وزير الصحة الصومالي يشيد بجهود دولة الإمارات الإنسانية في بلاده

صورة ارشيفية

مقديشو (الشـاهد) ــ أشاد الدكتورعبد العزيز شيخ يوسف وزير الصحة الصومالي بالجهود الإغاثية والمساعدات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب الصومالي، وأعرب عن شكره وتقديره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي استطاعت منذ زمن بعيد الوصول برسالتها الإنسانية وعطائها الخيري للكثير من الصوماليين المتضررين من الجفاف الذي ضرب دول القرن الأفريقي وكان الشعب الصومالي من أكثر المتضررين والمتأثرين به.

وأكد الوزير الصومالي أن حملة مكافحة العمى وأمراض العيون هي واحدة من العديد من الحملات الإنسانية والمساعدات الخيرية المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للشعب الصومالي .

جاء ذلك خلال تفقد الوزير لمرضى العيون الصوماليين الذين يتلقون العلاج الجراحي بالمركز الوطني للعيون بالعاصمة الصومالية مقديشيو حيث بدأ فريق الحملات الصحية الدولية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمكافحة العمى وأمراض العيون مهامه العلاجية الميدانية منذ أمس وذلك بالتعاون مع الفريق الطبي لجمعية المنهل الخيرية الصومالية وأطباء العيون المتطوعين بهيئة الهلال الأحمر.

وتأتي مهمة الفريق الطبي للهيئة لمكافحة العمى وأمراض العيون في الصومال في إطار توجيهات القيادة العليا لهيئة الهلال الأحمر التي تؤكد أن جهود الهيئة الإنسانية تعد رافدا أساسيا من روافد العمل الإنساني والخيري في العالم ومن أجل مساعدة مرضى العيون الفقراء والمحتاجين من أبناء الشعب الصومالي.

وقد باشر الفريقان الجراحيان لأطباء العيون عملهما بإجراء 50 عملية جراحية للمرضى المصابين من الرجال والنساء والأطفال بالمياه البيضاء لإزالتها وزراعة عدسة داخل العين والكشف عن حالات مرضية أخرى لتحديد نوعية العلاج اللازم لها بالإضافة لتقديم الأدوية المجانية لمرضى العيون.

وسيعمل الكادر الطبي والعلاجي للفريقين المكون من 34 فردا من الأطباء وفنيي العيون والممرضين والإداريين خلال تواجده بالصومال عبر ثلاث عيادات خارجية حيث يقوم أطباء العيون بالكشف علي الحالات المرضية وإجراء العمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات وبعض العمليات الجراحية البسيطة وصرف الأدوية لمرضى العيون وذلك بمعدل 150 حالة مرضية يوميا.

المصدر : وام

%d مدونون معجبون بهذه: