة الصومالية وجنود إثيوبيون.

وكيسماو الواقعة على الساحل الجنوبي الشرقي للصومال، تحاصرها قوات مسلحة منها قوات كينية، على أمل السيطرة عليها في نهاية آب/اغسطس.

المصدر : العرب أونلاين

%d مدونون معجبون بهذه: