نازحو مقديشو يعربون عن مخاوفهم إزاء خطة أمنية حكومية

نازحو المجاعة في مقديشو - صورة أرشيفية

مقديشو (الشــاهد) ــ أعرب النازحون المقيمون في مخيمات بمدينة مقديشو عن مخاوفهم إزاء الخطة الأمنية التي تهدف إلى إعادتهم قسرا إلى المحافظات التي قدموا منها إبان أزمة المجاعة التي عصفت بالمحافظات الجنوبية والوسطى من الصومال العام الماضي .

وقال عدد كبير من الأسر النازحة إنهم يشعرون بالخوف والقلق حيال الخطة الأمنية الحكومية التي تتداولها أجهزة الإعلام المحلية في الآونة الأخيرة بشأن إجبارهم على العودة إلى مناطقهم الأصلية في خارج العاصمة مقديشو ، مقر الحكومة الاتحادية الانتقالية الهشة .

وأضاف هؤلاء النازحون الذين تحدثوا لإحدى الإذاعات المحلية في مقديشو إنهم لايفضلون في الوقت الحالي العودة إلى قراهم في المحافظات الجنوبية والوسطي، لمايشهد معظمها أوضاعا أمنية مزرية بسبب المعارك التي تدور منذ الأشهر الأخيرة بين مسلحي جماعة الشباب الصومالية المتمردة من جهة والقوات الحكومة المسنودة بدبابات القوات الإثيوبية والكينية من جهة أخرى ، بالإضافة إلى عدم توفر ضروريات الحياة بشكل عادي .

يذكر أن جهاز الأمن القومي والمخابرات الوطنية الصومالية وضع قبل أيام خطة أمنية بشأن إعادة النازحين في مقديشو إلى المناطق التي أتوا منها إبان أزمة المجاعة التي ضربت منطقة القرن الأفريقي بصفة عامة والمحافظات الجنوبية والوسطى من الصومال بصفة خاصة ، إلا أن تنفيذ تلك الخطة لم تدخل حتى الآن حيز التنفيذ .

يشار إلى أن المختصين في دراسات الكوارث واللاجئين حذروا الحكومة الاتحادية الانتقالية من مغبة التحرك نحو إعادة النازحين إلى قراهم قسرا في الوقت الراهن وذلك لما تشهده البلاد من أوضاع أمنية مزرية فضلا عن انعدام الأمن الغذائي الذي تشهده البلاد منذ فترة ليست بالقصيرة .

%d مدونون معجبون بهذه: