إستطلاع للرأي في أرض الصومال يظهر قبول 65 % بإنشاء احزاب سياسية جديدة في البلاد.

هرجيسا (الشاهد) – قدمت لجنة البحث في إمكانية الترخيص للتنظيمات السياسية في أرض الصومال، إلى الرئيس احمد محمد سيلانيو، نتائج إستطلاعات الرأي التي تم جمعها من جميع أنحاء البلاد، بخصوص السماح بإنشاء أحزاب سياسية جديدة في أرض الصومال تنظم إلى الأحزاب الثلاثة الناشطة في البلاد حالياً.

وشمل هذا الإستطلاع الذي أجرته اللجنة المكونة من 20 عضو ينتمون إلى مجلسي النواب والشيوخ وممثلي الأحزاب السياسية المرخص لها وإعضاء من المجتمع  المدني نحو 2000 شخص من شرائح المجتمع في أرض الصومال.

وأظهر الإستطلاع أن 65% من المستطلع أرائهم يوافقون على السماح بإنشاء الأحزاب السياسية الجديدة في أعلن 35 % عدم تحبيذهم لهذه الفكرة.

وصرح رئيس اللجنة السيد برخد جامع أنهم قدموا نتائج الإستطلاع إلى الرئيس سيلانيو، مع توصيات بإصدار مرسوم قرار جمهوري يسمح بإنشاء أحزاب سياسية جديدة في البلاد.

وفي  موضوع ذي صلة طلبت  اللجنة من الرئيس الغاء مجالس البلديات الحالية وتعين رئيس ونائبه لكل بلدية  لحين حلول موعد عقد انتخابات بلديات جديدة بعد ثمانية عشر شهراً من الأن.

تجدر الإشارة إلى  أن أركان الحكومة الحالية وقيادات حزب الشعب الديمقراطي وكذلك زعيم حزب العدالة والراعاية المهندس فيصل علي ورابي، كانوا يعارضون السماح بانشاء تنظيمات سياسية .

ورغم أن الرئيس لم يفصح  عن رأيه حول هذه المسألة الإ أن مصادر مقربة منه صرحت   لشبكة  الشاهد الإخبارية  أنه يود انشاء تنظيمات سياسية أخرى في البلاد، وفاءاً بالوعد الذي قطعه أثناء الحملة  الإنتخابية قبل عام .

%d مدونون معجبون بهذه: