مفوضية اللاجئين تدعو المجتمع الدولي إلى توفير المساعدات للاجئين الصوماليين بإثيوبيا

مخيم للاجئين الصوماليين- صورة من الأرشيف

عواصم – دعت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين المجتمع الدولي لتوفير المساعدات العاجلة للاجئين الصوماليين في إثيوبيا، مشيرة الى أن ازدياد عددهم يمكن أن يفوق قدرة المنظمات الإنسانية على مساعدتهم.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة عن المتحدثة باسم المفوضية مليسا فليمنغ قولها إن” الجهود الإنسانية لمساعدة القادمين الجدد من اللاجئين الصوماليين إلى جنوب شرقي إثيوبيا معرضة للتوقف اذا لم تجد مساعدة دولية عاجلة لأزمة الجفاف والنزوح في القرن الأفريقي”.

وقالت إن عديد القادمين يفوق حتى قدرات التسجيل، مبينة أن أنظمة توزيع الطعام وتوفير الرعاية الصحية على وشك الانهيار، وإمدادات الكهرباء منخفضة للغاية.

وبينت فليمنغ أنه وصل منذ بداية العام الحالي 54 الف صومالي إلى إثيوبيا، وازداد عدد القادمين في الأسابيع الأخيرة ليصل إلى نحو 1700 شخص كل يوم.

وفي سياق ذي صلة ، ناشد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلى الدول الأعضاء في المنظمة والمجتمع المدني الإسلامي والدولي وشعوب العالم للوقوف بجانب الشعب الصومالي في محنته الإنسانية الحالية ذلك في ظل تعرض منطقة القرن الأفريقي لأسوء موجة جفاف في تاريخه.

وأهاب أوغلى في بيان صحفي له أمس الأول (الخميس) بالجهات الإنسانية في كل أنحاء العالم للتحرك من أجل تقديم المساعدات العاجلة للشعب الصومالي الذي يتعرض إلى مجاعة غذائية تنذر بكارثة إنسانية كبيرة.

وأعرب عن استعداد مكتب المنظمة الإنساني في مقديشو للتنسيق ومد يد العون لكل الجهات الراغبة في تقديم الإغاثة إلى المتضررين في الصومال.

ومن جانبه أوضح الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية في منظمة التعاون الإسلامي السفير عطاء المنان بخيت أن المرحلة الأولى من برنامج توزيع المساعدات في الصومال قد بدأت مطلع يوليو لجاري بالاشتراك مع برنامج الغذاء العالمي ، مشيرا الى ان المنظمة وقعت اتفاقا مع برنامج الغذاء العالمي في نيروبي في ديسمبر 2010، يقضي بالتعاون من أجل إطلاق شراكة بين الجانبين في ظل غياب كامل للمنظمات الدولية عن الساحة في الصومال.

وقال بخيت إن الاتفاق مع برنامج الغذاء العالمي يقضي بتوسيع نطاق الشراكة ، مشيرا إلى أن المنظمة ستعزز من وجودها الإنساني في الصومال خاصة بعد أن أقر اجتماع وزراء الخارجية للدول الإسلامية في الاستانة نهاية يونيو الماضي إنشاء صندوق لدعم الصومال على غرار صناديق أنشأتها المنظمة لدعم أفغانستان والبوسنة والهرسك وسيراليون وغيرها.

المصدر : وكالات .

%d مدونون معجبون بهذه: