محافظ إقليم أوذل يأمر بتوقيف ثلاثة مراسلين عن العمل


بورما (الشاهد) أصدر محافظ إقليم أوذل اليوم السبت أوامره بتوقيف ثلاثة مراسلين عن العمل في افقليم الخاضع لإدارة أرض الصومال.
وكان المراسلون الثلاثة – يعملون مع تلفزيونات صومالية مثل هورن كيبل وصومال جنل ورويل تي في الصومالية في بورما.
وافادت مصادر صحفية أن كلا من: عبدالله على يوسف، وعبدالفتاح أحمد، ويوسف عبدي حضروا مبنى البلدية لمتابعة فعاليات حفل لتنصيب أمين عام جديد لبلدية بورما.
واتهم المحافظ المراسلين بنشر أخبار لاتقوم على أساس صحيح طيلة الأيام القليلة الماضية ما أثار بلبلة في الإقليم حسب قوله.
وانكر المراسلون الثلاثة ما نسب إليهم مشيرين إلى أن كل أخبارهم تتسم بالحيادية والموضوعية منقلولة عن مصادر موثوقة في الإقليم.
الجدير بالذكر أن بعض المسؤوليين المحليين قاموا باقناع المحافظ بالتنازل عن قرار توقيف المراسلين عن العمل في الإقليم ليستأنف المراسلون أعمالهم في أوذل.

2 تعليقان

  1. نسأل الله الأمن والآمان لكل الأمة الصومالية الكريمة

    أخي الكريم راية الحقيقة أختلاف الناس شيء طبيعي ، وما تراه أنت حق مشروع غيرك ربما لا لا يراه كذلك ، وتكوين الدول أساسه الاتفاق أو العقد الشرعي بين الحكومة والشعب وهو كعقود الوكالة والزواج قابل للإنفساخ ، رغم إني لست مؤيداً لدويلات الطوائف الجديدة أو دويلات القبائل ، لكني أيضا لست متحمس أيضا للأنفصال عن جنوب الصومال.
    وحدتنا مع الجنوب دون تكرار لأخطاء الماضي هو الأفضل لأمتنا الصومالية ،وبدون الوحدة سوف نقع بكل تأكيد فريسة للهيمنة الاثيوبية والكينية .

    الله الموفق

  2. –((سأل سائل بعذاب واقع)) ———————————————-

    هذا الإقليم ليس خاضعا ، لأرض الصومال، بل هو جزء أساسي من أرض الصومال، وينعم بالأمن، والأمان، ويعيش أهله في إستقرار، ولكن إذا سأل أهله أن يحل عليهم العذاب الواقع في جنوب الصومال، فما ذلك على الله بعزيز.

%d مدونون معجبون بهذه: