رابطة طلبة “سناج” في السودان تنظّم حفلها السنوي

الخرطوم (الشاهد) نظّمت رابطة طلاب سناج – (إقليم صومالي)- الدارسين في المعاهد العليا والجامعات السودانية حفلها السنوي بقاعة المركز الثقافي الليبي بالخرطوم، بمشاركة رؤساء الرابطات الطلابية الصومالية، ومسؤولي الجالية الصومالية في السودان، وأعضاء من جمعية الصحفيين الصوماليين في تلك البلاد، وبحضور مراسل البي بي سي الصومالية عبد الرزاق الحاج عطوش الذي كان يزور السودان لتغطية المباراة المصرية الجزائرية.

جامعة إفريقيا العالمية بالخرطوم تحتضن عدداً كبيراً من الطلاب الصوماليين

جامعة إفريقيا العالمية بالخرطوم تحتضن عدداً كبيراً من الطلاب الصوماليين

وافتتح اللقاء بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب سعيد محمد عبد الرحمن، أعقبتها كلمة للأمين العام السابق لرابطة طلاب سناج سعيد حسن إسماعيل، ثمّ قصيدة ألقاها الطالب عبد الله الطبيب.

وفي كلمة مقتضبة له عبّر الصحفي الكيني عبد الرزاق الحاج عطوش عن سروره بالحضور في المناسبة، وأضاف: أتخيّل أنّ الجميع كان يعتقد أن عطوش رجل طاعن في السن أو كيبرٌ جاوز الأربعين، في إشارة إلى أنه شاب لم يصل إلى الأربعين، وسرد عطوش بعض المواقف الطريفة التي مرّت به أثناء زيارته للسودان.

عقب ذلك ألقى الرئيس السابق لرابطة طلاب سناج أحمد جيسود كلمة تحدّث فيها عن فترة رئاسته للرابطة وإنجازاته، مهنئاً الإدارة الجديدة، ومتنمياً لها التوفيق والسداد وأن تكون مثالية في أعمالها، داعياً الجميع إلى التعاون مع رئيس الرابطة الجديد  علي حسن علي.

بعد ذلك، ألقى رئيس الجالية الصومالية في السودان سلطان محمود سلطان كلمة هنأ فيها إدارة رابطة طلاب”سناج” الجديدة، وشكر فيها الإدارة السابقة، داعياً الرئيس الجديد إلى بذل المزيد من الجهود وإكمال المسيرة.

بدوره شكر علي حسن علي الرئيس السابق لرابطة طلبة سناج، وتعهّد بمواصلة الجهود وتمتين العلاقات مع الرابطات والجمعيات المماثلة.

في الختام تمّ تكريم الصحفي الكيني الصومالي عبد الرزاق الحاج عطوش، إلى جانب أعضاء الإدارة القديمة للرابطة، وبعض المتميّزين والمتميّزات الذين حققوا سبقاً في فعاليات وأنشطة الرابطة للعام الجامعي 2008 -2009م.

3 تعليقات

  1. ااالمسؤول لهدا الموقع او ما يسمي المحررين في هذا الموقع اقول لكم خل با لكم ما تكتبون بدايتكم ليست حسنه وا قولكم بحرف واخصو صا ما يسمي المحرر, حسن عملك وكن موضوعيا وشكرا

  2. محمد الأمين محمد الهادي

    أخ جيسود
    نحن لا نلتزم بنشر الخبر كما ورد من مرسله لأسباب عدة منها على السبيل المثال لا الحصر:
    – أن بعض الأخبار تأتي كمادة خام ولكن لم يتم صياغتها كخبر يحتوي على جميع عناصر الخبر كما هو متعارف عليه في الأعراف الصحفية.
    – أن بعض الأخبار تردنا وهي تريد الترويج لجهة أو لشخص أو لفكر معين ونحن نخضعها لسياستنا التحريرية.
    – أن بعض الأخبار تكون مليئة بالأخطاء اللغوية بحيث يصعب على القارئ فهم المراد منها إذا نشرت حسبما وردت فنضطر إلى التصحيح الذي يصل في بعض الأحيان إلى كتابته من جديد.
    – تكون بعض المواد التي ترسل إلينا كخبر طويلة ومحشوة بما لا طائل من ورائها مما يبعدها عن مفهوم الخبر فنضطر إلى حذف بعض الجمل وتعديل بعض الفقرات بحيث تصبح خبرا.

    هذه أمثلة فقط.. لذا فأود أن تعرف أننا هنا نخضع الأخبار لكثير من المعايير المهنية الصحفية .. ولذا تجد أنك بعثت كما قلت الخبر إلى الآخرين ونشروه كما هو ولكن من سيقرأ ذلك الخبر سيعرف أن من نشره ليس صحفيا والموقع الذي قبل بنشره بهذه الطريقة يفتقر إلى محررين أكفاء.

    هذه سياستنا التحريرية ولهذا تجد هذا التعديل الذي لاحظت على خبرك فنحن اكتفينا بمضمون الخبر ولم ننشر الخبر كما قلت.. وهذا صحيح.

    وشكرا

  3. أشكر الاخ المحرر على نشر هذا خبر إلا أنه أجرى تعديلات في خبر و وحذف فيها بعض جمل أود فبل تعديل خبر أن يركز مضمون حتي يكون خبر كما ورد من مصدر .
    ,اشاد الى خبر كتب الاخ المحرر ريئس جالية الصومالية سلطان محمود ونا لم أرسل بهذه صيغة أرجور مراجع خبر المرسل كما كان وهذا يخالف مصداقية خبر و إفتراء علي ز,ارجور الادارة المراجع الرسالة التى أرستها في بداية .والامر الثاني أجر المحرر تعديلات كثير ونسب الى إسمي أود أوضوح هذا يخالف مصداقية ز ومع أني أرسلت الى شكبلات عديدة ولم أرى أحد أجرى تعديلا في هذا خبر الا شبكة الشاهدز.

%d مدونون معجبون بهذه: