فريق من WHO يزور مستشفى في بيداوة جنوب غرب الصومال

بيداوة (الشــاهد) ــ أفادت إذاعة الأمم المتحدة أن فريقا من منظمة الصحة العالمية زار مستشفى في مدينة بيداوة التي استعادت القوات الصومالية المدعومة بوحدات من الجيش الإثيوبي السيطرة عليها بعد أن آثر متمردو حركة الشباب الانسحاب بدون قتال في 22 فبراير الماضي .

وتعد مدينة بيداوة – على بعد نحو 250 كلم شمال غربي مقديشو- ثالث أكبر المدن الصومالية وتقع على الطريق الرئيسي المؤدي إلى إثيوبيا وكينيا.

ونقلت الإذاعة عن طارق جاسرفيك المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية قوله إن فريقا من المنظمة زار المستشفى المحلي بالمدينة، والذي تديره منظمة إيطالية غير حكومية وتدعمه منظمة الصحة العالمية، مشيرا إلى أن المستشفى قد تمكن بعد استعادة الحكومة السيطرة على المدينة من مضاعفة خدماته الصحية.

وأضاف جاسرفيك: “خلال الزيارة، أقامت منظمة الصحة العالمية غرفة عمليات بالمستشفى، وزودته بمعدات وإمدادات طبية لتقديم الخدمات لعلاج المرضى المصابين. إضافة إلى ذلك، سيتم توظيف جراح واثنين من الممرضين للعمل بدوام كامل في المستشفى. كما نعتزم أيضا تنظيم تدريب للمرضين والأطباء على إجراءات جراحة الطوارئ، والرعاية الشاملة للولادات الطارئة”.

وأشار المتحدث إلى أن منظمة الصحة العالمية تحث الشركاء على تكثيف التثقيف الصحي والإجراءات التي يجب إتباعها، مثل معالجة المياه بالكلور، وتشجعهم على إقامة مراكز ثابتة لعلاج الجفاف قبل بدء موسم الأمطار، والذي يشهد انتشار حالات الإسهال الحاد والكوليرا. وفقا للإذاعة ذاتها.

%d مدونون معجبون بهذه: