أرض الصومال: تأمر اعتقال تسعة أشخاص بارتكاب جريمة قتل


جبيلي (الشاهد) – كشفت وزارة الداخلية في أرض الصومال عن أسماء أشخاص متهمين بقتل ثلاثة مواطنين في منطقة سيمال قرب مدينة جبيلي شمال الصومال.
وصرح وزير الداخلية لإدارة أرض الصومال محمد نور عرالى (دور) أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى دلائل تؤكد تورط تسعة أشخاص في قضية قتل ثلاثة مواطنين في مدينتي جبيلي ودله منتصف شهر ديسمبر الماضي.

وأضاف الوزير أن الرئيس أمر أجهزة الأمن الداخلية باجراء تحقيقات دقيقة في القضية بهدف إلقاء القبض على الجناة.

ورحب المواطنون في جبيلي هذه الخطوة التى يرونها مهمة في تعزيز أمن وسلامة المواطن في المنطقة.

3 تعليقات

  1. —البرتغاليين، وتدميرهم المدن الصومالية، دون إحتلالها، والسبب!!!——

    وكما قلنا ، فقد وصل كثير من الجواسيس، تحت مسميات كثيره ،رحالة ، ومبشرين،ومسافرين،وكلهم كان لهم هدف واحد هو تمهيد للحملة البرتغالية ، على الشرق الإسلامي.
    وبالفعل ، وصلت أول الطلائع البرتغاليين في بدايات 1500ميلادي، وتتابعت الحملات، وكان الهدف، وكان الهدف كما يقولون، تجاريا ، ولكن في الحقيقة كان هناك هدف ديني، سري.

    وأول منطقة في العالم الإسلامي،والتي نالت أذى البرتغاليين، كانت الصومال،وكان من الخطط، أن تحتل الساحل الشمالي ،ولكن لم تفعل بل أكتفت بتدمير كل مدن الساحلية.أتعرفون لماذا لم يقم الرتغاليون بإحتلال هذه الأرض،كما أحتلوا كثير من المدن العالم الإسلامي،إبتدأ من الهند، ومرورا، بسقطرة، ومسقط،وهرمز، وخورفكان،والبحرين ،والقطر،حتى أجزاء من إفريقيا الشرقية.( السر في 3).

  2. ——————- حقيقة عن أرض الصومال ———————————————– أنت حر في تصديق هذه الحقيقة————————

    يسمى الساحل الممتد من الزيلع،إلى علوله،بأرض الصومال، وسبب التسمية ،أنه

    بعد إحتلال الصليبيين ،لمدينة القدس، أخذت الوحذات الخاصة المرتبطة (بسر الكبير الموجود في الصومال،(ولم يطلق هذا الإسم بعد)،أخذت تحفر وتنفب عن شيء(ما)!!!، تحت المسجد الأقصى، وبعد سنوات من الحفر ،والتنقيب ، وجدت المطلوب،وتم نقله إلى أوروبا، ومن أوروبا تم نقله إلى أكسوم، العاصمة مملكة حبشة، ومن أكسوم تم نقله إلى منطقة التى يقع به البيت الكبير (برعو).وهي منطقة تقع في الساحل الشمالي ، وهي نفس المنطقة التى كان يتم فيها تتويج (ملوك الفراعنة)، وتم دفن هذا الشيء في هذه المنطقة.

    وشخص الذي حمل هذا الشيء،الآتي، من أوروبا ، كان يسمى (صوما بن تسمة النجاشي).وهو أحد الأمراء، وكان معه الكثير من الناس،وبعد أدائه هذا العمل رجع من حيث أتى.

    وسمية أرض التى وصل إليها هذا الشخص ،بأرص (صوما)،وكان هذا الحدث في القرن الثالث عشر الميلادي.

    وفي عام 1403، سمع هذا الإسم في زيلع، من قبل أطفال يغنون أمام أحد ملوك الحبشة ، والذي دمر زيلع،وأحتلها،إنتقاما لقتل المسلمين ، لملك(بعر بعير).

    وبعد مرور، سنوات طوال، ووصول الجواسيس، الممهدين للحملات البرتغالية.(يتبع 2)

  3. ====مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا. المائده32

    ————- لامكان للقتلة والمجرمين في (بر الصومال)——————

%d مدونون معجبون بهذه: