“الصحة العالمية” تطلق في مقديشو حملة القضاء على الكوليرا

مقديشـو (الشـاهد ، إعلام الأمم المتحدة) ـ أطلقت منظمة الصحة العالمية صباح أمس الجمعة حملة القضاء على الكوليرا في العاصمة الصومالية مقديشو بهدف رفع مستوى الوعي بهذا المرض بين الصوماليين.

ومن بين الأهداف التي تسعى الحملة لتحقيقها أن يكون هناك شخص واحد على الأقل في كل أسرة على دراية بكيفية منع الإصابة، وبما يجب عمله في حالة المرض.

وقال كريستيان لندميير المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي في جنيف: “رغم أن الكوليرا مرض متوطن في البلاد، فإن آخر مرة تفشى فيها المرض بشكل كبير كانت عام 2007، عندما تم الإبلاغ عن سبعة وستين ألف حالة إصابة. وعلى الرغم من أن إضافة الكلور إلى الماء والجهود المبذولة لتحسين الصرف الصحي قد حالت دون تفشي الكوليرا بشكل خطير، إلا أن تدفق نحو مائة ألف شخص إلى مقديشو هذا العام قد زاد من مخاطر الإصابة بالأمراض المعدية مثل الإسهال والكوليرا”.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد تم الإبلاغ عن نحو ستين ألف حالة إصابة بالإسهال الحاد، خمسة وسبعون في المائة منها بين الأطفال دون سن الخامسة في جنوب وسط الصومال اعتبارا من بداية عام 2011. أما شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وحده، فقد تم خلاله الإبلاغ عن ثلاثة وستين ألف حالة إصابة بالكوليرا.

وفي جيبوتي، ارتفعت حالات الإصابة الإسهال الحاد أيضا خلال الشهر الماضي، مقارنة بتشرين الأول/أكتوبر، وإن كانت حالات الإصابة تشهد هبوطا في الفترة الحالية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تلقت خمس مجموعات لعلاج الإسهال، إضافة للإمدادات المتوفرة لديها. كما أشارت المنظمة إلى أن هناك مركزا للعلاج في العاصمة على استعداد حاليا لاستقبال حالات الكوليرا والإسهال الحاد، الأمر الذي سيكون من شأنه تخفيف الضغط على المستشفى المحلي.

%d مدونون معجبون بهذه: