مركز الشاهد ينظم ورشة عمل حول إدارة وتوزيع المعونات في الصومال


مقديشو (الشاهد)- نظم مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية اليوم الثلاثاء في العاصمة مقديشو ورشة عمل حول آليات إدارة وتوزيع المعونات العربية والدولية في الصومال.

وانطلقت فعاليات الورشة في الساعة الثامنة 12/6/2012 صباح اليوم الثلاثاء في مقر المركز في مقديشو حيث شارك فيها مسؤولون من الهيئات الخيرية والإغاثية المحلية والعربية والدولية بالإضافة إلى مثقفين وشخصيات بارزة.

وافتتح مدير مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية في مقديشو السيد “عبد الرحمن توريري” ورشة العمل حيث قدم نبذة تعريفية عن المركز كما تحدث عن الانجازات التي حققها المركز طيلة السنوات الماضية، وصرح “توريري” أن المركز يهتم بعقد مزيد من ورشات عمل لمناقشة مختلف القضايا الراهنة في الصومال.

من جهته أشاد “عبد الرحمن يوسف عبده” الناطق باسم الهيئات الخيرية المشاركة في ورشة العمل بدور مركز الشاهد الذي وصفه بأنه يساهم في رفع المستوى الثقافي في الصومال.

كما أشار الدكتور “محمد نور جعل” نائب مدير منظمة التعاون الإسلامي في الصومال في كلمة له إلى أهمية ورشة العمل التي تتناول موضوع آليات إدارة وتوزيع المعونات العربية والدولية في الصومال مؤكدا أنه يمكن تصحيح الأخطاء بناء على عقد مثل هذه الورشات .

وقدم الاستاذ “حسين عبده آدم” الناشط في مجال العمل الإنساني عرضا عاما حول الأسباب التي أدت إلى المجاعة في الصومال والخطوات التي اتخذها العالم لمعالجة تلك المأساة والكيفية التي تمت بها عمليات استقبال المنظمات الإنسانية التي جاءت إلى البلاد.

كما عرض الاستاذ “محمود عبد الله أفرح” الخبير في العمل الإنساني في الصومال أيضا ورقة بحث حول مظاهر الخلل والفساد التي شابت عملية إدارة وتوزيع المساعدات الإنسانية بما فيها الفساد السياسي والإداري من جانب الحكومة أو من جانب مجموعات أخرى لها نفوذ في البلاد.

وستناقش الورشة غدا الأربعاء الطرق والأساليب التي استخدمت لمواجهة النكبة وتقييمها وتقديم مقترحات للحيلولة دون وقوع كوارث إنسانية في المستقبل.

%d مدونون معجبون بهذه: