هرجيسا: المنسحبون من حزب “أعد” يؤسسون حزبا جديدا


هرجيسا : (الشاهد)- عقد اليوم في فندق منصور في مدينة هرجيسا عاصمة إدارة أرض الصومال حفلا مهيبا شارك فيه عدد كبير من السياسيين ورجال الأعمال وبقية شرائح المجتمع للاعلان عن تأسيس تنظيم سياسي جديد أطلق عليه حزب الوطني في أرض الصومال.
وتحدث في الحفل عبدالرحمن محمد عبدالله ( عيرو) رئيس مجلس نواب أرض الصومال ورئيس حزب “وطني” الجديد قائلا: “نحن نعلن اليوم هذا التنظيم السياسي الجديد وسميناه اختصاراً وطني وسيكون حزباً يهتم بالشؤون الشباب وتنمية البلد “.
وأضاف عيرو إلى أنهم انسحبوا من حزب (أعد) بعد أن اصبح حزباً لفئة معينة ورفضت زعامته التداول السلمي لقيادة الحزب -على حد تعبيره- ما جعلهم يضطرون إلى ـأسيس حزب جديد يتصف بالمرونه والتعددية ولن يكون حكراً على أشحاص بعينهم.
كما تحدث في الحفل سياسيون ومثقفون آخرون رحبوا التشكيلة الجديدة للحزب راجين لقيادته الفوز لما فيه خير الأمة وصلاحها.
يذكر أن هذا القطر من الصومال والذي أعلن انفصاله عن بقية الصومال يتمتع بأمن واستقرار وبنظام ديمقراطي كما تمكن من نتظيم انتخابات حرة عن طريق الأحزاب السياسية .

2 تعليقان

  1. اتركوا صوماليلاند لاهلها

    اقرا قانون الاحزاب قبل ان تقذفنا بنصائح نحن في غنى عنها ” فدستورنا” ينص على يتحصل الحزب الجديد على نسبة من الاصوات في كل محافظات الجمهورية [4/6] وعليه لن يصمد حزب ذو توجه قبلي هنا.
    جمهورية صوماليلاند ايها الاخ الطيب اكبر من اية قبيلة . واعتقد ان تجارب و ازمات العقد الماضي اثبتت ان القبيلة فعليا اصبحت في المقعد الخلفي على عكس صوماليا

  2. الديمقراطية في ولاية صوماليلاند هي فعلا انجاز عظيم يفتخر فيه الجميع واتمنى ان تحذوا باقي الولايات حذو ولاية صوماليلاند, لكن في نفس الوقت نحن نحذر من الافراط والتفريط في الديمقراطية والتعددية مما قد يؤدي الى بدء سباق افتتاح احزاب جديدة لانهاية لها كما في هذا الخبر بحيث تقوم كل قبيلة او فخيذة بافتتاح حزب جديد خاص بها. الحذر الحذر يا ولاية صوماليلاند من الديمقراطية المتشبعة بروح القبيلة.

%d مدونون معجبون بهذه: